النواب يحيل تعديلات قانون الجامعات الخاصة وضمان شركة مصر للطيران إلي اللجان النوعية    مصطفى بكري يوضح ملامح التغيير الوزاري المرتقب    إثيوبيا تسحب معداتها من سد النهضة بشكل مفاجئ خوفًا من الكارثة (فيديو)    «برلماني» يطالب بسرعة الانتهاء من تطوير البنية التكنولوجية للمدارس    قبول دفعة جديدة من الأطباء البشريين الحاصلين على الماجستير والدكتوراه    محافظة قنا: منح شهادة جودة التعليم إلى 46 منشأة تعليمية    انخفاض في أسعار الذهب خلال أسبوع عيد الأضحى.. والعيار يفقد جنيهان    استمرار الحملات على المواقف ومحطات الوقود بالمنيا | صور    إصابة 8 عمال في انقلاب سيارة ميكروباص ببني سويف    بدء تسليم دفعة جديدة من أراضي الإسكان الاجتماعي بمدينة دمياط الجديدة    محافظ الجيزة: إحلال وتجديد خط مياه الشرب بشارع النيل السياحي    الفلبين تسجل 5 آلاف و479 إصابة جديدة بكورونا    العراق يحبط سلسلة هجمات إرهابية    الصين تستعد لاستقبال إعصار جديد اليوم    وزير الدفاع الأمريكي :المهمة الأولى للقوات الأفغانية هي التأكد من قدرتها على إبطاء تقدم حركة "طالبان"    شوبير: "خسرنا من منتخب فقير لا يحمل سوي اسم الأرجنتين"    الصين تتوج بذهبية الغطس المتزامن من السلم المتحرك في أولمبياد طوكيو    المصري يشترط لبيع كريم العراقي إلى الزمالك    5283 طالبًا يؤدون امتحان «التاريخ» ببني سويف    تصل 82% بالقاهرة.. تعرف على متوسط نسب الرطوبة حتى نهاية الأسبوع    ضبط 2610 قضايا متنوعة في مكافحة الجرائم والظواهر الاجتماعية السلبية    الأمن العام يضبط 48 قطعة سلاح وينفذ 43 ألف حكم قضائي خلال 24 ساعة    تحرير 3208 مخالفات مرورية متنوعة أعلى الطرق السريعة خلال 24 ساعة    تجديد حبس قاتل زوجته ذبحا بالمحلة 15 يوما.. والنيابة تكشف حقائق جديدة    في ذكرى وفاة فاروق الفيشاوي.. "أحب مرة واحدة ولم يتزوجها"    دياب: رفضت مقاضاة نصر محروس    دعاء الامتحان الصعب.. أزهري يوضح أفضل 10 أدعية    الصحة تعلن ارتفاع معدل الشفاء من كورونا بمستشفيات العزل ل 80.1%    تغريم 9604 أشخاص لعدم ارتداء الكمامات.. ومصادرة 1733«شيشة»    58 ألف جلسة غسيل كلوي خلال النصف الأول من العام بالأقصر | فيديو    نائب رئيس جامعة طنطا: زيادة عدد الأبحاث العلمية المنشورة دوليًا لتصل ل1081 بحثًا خلال 6 أشهر    الرد الأول من أحمد بدير بعد حريق منزل ابنته "سارة"    باريس سان جيرمان يستقر على بديل مبابي    تحرير 1985 مخالفة مرورية بالجيزة خلال 24 ساعة    القصة الكاملة لكارثة عقار السيّالة المائل.. و164 مبنى تنتظر سيناريو الأزاريطة بالإسكندرية (صور)    الكويت تستنكر تهديد أمن السعودية واستهداف الحوثيين للمدنيين    وزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا حول جامعة العلمين الدولية    الطالع الفلكى الأحد 25/7/2021..التَّفكِير المَنْطِقِى!    خطأ طبي كاد يقتلها.. شقيق ياسمين عبدالعزيز يفجر مفاجأة عن مرضها    بالصور| حفل جدة سوبر دوم في السعودية يجمع أنغام وتامر عاشور ومحمد الشرنوبي    بأكثر من 2 مليون جنيه.. أحمد عز يواصل تصدره شباك الايرادات    193727 ألف حالة إصابة بكورونا حول العالم    ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة في بداية تعاملات اليوم    الصين تتوج بذهبية الغطس المتزامن من السلم المتحرك في أولمبياد طوكيو    اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو تعلن عن عشر حالات إصابة جديدة بعدوى كورونا    الجمهورية الجديدة "الحلم أصبح حقيقة": تطوير الريف أعاد رسم خريطة مصر: «حياة كريمة» مشروع القرن 21    رحيل شاعر العامية فؤاد حجاج    قصص فتيات ظنوا أنهن مجاهدات فى سبيل الله نساء فى مخدع داعش    الصحة: توفير لقاح استرازينيكا وفايزر لأغراض السفر للخارج    تحرير 845 محضرًا لعدم الالتزام بارتداء الكمامات بالجيزة    هل يجوز الاقتداء بالمسبوق فى الصلاة    هل الصلاة بالملابس الضيقة للنساء يبطل الصلاة    أحكام قضاء الصلا فى السفر    بلومبرج: مقتل جنديين تركيين في هجوم بشمال سورية    الأهلي يحسم مصير المعارين    وزيرة التضامن: الرئيس السيسي مهتم بالحفاظ على التراث والثقافة    مدافع منتخب مصر الأولمبي: أتمنى تحقيق نتائج إيجابية أمام الأرجنتين    النشرة الدينية| بهذه الطريقة يعرف الدجال والسحرة أسرارك.. والزواج العرفي يثير الجدل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مصصطفى مدبولى يستعرض تقرير الصحة بشأن تأمين الامتحانات
نشر في النهار يوم 18 - 06 - 2021

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرا من الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان؛ تضمن الخطة التي أعدها قطاع الطب الوقائي بالوزارة لتأمين الامتحانات، بغرض الحد من انتشار فيروس "كورونا" بين الطلاب أثناء الامتحانات.
خطط التأمين الطبي
وأشارت الدكتورة هالة زايد، خلال التقرير، إلى أن وزارة الصحة والسكان قامت بوضع خطط التأمين الطبي للعديد من المؤتمرات، والمناسبات القومية والدولية التي انعقدت في مصر خلال الفترة الماضية؛ مما جعل الحكومة المصرية تنال الثقة لتنظيم الأحداث الثقافية والرياضية بمشاركة وفود محلية وأجنبية من جميع أنحاء العالم.
التحكم والسيطرة على انتشار فيروس كورونا
وأضاف التقرير: لقد كان النجاح في التحكم والسيطرة على انتشار فيروس "كورونا" خلال تلك الأحداث، بفضل الله أولا، ثم بما قدمته وزارة الصحة والسكان من إجراءات وقائية واحترازية، من خلال تطبيق خطة متكاملة للحماية من فيروس "کورونا" بدعم من القيادة السياسية والحكومة، وفي هذا الصدد تم توجيه جميع قطاعات الوزارة بضرورة رفع درجة الاستعداد والجاهزية لمواجهة فيروس "كورونا".
إدارة العملية التعليمية من خلال بيئة صحية مؤمنة
وفي سياق متصل، أوضح التقرير أن وزارة الصحة والسكان وضعت الخطط اللازمة لإدارة العملية التعليمية من خلال بيئة صحية مؤمنة ضد انتشار الأمراض المعدية خاصة فيروس "كورونا" وذلك على كافة المستويات من المنشآت والإدارات والمديريات التعليمية، إضافة إلى قيامها بوضع المعايير والشروط الصحية الواجب توافرها في هذه الأماكن، حيث بدأت تلك الخطط بتأمين إجراء امتحانات الثانوية العامة خلال العام الماضي ثم إقرار المعايير الصحية لإعادة فتح المؤسسات التعليمية مع بداية العام الدراسي 2020-2021.
توافر اللقاحات عالميا ومحليا
وأضافت الوزيرة أنه خلال الشهور الأخيرة، وبعد توافر اللقاحات عالميا ومحليا وتزايد الاهتمام بإتاحتها لكافة الدول والفئات، بدأت الدولة المصرية في تطعيم المواطنين عبر استهداف الفئات الأكثر عرضة للفيروس؛ مثل الأطقم الطبية، وكبار السن ومرضى الأمراض المزمنة، لافتة إلى أنه مع تأمين توفير أعداد أكبر من الجرعات بالتوازي مع التنوع في توفير اللقاحات، استهدفت الحكومة تطعيم القطاعات التي لها تعامل بشكل مباشر مع المواطنين، ولها تأثير في الاقتصاد القومي مثل قطاعات: السياحة والطيران والصناعة، وغيرها.
خطة وزارة الصحة لتأمين الامتحانات
وتابعت الوزيرة، خلال التقرير الذي استعرضه رئيس الوزراء بشأن خطة وزارة الصحة لتأمين الامتحانات، أنها استهدفت تطعيم العاملين بوزارتي التربية والتعليم، والتعليم والعالي، بمراحلها المختلفة والتي تضمنت المرحلة الثانوية والجامعات والكليات وغيرها.
خطة الوزارة لتطبيق الإجراءات الوقائية
وتطرقت إلى أن خطة الوزارة لتطبيق الإجراءات الوقائية الواجب اتباعها أثناء امتحانات المراحل التعليمية المختلفة تستهدف منع انتشار فيروس" كورونا" داخل المؤسسة التعليمية عن طريق الاكتشاف المبكر والعزل الفوري للحالات المشتبه في اصابتها لحين تأكيد أو نفي الإصابة وتقديم العلاج المناسب، والحد من تسرب الفيروس من نطاق المنشأة التعليمية إلى المجتمع المحيط والعكس، وإعداد وتوفير الإمكانيات البشرية والمادية لمواجهة الطوارئ الخاصة بانتشار الفيروس في نطاق المنشأة التعليمية، وتحقيق مستوى أمان عال أثناء عقد الامتحانات خلال الفترة القادمة.
الشروط الصحية الواجب توافرها في المنشآت التعليمية
وأضافت أن الشروط الصحية الواجب توافرها في المنشآت التعليمية تتطلب التهوية الجيدة، وتفضل التهوية الطبيعية عن طريق فتحات النوافذ، ومنع التدخين في جميع أرجاء المبنى التعليمي، وتوفير الإضاءة المناسبة، وكذلك ضرورة توفير مصدر مياه آمن عن طريق شبكة مياه حكومية خاضعة للإشراف الصحي، وكذلك استخدام عدد كاف من دورات المياه الصحية، مع أهمية وجود وسيلة صرف صحي آمنة.
تطبيق الإجراءات الوقائية على جميع عناصر العملية التعليمية
وأوضحت الدكتورة هالة زايد خلال التقرير أنه يتم تطبيق الإجراءات الوقائية على جميع عناصر العملية التعليمية، والتي تشمل الطلاب والعاملين والمراقبين والمشرفين والزائرات الصحيات، كما تضم الإجراءات ايضا تعقيم العناصر المادية ونقاط الدخول والتجمع والخروج مثل بوابات المدارس، والسلالم، والفصول الدراسية، وخط سير الطلاب.
ضرورة التزام المراقبين بالكمامات
وتتضمن الخطة ضرورة التزام المراقبين بالكمامات، واتباع تعليمات مكافحة العدوى، وتطهير الأسطح المعرضة للتلامس ودورات المياه، وتوزيع المقاعد بحيث يكون بين كل طالب وزميله مترين على الأقل من جميع الجهات، وفي حالة وجود مبردات للمياه يجب توفير الأكواب أحادية الاستخدام، مع الالتزام بالنظافة العامة وتوفير المناديل الورقية أحادية الاستخدام وحافظات القمامة والتخلص الفوري من النفايات بطريقة آمنة.
نشر اللافتات الإرشادية والتوعوية بطرق انتقال العدوى
كما تشمل خطة الوقاية العامة نشر اللافتات الإرشادية والتوعوية بطرق انتقال العدوى والإجراءات الوقائية اللازمة للحماية من العدوى، و توفير أحواض لغسيل الأيدي، وتوفير الصابون، وإتاحة المناديل الورقية بدورات المياه الملحقة، ووضع علامات إرشادية لإلزام الطلاب بمسافة متر على الأقل أثناء الدخول، وقياس الحرارة لكل طالب قبل دخول اللجنة وتوجيه المشتبه فيهم لقاعات مخصصة لهم.
التزام كل طالب بالكمامة طول فترة الامتحان
وأشارت خطة وزارة الصحة لتأمين الامتحانات إلى أنه خلال تواجد الطلاب بقاعات الامتحان، يجب التزام كل طالب بالكمامة طول فترة الامتحان، على أن يقوم المراقب بتطهير يديه بالكحول قبل توزيع أوراق الأسئلة والإجابات مباشرة ويرتدي قفازا قبل جمع اوراق الإجابات في نهاية الامتحان، وتتم عملية خروج الطلاب بانتظام ( طالب يليه طالب بفترة زمنية قصيرة ) بعد انتهاء الامتحان، والعمل على منع التزاحم، وتطهير أسطح مقاعد الطلاب والقاعات والأبواب والنوافذ عقب كل امتحان، وضرورة إبلاغ رئيس اللجنة فورا للزائرة الصحية عند ظهور أعراض الاشتباه على أي من الطلاب أو المراقبين، مع أهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تزاحم الأهالي على مداخل اللجان والمدارس.
توفير إرشادات الوقاية
وألزمت الخطة، وفقا لما جاء بالتقرير، الإدارة الصحية الوقائية لكل منطقة بتوفير إرشادات الوقاية وطرق نقل العدوى واعراض الاشتباه، وقيام الإدارة الصحية بتكليف زائرة صحية بكل لجنة لقياس درجات الحرارة ومتابعة تطبيق الإجراءات الوقائية، وحصر وتسجيل أسماء الطلاب أو مراقبي اللجان ممن تظهر عليهم أعراض اشتباه وعمل بلاغ يومي لمديرية الشئون الصحية، ومتابعة الطلاب المشتبه في اصابتهم طوال فترة الامتحان، ومتابعة حالتهم الصحية في الامتحانات اللاحقة مع إبلاغ الطبيب بأي تطور في الحالة.
ضرورة متابعة التزام مراقبي اللجان بالإجراءات الوقائية
وفيما يتعلق بالإجراءات المطلوبة من الإدارات التعليمية والجامعية، تمت الإشارة إلى ضرورة متابعة التزام مراقبي اللجان بالإجراءات الوقائية والاحترازية المتعلقة بالتأكد من وجود المسافات البينية المشار إليها بين أماكن جلوس الطلاب، ومتابعة إجراءات تهيئة قاعات الامتحانات لضمان تطبيق سبل الوقاية والمكافحة.
تحويل الطلاب المصابين الى اقرب مستشفى
وفي حالة الاشتباه بإصابة أحد الطلاب يتم تحويله لأقرب مستشفى لتقييم الحالة وتشخيصها حسب تعريف الحالة، ووصف العلاج اللازم طبقا لبروتوكول وزارة الصحة المعتمد، وإبلاغ الإدارة الصحية / المنطقة الطبية بالحالة المشتبه بها لاتخاذ الإجراءات الوقائية ومتابعة الحالة وخط سيرها، وإبلاغ الإدارة التعليمية أو الجامعية لتسجيل الحالة حسب تعليمات وزارة الصحة والسكان، مع متابعة المخالطين لمدة اسبوعين .
ضوابط عامة للعيادات داخل المنشأة التعليمية
وتضمنت الخطة أيضا ضوابط عامة للعيادات داخل المنشأة التعليمية، والتي تتمثل في استخدام البوسترات التعليمية والمشجعة على الممارسات الصحية وطرق الوقاية، وتوفير حجرات مجهزة بحوض و صابون سائل ووسيلة مناسبة لتجفيف الأيدي، وأن تكون العيادة مزودة بنوافذ مناسبة وتكون جيدة التهوية، ويتم فتح النوافذ بصورة دورية، على أن تكون العيادة مجهزة بتليفون وارقام الطوارئ، ومجهزة كذلك بسرير وأغطية ووسائد، وكرسي متحرك، وأجهزة لقياس الحرارة والضغط ، وقياس السكر، وقياس النظر والوزن، مع ضرورة أن يتم الاحتفاظ بأدوية الطالب وبياناته بصورة منفصلة حسب حالة كل طالب، على أن يتم وضع الأدوية اللازمة في خزانة مغلقة، وتوفير صندوق اسعافات أولية، وأن يتم حصر جميع الحوادث أو الجروح أو المرض خلال اليوم الدراسي للامتحان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.