مكرم محمد أحمد: الفلسفة الجديدة لوزيرالتعليم تستهدف النهوض بالطلاب    السفير السعودي يزور البابا تواضروس للاطمئنان على صحته    رئيس ائتلاف دعم مصر: نؤيد حظر ترشح القضاة في الأندية    فريق بحثي لكلية الطب بالقوات المسلحة يحصد المركز الأول لمسابقة للبحث العلمي والهندسة الوراثية    «العامة للاستثمار»: 50% زيادة فى الطلب على تأسيس مناطق حرة    بالصور...محافظ الفيوم يشهد اللقاء الختامي للبرنامج التدريبي الحرفي    "صناعة النواب" تناقش مشكلات الشركات المتأخرة في سداد مستحقات الغاز    كارثة بيئية تهدد 6800 أسرة بالإسكان الاجتماعى    الزعيم الكورى الشمالى: العقوبات تجعل روح عمالنا أقوى    نائب رئيس زيمبابوى المقال يدعو موجابى للتنحى    إدارة ترامب تطالب المحكمة العليا بإنفاذ «كامل» لحظر السفر الجديد    السبسى: استقرار ليبيا عامل حيوي لضمان أمن شمال إفريقيا    موعد مباراة أرسنال وبيرنلي في الدوري الإنجليزي    الأهلي يرفض إشراف موظفي مديرية الشباب والرياضة بالجيزة على انتخابات النادي    المتحدث العسكري: مقتل تكفيري والقبض على 3 آخرين وسط سيناء    وفاة شخص وإنقاذ ثلاثة بانهيار منزل في جدة جراء الأمطار غزيرة    علي جمعة لمتصلة: "زوجك خاين.. ولو اطلقتي منه مش حرام"    استئصال ورم سرطاني خبيث بلغ وزنة 20 كيلو لمريض عمره 60 عاما في المنيا    مورينيو يتطلع لحسم تأهل مانشستر يونايتد في دوري الأبطال مع عودة بوجبا وإبراهيموفيتش    أعضاء الأهلي يرفضون التسجيل مع قناة النادي    اكتمال صفوف النصر بعودة "السباعى" و"البغدادى" قبل لقاء الإنتاج الحربي    وزير التعليم العالي يؤكد ضرورة الاهتمام بالأنشطة الطلابية الرياضية    عبدالحميد أباظة: قانون التأمين الصحي الجديد إصلاح    عشرات القتلى والمصابين في انفجار سيارة مفخخة جنوبي كركوك    ضبط مسجل خطر بحوزته كمية من الهيروين بدمياط    مأساة أسرة بالإسماعيلية خرجت للبحث عن الرزق فعادوا جميعًا جثث هامدة    المؤبد ل 5متهمين و3 سنوات ل 3 أخرين بتهمة إتلاف منزل سيدة بقنا    أول ظهور ل شيرين عبدالوهاب بعد أزمتها    ورش فنية وزيارات مدرسية احتفالا بأعياد الطفولة بثقافة الشرقية    شاهد .. شاروخان يوزع هدايا الأطفال فى الشارع    أستمرار فعاليات التدريب المشترك المصري الأردني " العقبة 3 "    السبت.. فصل الكهرباء عن مناطق بكفر الزيات    حملة لإزالة السيارات المتهالكة بجوار موقف العاشر    أفغانستان تتسلم 495 ناقلة جنود مدرعة جديدة من أمريكا    "التموين" تقرر مد فترة سداد تأمين البقالين حتى 7 ديسمبر المقبل    "تعليم الغربية" تطلق فعاليات البطولة الإقليمية للكرة الخماسية للصم وضعاف السمع | صور    واشنطن تتكتم على خطة "ترامب السرية" لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي    تأجيل قضية حادث قطار الإسكندرية ل5 ديسمبر لسماع مرافعة النيابة    وفاة طالب مصاب بالالتهاب السحائي في المنيا    مديرية أمن كفر الشيخ تنظم قافلة طبية للكشف علي المواطنين مجاناً    "المتحف الإسلامي" ينظم احتفالية بأعياد الطفولة الخميس    راغب علامة: الفاسدون يدمرون مستقبل شباب لبنان    العفو الدولية تتهم بورما بممارسة "فصل عنصرى" بحق الروهينجا    رئيس نادي هليوبوليس يعتذر لنواب البرلمان    موانئ البحر الأحمر: إنشاء مخازن ومستودعات وساحات تخزينية فى نويبع    مصطفى خاطر يحتفل بحفل زفاف "ويزو" (فيديو)    "فرقة رضا" تقدم عروض راقصة بجامعة المنيا.. "نحارب التعصب"    "العنانى" يفوز بمسابقة "الإمام المجدد"فى الوادى الجديد    أفضل الأدعية عند نزول المطر    نصائح هامة لتجنب مخاطر القيادة الليلية.. تعرف عليها    12 صورة ترصد «افتكاسات» المصريين للاحتماء من الأمطار    داعية إسلامى: القائل بحرمة المولد النبوى عديم الإدراك ويساعد على الإلحاد    الزمالك ينهي تحضيراته لإستقبال الجمعية العمومية    تعرف على نواقض الوضوء    بالصور.. محافظ المنوفية يفتتح مجمع "البتانون" الخيري بتكلفة 6 ملايين جنيه    الشرطة والإسعاف والمطافي في الأهلي والزمالك!    أسعار الدواجن في الأسواق اليوم الثلاثاء 21-11-2017    حظك اليوم برج الحُوت الثلاثاء 2017/11/21 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وقد أعذر من حذر..قراءة لبعض تصريحات وزير الدفاع
نشر في المصريون يوم 31 - 01 - 2013

- الجميع في داخل مصر وخارجها يؤكدون أن الأوضاع في مصر أصبحت مصدر قلق ، وتنذر بعواقب وخيمة إن لم يتم تداركها على وجه السرعة وإيجاد معالجة سريعة لها بتضافر كل الجهود ، ونبذ أوجه الخلاف ( ولو مؤقتا ) للخروج من هذه المحنة التي بدأت تتطور بشكل يفوق كل التوقعات ، حتى أصبحت مبررا لبعض التيارات لتكوين ميليشيات تحت مسميات مختلفة وبمبررات واهية تدعي فيها حماية الثورة ، وهو أمر جد خطير .
وربما هي المرة الأولى التي يخرج فيها وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي عن صمته منذ عينه الرئيس مرسي في العام الماضي وزيرا للدفاع وقائدا عاما للقوات المسلحة ، وبعد عدة أيام من إندلاع أعمال العنف التي شهدتها محافظات مصر المختلفة في الذكري الثانية لثورة (25) يناير والتي أدت الى مقتل مايجاوز (50) شخص وإصابة المئات في صدام مباشر بين المتظاهرين وقوات الأمن كان أبرزها ماحدث في مدن القناة الثلاثة ، والذي نتج عنه إعلان حالة الطوارئ وحظر التجول بها ونزول قوات الجيش الى شوارع المدن الثلاثة لتنفيذ الحظر .
فوفقا لتصريحاته المنشورة بالصفحة الرسمية للمتحدث العسكري بإسم القوات المسلحة في لقاءه مع طلبة الكلية الحربية قبل عدة أيام ، فقد أرسل وزير الدفاع عدة رسائل في غاية الأهمية والخطورة ، أهميتها لأنها صادرة من وزير دفاع مصر ، وخطورتها لأنها ليست فقط موجهة الى القوى والتيارات السياسية وإنما الى الحكومة والشعب أيضا وإن لم يذكرها صراحة .
حيث أكد على أن الجيش المصري سيظل هو الكتلة الصلبة المتماسكة والعمود القوي الذي ترتكز عليه أركان الدولة وهو جيش كل المصريين بجميع طوائفهم وإنتماءاتهم ، كما يؤكد على إلتزام الجيش بالثوابت الوطنية ، وهو ما يعني أن الجيش لن يدفع به بأي شكل الى قتل المصريين ، بالإضافة الى عدم تأثره بالإضطرابات السياسية الحادثة حاليا .
لتأتي رسالته الأكثر خطورة والتي يحذر فيها من أن التحديات والاشكاليات السياسية والاقتصادية والأمنية التي تواجه مصر حاليا تمثل تهديدا حقيقيا لأمن مصر وأن إستمرار صراع مختلف القوى السياسية وإختلافها حول إدارة شؤون البلاد قد يؤدي الى إنهيار الدولة إن إستمر هذا المشهد دون معالجة من كافة الأطراف .
عندما تصدر هذه الرسائل من وزير دفاع مصر بهذه الصيغة التحذيرية ، فإنها تعني أن الوضع في مصر بالفعل خطير ، وأن الحراك السياسي الحاصل في جوهره لعب بالنار لأنه صراع على السلطة وليس ممارسة للديمقراطية التي لم تكن ممارستها الصحيحة في يوم من الأيام تشكل خطرا على كيان الدولة ، كما أن هذا الصراع قد أخذ أشكالا تتعارض تماما مع أساليب الديمقراطية ، كان أبرزها قيام بعض التيارات بتشكيل ميليشيات بدعوى الدفاع عن الثورة وأخرى بدعوى حماية الرئيس ، وكلها مبررات واهية تسعى تلك التيارات من خلالها الى فرض نفسها على الساحة السياسية والهيمنة على مفاصل الدولة حتى وإن تم ذلك على جثث كل المصريين .
كما يفهم من رسائل وزير الدفاع وجود حالة من عدم الرضى داخل القوات المسلحة عن الحالة التي وصلت اليها مصر أو على الأقل الشعور بالقلق مما هو حاصل ، وهو ماقد يثير مخاوف البعض من هذه التصريحات وأنها قد تعني عودة الجيش من جديد الى المشهد السياسي مرة أخرى في حالة تفاقم الأوضاع وعجز الحكومة عن السيطرة على الموقف وإيجاد مخرج سريع للأزمة العاصفة التي تجتاح مصر حاليا ، خاصة بعد موافقة مجلس الشورى على التعديل القانوني الذي يمنح الجيش سلطة الضبطية القضائية التي تتيح له القبض على المدنيين .
وأظن أن هذه الطرح يظل بعيدا عن الحدوث بعد التجربة المريرة للجيش في إدارة شؤون البلاد لمدة (17) شهرا ، لكن في الوقت نفسه لا يعني أن الجيش ( بحكم المسؤولية الوطنية ) سيقف طويلا مكتوف الأيدي وهو يرى تردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية والسياسية والتي تنذر بإنهيار الدولة ...... وقد أعذر من حذر .
أرسل مقالك للنشر هنا وتجنب ما يجرح المشاعر والمقدسات والآداب العامة
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.