مدير «تعليم الجيزة» يشهد فعاليات أوائل الطلبة لأبناء «أبو النمرس التعليمية»    «قومي حقوق الإنسان» يشيد بدعم الرئيس لذوي الهمم    البورصة الأردنية تختتم جلسة الاثنين على انخفاض    صندوق مصر السيادى: إعادة تطوير مجمع التحرير ليشمل نشاطًا فندقيًا وخدميًا وتجاريًا    أنشطة توعوية بمدارس أشمون لترشيد المياه.. صور    السيسي يوجه بمراعاة توفير الكهرباء لتوسعات مشروع «الدلتا الجديدة»    شقق فندقية وخدمات تجارية.. «مصر السيادي» يكشف تفاصيل مشروع تطوير مجمع التحرير    كوريا الجنوبية تركز على احتواء متحور "أوميكرون" الجديد حتى نهاية هذا العام    الأمين العام المساعد للجامعة العربية ل(أ ش أ): موقفنا واضح إزاء قضية سد النهضة ونساند عودة مقعد سوريا    قيادى بالجيش الليبي: نتائج «مشجعة» فى مفاوضاتنا مع تركيا بشأن المرتزقة    أبرز نقاط البيان المشترك الروسي الهندي الصادر عن لقاء بوتين - مودي    الجزيري: مواجهة تونس ضد الإمارات لم تكن سهلة والأداء تراجع لهذا السبب    تقارير: ريال مدريد يحدد سعر هازارد    وزير الشباب والرياضة يلتقي شاب من ذوي الهمم من الموهبين في الكتابة والشعر من صعيد مصر    مؤتمر بوكيتينو: سبب غياب راموس عن لقاء بروج.. وإدارة سان جيرمان تدعمني    تريزيجيه يعود للمشاركة في مباريات أستون فيلا بعد غياب طويل    بيراميدز يتلقى إخطارا بتعديل مواعيد 3 مباريات في الدوري    إصابة شخصين في انقلاب دراجة نارية بطريق المريوطية    محافظ كفر الشيخ ونائبه يطمئنان على مصابي حادث الطريق الدولي| صور    رادار المرور يلتقط 1429 مخالفة سرعة جنونية بالطرق    عواصف ترابية تضرب البلاد غدا.. وبدء تحسن الأحوال الجوية الخميس المقبل    «نادية الجندي وعبد الباقي وبشرى» أول الحضور المصري على سجادة البحر الأحمر    "يوديك البحر ويرجعك عطشان".. القوس برج العباقرة| 30 حقيقة لا تعرفها عنه    «شديدة النحافة».. ياسمين صبري تثير الجدل في أحدث ظهور لها    بعد تخلصها من أحزانها.. دنيا سمير غانم تستكمل تصوير فيلمها "تسليم أهالى"    "الستات ميعرفوش يكدبوا" يبرز النماذج الناجحة من ذوى الهمم.. إيمان عز الدين: أفضل إنجازاتى حققتها وأنا على كرسى متحرك.. والإعلامية منى عبد الغنى: الدولة وفرت كل التطعيمات بكافة أنواعها فى كل المحافظات    بعد تعليقها على حديث "صلاح" عن الخمر.. مواقف أثارت الجدل مؤخرًا ردت عليها الإفتاء    هل يجوز للزوج منع إنجاب الأولاد؟.. الإفتاء تجيب    بعد تطبيق القانون الجديد.. تفاصيل أول اجتماع للجنة إدارة الأوبئة والجوائح    رئيس الرابطة الطبية الأوروبية: 99% من أعراض أوميكرون خفيفة    احذر من تخزين الأدوية بالمنزل..«الصحة»: يعرض المريض للخطر    مفتي الجمهورية: المعركة مع الفكر المتطرف مستمرة    الحاوى حائر بين الاعتزال وسيناريو عاشور    الشعب الجمهورى: قانون حقوق المسنين يوفر حياة كريمة ورد الجميل لكبار السن    انطلاق التدريب البحرى المشترك المصرى الروسى «جسر الصداقة - 4»    قطر تستبعد تطبيع العلاقات مع سوريا    لمناقشة تعزيز الحركة السياحية.. وزير الآثار يستقبل سفير الكويت بالقاهرة    «القومي للحوكمة» يعقد ندوات للتعريف بأهداف التنمية المستدامة لطلاب الجامعات    وفد عراقي يدعو وزير الري للمشاركة في مؤتمر بغداد الثاني للمياه    تأجيل محاكمة 22 متهما ب "اللجان النوعية بحلوان" ل29 ديسمبر لاستكمال مرافعة    وزير التعليم العالي يفتتح أعمال الدورة ال42 للمجلس التنفيذي لمنظمة (الإيسيسكو)    «التعليم» و«جايكا» تعقدان جلسة حول الاستفادة من النموذج الياباني    "إشتية" يرحب بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح قرار يؤكد أهمية القدس    المصري يعد الشعباني بتلبية طلباته فى الميركاتو الشتوى ويستعد لضم ثنائى أجنبى    "الأعلى للإعلام" يناقش تناول وسائل الإعلام لقضايا الأطفال    قادرون جدًا.. مهما كان الاختلاف    حصة الموسيقى !!    شوقي: إتاحة أكبر بنك تدريبات علي الإمتحانات على منصة «حصص مصر»..الآن    ضبط 22 قضية لحوم وأسماك في 24 ساعة    أول تعليق من طارق شوقي على امتحانات رابعة ابتدائي المثيرة للجدل    مخاوف جدية إزاء تحركات القوات الروسية على الحدود مع أوكرانيا    حدث أثناء دراسة أزمة الأسمدة .. لماذا وجه رئيس لجنة "زراعة النواب" انتقادات حادة لمسئولى الوزارة ؟    وزير الأوقاف لمديري المديريات: تعاملوا بحسم مع مخالفي ضوابط خطبة الجمعة    «العلم والأخلاق وأثرهما في بناء المجتمع».. ندوة تثقيفية بالشرقية    "كسروا رأسه بمطرقة".. إحالة أوراق المتهمين بقتل مواطن في القليوبية للمفتي    48 ساعة من الطقس الحذر.. الأرصاد تكشف تغيرات الجو ودرجات الحرارة    الصحة تعلن مستجدات موقف كورونا وإجمالي عدد المتعافين من الفيروس    "طائرة الزمالك" يستهل مشوار الدوري أمام بورسعيد.. اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



منظمة العمل الدولية: تأثير وباء كورونا على العمالة أسوأ مما كان متوقعا
نشر في النهار يوم 27 - 10 - 2021

أكدت منظمة العمل الدولية أن تأثير وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على العمالة أسوأ مما كان متوقعا، حيث أظهر سوق العمل وجود تفاوتات كبيرة بين الاقتصادات المتقدمة والنامية.
جاء ذلك في تقرير أصدرته المنظمة، اليوم الأربعاء، تناول مدى التقدم في مجال العمل والتوظيف في الفترة الماضية من خلال رصد تأثيرات وباء كورونا على سوق العمالة، وهو الثامن حول الوباء وعالم العمل.
وتوقع التقرير أن تكون ساعات العمل العالمية في عام 2021 أقل بنسبة 4.3% من مستويات ما قبل الجائحة (الربع الرابع من عام 2019)، أي ما يعادل 125 مليون وظيفة بدوام كامل، مشيرا إلى أن هذا يمثل تراجعا دراماتيكيا لتوقعات منظمة العمل الدولية لشهر يونيو، والتي كانت النسبة فيها 3.5% أو 100 مليون وظيفة بدوام كامل.
وحذر من استمرار الاختلاف الكبير في اتجاهات استعادة العمالة بين البلدان المتقدمة والبلدان النامية في حالة عدم وجود دعم مالي وتقني ملموس، موضحا أنه في الربع الثالث من عام 2021 كان إجمالي ساعات العمل في البلدان ذات الدخل المرتفع أقل بنسبة 3.6% عن الربع الأخير من عام 2019، فيما بلغت الفجوة في البلدان منخفضة الدخل نسبة قدرها 5.7%، وفي البلدان ذات الدخل المتوسط الأدنى نسبة 7.3%.
وأشار التقرير إلى أن أوروبا وآسيا الوسطى شهدتا أقل خسارة لساعات العمل مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة 2.5%، تليها منطقة آسيا والمحيط الهادئ بنسبة 4.6%، في الوقت الذي سجلت أفريقيا والأمريكتان انخفاضا بنسبة 5.6% و5.4% و6.5% على التوالي.
وأرجع التقرير هذا التباين الكبير إلى الاختلافات الرئيسية في نشر التطعيمات وحزم التحفيز المالي، مبينا أن التقديرات تشير إلى أنه لكل 14 شخصا تم تطعيمهم بالكامل في الربع الثاني من عام 2021، تمت إضافة وظيفة واحدة مكافئة بدوام كامل إلى سوق العمل العالمي، وهو الأمر الذي عزز الانتعاش بشكل كبير.
وعلى الصعيد العالمي، أفاد التقرير بأن الخسائر في ساعات العمل (في حالة عدم وجود أي لقاحات) كانت ستقف عند 6.0% خلال الربع الثاني من عام 2021، بدلا من 4.8% المسجلة بالفعل، مضيفا أنه مع ذلك، فإن الانتشار غير المتكافئ للقاحات يعني أن التأثير الإيجابي كان الأكبر في البلدان ذات الدخل المرتفع، ولا يكاد يذكر في البلدان ذات الدخل المتوسط الأدنى، وتقريبا صفر في البلدان منخفضة الدخل.
ولفت إلى أنه إذا كان لدى البلدان منخفضة الدخل إمكانية أكثر إنصافا للحصول على اللقاحات، فإن التعافي في ساعات العمل سوف يلحق بالاقتصادات الأكثر ثراء فيما يزيد قليلا عن الربع، مؤكدا أن حزم الحوافز المالية ظلت تشكل العامل الرئيسي الآخر في مسارات الانتعاش.
واختتم التقرير بالإشارة إلى أن فجوة التحفيز المالي لاتزال دون معالجة إلى حد كبير، حيث تتركز حوالي 86% من تدابير التحفيز العالمية في البلدان المرتفعة الدخل، إذ تشير التقديرات إلى أنه في المتوسط أدت الزيادة في التحفيز المالي بنسبة 1% من الناتج المحلي الإجمالي السنوي إلى زيادة ساعات العمل السنوية بمقدار 0.3% مقارنة بالربع الأخير من عام 2019.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.