تعليق ناري ل"الديهي" على تسريب عقد معتز مطر مع الشرق    مستقبل وطن ينظم ورشة عمل حول الاستفادة من السوشيال ميديا في كفرالشيخ    اهم الاخبار.. حقيقة تغيير موعد إجازة 25 يناير.. انفراج أزمة أزارو في الأهلي.. خالد النبوي يخضع لعملية بالقلب    خبير يكشف دلالات ازدهار الاقتصاد المصري    محافظ قنا يشهد المباراة النهائية لدوري مراكز الشباب | صور    تأثير سلبي لفيروس الصين على الأسهم الأوروبية    تعرف على ماركات السيارات المتوقع تخفيض أسعارها | فيديو    زعيم خضر ألمانيا يصف خطاب ترامب في دافوس ب"الكارثة"    "أبو الغيط": تركيا وراء تدهور أوضاع ليبيا    الحكومة السودانية ومسار الشمال يقتربان من توقيع اتفاق نهائي    الأخبار| قمة «مصرية بريطانية» في لندن لتعزيز العلاقات    مورينيو يكشف حقيقة "خناقة" مع مدافع توتنهام    مهاجم ليبيا ل في الجول: لدينا طموح المفاجأة ضد منتخب مصر "القوي".. واللعب خارج ملعبنا ليس جديدا    عمرو الجنايني يعلن انتهاء الخلافات مع محمد صلاح..سيحصل على كل حقوقه    الأرصاد الجوية: السبت بداية استقرار الأحوال الجوية    عامل يعتدى على زوجته بسكين بسبب خيانتها له مع شاب بالساحل    تكريم صناع "بين بحرين" بنادي سينما المرأة    تجاهله نجوم الفن لإصابة بالرعاش.. يوسف فوزي: مش عايز حاجة غير دعواتكم    أسما شريف منير تصدم جمهورها على إنستجرام "طلقني"    بعد إصابة يوسف فوزي بالمرض.. هل وصل الأطباء لعلاج جذري ل الشلل الرعاش ؟    وكيل "الأطباء": التكليف سبب حادث المنيا مستمر.. والوزارة لم تحقق إداريا    مصريون للشرطة في عيدها ال68: عاش الوحوش    اللجنة الفنية والقانونية المصرية الخاصة بسد النهضة تصل إلى الخرطوم    الجيش الأمريكي يوجه ضربة الإلكترونية لداعش    وزير الأوقاف يهدي الرئيس الموريتاني أحدث إصدارات الوزارة    10 فبراير.. الجنايات تستكمل محاكمة 8 متهمين في أحداث ميدان الشهداء    وفاة الوزير والدبلوماسى التونسى الأسبق الهادى البكوش    تعرف على لويس آركى بديل الرئيس البوليفى المستقيل فى الانتخابات الجديدة    تحرير 10 محاضر لمنشآت غذائية ببني سويف خالفت الإشتراطات الصحية    والد متسابقة «The Voice Kids» المستبعدة: كنت ملتحيا لظرف نفسى    إخلاء سبيل 10 متهمين في مشاجرة بين عائلتين بسبب "معزة" فى قنا    الولايات المتحدة تسجل أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد    أمير الرياض يفتتح المنتدى الاقتصادي في دورته التاسعة    شرطة النقل تضبط 1207 قضايا في مجال مكافحة الظواهر الاجتماعية السلبية    رئيس جامعة الأزهر يوزع دعوات مجانية لمعرض الكتاب على الطالبات    فيديو| مذيع ب«مكملين»: ما يحدث بقنواتنا «قرطسة» للمشاهدين.. وتعليق ناري من نشأت الديهي    رئيس نادى الصحفيين : نشكر وزير الشباب والرياضة وافتتاح النادى بالصيف    هل أعيد الصلاة حيث انطلق الأذان وأنا في الركعة الأخيرة..عالم أزهري يرد    بعد نصيحة دكتور "7 أرواح" له.. خالد النبوي في المستشفي وزوجتة تطلب الدعاء    البحر الأحمر تستعد لإعلان الفائزة بلقب أفضل عارضة أزياء في العالم    التأديبية تلغي مجازاة معلمة بريئة من فوضى الغش بلجنة امتحان بسوهاج    إقبال منقطع النظير في أول العاب أفريقية للأولمبياد الخاص    اكتشفه مغامر بالصدفة.. لحظة توثيق نقوش ملونة بكهف أثري في جنوب سيناء| صور    فريدة الشوباشي تكشف تطورات الحالة الصحة ل خالد النبوي    «الصحة»: تحديث خريطة الترصد الحشري لنواقل الأمراض في 23 محافظة    في 24 محافظة.. تعرف على مواعيد القوافل الطبية المجانية    سله الاتحاد السكندري تطير للإمارات غدا للمشاركة فى بطولة دبي    هل للزوج أن يمنع زوجته من الحمل؟.. الإفتاء تجيب    منظمة خريجي الأزهر تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد باليمن    افتتاح مركز التميز لمواجهة التغيرات المناخية بحضور عدد من الوزراء    المقاولون: صالح جمعة لاعب كبير وأى فريق يتمناه    كاظيم باليمو يقود سيراميكا كليوباترا للفوز على البنك الأهلي وديا    بالصور.. ترشيد استهلاك المياه في ندوة بالوادي الجديد    إنقاذ 4 مرضى بعد إصابتهم بجلطة مخية بمركز الطب النفسى بجامعة طنطا    خريجو الأزهر بمطروح: غلاء المه ور من ظواهر الجاهلية ويجب محاربتها    الإسكان تدرس التصرف فى 3100 شقة فى مطار إمبابة    أمين "البحوث الإسلامية" يتفقد جناح الأزهر بمعرض الكتاب    صدور كتاب «الماء.. آفاق حضارية وقضايا معاصرة» ل جابر طايع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتبهوا للأمان في المستشفيات!
نشر في المصري اليوم يوم 06 - 12 - 2019

حكاية لا يصدقها عقل، حدثت قبل أيام في إحدى المستشفيات الاستثمارية في مصر.. بطلتها صديقة العمر وابنتها الشابة! في اليوم المحدد لإجراء الجراحة، اصطحبت صديقتى ابنتها إلى المستشفى لإجراء عملية اليوم الواحد في الأنف. تم استدعاء المريضة من حجرتها لغرفة العمليات، وتركت كل متعلقاتها وشنطة يدها في الحجرة مع والدتها وصديقاتها. بعد إجراء العملية عادت إلى حجرتها في صحبة الأطباء والممرضات، وخرجوا جميعا من الحجرة بعد الاطمئنان على حالتها.
بعد فترة وجيزة دخلت مسؤولة الطعام بصنية الغذاء، وتم تثبيت المائدة على السرير، ووضعت الصنية عليها، وبدأت المريضة في تناول الطعام. فُتح باب الحجرة ودخل منه رجل أنيق وأغلق الباب خلفه. عرف نفسه بأنه طبيب أمراض باطنة وتوجه إلى سرير المرافق وجلس عليه بعد أن خلع الجاكت بسرعة وألقاه على شنطة اليد الموجودة على السرير. ولما استفسرت الأم عن سبب مجيئه. قال إن الطبيب الذي أجرى العملية أرسله للكشف على المريضة قبل مغادرتها المستشفى، وبدا كأنه سوف يقوم بالكشف على المريضة، فحاولت الأم تحريك مائدة الطعام، ولما فشلت- لحسن الحظ- قامت تضغط الجرس، لتستدعى الممرضة. ولكن بسرعة تحرك الرجل وقال لها: أنا سوف استدعى الممرضة، حضرتك خليكِ. وحمل الجاكت في يده، وخرج من الحجرة ولم يعد!
فور خروج الطبيب توجهت الأم إلى مشرفة الدور وسألتها عن الطبيب الذي دخل الحجرة، فأجابت أنها لم تره، ولم يتم طلب طبيب باطنة للمريضة، وأنه من المحتمل أن يكون زائرا قد دخل غرفة بطريق الخطأ!
ولما عادت السيدة إلى الغرفة واكتشفت سرقة الشنطة التي كانت تحتوى على مبلغ كبير من المال لدفع مصروفات المستشفى بالإضافة إلى أوراق وكروت خاصة بابنتها. انفعلت وتوجهت إلى المكان المخصص للممرضات في الدور قائلة: سرقنا داخل المستشفى! وحينما عرفت بوجود كاميرات في الطرقة بين الغرف. طلبت أن تشاهد الفيديو، وتعرفت على الطبيب المزيف الذي ظهر وهو يفتح باب غرفة في أول الطرقة ويغلقه، ثم يتوجه مباشرة ودون تردد إلى حجرة صديقتى! أصر أهل المريضة على استدعاء الشرطة وعمل محضر في المستشفى، بعد أن سمعوا أنها ليست اول حادثة سرقة في ذات المستشفى.
الموضوع في منتهى الخطورة.. وما حدث كان يمكن أن يتحول إلى مأساة لو أن الأم أو الابنة قد لاحظا وجود الشنطة تحت الجاكته في يد السارق، وحاولا مقاومته. ماذا كان يحدث لو كشف جسم المريضة ليمارس عمل الطبيب؟.. كان يمكن أن يحدث أشياء كثيرة!
حتى كتابة هذه السطور لم نعرف نتائج التحقيقات التي أجرتها المستشفى مع العاملين بها، لنتأكد من عدم تواطؤهم.
من يحاسب المستشفيات على الإهمال والامبالاه بأمان المرضى؟ يجب تخصيص مسؤول أمن في كل دور من أدوار المستشفى، ليتأكد من شخصية زائرى الغرف.. ولا تُترك الأمور سداح مداح! نريد أن نعرف نتائج التحقيقات.. وأن نرى عقابا رادعا للمتورطين!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.