جامعة القاهرة تتصدر الجامعات المصرية في تصنيف «ويبومتركس» العالمي يناير 2022    الكندوز ب 165 جنيها..تعرف على أسعار اللحوم البلدي في الأسواق اليوم الجمعة    إزالة 7 حالات تعد بمركز ملوي ضمن أعمال الموجة 19    الحكومة تنفي اعتزامها الاستغناء عن آلاف الموظفين تزامنا مع تطبيق التحول الرقمي    بايدن يحذر من غزو روسي محتمل لأوكرانيا الشهر المقبل    مصدر أمنى عراقى: تفكيك 3 صواريخ عقب استهداف مطار بغداد الدولى    جزر القمر تعترض علي قرارات كاف بشأن أحداث التدافع بمباراة الكاميرون    مدرب المكسيك رغم الفوز على جامايكا: نحتاج لانتصارات دون معاناة    «موسيماني» يقترب من التجديد للأهلي.. راتب شهري 180 ألف دولا    أنباء سارة في معسكر المنتخب بشأن الشناوي وفتحي    «الأرصاد»: طقس اليوم يشهد المزيد من التحسن التدريجي في درجات الحرارة    سقوط نصاب جديد بالقليوبية    غدا.. طلاب الإعدادية يؤدون امتحانات الترم الأول في الإسكندرية    انتحار عامل لمروره بضائقة مالية في أسيوط    شاهد.. رامي رضوان يوجه رسالة لإيمي ودنيا سمير غانم بعد حضورهم حفل JOY AWARDS    إقبال جماهيرى على معرض الكتاب 2022 فى ثانى أيامه.. صور    ممثلة «إلسكو»: تشكيل لجنة من 6 دول لمراجعة الخطة العربية للتعليم    الآلاف يحتشدون في ستاد الهوكي من أجل حكيم    فين الكمامة.. ضبط أكثر من 7 آلاف شخص لعدم تنفيذ الإجراءات الاحترازية    انتشار أمني بالشوارع لمتابعة الإجراءات الاحترازية    النيابة تستعلم عن حالة 6 مصابين في حريق منزل بالصف    الرى تعلن استمرار رفع حالة الاستنفار بجميع أجهزة الوزارة المعنية    «مُعمرة الشرقية» شاركت في الاستحقاقات الدستورية    حصاد مجلس النواب خلال أسبوع | إقرار عدد من التشريعات المهمة    بولندا تسجل 57 ألفا و659 إصابة جديدة و263 وفاة    عرض أولى حلقات مسلسل "نقل عام".. غدًا    ضبط تشكيل عصابي بالجيزة تخصص في النصب على المواطنين    الليله.. الأهلي يواجه الاتحاد السكندري في دوي سوبر السله    «محامين طرابلس»: نطالب المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان بنجدة الاسرى الفلسطينيين    برواتب تصل ل 20 ألف جنيه.. انتهاء التقديم على 37 فرصة عمل بليبيا الأثنين المقبل    توك شو: فضح السيسى أمام البرلمان الأوروبي وتهريب الأموال من مصر وسر الاستيلاء على الجزر    شركة المقاولون العرب تستقبل وفد رفيع المستوى من إتحاد المنظمات الهندسية الأفريقية والعالمية    ساعتان متوسط تأخير القطارات بين القاهرة وأسيوط اليوم الجمعه    الزمالك ضد سيراميكا كليوباترا | موعد المباراة والتشكيل المتوقع ..ونكشف ما يدور في رأس كارتيرون    تايوان تكتشف 12 إصابة بالمتحور المتخفي وتحول ميناء رئيسيا لمنطقة حمراء    أوقاف شمال سيناء تستعد لصلاة الجمعة برش وتطهير المساجد    ما هي الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء يوم الجمعة؟ الإفتاء توضح    تونس تقرر تمديد تعليق صلاة الجمعة لمدة أسبوعين طبقا لقرار مجلس الوزراء    «شوشة»: صدور قرار جمهوري بنقل تبعية قرية النقب إلى جنوب سيناء    وفاة الحاجة فهيمة المتبرعة لتحيا مصر ب30 ألف جنيه عن عمر يناهز 109 أعوام    طبيب يهدي جهاز يستخدم في جراحات المخ والأورام لمستشفيات أسيوط الجامعية    توقعات بانخفاض الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا في الربع الأخير لعام 2021    «الأوقاف» تفتتح 9 مساجد جديدة.. اليوم    الإكوادور تتعادل مع البرازيل في تصفيات كأس العالم    الخليج الإماراتية: زيارة الرئيس السيسي لأبو ظبى تؤكد ضرورة اتخاذ مواقف حازمة ضد الإرهاب    مقتل 23 من تنظيم «داعش» الإرهابي بليبيا.. و10 جنود في هجوم بباكستان    مصرع شخصين وإصابة آخر بعد تناولهم وجبة عسل فاسدة بقنا    طاقم تحكيم من النيجر لإدارة مباراة القطن الكاميرونى والمصري بالكونفيدرالية    تحالف دعم الشرعية فى اليمن ينفى استهداف سجن فى صعدة ويؤكد قصف معسكر الأمن الخاص للحوثيين    التنمية المحلية تبحث التعاون مع إحدى الشركات لإدارة وتشغيل وصيانة المجازر    الكشف على 1072 شخصا في قافلة طبية ضمن «حياة كريمة» بزفتى    كورونا في 24 ساعة| الطقس يؤجل وصول "مولنوبيرافير" مصر.. رئيس وزراء كندا يدخل العزل    وزيرة الهجرة: المصريين بالخارج أعلى مصدر للعملة الصعبة بالدولة    أكرم حسني عن حقيقة خلافه مع محمد منير: «محصلش وبنحضر أغنية مع بعض»    أيمن يونس: صلاح يحمل مسؤولية المنتخب على عاتقه    برج الأسد اليوم.. احتفظ بجميع الشكاوى    النشرة الدينية| 10 أحكام للطهارة في شدة البرد.. وأزهري يوضح لماذا نهى النبي عن دفن الموتى ليلاً    أحكام الطهارة في شدة البرد.. 10 أمور شرعية يوضحها الأزهر للفتوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزير الأوقاف: الإخوان والجبهة السلفية لعبة اليهود
نشر في النهار يوم 28 - 11 - 2014


قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن الأيام تكشف لنا يومًا بعد يوم عن أن الإرهاب كله ملة واحدة، وأن التطرف كله ملة واحدة، وكذلك التشدد والغلو، مضيفا أن دعوى رفع المصاحف هى دعوى إخوانية بغطاء الجبهة السلفية. وأضاف، جمعة، حسب بيان اليوم، أن البعد الثانى للعبة اليهود مع الإخوان وجبهتهم السلفية المصطنعة، أو بعبارة أدقِ لعب اليهود بهم، فإنما يتمثل ويتجسد فى استخدام هؤلاء سواء بصورة مباشرة أم غير مباشرة عبر وسائط قذرة لضرب أوطانهم، وتمزيق أمتهم وتفتيت كيانها، ليبقى الجيش الإسرائيلى والدولة اليهودية هى القوة الأكثر تأثيرًا بل المنفردة فى منطقتنا العربية. وأشار إلى أن اليهود يستخدمونهم أيضا ويغذون ما لديهم من أفكار هدامة لتشويه صورة الإسلام والمسلمين، فلو أنهم أنفقوا أضعاف ما ينفقون، وبذلوا كل جهودهم وطاقتهم دون أن يستخدموا هؤلاء المأجورين المهووسين بالسلطة لما بلغوا معشار ما بلغوا من تشويه صورة الإسلام. وتابع: "صار القتل والتخريب والتدمير وسفك الدماء مرتبطًا فى الذهن بصورة تلك الجماعات المحسوبة زورًا وبهتانًا أو اسمًا وشكلاً على الإسلام وهو منها براء، فنحن لم نعرف القتل باسم الإسلام وتحت راية القرآن إلا على أيدى تلك الجماعات المارقة التى تمارس إرهابا أعمى يعمد إلى حرق الأخضر واليابس، وتدمير الأوطان والبنيان، فلا ينبغى أن نخدع بلحن قولهم أو معسول كلامهم". وأوضح أنه قد تأكد للجميع بما لا يدع مجالا للشك مباركة تنظيم الإخوان فى الخارج والداخل لهذه الدعوة، ففى الخارج أعلن التنظيم الدولى للإخوان أن الجبهة السلفية هى أحد مكونات وعناصر تحالفهم المشئوم، وفى الداخل اعترض بعض المنتمين للإخوان على موضوع خطبة الجمعة: الدعوات الهدامة كشف حقيقتها وسبل مواجهتها، حيث أكدنا أن الدعوة إلى رفع المصاحف هى دعوة خبيثة مشئومة. واستطرد وزير الأوقاف، "حذرنا من المشاركة فيها، وقلنا إنها عين فعلة الخوارج، فما أشبه الليلة بالبارحة، لقد صنع الخوارج هذا الصنيع وخرجوا على سيدنا على بن أبى طالب (رضى الله عنه) ورفعوا المصاحف، وقالوا: لا حكم إلا لله، ثم كفروه وهو من هو (رضى الله عنه)، وكانت فتنة عظيمة سفكت فيها الدماء، ونهبت فيها الأموال، وتحول رفع المصاحف إلى رفع السيوف وقتل الآمنين". وأضاف الوزير أن من قواعد الشريعة التى يرفعون ظلما وخداعا شعارها: حفظ الدين، والنفس، ومن قواعدها أيضًا: أن درأ المفاسد مقدم على جلب المصالح، مشيرا إلى أن هذه الدعوات التى يرفعونها قد تؤدى ما لم نتنبه لها إلى فتن عظيمة تعصف بالبلاد والعباد من قتل وتدمير وتخريب وزعزعة لأمن الفرد والمجتمع. وتابع: "الشريعة تدعو إلى تعظيم شأن المصحف وصيانته عن كل مالا يليق به، فكيف بالمصحف الشريف حين يحدث الهرج والمرج، أو يحدث احتكاك بين هؤلاء وبين المعارضين لهم، أليس من المحتمل، بل من المؤكد أن تسقط بعض المصاحف من أيديهم على الأرض وربما تهان بالأقدام، ولا حول ولا قوة إلا بالله؟ سبحانك اللهم هذا بهتان عظيم، إثمه وإفكه على من دعا إليه أو يشارك فيه". وشدد على أن إقحام الدين فى السياسة والمتاجرة به لكسب تعاطف العامة إثم كبير وذنب خطير، مؤكدا حرمة المشاركة فى هذه التظاهرات الآثمة، وعلى إثم من يشارك فيها من الجهلة والخائنين لدينهم ووطنهم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.