تصل ل 45 درجة .. الأرصاد تحذر من موجة حارة .. والبداية من اليوم    «رويترز»: «جوجل» تعلق بعض معاملاتها مع «هواوي»    ملتقى الفكر الإسلامي يؤكد أهمية غرس قيم التقوى والرحمة في نفوس الأطفال    مصدر بالخارجية السورية ينفي استخدام أسلحة كيميائية في كوباني    النقطة 80 تكفي للتتويج .. الجماهير تنتظر ال82    عبد الحفيظ يدافع ويؤكد:    كلام قليل    وزير النفط الكويتي: ملتزمون باتفاق خفض الإنتاج    مدمرة أمريكية تبحر في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه    لأول مرة .. أمريكا تكشف عن الجزء الأول من "صفقة القرن"    رئيس الزمالك يصرف مكافآت للفريق كله ماعدا واحد .. فمن هو؟    توقعات بارتفاع أسعار العقارات 30% بنهاية العام    اتفاق جديد بين المجلس العسكري السوداني وقوى المعارضة    سلطات مطار القاهرة تحرر 54 مخالفة مرورية خلال حملة أمنية    أحمد فهمي يقرر خطف بيومي فؤاد في الحلقة الرابعة عشر من مسلسل «الواد سيد الشحات»    رئيس وزراء العراق: سقوط صاروخ على المنطقة الخضراء لن يؤثر على افتتاحها    مينا عطا: أعمل بالراديو من 5 سنوات.. وأتمنى خوض مجال التمثيل    «القاهرة السينمائى» يستضيف مبادرة سكرين إنترناشونال لاكتشاف المواهب العرب نوفمبر المقبل    لمس أكتاف الحلقة 14 .. فتحي عبد الوهاب يهدد شريف الدسوقي بقتل عائلته    مسؤول أيرلندي يكشف حقيقة إعادة التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي    وزارة الداخلية تجهض مخططات لجماعة الإخوان الإرهابية لتنفيذ عمليات عدائية لزعزعة الأمن والاستقرار    وفاة شخص أسفل عجلات مترو الشهداء    شاهد.. سهير البابلي في المستشفى.. وعمر زهران يكتفي بالدعاء    إسماعيل يوسف: الزمالك لا يستحق الخسارة والفوز بالكونفدرالية هدفنا    الزمالك يفقد النقاز أمام نهضة بركان في إياب نهائي الكونفدرالية    اكتمال الخط الملاحى المنتظم بين ميناء السخنة ودول شرق إفريقيا إبريل 2020    حريق يلتهم سيارة محملة بالتنر بجوار مستشفى البدرشين    اهتمام إعلامي أجنبي ب تميمة أمم أفريقيا "توت" .. صور    اليوم.. طلاب أولى ثانوي يؤدون امتحان الأحياء "تابلت" و"ورقي"    خبير تربوي يكشف سبب توقف السيستم في امتحانات أولى ثانوي ..فيديو    اليوم.. صحة النواب تصدر توصياتها للموازنة العامة    «التوتر فى الخليج».. بوادر حرب أم تصعيد كلامى بين واشنطن وطهران    وزيرة السياحة ومحافظ الجيزة يزوران السائحين المصابين في حادث الهرم (صور)    "الديهي": "جماعة الإخوان هم آكلي لحوم بشر"    المصرى يؤدي تدريبه الأساسي استعدادا لمباراة الإنتاج الحربى    بحضور جماهيرى كبير.. فرقة "رضا" تحيى الليلة التاسعة لبرنامج "هل هلالك"    ندى بسيوني: نتمنى الفوز للأبيض    السفير البريطاني يتحدث عن استئناف الطيران المباشر بين بريطانيا وشرم الشيخ.. ماذا قال؟    اختلف أفراد عصابة السرقة بالإكراه مع زميلهم فأحرقوه حيا فى "اسمع الحادثة"    أمام «منتدى بوتسدام للحوار»..    الأزهر ووزارة الهجرة يبحثان مبادرة «مصر بداية الطريق»    3 مليارات دولار لمشروعات سيناء.. وحوافز للإقامة بها    إنتاج 451 ألف طن بوتاجاز    حملات لمراجعة تراخيص المقاهى بالقاهرة    القضاء الإدارى : لا يجوز للإدارة إعادة إصدار قرار بنقل الموظف    مجرد رأى    بضمير    الزائرة الصحية    خلال استقباله رئيس مجلس الشيوخ الكندي    قوص-نقادة.. معجزة هندسية علي نيل الصعيد    في ملتقي الفكر الاسلامي    فتاوي رمضانية    الأسماء الحسني    تاريخ الإخوان.. والعودة للصواب "1"    توك شو    لجان التفتيش.. كشفت "المستور" بمستشفي مطوبس    آخر موضة    الأطباء أجمعوا:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكاتب المثير للجدل في حوار لا تنقصه الصراحة.. جمال البنا : أفضل شيء فعله الأتراك أنهم تركوا اللغة العربية !! والانتخابات أسوأ ما في الديمقراطية..الولاء والبراء كان زمان أيام النبي وليس في أيامنا !!
نشر في المصريون يوم 29 - 01 - 2012

هو الشقيق الأصغر لحسن البنا مؤسس جماعة "الإخوان المسلمون" إلا أنه يختلف مع فكر الجماعة التى أسسها شقيقه قبل أكثر من 80 عامًا.. فجمال البنا الذى تصفه الصحافة الليبرالية بالمفكر الإسلامى، له العديد من الآراء التى أثارت الكثير من الجدل وأصابت قطاعات كبيرة من المصريين بالصدمة على المستويين الفقهي والفكري، فهو يرى أن المرأة لها حق الإمامة في الصلاة، كما يرى أن الحجاب ليس فرضا على المرأة وأن القرآن الكريم خص به نساء النبى صلى الله عليه وسلم، وأن الارتداد من الإسلام إلى اليهودية أو المسيحية لا يلزم عليه حد القتل، وأن التدخين أثناء الصيام لا يبطل الصوم خصوصا لغير القادرين عن الإقلاع عنه، ويقول بجواز تبادل القبلات بين الجنسين، ويرى أنه لم يوجد من يشتبك مع آرائه هذه بموضوعية اتفاقا او اختلافا.
في حوارنا معه تطرقنا للعديد من القضايا التي سبق وطرحها لنقف على حقيقية مواقفه بهد ثورة يناير، مثل موقفه من وثيقة الأزهر الأخيرة وغيرها من القضايا، فقال:
أنا أعترض على أن تكون مؤسسة الأزهر هي المرجعية في اتخاذ القرارات الخاصة بأي أمر من الأمور الدينية حيث تتعامل المؤسسة على أنها ممثل الدين الوحيد في العالم الإسلامي وتدعو الناس إلى ما تؤمن به هي حتى ولو لم يكن واردا في الكتاب أو السنة.
لمن ينبغي أن تكون الكلمة الفاصلة في حالة اتخاذ القرار أو الخلاف؟
*لا أريده أن يتبع أي مؤسسة رسمية، بل يترك الأمر للاجتهاد.
لكن لو تركنا الباب مفتوحا للاجتهادات قد يؤجج هذا لهيب الاختلاف لما يمكن أن يوجد من شطط محتمل.
ليته يفعل ذلك.
*ويصبح الحكم في أمور الدين للجاهل والعالم سواء ؟
*نعم كما قلت قبلا .. نتركه لكل من يعلم ولكل من لا يعلم فالكلام الجيد سيبقى والردئ سيموت.
ومن الذي سيحدد الجيد من الردئ سوى الأزهر؟ وهنا نكون قد عدنا من حيث بدأنا ثانية؟
*الاشتباك وتبادل الآراء سيخلص إلى استنتاج الحقيقة.
ما الاساس الشرعي الذي ستستند إليه في هذا؟
*المصفاة هي التي ستحدد من يؤخذ برأيه زمن يترك رأيه.
أنت تترك المسألة ها هنا بدون قوانين شرعية نهبا للأهواء.
*وليكن
ما تزال آراؤك كما هي في المرأة والأقباط بالنسبة لموقفهما من الحكم؟
*نعم .. فإن أكرمكم عند الله أتقاكم.
نلاحظ انتشار أصحاب المذاهب الفاسدة بعد الثورة وانتشار موجة الحريات ك " البهائيين والشيعة والاثنا عشرية والقرآنيين من منكري السنة"
*من حق كل هذه الفرق أن تكون موجودة.
إذن..هل توافق على وجود البهائيين وممارسة شعائرهم الفاسدة علنا؟
* من حقهم أن يكونوا موجودين ولا نمنعهم.
ما رأيك في السلفيين؟
*هم ليسوا إلا حفظة، ينزعون الآيات من مكانها ليزيفوا قلوب الناس كما أن لديهم ذكاء فطري يعرفون به نفسية الجماهير وكيفية التأثير عليهم.
تقصد أنهم يستخدمون الدين كورقة ضغط على الشعب؟
*نعم.. وهذا ما استخدمه السادات لدستور71 حتى يمرر المادة التي تقول ببقائه في الرئاسة لمدتين متتاليتين، وضع المادة الثانية من الدستور مغازلة للسلفيين.
ما رأيك في عملهم بالسياسة بعد الثورة؟
*لقد كانوا يدينون بالطاعة لولي الأمر وكانوا يقولون بعدم الخروج عليه، وأشد طوائف السلفيين هم الوهابيون ومنهم الشيخ محمد حسان، والوهابية قامت على أساس الوفاق
والتصالح.
ماذا تتوقع في تطبيق الحدود في حالة اعتلاء السلفيين والإخوان سُدة الحكم خاصة وأن هناك ترقب شديد من جانب الليبراليين والعلمانيين في هذا الجانب؟
*لن يأخذ السلفيون أو الإخوان إلى الحكم مهما فعلوا.
ألا ترى أنك متحامل عليهم؟
*بالعكس هذه هي الحقيقة، لكنني أتوقع أن يصل نسبة كبيرة منهم للبرلمان.
لكن ألا ترى أنهم ربما تحكموا في تكوين الحكومة لو حصلوا على أغلبية؟
*البرلمان لن يعطيهم القوة لتكوين الحكومة وحدهم، وأتوقع قيام حكومة ائتلافية من الفصائل القريبة من بعض كالإخوان والسلفيين على سبيل المثال.
ولكن هل تنجح مثل هذه الوزارات؟
*إنني سأسميها عندئذ بوزارة الأخوة الأعداء، لأنهم لن يتفقوا على أي شيء والفشل ينتظرهم.
وماذا لو نجحوا هل سترفض نتاج عهد جديد من الديمقراطية؟
أسوأ ما في الديمقراطية هي الانتخابات، فهي نقطة الضعف الأكيدة.
لكن كيف نسميها ديمقراطية دون انتخابات؟
انظري أنا أشبه المسألة بقانون جريشام.
وما هو قانون جريشام هذا؟
جريشام هذا وزير الملكة إليزابيث وكان زكيا، جدا عرف أن العملة" الفلوس" الرديئة تطرد العملة الجديدة، فقام بطرح العملات القديمة وهي أول ما يتخلص منها المواطن ويتعامل بها فتدور عجلة الاقتصاد أما العملة الجديدة فيخزنها المواطن فيحدث الكساد، فأسوأ المرشحين هو من من سينجح، ومن سينجح أكثرهم كذبا ونفاقا وشراء للذمم!
نظرية غريبة.. لكن كتابك "فشل الدولة الإسلامية" تخلص فيه إلى أن الإسلام لا يصلح للحكم الآن.. هل لك تعليق؟
الإسلام دعوة وليس إقامة دولة، وهذا ليس "شغل" الإسلام، فالإسلام ليس لإعمار الدولة، فلو كان وظيفة الإسلام بناء دولة "يبقى ملوش لازمة للدين" طالما سنعمل في السياسة
ما الخلاف الذي تراه بالضبط؟
الخلاف في الطبيعة أولا فإلاسلام رسالة هداية والرسالة تقوم على أساس الكلمة الطيبة والموعظة الحسنة، لكن السياسة ممارسة، ليست رسالة قولية أو رمزية أو فكرية لكنها ممارسة لأسوأ صور التسلط والديكتاتورية فالدولة أداة قهر لأنها الوحيدة التي تستطيع أن تقتل، القهر من ناحية والرشوة بالمناصب والمال من أخرى .. فماذا تفعل الدولة للدين؟ هل الدولة تستطيع أن تجعل رجلا واحدا أكثر تقوى وورعا.بالعكس تجعل الرجال الورعين يقعون في مأزق حب السلطة وإغراءاتها فمن يحب النساء يجد ومن يعشق الإعلام يجد ذلك ومن يعشق المال فله ذلك..والتاريخ الإسلامي ملئ بما يدل على فشل التجربة الإسلامية بداية من عثمان ويوسف.
إذا كان هذا رأيك فلماذا نجحت تجربة أردوغان؟
لأنه جعل الدين كدين.
تقصد كمكون أساسي للدولة؟
نعم وأفضل شيء عمله الأتراك أنهم لا يعرفون العربية ولا يتكلمون أو يقرءون بها.
لماذا؟
لأنهم لم يطلعوا على كل مجلدات الفروع التي يدرسونها في الأزهر.
تقصد بالفروع المعاملات في البيع والشراء والزواج والطلاق؟
نعم هم أخذوا الكليات فصار الاسلام عندهم دين قوة.
لكن التفاصيل الفقهية مهمة لتنظيم حياة المسلم
ليست مهمة، بدليل ان الاتراك لديهم جمعية النور الصوفية ومؤسسها سعيد النورسي لم يكن يعرف الا القرآن.
لكن الحكومة طردته
نفته وكان لديه مريدون وكان يتمشى معهم في الممشى ويكتبون عنه كل ما يقوله حتى كتبوا عنه: "رسائل النور" كلها قرآن.
كيف؟
استلهامات من القرآن.
أنت توافق على وجود الصوفية ولا توافق على وجود الاخوان والسلفيين؟
الصوفية كانوا اسلاميين لكن ضد الدولة الدينية.
يا أستاذ جمال .. الصوفية بدعة.
الصوفية قضية تحل مشكلة وهذه المشكلة تعرض لها أبو حامد الغزالي.
أي مشكلة؟
النظام الفاسد. فالصوفي حينما فشل في إصلاح النظام وليس في يده سلطان وضروري له ان يعمل في ظل منظومة هذه الدولة ولحسابها فيضيق صدره .. أين يذهب بعد أن يضيق السلطان او الحاكم عليه؟ إنه يصنع لنفسه عالما أسطوريا من أقطاب وقوى روحية وتوجهات خيالية ليجد فيها ملاذه.
وهل تعجبك أقوالهم عن التوحد والحلول بما فيها من خروج وزندقة قد تصل للشرك؟
ابن عربي مثلا رجل عالمي ..يؤمن بالحب أنى وجد وآخر بالعدالة، فما بين المريد والشيخ تجدين الاستسلام التام والطاعة العمياء.
هذا مبدأ في جماعة الإخوان.
بل مبدأ سيء، فالطاعة للمريد وليس للحاكم أو السلطان.
الصوفية هروب من الواقع. لكن الطاعة والولاء والبراء عند الإخوان والسلفيين شيء آخر.. ما رأيك؟
هذه أزمة المثقف رجل الروح في عالم المادة ، وأرى أن " ألعن" شيء مسألة الولاء والبراء منذ أن لخصها ابن تيمية في أن المؤمن يوالي المؤمن وإن أساء إليه ويتبرأ من الكافر وإن أحسن إليه، وهذا مخالف للقرآن الذي يؤكد على أن جزاء الإحسان ليس إلا الإحسان.
لكن الولاء والبراء مبدأ إسلامي.
كانت زمان أيام النبي حينما ظهر الاسلام ووجه بمقاومة، والحرب بين المسلمين وأعدائهم كانت تتطلب الولاء الكامل للجندي بحيث لا يتحول عن وجهته إلى وجهة أعدائه .. فالولاء والبراء كان لخدمة الإسلام في فترة الفتوح وليس الآن فالقرآن لم يرد فيه هذا المبدأ.
أي المبادئ أنت ضدها أيضا؟
الجزية.
لم يعد هناك جزية
الجزية أساسا ليست نظاما إسلاميا إنما جاء الإسلام وأخذ بها وهي موجودة لأنها صفقة ناجحة خاصة فيما يختص بالأقليات غير المسلمة.
هل تقصد الأقباط.. الأقباط يهددون بالهجرة لو حكم الإسلاميون مصر.. ما تعليقك؟
*هم ما زالوا يعتقدون أن المسلمين ليسوا سوى جماعة من الغجر لذلك يفكرون في الهروب. لكن الأفضل لهم أن يظلوا في مصر خاصة في الأيام القادمة.
في كتابك قبيلة حدثنا أنت قلت أن أبا هريرة لا يمكن أن يسلم من شبهة وضع أحاديث على النبي صلى الله عليه وسلم ؟
*السنة النبوية جمعت في إطار ظروف اجتماعية ونفسية وسياسية معينة، بعد وفاة النبي، والآن نجد الواحد يفتات على النص برأيه الخاص متأثرا برؤى معينة، فالنص ليس مطلق بالضرورة، أو حتى عام أو خالد.
لكن علماء الأزهر يرون أنك تضييق واسعا وتتعامل مع رواة الحديث بشدة وقسوة؟
اسمعي هناك مرويات للرسول لكن الروايات منسوبة له، ومسألة أقوال المحدثين أنفسهم ، فابن حنبل جمع حوالي مليون حديث، كذلك البخاري جمع 60ألف حديث صحيح ومالك ومسلم..أين هي تلك الأحاديث المليونية؟ إنها أقرب إلى الخرافة وقضى عليها تماما.
البعض يرى أنك لا تعترف بالكتب التي تؤرخ للسيرة النبوية أو الأحاديث وتشكك فيما ورد فيها وهذا نهج من يسمون أنفسهم بالقرآنيين.. فهل أنت قرآني؟
*من يتهمني أنني قرآني فليتهم..أنا قرآني وكل المسلمين كانوا قرآنيين أيضا، وإذا لم وإلا فنحن تابعون مقلدون، ثم إن القرآنيين ينكرون السنة إطلاقا سواء كانت هذه السنة قولية أو فعلية، وأنا أنظر إليه كقدوة ومثل أعلى ومربي وصانع الحكمة، لكنني أيضا أتقبل الأحاديث النبوية حسب المنطق.
وأتذكر أن أحد القرآنيين (دون ذكر اسمه) أخذ يراسلني لعام كامل وقال لي أشياء في غاية الخطورة عن منهج القرآنيين وأكد أنه لا يستطيع التوضيح أكثر ولما سألته لماذا؟ قال: لو أخبرتك بشيء أكثر من هذا سيحاربونني فالمسألة معقدة فنحن لنا رأي في الصلاة وكافة الفروض.
لماذا تجاوبت معه إذا كنت لا تؤمن بأفكاره؟
*حاولت أن أعرف منه أشياء أكثر وأخبرته أنني لي بعض أفكار مثل التي لديه لكن يبدو انه خاف شيئا وقطع الاتصال بي.
ما رأيك في صبحي منصور؟
صاحب شخصية قوية، محاور جيد وليس من السهل استسلامه.
لكن ألا ترى أنه زاد عن حده؟
لم يزد ولا حاجة..فهو نشيط وله وجهة نظر ويعبر عن منهج موجود
منهج موجود أم مغلوط؟
(يسكت لحظة) لا منهج موجود
أنت توافق على منهجه كما اتفقت معه في إنكار حد الردة.. وحد الزنا..
انظري.. لي رأي في هذين الحدين بالذات فحد الردة كما أقول دائما صناعة فقهية تتناقض مع الإسلام وعقوبتها الوحيدة هي التعذير، والردة عن الدين ليست جريمة وإنما حرية فكر وعقيدة.
ماذا تقصد بصناعة فقهية ؟
أقصد أن الفقهاء صنعوه بدافع السياسية لحماية الحكام ولا توجد أية علاقة لها بالدين فالدين ليس بحاجة لحماية البشر، فحكم الردة هذا مبتدع ليطبق على قائمة من التهم مثل الخروج على الحاكم وعصيانه الحكام وغير ذلك، و الردة في رأيي أمر خاص بمن يفعلها
أي أنها أمر شخصي؟
نعم
كيف؟
انظري لقوله تعالى:"فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن يضل فإنما يضل عليها" لذا فالذي يسلم أو يتنصر أو يتهود فهؤلاء يفرون من الله ويذهبون إليه.
وما قولك في الردة؟
الإنسان العاقل معرَّض دائما لأن يغير أفكاره من وقت لآخر بحسب قناعاته فلربما يخطئ في التفكير ويهديه عقله لدين ما غير الذي يدين به، وهنا لا يمكن معاقبة ذلك الذي أعمل عقله ووصل إلى دين معين واقتنع به.
انت تقصد بالذي أعمل عقله: المرتد أليس كذلك؟
لا أنا لا أحب أن أطلق عليه هذا اللفظ لكن ما دام كذلك الردة مرات عديدة، ولم يذكر ولا مرة واحدة عقوبة عليها، عكس ما ذكر عن السرقة أو الزنا، حيث وضع الله لكل منهم عقوبة محددة
أنت تقصد أن الرسول لم يقم حد الرده على المرتدين عن الإسلام في حياته.؟
نعم ففي عهد النبي المرتد لم يقتل ولم تثبت له عقوبة، والدليل كما قلتِ أن بعض المسلمين ارتدوا ولم الرسول عاقبهم.
" أحمد منصور ألف كتابا ضد حد الردة فما رأيك فيه؟
كويس، لكنهم كفره وأنا ضد ذلك.
لك اعتراض أيضا على حد الزنا على الرغم من عدم تطبيقه في معظم الدول الاسلامية؟
الإسلام لم يشرع حد الرجم على الزناة لكنه اكتفى بأربعين جلدة حيث اعتبره من الآثام المغلفة التي لا يمكن إثباتها إلا بأربعة شهود وإنما أراد الله هذا ليحدث نوعا من التضييق كما إنها عقوبة رادعة وقاسية كي لا يعود الناس إليها، فالسارق الذي سرق عدة دراهم لماذا يطبق عليه الحد وهو قطع اليد؟
لماذا تتحامل على أبي هريرة دائما في كتاباتك؟
أنا لا أكرهه، ولست متحامل عليه، لكنني معترض على روايته لكل هذه الأحاديث.
السيدة عائشة روت كثيرا هي الأخرى ولم تعترض على مروياتها؟
لأنها عاشت مع النبي وعاشرته وعلاقتها به تمكنها من رواية الكثير فليس كل من رأى الرسول أو أسلم عند فتح مكة نعده من الصحابة وهو ما يخطئ فيه الكثيرون، كما أن الصحابة الذين تربوا على يد النبي غير معصومين من الزلل فأبو هريرة وغيره غير معصومين من الروايات غير الصحيحة.
ماهي كتب المرويات المعتمدة عندك؟
لا يوجد كتاب أثق فيه مطلقا
لماذا ؟
مؤلفوها معظمهم عاش بعد النبي بسبعين سنة أو أكثر يعني عمر كثير منهم تجاوز المائة فربما يكونوا خرفوا أو شيئا من هذا القبيل
ما رأيك في قول الشيخ شلتوت أن الإثنا عشرية يتعبد بها؟
كلام معتبر، فالإثناعشرية فيها أشياء كثيرة لا بأس بها، وهم فرقة من فرق من الشيعة وليس معنى أنهم شيعة أنهم ليسوا مسلمين.
بمناسبة الشيعة..أنت معني بالتقريب بين السنة والشعة في كتاباتك على الرغم من رفض المجتمع المصري للمذهب الشيعي؟
التقريب بين الشيعة والسنة مهم وأحاول جاهدا فيه وخلافاتهم مع أهل السنة في الفروع لا الأصول.
يتخوف البعض من وجود مد شيعي وانتشاره في مصر؟
بالعكس، لا يوجد مد شيعي في العالم العربي كله وليس في مصر فقط.
وماذا عن الدعوة لتدريس المذهب الشيعي في الأزهر؟
ليس هناك ما يمنع تدريس أي مذهب، يجب أن تكون هناك حرية في التلقي والدراسة.
بمناسبة الحرية في التلقي.. ماذا تقول في البهائية.. هل هي ديانة، مذهب، اتجاه طريقة؟
من الغباء حصر الاعتراف بالديانات السماواية الثلاث
يعني أنت تراها ديانة كالإسلام والمسيحية واليهودية؟
نعم أراها ديانة ومن حق معتنقها أن يظهر أمام خانة الديانة فى بطاقته الشخصية أنه بهائي.. فالإيمان بالأديان شيء شخصي وكل واحد حر في دينه يقبله أو يغيره كيفما أراد.
لكن الدين قيد على معتنقه يجب أن يلتزم به.
لا يمكن أن يكون الدين قيدا.. فالأديان السماوية جاءت بمثابة الحركات التحريرية التي غيرت وجه التاريخ والكون والحياة.
والنقاب ماذا عنه؟
وصمة عار الحجاب
كيف ذلك؟
كل المنتقبات يعشن في عار
لماذا؟
لأنهن يستسلمن للنقاب دون إعمال عقولهن فهو أساسا ليس مفروضا على المرأة المسلمة لأنه يعيقها عن التقدم وشعرها ليس بعورة بل المد الذكوري هو الذي دعا لذلك من قبيل أن مكان المرأة البيت فما بالك بالنقاب لا توجد أية أدلة على وجوبه، ثم إن المحجبات الآن يتفنن في إبداء زينتهن أكثر من السافرات.ثم إنه لا يوجد حديث واحد صحيح في مسألة النقاب.
هل الفقهاء ورواة الحديث الذين أكدوا على أحكام كثيرة فيما يخص المرأة كانوا ضدها؟
كانوا غير مناصرين لها حيث البيئة جافة ومتخلفة.
من كلامك أن صلاة المرأة تجوز دونما غطاء رأس
نعم تجوز وهي بمفردها في بيتها.
إذن الحجاب واجب إذا صلت وراء الرجال.. بالتالي واجب في خارج بيتها!!
ليس شرطا
هذا تناقض!!
ليس تناقضا.. بل شيئا عاديا. فالحجاب وجد في المجتمعات السابقة منذ اليونانيين حتى الآن لأن مجتمعاتهم كانت لا تعترف إلا بالذكورة أما في الإسلام فالنساء كن تتوضأن مع الرجال من مكان واحد دون حجاب وهذا مثبت في صحيح البخاري. والمرأة في ذاك الزمن كيف كانت تغسل وجهها ويديها للمرفقين وتمسح على شعرها ثم تغسل قدميها ويديها إلى المرفقين، وهي بجانب الرجال؟ هل كانت تلبس النقاب وتغطي شعرها؟ لا أعتقد خاصة ان هذا الوضع ظل طوال حياة الرسول وأبي بكر الصديق وقليل من أيام عمر الذي فصل بينهما فلم يتوضآ بعد من مكان واحد.
وهي مقنعة مرتدية ذلك اللباس الذي يجعلها شبحا أسود
ولكن قول الله تعالى: "وليضربن بخمرهن على جيوبهن"أليست دعوة صريحة للحجاب؟
هذا فهم غير صحيح للآية فلا يوجد في القرآن أو السنة ما يأمر بالحجاب مطلقا. ولكن هذا قيل في اطار الحديث عن لباس اجتماعي منتشر في ذلك الوقت، فالرجال يلبسون العمائم والنساء تختمر للوقاية من التراب وحرارة الشمس وهذا ما ليس له شأن بالدين.
والأمر بتغطية الصدر؟
ضرورة وعادة اجتماعية كذلك وأتحدى أن يقول أحد أن القرآن فيه آية واحدة تدعو للحجاب.
وماذا عن الآية " يا أيها النبي قل لأزواجك "
هذا الأمر كان بالنسبة لزوجات النبي فقط.
لكن الآية واضحة (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً* لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلًا * مَلْعُونِينَ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلًا * سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا * (الأحزاب : 59 -62)
الحجاب لم يفرض على المرأة فهو بعض حقوقها الشخصية ومن حقها أن تصلى بشعرها، أو تمشي به بدون غطاء في الشارع.
أنت ألفت كتاب "جواز إمامة المرأة الرجال" وهذا دليل على ثبوت رأيك في هذا الموضوع ألن تتراجع؟
نعم إذا كانت أعلم بالقرآن من الرجال، وهذا ما أكد عليه النبي حين جعل الصبي يؤم الناس وفيهم شيوخ كونه أعلمهم بالقرآن،كذلك أمَّ عبدٌ بعض الصحابة من بينهم أبي بكر وعمر. ألا تتساوى المرأة بالصبي والعبد كانت المرأة أعلم ممن تؤمهم فهي أحق بالإمامة من غيرها.
إذن أنت توافق على إمامة أمينة ودود للنساء والرجال؟
نعم وقد قابلتها في قطر بعدما أثيرت عليها الدنيا بسبب ما فعلت وأهديتها كتاب جواز إمامة المرأة الرجال.
لكن هناك إجماع على عدم جواز إمامة المرأة كما يرفضه العرف أيضا.
أي إجماع وأي فقهاء؟ لا الأكثرية ولا العلماء يهمونني في شيء لأن الإجماع لا يكون بعالم أو اثنين.. الإجماع بعموم المسلمين.
القرآن، السنة والقياس الإجماع هذا هو الترتيب المجمع عليه في الأحكام.. لكن لك ترتيب آخر..
نعم أنا أضع العقل أولا وهذا ضروري لأنه يجب أن يكون مصاحبا للنص فقد قلنا إن الحريات في المجتمع الأوربي تنبع من الإنسان وحرية الإسلام تنبع من الحق وهناك فصيلة من الحرية لا تخضع للحق لأنها الطريق لمعرفة الحق، وحرية الفكر، وهناك فصيلة من الحرية لها وصاية على الحق لأنها الطريق لمعرفة هذا الحق ..
هل تعرض أي من مؤلفاتك على مجمع البحوث أو أي جهة رقابية للمراجعة قبل الطبع.. من قبيل الحرص مثلا؟
لا
لكن كتاب الدولة الإسلامية صودر.. من الذي صادره؟
المجمع.
لماذا؟
لأنه به ألغام
تقصد حديثك عن زواج المتعة وكشف الشعر والقبلات وتحليلها للمغتربين
نعم.. نوعا ما
بصراحة ..هل توافق أن يقبل رجل ابنتك وهو ليس بمحرم لها؟.
(يضحك) عادي بس أنا مليش بنات!!
هل المشكلة كونك لك بنات من عدمه؟
أنا قلت ذلك بالنسبة للمجتمعات الغربية في حالة الطلبة المغتربين على أن هذه الأشياء من اللمم.
نحن الآن على أعتاب الذكرى الأولى لثورة 25يناير كيف تنظر لها؟
ثورة 25 يناير كانت فلتة في التاريخ المعاصر.
فلتة إلى أين؟
إلى نهايتها، فهي أصل الثورات، فهناك ثورات تكون رد فعل واحتجاجات مثل ثورة 1919. لكن المطلوب من الثورة الآن ليس إسقاط النظام فقط كما حدث بل القضاء على كل آلياته فالمجرم مبارك "شبكنا مع العسكري والآن صرنا بعد أن كنا مستعبدين من عسكري واحد أصبحنا تحت رحمة المجلس العسكري كله.
هل ترى من علاقة بين ثورة يناير ويولية 52؟
هذه الثورات مثل ثورات منتصف الطريق وثورات رد الفعل تختلف عن أخرى متكاملة مثل ثورة الإسلام، الاشتراكية، حتى ثورة الخوميني كانت لها فكر فهي تريد أن تفعل شيئا ولها نصيب من الأصالة وهي تحتاج لزعيم قوي يقودها وحزب تنتمي إليه.
وهؤلاء الشباب قدموا إعجازا وهذا ما لم يستطع الأنبياء الوصول إليه.
لهذه الدرجة؟
نعم .. هل استطاع نبي حشد كل هذه الملايين من حوله؟ فيد الله كانت فوق أيديهم.
وهل ترى أن الله تعالى رفع يده عن الثورة.. لما نراه من فرقة ومهاترات وانقسامات واتهام بالعمالة للكثيرين؟
كان من المفترض أن يتوجه الوطنيون إلى الجيش ويطالبونه بترك السلطة أو على الأقل يشترك مع الشعب في الحكم، أو يحكم بالشرعية الثورية فيحل مجلسيّ الشعب والشورى وهدم كل الآليات المؤيدة للنظام والتحفظ على أموال الهاربين وإعادتهم للمحاسبة.. لكن المجلس العسكري "قلبه بارد" فما يزال باقيا على عهد مبارك ومؤيدا له وما يزال الموقف مريب.
كيف تقيِّم دور السلفيين في الثورة؟
لم يفعلوا أي شيء على الإطلاق.
والإخوان؟
حتى الإخوان لم يفعلوا شيئا، ولم يكن لهم أيّ تأثير.
ألا ترى أن هذا تجنيا عليهم؟
ليس تجنيا ولا غيره.
هل لك تحفظات على الأحزاب السياسية التي لها مرجعية دينية؟
مثل ماذا؟
حزب النور
أعوذ بالله! دا " بتاع الشيخ حسان" ألعن حاجة!!
أليس هذا تحاملا؟
السلفيون لا فائدة منهم وسيعودون بالحياة للوراء.
وماذا عن الحرية والعدالة؟
لا أعرفه
لا تعرفه؟
لا يرد
هل تعرفه ولكن لا تعترف به؟
ولا بأي حزب له خلفية دينية.
لماذا؟
لأن المرجعية الدينية معناها الاحتكام للعقل والقرآن فيه كل شيء لكنه أحال على العقل ولكن ليس معنى ذلك الاحتكام في السياسة بالقرآن فهذا كلام فارغ. فالأحكام السلطانية كلام فارغ، وابن تيمية وآراؤه السياسية كلام فارغ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.