أبو طالب يهنئ الإعلاميين بعيدهم ال86    بالصور.. رفع تجمعات القمامة بقرى مركز الشهداء    في ختام الشهر.. تموين الأقصر تنهي صرف مقررات شهر مايو بنسبة 97.6%    سؤال برلماني بشأن عدم فاعلية عقار أفيجان لعلاج كورونا    الجيش السوداني ينعى ضابطًا استشهد في مواجهات مع قوات إثيوبية    تعرف على قرارات لجنة الطوارئ للكاف    اتحاد الكرة يدرس غلق مبني الجبلاية 14 يوما    الداخلية: أول يونيو بدء العمل بقطاع الأحوال المدنية والجوازات والهجرة والجنسية وتصاريح العمل    بدءا من الغد.. عدم السماح بدخول جامعة القناة بدون الكمامة    التحقيق مع مدير حميات الزقازيق في واقعة إخراج متوفاة بكورونا دون إجراءت وقاية    السيسي يتلقى اتصالًا هامًا من رئيس قبرص.. تفاصيل    إصابة 4 ممرضات في مستشفى التأمين بأسوان بكورونا.. وخروج 13 حالة من العزل    أحمد داود يبعث رسالة أمل لجمهوره    شاهد.. فلكلور شعبي لفرقة الغربية ضمن "الثقافة بين إيديك"    الشباب والرياضة تنفذ عددا من المشروعات الشبابية للقرى الأكثر إحتياجا ضمن خطتها الاسثمارية    انخفاض أسعار النفط متأثرة بتراجع الطلب على الوقود في العالم    وزير الأوقاف ينعى الأستاذ الدكتور/ عبد العزيز سيف النصر عضو هيئة كبار العلماء ويدعو له بواسع الرحمة والمغفرة    القوى العاملة: ترتيب رحلات من الأردن للعمال الراغبين فى العودة    وزير الإسكان: صب أساسات أول كلية بجامعة مدينة المنصورة الجديدة    الأوروبي لإعادة الإعمار: منصة إلكترونية لمساعدة الشركات ضد كورونا    فرصة ذهبية أمام "تريزيجيه" لاستعادة مستواه مع أستون فيلا    قاض برازيلى يلغي الغرامة الموقعة على نيمار والمقدرة بحوالى 16.5 مليون دولار    خريجي الأزهر تدين الهجمات الإرهابية في أفغانستان    حملات تموينية على المخابز البلدية والأسواق بمراكز وقرى المنيا    تصل ذروتها يوم الأربعاء.. الأرصاد تعلن موعد الموجة الحارة القادمة    مشاهد جديدة.. لحظة طعن مختل عقليا ل3 أشخاص في الزقازيق    81 % نسبة النجاح فى الشهادة الاعدادية بشمال سيناء ..وإدارة الحسنة التعليمية صاحبة المركز الأول بنسبة نجاح 96.45%    السكة الحديد تعدل جداول تشغيل القطارات وفقا لمواعيد الحظر الجديدة    إصابة 5 أشخاص في مشاجرة بالأسلحة النارية بسوهاج    وفاة الحالة الثامنة بين المعلمين بفيروس كورونا لمدرس رياضيات بالمرج    "بنها" تحتل المرتبة ال59 في تصنيف الجامعات الناطقة بالعربية عالميًا    محمود حجازى ينشر صورة جديدة عبر إنستجرام..شاهد    مجسد دور قاتل منسي ب"الاختيار": "مجاليش قلب أكلم أرملة الشهيد"    دينا الشربيني تتصدر استفتاء الفجر الفنى اليوم 29 مايو    أحمد سعد: "أنا اتربيت على الابتهالات الدينية"    شاهد.. شيرين عبد الوهاب بوزن زائد في أحدث ظهور لها    خطيب الجمعة من مسجد السيدة نفيسة: علينا الالتزام بتعليمات النجاة حتى نمر من أزمة كورونا بسلام    خطيب المسجد النبوي يطالب بالإسراع لمساعدة الفقراء والضعفاء.. فيديو    خطبة صلاة الجمعة ب20 مصليا بمسجد السيدة نفيسة    فيديو| مفتي الجمهورية: حماية الإنسان في صورته الفردية يؤدي لحماية المجموع    "على قد الأيد".. 5 سيارات مستعملة لا يتخطى سعرها 75 ألف جنيه    اليابان تعتزم تقليص مراسم الاحتفال بالذكرى ال 75 لإلقاء القنبلة النووية على هيروشيما    بالأسماء.. 12 مستشفى يقدم الخدمة الطبية لمصابي كورونا في الإسكندرية    أبرز مباريات اليوم بالمواعيد والقنوات الناقلة    غدًا.. انطلاق العرض الثاني لمسلسل ليالينا 80    انتظام حركة المرور بشوارع القاهرة والجيزة    الصين تعتزم تمديد القيود على رحلات الطيران الدولية حتى 30 يونيو    جامعة عين شمس تعلن عن تنظيم حفل تخرج افتراضي اليوم 4 مساء عبر هذا الرابط    توريد 296 ألف طن قمح لشون وصوامع البحيرة    بالصور.. شباب مركز قفط بقنا يدشنون مبادرة هنصنع بلدنا    عثمان: تدوينة الرئيس تؤكد أنه لا وقت للتشكيك في جهود الدولة    على جولة أم جولتين.. جدل برلماني حول إجراء انتخابات النواب والشيوخ في توقيت واحد.. المؤيدون: توفر الوقت والجهد والمال.. والمعارضون: منعا للتزاحم فى زمن كورونا    قفزة قياسية حادة لروسيا تسجل في حصيلة الوفيات جراء كورونا    وزيرة الصحة تكشف آلية تقديم العلاج المنزلي للمصابين ب"كورونا"    كورونا في 24 ساعة| قفزة ضخمة في الإصابات والوفيات و12 إجراء لمواجهة الفيروس    ننشر السيرة الذاتية للدكتور عبدالعزيز سيف النصر عضو هيئة كبار العلماء الراحل    ننتظر رجالا يقدرون الرجال .. منشور غامض من تركي آل الشيخ    شيكابالا عن عودة النشاط الكروي: «من الأفضل بداية دوري جديد»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تمرد داخل الأحزاب ضد حزب «دعم مصر»
نشر في المصريون يوم 24 - 04 - 2018

اتخذت قيادات ائتلاف "دعم مصر" البرلماني، خطوات جادة، خلال الفترة الماضية، سعيًا للتحول لحزب سياسي، بدأت بافتتاح عدة مقرات جديدة بالمحافظات، وتشكيل لجنة قانونية لدراسة إجراءات تدشين الحزب.
ويضم ائتلاف "دعم مصر" في عضويته 7 أحزاب تحت قبة البرلمان وهم: "حماة الوطن، ومصر بلدي، ومستقبل وطن، والمؤتمر، والشعب الجمهوري، والحرية، ومصر الحديثة"، بواقع 101 نائب من أصل 350 نائبًا بالائتلاف.
في الوقت الذي رفضت فيه معظم الأحزاب التي يتشكل منها الائتلاف فكرة اندماجها داخل كيان حزبي واحد باسم "دعم مصر"، قائلة إن انضمامها للحزب المقترح يلغي هويتها السياسية.
من جانبه، نفى أشرف رشاد رئيس حزب مستقبل وطن، اندماج حزبه داخل حزب ائتلاف "دعم مصر"، مشددًا على أنه لم تجر معهم أية نقاشات في هذا الصدد، وتابع:"حتى الآن لا يوجد أي نقاش لتحويل ائتلاف دعم مصر إلى حزب".
وأضاف رشاد أنه إذا عرض عليه الاندماج في حزب "دعم مصر"، لن يقبل، وتابع:" أنا كحزب هرفض الاندماج في حزب تاني، لأني موجود فعليًا ونحمل فكرة وحق الشباب الذي أسس الحزب.. إني أنا أندمج في حزب آخر ماذا يقدم الحزب الجديد عما أقدمه.. ما الداعي أنى أعمل أحزاب جديدة خاصة أننا نريد تقليل عدد الأحزاب".
في السياق ذاته، قال الربان عمر المختار صميدة، رئيس حزب "المؤتمر"، وعضو هيئة مكتب ائتلاف "دعم مصر" البرلماني، إن "كل ما يجري داخل الائتلاف حاليًا هو دراسة إمكانية تحوله لحزب، وفي النهاية من الصعب تغيير النواب المستقلين المنضوين فيه الصفة التي انتخبوا على أساسها نوابًا في البرلمان".
وعن إمكانية اندماج "المؤتمر" في "دعم مصر"، أكد "صميدة" أنه "ليس من السهل على أي حزب أن يتخلى عن اسمه أو نوابه بالانضمام إلى حزب آخر"، مشيرًا إلى أن "المؤتمر" قائم بقياداته ونوابه.
وأضاف أن "الحزب مع الائتلاف تحت قبة البرلمان فقط، وموضوع أن يتخلى "المؤتمر" عن اسمه ويندمج مع "دعم مصر" حال تحوله لحزب، أمر يحتاج إلي دراسة عميقة"، متابعًا: "لا نستطيع أن نرمي 7 سنين هي عمر الحزب".
وقال النائب محمد الغباشي، مساعد رئيس حزب "حماة الوطن"، إن "الحزب أحد مكونات ائتلاف "دعم مصر" تحت قبة البرلمان، وفي حال تحول الائتلاف لحزب فلن نندمج معه".
وأضاف، أن "الائتلاف لم يتفاوض أو يرسل أي خطابات رسمية لحزب حماة الوطن بشأن الاندماج تحت رايته في حاله تحوله إلى حزب، وفي نفس الوقت لا يوجد أي مشاورات حول هذا الأمر داخل الحزب".
وتابع: "حزب حماة الوطن مستمر، وله قواعده في الشارع، وأنشط الأحزاب الموجودة على الساحة، ونرحب بكل القوى السياسية والأحزاب للاندماج تحت مظلة "حماة الوطن"، بشرط أن يكون الحزب الذي يريد الاندماج متوافق معنا في التوجه السياسي المخلص لمصر، وفي الرؤية والأفكار والمبادئ والتوجه والسياسة العام للدولة".
من جانبه، قال الدكتور مختار غباشي، نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والإستراتيجية، إن "رفض بعض الأحزاب السياسية الانضمام لحزب "دعم مصر" المزمع تشكيله هو شيء متوقع، لأن كل الأحزاب الرافضة للاندماج مع حزب "دعم مصر" تحكمها أهداف محددة أنشئت من اجلها، وهي تري أن الاندماج لن يحقق لها الأهداف التي أنشئت من أجلها، خاصة وأنها في مركز قوة الآن ولها نواب بالبرلمان".
وأضاف غباشي ل "المصريون": "رفض الأحزاب الانضمام لحزب "دعم مصر" ليس معناه أنها مختلفة معه سياسًيا على الإطلاق بل هي تحاول الحفاظ علي هويتها السياسية التي تشكلت علي أساسها".
وشدد على أن "الأحزاب الرافضة للاندماج تخشي من إسقاط عضوية نوابها في البرلمان إذا اندمجوا مع حزب "دعم مصر" كما ينص قانون مجلس النواب على أنه في تحول النائب عن الصفة التي انتخب من أجلها تسقط عضويته فورًا".
ووصف غباشي، المناخ السياسي في مصر الآن بأنه "ملبد بالغيوم ولن تتضح الرؤية السياسية إلا بعد تشكيل حزب "دعم مصر" على أرض الواقع ومعرفة الأحزاب المندمجة للحزب فعليًا والرافضة له".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.