سعر الدولار اليوم الأحد 25/8/2019 بالبنوك والسوق السوداء    سعر الريال السعودي مقابل الجنيه المصري اليوم الأحد 25/8/2019    مستشاربالنقد الدولي يكشف دلالات خفض سعر الفائدة    زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة منصة إطلاق صواريخ ضخمة    مصر تواصل صدارتها لدورة الألعاب الإفريقية بالمغرب برصيد 77 ميدالية    بديل جديد لصفقة نيمار في برشلونة    إنجي علاء: درة مفاجأة «بلا دليل»    الثقافة" تنفذ مشروع الأسابيع الثقافية الشاملة في 44 قرية بالمنيا    فالفيردي يُطالب جريزمان بإخراج النسخة الأفضل منه    #بث_الأزهر_مصراوي.. هل أصلي الفرض أولًا أم السنة؟    نائبة تطالب بمحاسبة ريهام سعيد لتجاوزاتها ضد المرأة    "لحقناها في الكوافير".. "قومي الطفولة" يحبط زواج طفلة بالمطرية    تامر حسني يختتم حفلات الميوزيك أرينا بمشاركة الچيبسي كينجز    وزير التربية والتعليم: الصف الثاني الثانوي العام المقبل فقط "سنة نقل"    "الحكايه روح" غدا بالمجان على مسرح الحديقة الدولية    نشأت الديهي: مشاركة مصر بقمة الدول السبع يعكس مكانتها الدولية    الرئيس الجزائري المؤقت يقيل قائد "الشرطة"    "الرقابة الإدارية" تلقي القبض على عدد من المسئولين الفاسدين لخيانتهم الأمانة    محافظ الفيوم واللجنة الوزارية يتفقدان بحيرة قارون ويعقدان لقاءاً لوضع الحلول الجذرية لمنع تلوث مياة البحيرة    المجلس القومى للمرأة يتقدم بشكوى ضد تامر أمين للأعلى للإعلام    «الأعلى للإعلام» يقرر حجب موقعين لممارسة الابتزاز ضد «هواوي»    بالفيديو.. خالد الجندى: هذه الأمور تبعد عنك شقاء الدنيا    مؤتمر التشريعات والتنمية المستدامة ينطلق بالإسكندرية    «الهواري» وكيلا لشئون التعليم والطلاب ب«تربية الأزهر» بالقاهرة    رونالدو وهيجواين فى هجوم يوفنتوس ضد بارما بافتتاح الدوري الإيطالي    علاج 2060 مواطنا بالمجان بقرية بالشرقية تنفيذا لمبادرة حياة كريمة    أحمد كريم: نطالب بانشاء هيئة لتنظيم سوق الأسمنت لانقاذ الصناعة من الانهيار    نائب رئيس هيئة قضايا الدولة: فرض رسوم على واردات البليت حماية للإنتاج المحلى    انتظام امتحانات الدور الثاني لطلاب الثانوية العامة والأزهرية بشمال سيناء    يوسف قبل مواجهة العربي: الأجواء الكويتية لا تتناسب مع طبيعة اللاعب المصري    رئيس لجنة الهرم بالوفد: زغلول والنحاس وسراج الدين تركوا إرثا عظيما للشعب المصري    العراق : تفجير بابل أمس أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص فقط    توخيل: نيمار لن يلعب حتى يتم تحديد موقفه    اليوم اخر رحلات تفويج حجاج الجمعيات من مطار جده    ناقلة النفط الإيرانية “أدريان داريا” تحول وجهتها إلى تركيا    رئيس الوزراء يزور الأكاديمية البحرية بالعلمين الجديدة    " الإفتاء" توضح الضوابط الشرعية للصلاة فى المواصلات    مصرع عامل في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    عنيك في عنينا تكافح العمى بتوزيع 168 نظارة طبية لأهالي شارونة بالمنيا مجانا    اليوم..طقس حار رطب نهارا والعظمى بالقاهرة 36    طارق الشناوي: فيلم خيال مآتة افتقد المتعة    طلاب "تنسيق المرحلة الثالثة" يبدأون تسجيل رغبات القبول بالجامعات    اليابان وأمريكا تتوصلان لإطار اتفاق تجاري    حزب الأمة السودانى يدعوا العرب لدعم الحكومة الانتقالية    هل تبني طفل يترتب عليه حقوق البنوة؟.. البحوث الإسلامية ترد    كلوب يزف بشرى سارة لجماهير ليفربول بشأن إصابة أليسون    مصرع شخص وإصابة أخر فى حادث انقلاب سيارة بالطريق الدولي بالبحيرة    تسجيل أول حالة وفاة مرتبطة بتدخين السجائر الإلكترونية    الدكتور محمد يحيى رئيسًا لقسم العظام بطب بنات الأزهر بالقاهرة    "فؤاد" يتقدم بإحاطة حول ارتفاع نسبة الإستقالات بين الأطباء مؤخراً    موعد مباراة بيراميدز وبطل الكونغو في الكونفدرالية الأفريقية والقنوات الناقلة    8 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق «سنيوريتا» بالشرقية    البشير يفجر مفاجأة جديدة عن أموال «بن سلمان» و«بن زايد»    حظك اليوم| توقعات الأبراج 24 أغسطس 2019    اليوم.. معامل التنسيق الإلكتروني بجنوب الوادي تستقبل طلاب المرحلة الثالثة    دار الإفتاء المصرية: “التاتو “حلال فى هذه الحالة ..!!    «التأمين الصحي الشامل»: النظام الجديد يستهدف تغطية الأسرة وليس الفرد    صلاح يقود ليفربول فى مواجهة نارية أمام أرسنال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كتائب الشهيد أحمد جبريل تكشف ل"الشعب" تفاصيل عملية "الصيف الساخن"
نشر في الشعب يوم 30 - 05 - 2010

كتائب الشهيد أحمد جبريل تكشف ل"الشعب" تفاصيل عملية "الصيف الساخن"

مدة رصد ومتابعة الهدف استمرت زهاء ال3 شهور من قبل وحدة الرصد
العملية استهدفت وحدة الهندسة المتخصصة بفحص السلك الالكتروني الحدودي
المجموعة المنفذة عادت سالمة تحفها رعاية الله بعد أن أثخنت بوحدة الهندسة
3استشهاديين خاضوا اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال التي وصلت إلى المكان


أكد أبو مؤمن ،القائد الميداني في كتائب الشهيد جهاد جبريل ،الجناح العسكري للجبهة الشعبية القيادة العامة ،على تكبد الاحتلال خسائر كبيرة في العملية الجهادية "الصيف الساخن" النوعية التي نفذتها الكتائب (الثلاثاء 25/5) بالقرب من السلك الحدودي بالقرب من مغتصبة نتيف عتسراه شمال بيت لاهيا ،بحق وحدة هندسة صهيونية متخصصة بفحص السلك الالكتروني في المناطق الحدودية. وشدد أبو مؤمن في حديث خاص لجريدة الشعب(الأربعاء26/5) على أن أفراد المجموعة التي نفذت العملية عادت إلى قواعدها سالمة تحفها رعاية الله وسلامته بعد إثخانها بوحدة الهندسة وإيقاع أكبر الخسائر في صفوفها.
رصد ومتابعة الهدف
وفيما يتعلق بمرحلة المتابعة والرصد للهدف "وحدة الهندسة" ، كشف أبو مؤمن أن الكتائب قامت بدراسة متواصلة ورصد ومتابعة استمرت زهاء 3 شهور للهدف الصهيوني من قبل وحدة الرصد التابعة لكتائب الشهيد جهاد جبريل ، وقال:"كان الهدف عبارة عن جيب صهيوني يتمركز على السلك الزائل شمال القرية البدوية شمال بيت لاهيا شمال قطاع غزة والذي يقوم بدوره " الجيب الصهيوني " بإنزال عدد من جنود الهندسة الصهيونية في المكان ، وأكمل:"تم وضع التفاصيل وتفاصيل عملية الرصد والمتابعة لوحدة العمليات المركزية للكتائب والتي بدأت بدورها الإعداد بشكل جيد لخطة مناسبة للوصول للهدف وخاصة بأن المنطقة مفتوحة ولا يمكن الوصول إليها وكذلك قرار الجيش الصهيوني بأنه على بعد 300 متر منطقة عسكرية وأمنية يمنع الاقتراب من السلك الزائل ". وأوضح أبو مؤمن ،أن قيادة وحدة العمليات بكتائب الشهيد جهاد جبريل وبعد دراسة كاملة للعملية قررت إرسال عربة مفخخة " كارو يجرها حمار " للمنطقة بعد تجهيزها ب 250 كجم من المواد المتفجرة يتم تفجيرها عن بعد بواسطة جهاز تحكم.
تنفيذ العملية البطولية
وعن بدأ تنفيذ العملية ،أشار أبو مؤمن أن المجموعة المجاهدة التي أوكلت لها قيادة العمليات في الكتائب تنفيذ العملية ،تحركت بعد صلاة الصبح متجهة لمكان العملية ، حيث تواصلت مع حدة الإسناد التابعة للكتائب لتمهيد الوصول للهدف، فقاد العربة المفخخة أحد استشهادي كتائب الشهيد جهاد جبريل والذي وصل لنقطة قريبة من الهدف تبعد 25 متر تقريبا عن الجيب الصهيوني وجنود وحدة الهندسة الصهيونية، فيما كانت وحدة الرصد والمتابعة ترصد تحرك الجيب الصهيوني وأعطت الإشارة للاستشهادي من مغادرة المكان ،وبقيت ترصد الهدف وتحركات الجنود بوحدة الهندسة، وفي تمام الساعة العاشرة صباحا من يوم الثلاثاء و مع اقتراب الجيب مقابل العربة المفخخة أعطيت الأوامر بتفجيرها، وفي أثناء التفجير قامت وحدة الإسناد التابعة كتائب الشهيد جهاد جبريل بإطلاق 3 قذائف هاون من عيار 80 ملم ، كما أطلقت أيضاً النار من أسلحة رشاشة متوسطة وسلاح القناصة، وخاض 3 استشهاديين اشتباك مباشر مع الجنود الصهاينة الذين وصلوا للمكان ، وفي هذه الأثناء أطلقت قوات الاحتلال قذائفها بالمنطقة في ظل تغطية من الطيران المروحي الصهيوني لمكان العملية ، وقال:" أعطيت الأوامر لجميع وحدات كتائب الشهيد جهاد جبريل من الانسحاب من المكان بعد أن أكد مجاهدينا وقوع عدد من القتلى والإصابات في صفوف الوحدة الصهيونية.
العدو يعترف ويخفي خسائره
وفيما يتعلق بالخسائر التي تكبدها العدو في العملية ، أكد أبو مؤمن أن مصادر عسكرية صهيونية وإذاعة الجيش الصهيوني اعترفتا بوقوع انفجار ضخم على بعد 60 متر من الجدار الفاصل داخل الأراضي الفلسطينية في قطاع غزة ، ونوه أن المصادر ذاتها أشارت إلى أن الانفجار وقع بالقرب من المجلس الزراعي "نتيف عتسراه " ولم يقع إصابات في صفوف الجيش الصهيوني , وأن الحديث يدور على ما يبدو عن عربة متفجرة ، وهذا ما يؤكد رواية مجاهدي كتائب الشهيد جهاد جبريل بأن الهدف أصيب بشكل مباشر. أبو غسان الناطق باسم كتائب الشهيد جهاد جبريل أكد لجريدة الشعب ،أن العملية تأتى في ظل المناورات العسكرية الصهيونية " نقطة تحول 4 " التي تجريها دولة الاحتلال بهدف تهيئة جبهتها الداخلية للتصدي لأي هجوم مستقبلي عليها وهي تأكيد على جاهزية مقاومينا وقدرته على الوصول لأهدافه بكل الطرق والوسائل الممكنة ،محذراً الاحتلال من أي عدوان جديد على قطاع غزة ،قائلاً :"إن أي عدوان قادم لن يكون نزهة بل ستتحول كل غزة بشوارعها وجدران منازلها براكين من النيران على العدو الصهيوني وجنوده ".
رعب الاحتلال وفقدان الثقة
وأوضح أبو غسان ،أن الكيان الصهيوني يعيش حالة من الرعب وفقدان الثقة في قدرته على الانتصار في أي حرب قادمة في المنطقة في ظل تنامي قوى المقاومة والممانعة وامتلاكها تقنيات وصواريخ بعيدة المدى تصل إلى عمق الكيان وهو ما لم يعتاد عليه الاحتلال الذي تعود على شن الحروب من خارج أراضيه. ونوه إلى أن ذلك يعني أن الكيان الصهيوني أصبح استقراره وأمنه مزعزع من الداخل نتيجة تنامي قدرات المقاومة في فلسطين ولبنان والأخبار التي تتحدث عن امتلاك دول مهمة في المنطقة لأسلحة وأنظمة دفاعية متطورة. وأكد أبو غسان أن توقيت العملية رسالة للاحتلال على أن كتائب الشهيد أحمد جبريل ،وفي ذكرى انطلاقتها ال"45" وذكرى استشهاد قائدها أحمد جبريل تؤكد على تمسكها بخيار المقاومة كخيار استراتيجي لتحرير فلسطين وكنس الاحتلال. وشدد على أن العملية هي رسالة للاحتلال نحذره فيها من المساس بالمسجد الأقصى.
أسير فلسطيني قديم مهدد بفقدان البصر في السجون الصهيونية
أكد الأسير المحرر ضياء الدين الشرفا لمركز الأسرى للدراسات أن بصر الأسير"مجدي أحمد حماد "من مواليد 20/3/1965 بمعسكر جباليا للاجئين ،والمعتقل منذ 26/12/1991م والمحكوم ب 6مؤبدات وثلاثين عامافى حالة الخطر الشديد ،وأن الأسير حماد فقد بصر إحدى عيونه ومهدد بفقدان بصر العين الأخرى كونها في تراجع مستمر دون علاج يذكر .وأضاف المحرر الشرفا :"أن خطورة فقدان البصر للأسير حماد أتى كنتيجة لسياسة الاستهتار الطبي ومرض السكري الذي تعزز في جسده .
وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات (الخميس 27/5)أن مصلحة السجون الصهيونية تستهتر بحياة الأسرى المرضى في السجون بشكل عام وأسرى السكر بشكل خاص ،الأمر الذي يشكل حالة قلق من جانب الأسرى المرضى على أنفسهم ،وقلق من جانب أهالي الأسرى على أبناءهم. وأكد حمدونة أن هنالك عشرات الأسرى المرضى في السجون بأمراض مختلفة "كالسرطان والقلب والكلى والغضروف والضغط والربو والرومتزم والبواسير وزيادة الدهون والقرحة وضعف النظر والأسنان "مؤكداً أن إدارة السجون تستهتر بحياة الأسرى المرضى وتسوف المراجعات وإجراء العمليات لهم .
ودعا حمدونة إلى إنقاذ بصر الأسير مجدي حماد ،والكف عن سياسة الاستهتار الطبي بحقه والتي أودت بحياة عشرات الأسرى في السجون ،وحمل حمدونة إدارة السجون مسئولية العبث بحياته ،واعتبر أن الصمت على سياسة الاستهتار الطبي التي تمارسها إدارة مصلحة السجون الصهيونية بحق الأسرى في المعتقلات يشجع الحكومة الصهيونية وإدارة مصلحة السجون للاستمرار في استهتارها بحياة الأسرى والعبث بمبادئ حقوق الإنسان وبالقوانين والمواثيق الدولية.

وزارة الداخلية تجري مناورات تحضيرية لاستقبال أسطول الحرية
شارك العشرات من أفراد الشرطة والدفاع المدني بغزة في المناورات التحضيرية الواسعة التي أجرتها وزارة الداخلية الفلسطينية ،داخل حوض ميناء غزة، استعدادًا لاستقبال أسطول الحرية المتوقع وصوله السبت القادم. ونفذ أفراد الأجهزة الأمنية (الأربعاء 26/5) عدة تمارين واستعراضات داخل المياه وخارجها. وحضر المناورات وزير الداخلية فتحي حماد ،والذي قلل من التهديدات الصهيونية لاعتراض القافلة ، فقال:"إن النوايا الصهيونية الهادفة إلى وضع العراقيل أمام وصل الأسطول البحري إلى قطاع غزة لن تؤثر على استمرار الحكومة في عملية التحضير لاستقباله.
من جانبه، أوضح وزير الأشغال يوسف المنسي أن تلك المناورات تهدف إلى التنسيق بين الأجهزة المختلفة من أجل تسهيل عملية استقبال السفن، موضحاً أن الملاحظات على المناورات ستساعد في إصلاح الخلل إن وجد في الفترة القصيرة المتبقية لوصل الأسطول. بدوره، أكد ممثل اللجنة الحكومية لفك الحصار خليل أبو ليلة أن المتضامنين متمسكون بهدفهم الرئيسي القائم على ضرورة كسر الحصار وتقديم المساعدات للفلسطينيين، موضحاً أنهم رفضوا جميع الاقتراحات التي قدمت لهم والمتمثلة في إمكانية دخولهم من خلال الموانئ الصهيونية.

فروانة : وحدتنا هي الرد الطبيعي على قانون " شاليط "

اعتبر الباحث المختص بشؤون الأسرى ، عبد الناصر فروانة ، بأن الرد الطبيعي والأساسي على قانون " شاليط " يبدأ بوحدة الصف الفلسطيني خلف قضية الأسرى، وإبعادها عن دائرة التجاذبات والمناكفات السياسية ، وتجنيبها تأثيرات الانقسام وتداعياته الخطيرة وانتهاج آليات جديدة ومؤثرة . ورأى فروانة في بيان مكتوب وصل جريدة الشعب نسخةً عنه (الخميس 27/5) أن استمرار الحالة الفلسطينية على حالها سيزيد أوضاع الأسرى تدهوراً ، وأن إجراءات كثيرة ستنفذ وجرائم مختلفة ستُرتكب بحقهم، وقوانين عديدة ستقر في المدى القريب على غرار قانون " شاليط " ، وأن موقف المجتمع الدولي سيبقى على حاله ، وأن مؤسساته الإنسانية والحقوقية ستبقى بعيداً عن الصورة وفي موقف المتفرج دون أن تحرك ساكناً .
واستهجن فروانة مطالبة البعض للحركة الأسيرة باتخاذ موقف صارم للرد على قانون " شاليط "، معتبراً بأن الحركة الأسيرة ستبقى ضعيفة وغير قادرة على اتخاذ أي خطوات مصرية أو إضرابات إستراتيجية دون تحقيق الوحدة الفلسطينية خلف قضيتهم ودون ضمان مساندة رسمية وشعبية وحقوقية وإعلامية قوية. وأكد فروانة بأن كافة الإجراءات التعسفية التي اتخذت منذ اسر" شاليط "لم تستهدف أسرى "حماس" فحسب ، وإنما استهدفت كافة الأسرى دون استثناء ،وأن إدارة السجون لا تميز في إجراءاتها وانتهاكاتها ما بين أسير وآخر وعلى سبيل المثال جميع أسرى قطاع غزة وآلاف من أسرى الضفة ينتمون لكافة التنظيمات ممنوعين من زيارة ذويهم ،وأن "قانون شاليط" لن يستهدف أسرى "حماس والجهاد "فقط كما تدعي حكومة الاحتلال وإنما سيستهدف جميع الأسرى بدون استثناء، وعلى الجميع أن يدرك ذلك جيداً .
المعاني والمضامين والدلالات
وقال فروانة : بأن مصادقة اللجنة الوزارية لشؤون التشريع القريب على " قانون شاليط "وإقراره في الكنيست بالقراءة التمهيدية ،إنما حمل في ثناياه كثير من المعاني والمضامين والدلالات أهمها :
- أولاً : أنه شرَّع الانتهاكات القائمة وفتح الباب على مصراعيه لتصاعدها واتساع دائرة الجرائم بحق الأسرى ، ومنح مقترفيها الحصانة القضائية .
- ثانياً : أن دولة الاحتلال مستمرة في تشريع الانتهاكات والجرائم ، دور رادع ، معتبرة نفسها دولة فوق القانون ، وهي تؤكد بذلك بأنها الوحيدة في العالم التي تنتهك علناً وتشرع الانتهاكات قانوناً وتمنح مقترفيها الحصانة ، في ظل محاولاتها للظهور بصورة مغايرة .
- ثالثاً : يكشف مدى تخاذل المجتمع الدولي ، مع الاحتلال ، وانحياز مؤسساته التي تدعي الديمقراطية وحقوق الإنسان مع الجلاد على حساب الضحية .
- رابعاً : أماط اللثام عن الوجه الحقيقي للحكومة الصهيونية اليمينية في تعاملها مع الأسرى وعدم جديتها في التعاطي مع المفاوضات من اجل إتمام صفقة التبادل وسعيها للمراوغة والتهرب من استحقاقاتها وإفراغها من مضمونها ، وعلى آسري شاليط أن يعيدوا النظر في آلية تعاملهم مع هذه المفاوضات .
- خامساً : والأهم أظهر بأن هناك حياة الأسير الفلسطيني إلى أدنى مستوياتها بشكل لم يسبق له مثيل ، لدى كافة المؤسسات الصهيونية ولدى المواطن الصهيوني أيضاً ، وأن هناك إجماع صهيوني على الانتقام من الأسرى وأن النظام العنصري الصهيوني ككل بمركباته المختلفة السياسية والتنفيذية والتشريعية والقضائية والقانونية يشارك في التضييق على الأسرى وإذلالهم والانتقام منهم ، وعقابهم بشكل جماعي ، والسعي الدائم لإيقاع أشد الألم والأذى بهم والمساس بحياتهم ، واستخدامهم كورقة للضغط والمساومة والابتزاز .

الزهار: مناورات الاحتلال بداية النهاية لنظريته الأمنية

أكد الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس ،على أن ما يحدث في الكيان الصهيوني من مناورات عسكرية صهيونية هو اعتراف ببداية النهاية لأن نظرية الأمن القومي الصهيوني بدأت تتهدم مشيراً إلى أن الاحتلال الآن فقد كل المقومات الأخلاقية لبقائه . وقال القيادي الزهار خلال الملتقي السياسي الذي نظمته حركة حماس بمنطقة شرق غزة (الأربعاء 26/5):"نحن اليوم أكثر قناعة من أي وقت مضى أننا اقرب على تحرير فلسطين". وأكد الزهار ضرورة المحافظة على برنامج المقاومة لأنه البديل الوحيد.
وأضاف:"لا بد أن يبقى برنامج المقاومة فكرة مؤصل لها بشرعيتنا ثم بعد ذلك علينا أن نقيم علاقات طيبة ولو بوضع الملح على الجراح مع العالم العربي دون الدخول في تحالفات لأن الدخول بتحالفات سيضعفنا، وعلينا أن نمد جسورنا مع العالم الإسلامي لأن من يرسم سياسته على الواقع السياسي الحالي سييأس". واستعرض الزهار مستويات الوضع الحالي، مبيناً وجود عالم ظالم اكتسب شرعية وليس شريعة في عام 48 ليغرس في فلسطين المسألة اليهودية التي عانى منها العرب على مدار 6 قرون. وأوضح أن الوضع الحالي على كافة مستوياته أسوأ مما كان عليه عام 48.

نادي الأسير : تأجيل جلسات وتمديد أسرى في سالم عوفر

أفاد نادي الأسير الفلسطيني (الأربعاء26/5) بأن محكمتي سالم وعوفر العسكريتين قامتا بتأجيل جلسات ومددتا توقيف أسرى وذلك خلال هذا الأسبوع. وذكر النادي أن محكمته سالم العسكرية قامت بتأجيل جلسات الأسرى، أحمد حمد عبد الله من مخيم الفارعة ، وفادي خالد أبو خماش من فرعون من طولكرم، وحسن حسين محمد شبيطة من مخيم الفارعة ،وانس زكي نجيب من قفين ومؤمن فاروق سعيد من عزون وذلك ليوم 27/5 لغايات التحقيق، وأجلت المحكمة جلسة الأسير زكي جمال زكي ليوم 30/5 ، وليوم 4/6 وجلسة الأسير محمد جهاد حسن وشاحي من جنين.
وقامت ذات المحكمة بإعطاء شيكا مفتوحا "تمديد حتى انتهاء الإجراءات القضائية" للأسرى ،عماد رياض خريش وعلاء محمد علي وحمزة عبد الله محمود من الفارعة وعاهد عزت منصور من عانين ، وجهاد محمود دوباس من مخيم عسكر ، وتم تحديد جلستهم حتى يوم 7/6 للقراءة. اما في محكمة عوفر العسكرية فقد قامت بإعطاء شيكا مفتوحا للأسرى ،محمد خالد عبد الحميد حوامدة من السموع ،وبلال وعمر وعمار فهيم ابو كافية من بيت اجزا وجلستهم في يوم 28/6 وكذلك الأسيرين علاء محمد عمارة من النبي صالح ومحمد جمال عريقات من ابو ديس وجلستهما في يوم 22/6 للقراءة.
واصدرت محكمة عوفر حكماً بالسجن الفعلي لمدة 31 يوماً مع غرامة مالية وقدرها 1200 شيقل على الأسير سفيان العدوي من الخليل ،وقامت المحكمة بتمديد الأسيرين احمد جاد الله من بيت عور التحتا ومحمد عودة نافع من نعلين ليوم 27/5 ولدراسة المواد وتقديم لائحة اتهام وأجلت جلسة الأسير مراد عبد الكريم من بيت اجزا ليوم 1/6 . وليوم 13/7 جلسة الأسير عطا الله التميمي من البني صالح.
وأضاف محامي النادي بأن الأسير عبد الحميد هاني أبو كافية من رام الله يتم التحقيق معه في مركز تحقيق المسكوبية وقد مددت فترة اعتقاله ليوم 30/5 من اجل استكمال التحقيق معهم برفع ملفه للنيابة العسكرية من اجل تقديم لائحة اتهام بحقهم مع نهاية فترة التمديد ، اما الأسير محمد سامي مطير من قلنديا فقد تم تمديد توقيفه لغاية يوم 27/5 من اجل استكمال التحقيق مع للادعاء وجود ملف سري ضده. اما في مركز تحقيق عسقلان فان الأسير رزق عبد الله مسلم رجوب من الخليل فقد تم تمديده ليوم 31/5 لإنهاء التحقيق معه وتحويل ملفه للنيابة من اجل توجيه لائحة اتهام بحقه.

شبكة المنظمات الأهلية تطالب بتدخل دولي لوقف العدوان الصهيوني

استنكرت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية بشدة استمرار قوات الاحتلال الصهيوني في تصعيد عدوانها بحق أبناء شعبنا الفلسطيني وقصف العديد من المواقع في قطاع غزة فجر (الأربعاء 26/5) مما أدى إلى إصابة 15 مواطن وإلحاق الضرر بعدد كبير من منازل المواطنين . وأشارت الشبكة أن هذا التصعيد الصهيوني يأتي في ظل استمرار الحصار الخانق وتشديد الإجراءات القمعية بحق المزارعين بالمنطقة الأمنية العازلة، والصيادين الذين لا يسمح لهم بالصيد إلى لثلاثة أميال بحرية، والتهديد بمنع ومواجهة سفن الحرية التي ستصل قريباً إلى قطاع غزة وتجهيز غرف اعتقال لهم في ميناء أسدود.
واعتبرت الشبكة في بيان لها وصل جريدة الشعب نسخةً عنه (الأربعاء 26/5)،أن التصعيد الأخير انتهاك لوثيقة جنيف الرابعة ،وأكدت أن إقدام سلطات الاحتلال على سلسلة من الخطوات التصعيدية في قطاع غزة تزامن مع إجراءات قمعية وعنصرية مماثلة بالضفة الغربية من حيث تطبيق الأمر العسكري 1650 والإصرار المنهجي على تهويد القدس وبناء جدار الفصل العنصري ومصادرة الأراضي وإقامة نظام من المعازل والكنتونات بالضفة الغربية ، وتهديد بمعاقبة السلطة الفلسطينية إذا استمرت في برنامجها الرامي لمقاطعة البضائع الصهيونية، كما تزامن مع إجراءات تصعيدية بحق جماهيرنا في مناطق 48 من خلال اعتقال العديد من الرموز الوطنية والحقوقية وإقرار قانون شاليط الرامي إلى التضييق على حياة الأسرى بالسجون الصهيونية .
ورأت الشبكة أن التصعيد الصهيوني الأخير بالوقت الذي يعمل على التمهيد لعدوان جديد بالمنطقة وجر القوى الدولية إلى ساحة العدوان بحق شعبنا والشعوب العربية والإسلامية فهو يؤكد إصرار حكومة اليمين المتطرف في الكيان الصهيوني على ممارسة إرهاب الدولة المنظم بحق أبناء شعبنا ، وقد شجعها في حالة التواطئ الدولي . وطالبت الشبكة المجتمع الدولي ومؤسساته الحقوقية والانسانية بالعمل الجاد من اجل وقف الاعتداءات الصهيونية المنظمة بحق أبناء شعبنا عن طريق مقاطعة دولة الاحتلال وفرض العقوبات عليها ومنعها من العضوية في المحافل والمنظمات الدولية وملاحقة قادتها أمام المحاكم الدولية على ما تقترفه أيديهم من ممارسات بشعة بحق أبرياء شعبنا.
كما طالبت أيضاً بالعمل الفوري على تفعيل تقرير غولدستون سواء في مؤسسات الأمم المتحدة أم في محكمة الجنايات الدولية حيث أن ردع حكومة الاحتلال وعقابها هو وحده القادر على وقف عدوانها الوحشي المستمر بحق أبناء شعبنا بالوطن .وشددت على أن التصدي للعدوان المتصاعد لا يأتي إلا بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية على قاعدة من الصمود والكفاح الوطني المستمر في مواجهة العدوان من اجل الدفاع عن وحدة الوطن والقضية.

وزارة الصحة تطالب مصر بفتح معبر رفح أمام المرضى

ناشدت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة ، جمهورية مصر بضرورة فتح معبر رفح بشكل مستمر لتسهيل إجراءات سفر المرضى الفلسطينيين المتواجدون على أسرة المستشفيات في غرف العناية الفائقة، وهم ينتظرون ببالغ الصبر السماح لهم بالسفر لتلقي العلاج في الخارج.
وجاءت مناشدة وزارة الصحة في بيان لها وصل جريدة الشعب نسخةً عنه (الأربعاء 26/5) بعد ارتفاع عدد شهداء الحصار إلى 373 ضحية بعد وفاة الطفل الرضيع محمد حاتم الحجار 3" شهور" من سكان مدينة غزة، والذي كان يعانى من تشوهات خلقية في القلب.
وطالبت الصحة المجتمع الدولي بالوقوف إلى جانب أهالي القطاع ومرضاه المحاصرين، والخروج من حالة الصمت الرهيب، والضغط على الاحتلال الصهيوني من أجل إنهاء ممارساته الوحشية البشعة التي ترتكب ليل نهار وعلى مرأى ومسمع المجتمع الدولي.

فروانة : نقل الأسير علي الصرفيتي إلى مستشفى الرملة
قال الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة ، إن إدارة معتقل النقب الصحراوي قد نقلت صباح (الأربعاء 26/5) الأسير الفلسطيني علي نضال حسني الصرفيتي ( 29 عاماً ) إلى ما يسمى مستشفى سجن الرملة نظرا لتردي وضعه الصحي . وذكر فروانة بأن الأسير الصرفيتي أعزب ومن سكان مدينة غزة، وكان قد اعتقل بتاريخ 7-7-2002 بتهمة الانتماء للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومقاومة الاحتلال وقد صدر بحقه حكماً بالسجن الفعلي لمدة 13 عاماً، أمضى منها ثمانية أعوام متنقلاً بين عدة سجون أبرزها نفحة، عسقلان، الرملة، وتم نقله قبل شهر كعقاب إلى معتقل النقب الصحراوي.
وأعرب والد الأسير ،عن بالغ قلقه على حياة ولده الأسير في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي تشهدها سجون الاحتلال، لا سيما معتقل النقب الصحراوي، وفي ظل سياسة الحرمان من العلاج والإهمال الطبي المتبعة داخل السجون ،وفي تزايد الأصوات والقوانين الهادفة للتضييق على الأسرى. وناشدت عائلة الأسير وزارة الأسرى والمحررين والمؤسسات التي تهتم بقضايا الأسرى إلى زيارة ولدها والإطلاع على وضعه ومعرفة الأسباب الحقيقية التي دعت لنقله لمستشفى الرملة ،وطمأنتهم عليه خاصة وأنهم محرومين من زيارته منذ خمس سنوات ولا يوجد أي اتصال أو تواصل بينهما.
ومن الجدير ذكره بأن الأسير الصرفيتي هو الابن الوحيد لوالده بعد استشهاد شقيقه محمد عام 1994م ، وحسني عام 2004م ، وانه لم يكن يعاني من أية أمراض قبل اعتقاله . وفي السياق ذاته أكد فروانة بأن الأوضاع الصحية في سجون الاحتلال خطيرة للغاية ، وهي كفيلة بأن تجعل من الأسرى الأصحاء مرضى ، وإذا طالت فترة الأسر وفي ظل سياسة الإهمال الطبي فان تلك الأمراض تتحول إلى مزمنة وخطيرة يصعب علاجها.
رابطة علماء فلسطين ...التخابر مع الأعداء ضد المسلمين كفر صري
أكدت رابطة علماء فلسطين على أن التخابر والتعاون ومظاهرة الأعداء على المسلمين من عظائم الأمور في الشريعة الإسلامية، مشددةً على أنها من صور موالاة الكافرين التي تنقل صاحبها من مربع الإيمان إلى دائرة الكفر البواح ، وقالت الرابطة في بان وصل جريدة الشعب نسخةً عنه (الأربعاء 26/5) :"إن التخابر كفر لأنه خيانة لله ولرسوله وللمؤمنين، كما أنه يؤدي إلى كشف أسرار الجهاد والمقاومة وبالتالي إلى إفشالها بما يقوي شوكة الأعداء، إضافة إلى أنه يكشف عن عورات المسلمين وسوءاتهم".
وبينت رابطة علماء فلسطين على أن من يموت على التخابر مع الاحتلال يموت كافراً؛ لا يغسل ولا يكفن ولا يصلى عليه ولا يدفن في مقابر المسلمين، كما أكدت أيضاً على وجوب محاربة العملاء والمتعاونين مع الأعداء لتنقية صف المسلمين منهم وحماية المجتمع الإسلامي من شرهم وغدرهم، موضحةً أن هذا لا يتأتى إلا بتضافر كل الجهود المخلصة، والتي تبدأ بالتوعية والتبصير والتحذير والزجر وإقامة الحدود فيمن أبى إلا المضي في غيه وموالاته لأعداء الدين مظاهراً إياهم على المؤمنين.
وباركت رابطة علماء فلسطين جهود وزارة الداخلية في محاربة العملاء ، وقالت:" إن رابطة علماء فلسطين، إذ تبارك جهود وزارة الداخلية والأمن الوطني التي بادرت مشكورة بإطلاق حملة وطنية لمحاربة التخابر وفتح باب التوبة لمن تورط في ذلك عملاً ، لتؤكد على ضرورة الاستمرار في صيانة الجبهة الداخلية وتحصينها من الاختراق بما يعزز مناعة المجتمع الفلسطيني المسلم ويحول دون كسر شوكة المجاهدين والمرابطين على الثغور، المدافعين عن ثرى فلسطين الطهور" . وحثت من ضل الطريق وضعف أمام ابتزاز الاحتلال وممارساته على المبادرة إلى التوبة النصوح.
لجنة القدس تستنكر استباحة المتطرفين الصهاينة للمسجد الأقصى
استنكرت لجنة القدس التابعة لوزارة الأوقاف والشئون الدينية (الأربعاء 26/5) استباحة حاخامات اليهود المتطرفين للمسجد الأقصى من جهة بوابة المغاربة والذي يبلغ عددهم نحو ستين عنصراً تحت حراسات شرطية مكثفة. وأكدت خلال مطالعتها أن هذه الجماعات قد اقتحمت المسجد على شكل مجموعات متتالية حيث كانوا يتفوهون بصوت منخفض أشبه بالتمتمة ليشرحون ويوضحون لعناصرهم وأفرادهم قصة الهيكل وفق تاريخهم المزور ووجودهم غير المشروع.
وأضافت بأن جولات المتطرفين كانت بجوار البوابة الذهبية الثلاثية المغلقة و بوابة الأسباط، إلى جانب تجولهم في ساحات سقف المُصلى المرواني وفي الساحات الموجودة بين مسجد قبة الصخرة والجامع القبلي المسقوف. واعتبرت لجنة القدس تلك الإجراءات القمعية والتعسفية التي يقوم بها المتطرفون الصهاينة بأنها تأتي ضمن خطط مبرمجة وممنهجة ومدعومة بهدف تهويد المدينة المقدسة وإضفاء طابع اللوبي الصهيوني عليها.
بدورها دعت الأمة العربية والإسلامية والمجتمع الدولي إلى التحرُّك والنهوض بهبَّة جماهيرية عاجلة جادة وغاضبة احتجاجًا على تلك الممارسات الصهيونية التي تضاف إلى سلسلة جرائمهم وملفاتهم السوداء. وفي الوقت ذاته نددت اللجنة بقرارات حكومة الاحتلال الصهيوني القاضية بهدم منازل وتشريد المواطنين المقدسيين منها ، مطالبةً المؤسسات والمنظمات الحقوقية بالتدخل الفوري لوقف هذه الانتهاكات الصهيونية البربرية التي طالت البشر والحجر والشجر على حد سواء.

لجنة القدس تحذر من إغلاق الاحتلال لباب الخليل بالقدس
حذَّرت لجنة القدس ممثلةً برئيسها وزير الأوقاف والشئون الدينية الدكتور طالب أبو شعر من عزم سلطات الاحتلال إغلاق باب الخليل أحد أبواب البلدة القديمة في مدينة القدس في وجه المركبات الخاصة بالزوار للبلدة اعتبارًا من السادس من شهر حزيران (يونيو) القادم. ولفتت لجنة القدس في بيان لها وصل جريدة الشعب نسخةً عنه (الأربعاء 26/5) إلى أن هذا الإعلان المزعوم قد تزامن مع نيتهم ومحاولتهم الغاشمة بإغلاق باب العامود منذ فترة وجيزة ، مؤكدةً أن بلدية الاحتلال في القدس قد أعلنت عن ذلك بالتعاون مع وزارة المواصلات الصهيونية.
ومن جهة أخرى دانت لجنة القدس الحصار الصهيوني الظالم المفروض على مداخل بلدة العيسوية شرقي مدينة القدس وسط تهديدات قهرية وطوعية بتنفيذ مخطط لهدم نحو 150 منزلاً في المنطقة الجنوبية الشرقية للبلدة . وأضافت خلال مطالعتها بأن جنود الاحتلال لا زالوا يتمركزون على مدخلي البلدة الرئيسين، فضلاً عن تمركز دورية راجلة على مدخلٍ فرعي يستخدم فقط للمشاة في المنطقة الشرقية من البلدة، وفق مصادر إعلامية مؤكدة.
وتابعت:"سيتم استقدام تعزيزات إضافية من جنود الاحتلال إلى البلدة التي تتمركز الآن بالقرب من مدخلي البلدة الرئيسين، مبديةً قلقها من أن يكون ذلك مؤشراً خطيراً لتنفيذ هجمة صهيونية شرسة على المنطقة مما يزيد من حدة التوتر والغضب الشديد على البلدة ومواطنيها". يُشار إلى أن هناك مخطط صهيوني جديد لهدم نحو 150 منزلاً في المنطقة الجنوبية الشرقية للبلدة بعد رفض لجان التنظيم والبناء في بلدية الاحتلال في القدس المخطط الهيكلي الذي تقدمت به جمعية (بمكوم) نيابة عن المواطنين في البلدة.



مركز الميزان يطالب بحماية الفلسطينيين من التصعيد الصهيوني
استنكر مركز الميزان لحقوق الإنسان ،التصعيد العسكري الصهيوني الأخير على قطاع غزة ، والذي استهدف بطائراته الحربية من نوع "الإف 16" أهدافاً في مدينتي بيت حانون شمال غزة ورفح جنوب القطاع ، متسبباً في تدمير عشرات المنازل السكنية وعشرات الجرحى. كما استنكر المركز استهداف قوات الاحتلال لمدنيين يقومون بجمع مخلفات المنازل والأبنية المهدمة والصيادين. وطالب مركز الميزان في بيان وصل جريدة الشعب نسخةً عنه (الأربعاء 26/5) المجتمع الدولي بالتحرك محذراً من تداعيات استمرار صمته على أوضاع حقوق الإنسان في قطاع غزة.
وفقاً للمعلومات المتوفرة لدى المركز قصفت الطائرات الحربية الصهيونية بأربعة صواريخ، مطار غزة الدولي، حيث أغارت عليه ثلاث مرات خلال 20 دقيقة، ولم تخلف أية إصابات في صفوف المواطنين. كما أطلقت طائرات الاحتلال صاروخين اثنين، تجاه موقع عسكري لكتائب عز الدين القسام، يقع جوار مسجد عمر بن عبد العزيز، ونادي شباب بيت حانون الرياضي من الجهة الجنوبية، في مدينة بيت حانون بمحافظة شمال غزة. وتسبب القصف في إصابة (31) مواطناً من بينهم (7) أطفال، و(6) سيدات.
كما ألحق القصف أضراراً في (26) منزلاً سكنياً بشكل جزئي بالغ، وحوالي (60) أخرى بشكل طفيف، كما تضرر (23) محلاً تجارياً و(3) مركبات بشكل جزئي، وتضرر نادي شباب بيت حانون الرياضي، ومركز القدس الصحي والمجتمعي، بشكل بالغ. كذلك تضرر مبنى بلدية بيت حانون بشكل طفيف. فيما دمر الموقع المستهدف بالكامل. وفي سياق متصل فتحت قوارب حربية صهيونية نيران أسلحتها، تجاه مراكب الصيد الفلسطينية التي تواجدت في عرض بحر مدينة بيت لاهيا بمحافظة شمال غزة، مستهدفة صيادين فلسطينيين تواجدوا في المنطقة لغرض الصيد، دون وقوع إصابات أو أضرار.
وقال المركز :"فتحت قوات الاحتلال الصهيوني المتمركزة على حدود الفصل الشمالية في محيط معبر بيت حانون (إيرز)، نيران أسلحة متنوعة بشكل متقطع، تجاه عدد من عمال جمع وتكسير ركام المباني المهدمة، الذين تواجدوا قرب حدود الفصل، في المنطقة الصناعية (إيرز) المهدمة، على بعد 200 متراً من تلك الحدود، ما أسفر عن إصابة العامل رفيق عوض سعد الله (21 عاماً)، بعيار ناري في الساق اليسرى، ووصفت المصادر الطبية في مستشفى كمال عدوان جراحه بالمتوسطة".
الأوقاف والداخلية تناقشان إنجاح الحملة الوطنية لمواجهة التخابر
ناقشت وزارة الأوقاف والشئون الدينية ووزارة الداخلية سبل التعاون المشترك لإنجاح الحملة الوطنية لمواجهة التخابر مع الاحتلال الصهيوني التي أعلنت عنها وزارة الداخلية الفلسطينية، جاء ذلك خلال لقاء عقد (الأربعاء 26/5) في مقر وزارة الأوقاف بغزة وذلك بحضور وكيل وزارة الأوقاف د. عبد الله أبو جربوع، وعدد من المسئولين بالوزارة ،والمهندس إيهاب الغصين مدير عام العلاقات العامة والإعلام بوزارة الداخلية والناطق باسمها. من جهته بين د. عبد الله أبو جربوع أن وزارة الأوقاف تشرف على 750 مسجداً إشرافاً كاملاً ومباشراً من أصل 900 مسجد موجودة في قطاع غزة، كاشفاً أن أكثر من مليون شخص يؤمون تلك المساجد يوم الجمعة للاستماع للخطبة.
وأكد على ضرورة توجيه رسائل للمواطنين تتعلق بحرمة التعامل والتخابر مع الاحتلال الصهيوني وموقف الشرع من ذلك، مشيراً إلى أن الوزارة هي حلقة الوصل مع المواطنين، من خلال خطب الجمعة والدروس الوعظية التي تبين خطورة التخابر مع الاحتلال على كافة شرائح المجتمع. من ناحيته أوضح المهندس الغصين أن وزارة الداخلية وضعت خطة شاملة للحملة حتى تحقق أهدافها وغاياتها المنشودة باستخدام كافة الوسائل المتاحة، مبيناً أنها أعلنت عن فتح باب التوبة للعملاء بتاريخ 8/5/2010م.
وتحدث الغصين عن غايات وأهداف الحملة مشيراً إلى أن من أبرز تلك الأهداف التثقيف الأمني حول التخابر مع الاحتلال وكيفية التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة، وتأسيس إعلام أمني قوي وزيادة الوعي الأمني لدى المواطنين وفصائل المقاومة, معرباً عن أمله أن تتمكن وزارة الداخلية من تحقيق أهداف الحملة من خلال التعاون والتنسيق الكامل مع كافة القطاعات في المجتمع الفلسطيني من وزارات ومؤسسات. وأكد م. إيهاب على أن العملاء ليسو أشخاصاً سيئين بل تم استدراجهم واستفزازهم من قبل الاحتلال بطرق مختلفة، منوهاً إلى أن الوزارة تسعى إلى الحفاظ على أفراد المجتمع كافة، والحفاظ على حياة العملاء بفتح باب التوبة لهم. وفي ختام اللقاء تم وضع آليات عملية لتنفيذ الحملة خاصة في الجوانب الشرعية المتعلقة بوزارة الأوقاف والشئون الدينية.
هذا وفتحت قوات الاحتلال المتمركزة على حدود الفصل الشرقية نيران أسلحتها المتنوعة بشكل متقطع تجاه عدد من عمال جمع وتكسير ركام المباني المهدمة الذين تواجدوا في المنطقة الواقعة في محيط مقبرة الشهداء الإسلامية، شرق مدينة جباليا على بعد حوالي 250 متراً من تلك حدود الفصل، ما أسفر عن إصابة العاملين صقر أحمد مصبّح (23 عاماً) بعيار ناري في الساق اليسرى، وهو من سكان حي الشجاعية بمدينة غزة، والطفل: سلامة تيسير اسليم (16 عاماً)، بعيار ناري في الساق اليسرى، وهو من سكان حي الشعف بمدينة غزة، ووصفت المصادر الطبية في مستشفى كمال عدوان جراحهما بالمتوسطة.
بحر يهنئ رئيس البرلمان السوداني بانتخابه لدورة جديدة
أبرق د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني برسالة تهنئة إلى أحمد إبراهيم الطاهر بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا للمجلس الوطني السوداني لدورة جديدة، مؤكدا أن التجربة الديمقراطية السودانية باتت نموذجا مهما ورائدا في إطار الوطن العربي والإسلامي وفي مضمار السعي نحو تكريس حياة سياسية وبرلمانية راشدة لما فيه خدمة الأمة ومصلحة شعوبها وقضاياها". وأشار بحر (الأربعاء 26/5) إلى أن "للسودان الشقيق أن يفخر بأن مبادئ الشورى والديمقراطية باتت نهجا أصيلا في الحياة السودانية، وأن السودان يستحثّ الخطى على طريق التقدم والتطور بدعم وإسناد شعبي كامل"، مؤكدا أن وحدة السودان وتماسكه الداخلي تشكل الركيزة الأساسية لمواجهة التحديات التي تستهدف السودان ومجابهة المخططات التي يتم حياكتها للنيل من تجربته وقراره المستقل وسيادته الوطنية.
وشدد بحر على أن إسهام السودان الشقيق في نصرة القضية الفلسطينية لا يخفى على أحد، إلا أن ذلك لا يمنع من إبداء مزيد من الأمل والطموح في قيام دولة السودان الشقيق بشكل عام، والبرلمان السوداني بشكل خاص، بلعب دور فاعل ومؤثر في كافة السياقات المتاحة لنصرة القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني الذي يتعرض إلى عدوان وحصار صهيوني غير مسبوق، ويواجه سياسات صهيونية عنصرية تهدف إلى سلبه حقوقه وتدمير مقومات إرادته وصموده وحمله على الرضوخ للاملاءات والأجندات الخارجية". وأكد بحر في رسالته على ضرورة التواصل والتنسيق والعمل المشترك بين المجلس الوطني السوداني والمجلس التشريعي الفلسطيني لما فيه خدمة قضايا الشعبين الشقيقين الفلسطيني والسوداني ومصالحهما المشتركة، مشددا على أن "تكاتف الجهود البرلمانية العربية والإسلامية في إطار موحد كفيل بإنتاج أعمال برلمانية بالغة التأثير قادرة على تغيير الواقع والظروف السياسية في المنطقة العربية والإسلامية، والانتصار لقضايا الأمة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية التي تشكل القضية الأولى للعرب والمسلمين جميعا".

مسيرة حاشدة تنديداً بقانون شاليط والانتهاكات بحق الأسرى

نظمت الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية (الأربعاء 26/5) مسيرة تضامنية حاشدة بغزة ، تنديداً بقانون شاليط والانتهاكات التي يمارسها الاحتلال الصهيوني بحق الأسري في سجونه . ومن جانبه قال منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية نشأت الوحيدي أن الفعالية جاءت تنديدا بالممارسات الصهيونية بحق الأسرى في المعتقلات .
وأكد الوحيدى أن قانون شاليط الجديد يأتي ضمن الحرب النفسية التي تشنها مصلحة السجون بحق الأسرى ، وكذلك الضغط على الفصائل للتنازل على حقوقهم الوطنية . ومن جهتهم عبروا المشاركين في المسيرة عن رفضهم لقانون شاليط وطالبوا بالإفراج عن الأسرى من سجون الاحتلال.

بحر يستعرض مناقب الريس ويدعو لتوثيق مدرسته الفكرية
استعرض د. أحمد بحر مناقب المستشار الراحل ناهض منير الريس، مشيدا بمسيرة حياته وجهاده في جميع مجالات الحياة الثقافية والقانونية والفكرية والأدبية والعسكرية، مشددا على ضرورة استفادة الأجيال القادمة مما ترك من مخزونه الفكري الوطني الذي يهدف لحب الوطن والعمل من أجل نهضته وتخليصه من الاحتلال. ولفت بحر خلال كلمته في يوم دراسي نظمته كلية الآداب بالجامعة الإسلامية (الأربعاء 26/5) حول الأديب الراحل الريس إلى أن الراحل الكبير عاش لوطنه وشعبه وقضيته أكثر مما عاش لنفسه وأسرته، وكله قناعة أن الوطن والقضية لن يعلو شأنها أو يرتفع مجدها إلا عبر مزيد من الفداء والتضحيات الممزوجة بالألم والمعاناة.
وأشار بحر إلى أن الريس ترك لنا ثروة كبرى في السياسة والأدب والقانون والعمل الوطني شكلت نموذجا راقيا للسياسي الناجح الذي لم يتلوث بأدران السياسة، والأديب العملاق الذي رهف حسه وعلا ذوقه في تجسيد هموم وآلام شعبه وقضيته، والقانوني الفذ الذي أعلى لواء الحق والعدالة والإنصاف، ورجل العمل الوطني الذي كان سباقا مبادرا في كل ما يصب في صالح الوطن وشعبه الصامد، والمجاهد الشجاع الذي وهب أرضه للمجاهدين لتكون مسرحا للقتال في حرب الفرقان.
وأكد أن وفاءنا للراحل الكبير يتجلى بالاستمرار على ذات النهج الذي خطّه لنفسه ونذر حياته فداء له، ودفع في سبيله أثمانا باهظة لا تخفى على أحد، فالوطن هو أولا وأخيرا، ولا مجال للمساومة على حقوقنا وثوابتنا الوطنية التي دافع عنها فقيدنا الراحل بكل ما أوتي من جهد وعزم وهمة وبيان، ولا مجال لأي تنازل عن أرض الآباء والأجداد الذين أرضعونا لبان حب الوطن وحمّلونا أمانة الدفاع عنه في وجه كل المغتصبين. وشدد بحر على أن "مدرسة ناهض الريس الفكرية والسياسية والقانونية والثقافية والوطنية يجب أن يتم توثيقها ورعايتها في إطار جامع بغية الاستفادة منها وحثّ الأجيال على الاقتداء بها" .

حماس تختتم دورة مدراء مخيمات صيفية وسط القطاع
اختتمت اللجنة العليا للمخيمات الصيفية "أسرانا ، أقصانا .. الحرية موعدنا " دورة تأهيل مدراء لمخيمات هذا العام بالمحافظة الوسطى (الثلاثاء25/5) في قاعة التدريب بكلية الزيتونة بالمحافظة . وقال إسماعيل الديراوي منسق اللجنة المركزية للمخيمات بالمحافظة الوسطى أن لجنة دورة تدريب مدراء شملت 50 مشاركا من مختلف مناطق المحافظة الوسطى.
وأوضح الديراوي أن الدورة تهدف لإكساب المشاركين المهارات الإدارية والفنية اللازمة ،بالإضافة إلي أساليب الاتصال والتواصل مع الجمهور الداخلي والخارجي لمخيمات صيف هذا العام . وأشار إلى أن لجنته ستعقد دورات جديدة في المرحلة القادمة للمشرفين على هذه المخيمات من أجل أن يتمكنوا من التعامل السليم مع الطلبة، وتحقيق الأهداف التربوية والثقافية والترفيهية للمخيمات.
الصحة: تواصل الخدمات الهندسية ل 13 مستشفى و56 مركز صحي
غزة – عمر عوض
في إطار سعى وزارة الصحة الفلسطينية الحثيث بغزة نحو تطوير العمل فيها وتحسين نوعية الخدمات المقدمة للجمهور فقد أظهر التقرير الصادر عن الإدارة العامة للهندسة والصيانة بالوزارة أنها تقوم بعدة أعمال تطويرية للحفاظ على سير العمل بشكل سليم في مجال الصيانة والإنتاج وإعداد المشاريع والإنشاءات الجديدة وفى مجال تجهيز المواصفات الفنية للأجهزة والأنظمة والمعدات.
فعلى صعيد الصيانة فقد بين التقرير الذي وصل جريدة الشعب نسخةً عنه (الأربعاء 26/5) بأن الإدارة تقوم بصيانة كافة المباني التابعة للوزارة من مستشفيات وعيادات والمراكز الأخرى التابعة لها ،صيانة الأجهزة والأنظمة والمعدات الطبية ،صيانة الأثاث أنواعه بالإضافة إلى صيانة المعدات الكهروكيميائية اللازمة لعمل المباني من مولدات كهرباء ومحطات تكييف مركزية ومحطات توليد الأكسجين ومصاعد وصيانة البنى التحتية من شبكات الكهرباء الاتصالات والمياه .
وتتمثل انجازات الإدارة في مجال إعداد المشاريع في تخطيط وتصميم المباني وتجهيز الوثائق اللازمة لطرح المعطاءات و تجهيز ال T.O.R. للمشاريع الكبيرة التي تتطلب مكتب استشاري خارجي للتصميم بالإضافة إلى الإشراف على المشاريع المختلفة من خلال لجان الإشراف .
وحرصا على سير العمل فد أكد المهندس بسام الحمادين مدير عام الهندسة والصيانة على أهمية العمل في هذا المجال لما يؤثر تأثيرا ايجابيا في سرعة العمل واتقانه خاصة في انجاز عدة مهام في مجال الإنتاج من أثاث ومكاتب وتجهيز المختبرات والصيدليات وسيارات الإسعاف وبعض المهمات الطبية من كافة أنواع التروليات وأسرة الكشف وسلالم أسرة وحوامل محاليل بالإضافة إلى تجهيز المواصفات الفنية للأجهزة والأنظمة والمعدات .
وتجدر الإشارة إلى أن الإدارة العامة للهندسة والصيانة تقوم بكافة الخدمات الهندسية ل 13 مستشفى و 56 مركز صحي للرعاية الأولية اللازمة لوزارة الصحة بمختلف أنواعها ودوائرها في مجالات عديدة ومتنوعة بالإضافة إلى أنها توفر المناخ المناسب لتقديم الدعم للطواقم الطبية والطواقم المساعدة لأداء مهامهما على الوجه الأكمل.

رغم الحصار.. مستشفى كمال عدوان يجري عمليات نادرة
ضمن النجاحات المتكررة التي تحققها وزارة الصحة تمكن فريق طبي مكون من د. عدنان البرش استشاري و أخصائي جراحة العظام و د. إياد أبو الحسنى أخصائي جراحة العظام بمستشفى الشهيد كمال عدوان من إجراء عملية جراحية نادرة للمريض حسام هشام سالم (22 عاما) من سكان جباليا ، حيث تم ترميم مفصل الكاحل عن طريق نقل و ترميم الساق إلى الكاحل . وكان المريض يعاني من عدم توازن و ثبات في مفصل الكاحل بسبب قطع في الرباط الوحشي لمفصل الكاحل ، حيث تم إجراء العملية بنجاح باهر و تماثل المريض للشفاء .
وقالت وزارة الصحة في بيان وصل جريدة الشعب نسخةً عنه (الأربعاء 26/5) كما أجرى كلا من د. عدنان البرش و د. محمد زيارة أخصائي جراحة العظام عملية أخرى نادرة من نوعها للمريض خليل زياد النجار (22 عاما) والذي كان يعانى من خلع متكرر لمفصل الكتف الأيسر،حيث تم نقل عضلات وأوتار مع تثبيت أربطة مفصل الكتف و ذلك لتقوية المفصل أثناء الحركات القصوى .وأكد البرش بأن هذه العمليات تعتبر من العمليات النادرة و الدقيقة و الحساسة والتي تم إجراؤها ولأول مرة في قطاع غزة .من جهته أشاد الدكتور بسام أبو وردة مدير مستشفى الشهيد كمال عدوان بنجاح هذه العمليات وبجهود الكادر الصحي في قسم جراحة العظام ،مشيرا إلى أن المستشفى شهدت إجراء عمليات جراحية تصنف على أنها نادرة وناجحة رغم تدهور الأوضاع الاقتصادية والحصار المفروض على الشعب الفلسطيني.

التشريعي والإسلامية يناقشان توصيات تطبيق قانون الزكاة
عقدت اللجان القانونية والاقتصادية والموازنة والشؤون المالية بالمجلس التشريعي لقاءً خاصاً (الأربعاء 26/5) مع لجنة خاصة من كلية التجارة بالجامعة الإسلامية تم تكليفها بمتابعة آليات تطبيق قانون الزكاة .وحضر اللقاء رئيس اللجنة القانونية النائب د. أحمد أبو حلبية ورئيس اللجنة الاقتصادية النائب د. عاطف عدوان ورئيس لجنة الموازنة والشؤون المالية النائب جمال نصار ومجموعة من النواب, وأعضاء اللجنة المكلفة من كلية التجارة بالجامعة الإسلامية برئاسة د. علاء الدين الرفاتي عميد الكلية.
وناقش الاجتماع التوصيات التي خرجت بها ورشة العمل التي عقدت بالجامعة الإسلامية في وقت سابق وحملت عنوان "قراءة تحليلية لقانون تنظيم الزكاة"، حيث استمع النواب إلى بعض الملاحظات التي خرجت بها القراءة التحليلية، وتمت الإجابة على معظم الملاحظات التي تم طرحها. بدوره استعرض د. أبو حلبية أهمية تطبيق قانون الزكاة التي تشكل ركنا من أركان الإسلام الخمس وما تحويه من فوائد كثيرة على المجتمع حال تطبيقها من شأنها أن تقلص الفجوة بين الفقراء والأغنياء.
من جهته أشار د. الرفاتي إلى اهتمام كلية التجارة بالجامعة الإسلامية بهذا الموضوع، مبينا الخطوات التي قامت بها الكلية من دراسات وأبحاث وورش عمل بهذا الخصوص. وأكد الحضور في ختام اللقاء على ضرورة تطبيق قانون الزكاة من خلال تضافر كافة الجهود من قبل الجهات المختصة، لا سيما مجلس أمناء هيئة الزكاة التي صادق المجلس التشريعي على تشكيلها، وضرورة وضع اللوائح التنفيذية المفسِّرة لنصوص القانون، وحثّ كلية التجارة على عقد المزيد من اللقاءات وورش العمل التي تساهم في تطبيق القانون بشكل جيد.

إدخال مساعدات جزئية لغزة عبر معبري أبو سالم و المنطار
فتحت سلطات الاحتلال الصهيوني معبري كرم أبو سالم والمنطار جزئياً لإدخال كميات محدودة من المساعدات والوقود إلى قطاع غزة. وأوضح رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع للقطاع رائد فتوح (الأربعاء 26/5) أن الاحتلال سيسمح بإدخال ما بين "130 إلى 140" شاحنة عبر كرم أبو سالم محملة بالمساعدات والبضائع للقطاعين التجاري والزراعي. وبين أن من بين الشاحنات أربعة شاحنات محملة ب "160 طن" من الأسمنت لصالح المشاريع الخاصة بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين"الأونروا".
وقال فتوح :"أنه سيتم أيضاً ضخ كميات قليلة من غاز الطهي والسولار الصناعي المخصص لتشغيل محطة توليد الكهرباء، مبيناً أن معبر المنطار سيكون مفتوحاً لإدخال 90 شاحنة محملة بالقمح والأعلاف من ضمنهم 17 شاحنة محملة بالحصمة لصالح مشاريع وكالة الغوث . ولفت أن الاحتلال أدخل الثلاثاء 98 شاحنة محملة بالمساعدات والبضائع من ضمنهم أربع شاحنات أسمنت للوكالة، وتم ضخ 212 طن غاز طهي و214 ألف لتر سولار صناعي، وتم إدخال سبع سيارات لوكالة الغوث.
حماد : تدمير الكيان الصهيوني بات قريبا مهما قام بمناورات
أكد فتحي حماد وزير الداخلية في الحكومة الفلسطينية بغزة على فشل سياسة الاحتلال التي تهدف إلى النيل من صمود وثبات الشعب الفلسطيني ،وشدد حماد على أن الحرب الصهيونية الأخيرة على قطاع غزة والتي دمر من خلالها الاحتلال المقرات الأمنية كافة الأجهزة الأمنية الفلسطينية لن تثني الفلسطينيين عن مواصلة مقاومة الإحتلال، وقال حماد خلال افتتاح مركز الدفاع المدني في حي التفاح شمال مدينة غزة، (الأربعاء26/5):"إذا كان هذا المقر بسيطا في بنائه فهو عظيم في قيمته المعنوية،ليقول للعدو أن مهما دمرتم ومهما قصفتم لن تدمروا عقيدتنا ولن تدمروا إصرارنا وإيماننا".

وأضاف :"إننا في كل وزارة ومؤسسة حكومية وغير حكومية نتحدى ونبرز إبداعا لم يشهده تاريخ المنطقة، مشيرا إلى أن وزارة الإشغال العامة والإسكان استطاعت بأقل الإمكانيات أن تطور آليات تستخدم في استقبال سفن تعجز عنها دول كبيرة". وشدد على وجود الاستمرار في تدمير دولة الاحتلال الصهيونية، وقال: "إن تدمير هذا الكيان بات قريبا مهما قام بمناورات وحرب نفسية وحاول أن يوهم العالم، ونستلهم هذا الدليل من خلال مناوراته، والتي كان آخرها أن اليهود بدؤوا يجمعون أسلحتهم في بيوتهم خوفا من وصول العرب في داخل فلسطين لبيوتهم".

وأكد حماد أنه رغم استمرار الحصار الذي اشتد في حرب الفرقان، فإننا ما زلنا صامدون وقال" "صمدنا أربع سنوات ودخلنا في أربع سنوات أخرى، وما زال أهل فلسطين أفضل من الدول العربية التي تمتلك كل القدرات". وشدد على وجود الاستمرار في تدمير دولة الاحتلال ، وقال:"إن تدمير هذا الكيان بات قريبا مهما قام بمناورات وحرب نفسية وحاول أن يوهم العالم، ونستلهم هذا الدليل من خلال مناوراته، والتي كان آخرها أن اليهود بدؤوا يجمعون أسلحتهم في بيوتهم خوفا من وصول العرب في داخل فلسطين لبيوتهم". وأكد حماد أنه رغم استمرار الحصار الذي اشتد في حرب الفرقان، فإننا ما زلنا صامدون وقال" "صمدنا أربع سنوات ودخلنا في أربع سنوات أخرى، وما زال أهل فلسطين أفضل من الدول العربية التي تمتلك كل القدرات".
الشباب الفلسطيني يختتم معرضه الفني "بصمات أجدادي"
اختتمت جمعية مركز الشباب الفلسطيني في غزة (الأربعاء 26/5)المعرض الفني والتراثي "بصمات أجدادي" التي أقامته في أروقة الجمعية إحياءاً لذكرى النكبة حيث استمر المعرض لمدة ثلاثة أيام متتالية، حضره مئات المهتمين من الفنانين والمؤسسات المحلية والحكومية وبعض الشخصيات الاعتبارية بالإضافة إلى طلبة المدارس.
وقد شمل المعرض جوانب من التراث الفلسطيني والتي تمثلت في بعض اللوحات الفنية التي تتعلق بذكرى النكبة والأزياء الشعبية، وكذلك النحاسيات والفخاريات التراثية، والكتب القيمة التي حملت عناوين تاريخ القضية الفلسطينية. وعبر منسق المعرض غالب الخضري عن سعادته بكم الزوار لهذا المعرض التراثي، وأشار إلى أن هذا المعرض التجربة الأولى للجمعية وقد لاقى نجاحا كبيرا وقبولا لافتاً من الجمهور، وهذا النجاح شكل لنا داعما ومشجعاً لإقامة معارض أخرى أكثر تطوراً بوجود الدعم المادي والمعنوي، ويتحدث الخضري عن أهداف إقامة هذا المعرض قائلاً: جاء هذا المعرض إحياءاً لذكرى النكبة وتوعية الجمهور بأهمية التراث الفلسطيني الذي يعبر عن أصالة الآباء والأجداد، ودعوة الأجيال الجديدة للتمسك بهذا الموروث التاريخي.
إصابة 3 فلسطينيين برصاص الاحتلال شرق بلدة جباليا
أصيب ثلاثة مواطنين فلسطينيين برصاص الاحتلال الصهيوني شرق بلدة جباليا ،شمال قطاع غزة (الأربعاء 26/5)أثناء قيامهم بجمع الحصمة بالقرب من السلك الحدودي خلف مقبرة الشهداء . وأكدت مصادر طبية في مستشفى الشهيد كمال عدوان أن المواطنين الثلاثة ،رفيق عوض سعد الله "21 عاماً" ،وصقر أحمد مصبح "23عاماً " ،وسلامة تيسير اسليم "16 عاماً " وصلوا المستشفى بعد إصابتهم بعدة أعيرة نارية في الساقين.
ووصفت المصادر الطبية ذاتها حالتهم الصحية ما بين متوسطة وطفيفة ، ومن الجدير ذكره أن عشرات المواطنين أصيبوا برصاص الاحتلال شرق بلدة جباليا أثناء قيامهم برعاية أراضيهم الزراعية ،أو جمع الحصمة لبيعها لإعالة أسرهم في ظل الحصار الخانق وتفشي البطالة في المجتمع الفلسطيني.
وكان خمسة عشر فلسطينياً أصيبوا جراء قصف طائرات الاحتلال من نوع الإف 16 لموقع تدريب تابع لكتائب الشهيد عز الدين القسام في بلدة بيت حانون ، جلهم من النساء والأطفال.
نادي الأسير :إدارة مركز توقيف حواره تجوع الأسرى
أبلغ الأسرى إدارة مركز توقيف حواره أنهم سيعلنون إضرابا مفتوحا عن الطعام في حال استمرارها انتهاج سياسة التجويع بحقهم . وذكر الأسرى لمحامي نادي الأسير أنهم يعانون من سوء المعاملة والتجويع المتعمد من قبل إدارة حيث أن كمية الطعام التي تقدم إليهم غير كافية ، وقال الأسرى إن إدارة السجن تقوم بإعطاء 250 غم من الخبز الفينو، بالإضافة الى 100 غم من اللبنة والفلفل الأخضر وعدد قليل من النقانق وذلك لكل أربعة أسرى بحيث أصبحت هذه الوجبة شبه مكرر وبشكل يومي.
وأضاف الأسرى (الأربعاء26/5) أن هذه الكمية من الطعام غير كافية الأمر الذي يبقيهم بالجوع ،إضافة إلى أن الأسرى يشكون من سوء الإخراج "الإمساك" بسبب عدم إدخال إدارة السجن اى سوائل سواء كانت باردة او ساخنة وكذلك الحال بالنسبة للمياة حيث يقوم الأسرى بالشرب من الحنفيات المعدة للتغسيل. ورداً على هذه الممارسات الغير إنسانية قام الأسرى بتاريخ 20/5 بإرجاع وجبة للعشاء الا ان الإدارة رفضت بالتعامل مع مطالب الأسرى بتحسين ظروفهم الإعتقالية وبقى الحال على ما هو عليه.
وناشد الأسرى في معتقل حوارة والبالغ وعددهم تسعة عشر أسيرا المؤسسات الإنسانية والحكومية ولجنة الصليب الأحمر الدولي الوقوف إلى جانبهم والعمل على الضغط على إدارة هذ المعتقل من اجل تحسين ظروفهم. وبدوره طالب نادي الأسير الفلسطيني إدارة المعتقل الكف عن سياستها المتمثلة بتجويع الأسرى وعدم تقديم العلاج لهم وذلك بأسرع وقت ، وقال اذا استمرت الإدارة بهذا النهج ولم تستجب لطلبات الأسرى سيقوم النادي بالتوجه لقضاء من اجل إعطاء الأسرى في معتقل حوارة حقوقهم العلاجية والطبية كما كفلتها المواثيق والمعاهدات الدولية.

لجنة القدس تندد باستخدام الاحتلال للمواقع الفلسطينية للترويج السياحي
ندَّدت لجنة القدس التابعة لوزارة الأوقاف والشئون الدينية بمحاولات سلطات الاحتلال في تجنيد بعض الدول الأوروبية والأجنبية باستخدام المواقع التراثية في الأراضي الفلسطينية المحتلة للترويج السياحي لكيانهم غير المشروع. جاء ذلك بعدما تم الكشف عن شركة سياحية روسية تقوم بنشاط حول توظيف قبة الصخرة بالمسجد الأقصى المبارك في إعلاناتها السياحية كموقع صهيوني تراثي،مبينةً أنه سبق الإشارة والتحذير إلى هذا الشأن وقتما ضموا الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال لتراثهم المنحرف. ونوَّهت اللجنة في بيان وصل جريدة الشعب نسخةً عنه (الأربعاء 26/5) إلى أن جزءاً من تمويل تلك الإعلانات التي تقوم بها الشركات السياحية في روسيا تأتي ضمن الملحقيات السياحية الصهيونية في سفارات الدول المعنية ، مؤكدةً أن سفارات الاحتلال تضخ أموالاً طائلة لها بهدف طمس السياحة العربية وعرقلة عملها.
وأوضحت لجنة القدس أن هناك محاولات صهيونية ماكرة نحو استخدام صور الحائط الغربي للمسجد الأقصى وقبة الصخرة للترويج السياحي أيضاً في بريطانيا، محذرةً اللجنة من تلك الممارسات والتداعيات الخطيرة التي وإن دلت فإنها تدل علة خيبة أملهم وفشلهم الذريع. وأشادت في السياق ذاته الموقف البريطاني لرفضهم المطلق لتلك الدعايات المسمومة والتي كان آخرها الإعلان السياحي الصهيوني الذي يثير الفوضى والبلبلة في المنطقة لما يحمله في جعبته من صور للمواقع التراثية الفلسطينية وتضليلهم المباشر على أنها تتبع لكيانهم الغاصب.
ومن جهة أخرى أبدت لجنة القدس تخوفها وقلقها من القرارات الصهيونية الأخيرة القاضية بمصادرة أراض جديدة في بلدة عناتا شمال شرق القدس بحجة أنهم سيستغلونها في أغراض ومصالح عامة ومفيدة، حد مطامعهم المغشوشة. واعتبرت اللجنة مثل هذه التعديات الصهيونية بمثابة خروقات واضحة خارجة عن القانون، الأمر الذي يتطلب من كافة العرب والمسلمين والجهات المسئولة بضرورة إنصاف مدينة القدس من هذه التآمرات وعزف العدو الصهيوني عن الاستمرار في جرائمه المتراكمة.
الأمم المتحدة تحذر من تداعيات الحصار الصهيوني لسكان قطاع غزة
حذرت الأمم المتحدة من تداعيات الحصار الصهيوني على صحة وسلامة وطبيعة عيش لسكان قطاع غزة، قائلة إن أكثر من ستين في المائة من أهله يفتقدون للأمن الغذائي. ودعت القائم بأعمال منسق الشئون الإنسانية في فلسطين المحتلة فيليب لازاريني في مؤتمر صحافي عقده في غزة (الثلاثاء 25/5) الاحتلال الصهيوني إلى السماح بدخول وخروج المواد الخام الضرورية لإنعاش قطاعي الزراعة والصيد في القطاع. وطالب لازاريني الحكومة الصهيونية برفع القيود المفروضة على وصول الفلسطينيين إلى الأراضي الزراعية وخاصة في المناطق الحدودية ومناطق صيد الأسماك. وقال :" إن الاقتصاد الرسمي في قطاع غزة انهار نتيجة الحصار نتيجة الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع منذ حزيران/ يونيو 2007". وأضاف أن الزراعة تقدم بعض الحلول العملية للمشكلة الإنسانية، غير أن القيود التي تفرضها "إسرائيل" على الواردات والوصول لا تزال تخنق قطاع الزراعة وتساهم مباشرة في انعدام الأمن الغذائي المتزايد.
وعبر عن قلق المنظمة الدولية بشكل خاص إزاء تعرض حياة المزارعين والصيادين للخطر باستمرار جراء فرض الاحتلال للقيود على حرية الوصول. وأبدى استغرابه من حقيقة أن سكان القطاع الساحلي يستوردون الآن الأسماك من دولة الاحتلال وعبر الأنفاق تحت حدود القطاع مع مصر مما يدل على مدى وصول الوضع الراهن إلى مستوى غير معقول. وأشار إلى أن انتعاش السريع لقطاعي الزراعة وصيد الأسماك سيعيدان للسكان المحليين القدرة على الحصول على أغذية طازجة يمكن شراؤها، لاسيما الأسماك واللحوم، وسيوفر حماية مصادر كسب الرزق التي تعتمد على الزراعة والصيد.وبيّن أن السبب الرئيس من زيارته هو التأكيد على هذه الرسالة والتي لخصها بالدعوة إلى إنعاش سريع الصيد والزراعة، ممثلاً لوكالات المعونة ورابطة الوكالات الإنمائية الدولية التي تمثل أكثر من 80 منظمة غير حكومية.
وأكد أن إنقاذ الإنتاج المحلي للغذاء يتوقف على ثلاثة عوامل وهي فتح المعابر الحدودية وإتاحة حرية التنقل والحركة وضمان حرية وصول المواد الخام الضرورية لحماية التربة جراء العوامل المختلفة. وقال لازاريني: "في غياب هذه التحسينات فإن قطاع الصيد والزراعة برمته مهدد بالاختفاء في قطاع غزة، ونتيجة لذلك أصبح سكان غزة بشكل عام معتمدين على نحو متزايد على المساعدات الإنسانية". وأكد على دعوة المنظمات الإنسانية إلى السلطات الصهيونية بالسماح بدخول كميات كافية من المواد الخام الأولية التي تستخدم في قطاع الزراعة مثل مضخات الري البلاستيكية والبذور والشتلات الجيدة والعقاقير البيطرية والضرورية لتحريك الزراعة والسماح بالتصدير. وطالب رفع القيود المفروضة على قطاع الزراعة والصيد؛ والسماح بدخول الخامات اللازمة للتمكن من إحداث تطويرات مهمة للبنية الأساسية لمعالجة مياه الصرف الصحي ولمواجهة المخاوف البيئية لتجنب مزيد من التلوث للأراضي الزراعية ولتوفير مصدر مياه بديل للري.

إصابة في قصف طائرات الاحتلال لموقع القسام ببيت حانون
أصيب "15 مواطناً" في قصف صهيوني لطائرات الإف 16 بصاروخين على الأقل لموقع تدريب تابع لكتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لكتائب القسام في بلدة بيت حانون ،شمال قطاع غزة ، وأكدت مصادر طبية في مستشفى بيت حانون أن معظم الإصابات في صفوف المواطنين الذين يسكنون بجوار الموقع.
وعلى الفور هرعت سيارات الإسعاف والدفاع المدني إلى الموقع وقامت بإخلاء الإصابات، وبدوره أوضح معاوية حسنين مدير الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة ،إن الغارة على بيت حانون، أدت إلى إصابة 15 مواطنا، بينهم اثنين وصفت جراحهما بالحرجة وتم نقلهما إلى مستشفى بيت . وبين حسنين أن حالة 13 مصابا ما بين طفيفة إلى متوسطة، مشيرا إلى أنهم تلقوا العلاج في مستشفى بيت حانون الحكومي.
واستهدف الطيران الحربي الصهيوني قبل قصف موقع القسام ببيت حانون بثلاثة صواريخ مقر الدفاع المدني السابق في مطار غزة الدولي برفح جنوب قطاع غزة. وأحدث القصف دمار واسع في منازل المواطنين المجاورة، كما أدى إلى بث حالة من الهلع في صفوف المواطنين.
فروانة : شاليط في ضيافة المقاومة وأسرانا في جحيم الاحتلال
أعرب الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة ،عن بالغ قلقه من استمرار دولة الاحتلال الصهيوني في ادعاءاتها بأنها تُعامِل الأسرى في سجونها معاملة حسنة وإنسانية ،ومحاولاتها المتواصلة لتجميل صورتها وتزييف الحقائق وتضليل الرأي العام العالمي ،ومقارنة أوضاعهم الحسنة بشروط احتجاز شاليط الصعبة وفقا لإدعائها ،في ظل عدم وجود ماكنة إعلامية وقانونية لدحض هذه الإدعاءات . وأكد فروانة في بيان وصل جريدة الشعب نسخةً عنه (الأربعاء 26/5) أن الحكومة الصهيونية لم تكن يوماً إنسانية في تعاملها مع الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجونها ،بل كانت ولا تزال الأكثر انحطاطاً وإجراما والأقل إنسانية في تعاملها معهم.
وقال:"هي الوحيدة في العالم التي شرَّعت التعذيب ،ولا زالت تشَّرع الانتهاكات والجرائم الإنسانية ،وتمنح مقترفيها الحصانة القضائية ، بشكل علني وأمام مرأى ومسمع من العالم أجمع ، ضاربة بذلك بعرض الحائط كافة الاتفاقيات الدولية ،حتى أضحت انتهاكاتها الفظة سمة أساسية في تعاملها مع الأسرى العُزَّل في سجونها ومعتقلاتها سيئة الصيت والسمعة ". واعتبر فروانة أن مقارنة شروط احتجاز الجندي الصهيوني شاليط ،والمأسور لدى الفصائل الفلسطينية في غزة، بأوضاع وظروف احتجاز آلاف الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، من منظور صهيوني هي مقارنة مجحفة وظالمة وغير عادلة على الإطلاق ،وهي محاولة لتزييف الحقائق. واستدرك موضحاً، بأنها ربما تكون مفيدة لو أُجاد الفلسطينيون استخدام الأساليب والوسائل المناسبة لدحض ادعاءاتها هذه، وتم تسُليط الضوء على ظروف احتجاز الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال ومعاملتهم ومعاملة ذويهم.
وأكد فروانة بأن الجندي شاليط الذي أسر وهو على ظهر دبابة ضمن قوات عسكرية مُحتلة جاءت لقطاع غزة ، هو في ضيافة الفصائل الفلسطينية بغزة ،وأن الفصائل الآسرة له حريصة كل الحرص على صحته وحياته أكثر من الإسرائيليين أنفسهم. وفي السياق ذاته قال فروانة :أجزم بأن شاليط يتلقى كل واجبات الضيافة ،ويُحتجز في ظروف إنسانية هي الأفضل ،وتُقدم له خدمات خمس نجوم ، ولو أن الظروف الأمنية تسمح بزيارته لأتيح له ذلك منذ أسره، ويُعامل وفقاً لتعاليم الدين الإسلامي. مضيفاً :"وعلى النقيض تماماً فان آلاف الأسرى الفلسطينيين الذين اعتقلوا على خلفية مقاومتهم للاحتلال في إطار مقاومة مشروعة تكفلها كل المواثيق والأعراف الدولية ، يعيشون في سجون هي الأسوأ في العالم، وتفتقر لأدنى مقومات الحياة البشرية، وتتعارض بشكل صارخ مع كافة الاتفاقيات الدولية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.