«دعم مصر» يؤيد حظر ترشح القضاة لمجالس إدارات الأندية الرياضية    بالفيديو.. الشعراوى يتحدث عن أسباب سجوده بعد النكسة    وزير الخارجية السوداني يقلب الترابيزة على نظام السيسي من خلال سد النهضة    عبور 3491 فلسطينيا معبر رفح خلال 3 أيام    نائب رئيس جامعة الأزهر يستقبل مستشارة سفارة تشاد بالقاهرة‎    رئيس نادى هليوبوليس يهين البرلمان..وعبد العال يستدعى وزير الشباب    ارتفاع جديد في سعر الدولار    «التجارة والصناعة»: المرحلة المقبلة ستشهد إقبالا من المستثمرين القبرصيين في السوق المصرية    الإسكان: بدء تسليم وحدات "الرحاب" و"مدينتى" لحاجزيها من المصريين العاملين بالخارج    تفعيل مبادرة "فكرتك شركتك" بين طلاب الجامعات المصرية    أسعار العملات العربية اليوم    «القابضة للصناعات الغذائية» تستهدف 489 مليون جنيه صافي ربح    ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة في مستهل التعاملات    صور.. وزير نيجيرى: مباحثات لتداول السندات الخضراء فى البورصة النيجيرية    "السيسى" يلتقى رئيس وزراء اليونان فى نيقوسيا    نائب رئيس الاتحاد المهنى الروسى: رواتب العاملين بمحطة الضبعة سيكون من أولى اهتمامتنا فى الاتحاد    زيمبابوي: موغابي في مواجهة إجراءات إقالته من الرئاسة    «العفو الدولية»: مسلمو الروهينجا تعرضوا لتمييز يرقى إلى حد الفصل العنصري    سعد الحريرى قبل زيارته المرتقبة للقاهرة: نكرر وفاءنا.. لبنان أولا    رئيس النيجر يدعو الجنائية الدولية لتولى ملف الاتجار بالمهاجرين فى ليبيا    8 مواجهات نارية فى الجولة الخامسة لدورى الأبطال..الليلة    العامري: كثيرون طالبوني بالترشح للرئاسة.. ولكن الأهلي والخطيب يستحقان التضحية    سعفان الصغير : نعم لاستمرار الشناوي.. ولا للقسوة على إكرامي مع الأهلي    الزمالك: الاستغناء عن شيكابالا.. قرار مشترك    العامري فاروق: طالبوني بالترشح رئيسا.. ولكن الخطيب يستحق التضحية    غلق بوغازي الإسكندرية والدخيلة لسوء الأحوال الجومائية    موجة من الطقس السيئ وهطول للأمطار تضرب الشرقية    "رحمة الصبحية": الاوتوستراد واقف بسبب ماسورة وسيارة.. وكثافات مرورية أمام إدارة المرور    ضبط 7 آلاف مخالفة مرورية خلال 24 ساعة بالجيزة    ضبط 48 قضية تموينية و1549 مخالفة مرورية في حملات أمنية بمطروح    الجيش: مقتل 4 تكفيريين شديدي الخطورة بسيناء    ضبط تشكيل عصابى للاتجار بالأقراص المخدرة بكفر الدوار    عاجل.. مطار الملك عبد العزيز: تعرض مبنى الارصاد لصاعقة رعدية    سلمان خان يشارك في ختام مهرجان الهند الدولي للأفلام    زوجة «محمد ثروت» وشقيقة «إسراء عبد الفتاح».. 6 لقطات من حفل زفاف «ويزو»    هيئة قصور الثقافة تقييم فرقة اسوان للموسيقى العربية    إيلا يتفوق على الأفلام التركية    محافظ المنوفية يفتتح المجمع الخيري بقرية البتانون    دراسة تحذر من استلقاء الحامل على ظهرها في الأشهر الأخيرة من الحمل    تسمم 125 طالبا في كلية بماليزيا من وجبة مأكولات بحرية    ألعاب فيديو مفيدة للصحة العقلية لكبار السن    "يومًا أو بعض يوم".. السيرة الذاتية ل"محمد سلماوي"    اليوم.. جلسات الحوار الوطني الفلسطيني تنطلق في القاهرة    تجديد ندب مدير ووكيل مديرية التربية والتعليم بكفرالشيخ لمدة عام    مرشح بقائمة الخطيب: تسلمت مع طاهر المسؤولية بفائض ميزانية 24 مليون جنيه    عمرو السولية يحظى بإشادة البدرى عقب تألقه أمام الإسماعيلى    وكيل صحة أسيوط يتفقد مستشفيات أبو تيج ب"الجلابية" ويحيل 16 للتحقيق    مفاجأة.. الشعراوى تعرض لمحاولة اغتيال    بالفيديو.. أول رحلة لقطار الحرمين الشريفين    حظك اليوم برج الحُوت الثلاثاء 2017/11/21 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    بدء مؤتمر العقيدة القبطية 18 بدير الملاك في قنا (صور)    «الشهيد» في المقصود الإلهي!!    صدمة إسعاد يونس بعد رؤية نجل وحفيد المطربة حنان (فيديو)    الأزهر يقدم فتواه بشأن حكم الاحتفال بالمولد النبوي: ركن من أركان الإيمان    إسماعيل يوسف: مجلس عباس تجاهل تكريم شقيقي ومرتضى من كرمه    إنها تجربة ناجحة    هوامش حرة    قائمة "شيوخ الفضائيات" أمام شيخ الأزهر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإخوان والسلفيون تحولوا من "إيد وحدة" إلي التشابك بالأيدي !
نشر في المصريون يوم 29 - 11 - 2011

إندلعت مشادة كلامية بين مؤيدي حزب النور السلفي وبين مؤيدي حزب الحرية والعدالة - الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمون - أمام إحدي اللجان بمحافظة كفر الشيخ .
و قال شهود عيان - في تصريحات صحفية - أن مشادات كلامية حدثت بين الجانبين بسبب قيام كل جانب بالدعاية لنفسه امام اللجان الانتخابية , الامر الذي أدي الي حالة الغليان بين الطرفين , وهو ما أدي بدوره إلي تشابك الطرفين بالأيدي أمام لجنة مدرسة شجرة الدر بقرية شباس عمير التابعة لمركز قلين بمحافظة كفر الشيخ ..
وقام رجال الامن بالتعاون مع رجال القوات المسلحة بالفصل بين الجانبين , و يسود المكان هدوء حذر الآن , وتم إغلاق هذه اللجنة لفترة تقارب النصف ساعة حتي هدأت الاجواء وسارت الامور بعدها بشكل طبيعي ..
وكانت حالة من التوتر قد اندلعت بين حزبي الحرية والعدالة و النور في أكثر من دائرة .. وتحول هذا الخلاف البسيط الي خلاف علي مستوي القيادات . الامر الذي جعل نادر بكار المتحدث الاعلامي باسم حزب النور يصدر بيانا شديد اللهجة يهاجم فيه حزب الحرية والعدالة ..
وقال بكار في بيانه: سكت كثيراً علي مخالفات الإخوان...لن أسكت هذه المرة...حسبي الله ونعم الوكيل
تركنا للإخوان ثلاثة مقاعد حتي الآن ولم يبالوا، مقعد د محمد يسري الذي تكلم عليه أحد السادة المعلقين ندعمه بقوة ، سكتنا علي تمزيق اليافطات في كفر الشيخ و الفيوم والصعيد وكنت دائما ًما أذكر إخواني بالله وأنصحهم بغض الطرف و الشكاية إلي كبراء الإخوان - وهؤلاء بالطبع كانوا يسمعون منا ويعدون بإيقاف هذه المهازل لكن بلا تنفيذ حقيقي علي الأرض- ....كنت أخرج في كل وسائل الإعلام اتحدث عن التنسيق الذي يتم بيننا ، فيخرج الاستاذ الكتاتني ليكذبني...
ذكرت لكم ذلك لتعلموا كم أنا حريص علي الوحدة ، وبذلت - أسأل الله الإخلاص لكني مضطر لقول ذلك- جهدا ًكبيرا لإتمام الإتفاق مع الاصالة و الجماعة الاسلامية لأجل وحدة الصف ، فما رأيكم أن اليوم كثير من ناخبي الإخوان يصرون علي البقاء داخل اللجان يشيعوا بين الناس الآتي:
... 1- انتخب حزب النور ( رمز الميزان)- ( كذب صريح طبعا ً)
2- خارج اللجان : لا تنتخبوا السلفيين لأنهم أهل تشدد وبعد عن سماحة الدين
3- خارج اللجان: الإخوان هم الأفضل لهذه المرحلة
4- النور تنازل في هذه الدائرة لصالح الإخوان ( كذب صريح طبعا ً)
احترم كل تعليقاتكم ، ما كتبت إلا بعد الإستخارة ، لا تقلقوا لن تخذ أي إجراء _ طبعا ًكالعادة - لكني استخدمت رخصة ( لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم )
وأردت أن يميز الله بين الفريقين لأنكم لو تابعتم الأخبار جيدا ًسترون بأنفسكم كيف يشتكي غيرنا من ممارسات الإخوان تحديدا ً فأنتويت أن أبين أن هذا لا يتفق مع أخلاق المسلمين وأنه خطأ الإخوان وحدهم...وأذكر من ينتقدني الآن أني في كل البرامج التي خرجت عليها بعد أزمة التحرير طلب مني رأيي في الإخوان فأحسب أني لم أقل إلا خيرا رغم أنه كان بإمكاني النيل من عدم نزولهم لنصرة المظلوم ، اكتفيت بقولي هذا رأيهم
ياإخواني هذه الأفعال علي الملأ فردها علي الملأ هو التصرف الأقرب للصحة وإلا ستتهم بالنفاق وبالتغطية علي الكذب لأنه خارج من أبناء التيار الإسلامي...دعونا ننقد أنفسنا بدلا ًمن تنسب أفعالنا لشرع الله نفسه ...هذا أمرٌ جد خطير وإلا لما قال رسول الله علي رؤوس الأشهاد ( بئس خطيب القوم أنت) ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.