نائب محافظ بورسعيد ورئيس اتحاد الصناعات يتفقدان مصانع إيدج وداك بالمنطقة الصناعية    تعرف على أسعار الدولار مقابل الجنيه بنهاية تعاملات اليوم الاثنين    وزير القوى العاملة: أفلام عن قواعد السلامة والصحة المهنية تناسب كل الأعمار    نجل ترامب: نيويورك تايمز نشرت "صورة انتقائية" للإقرارات الضريبية    الإسماعيلي يهاجم طلائع الجيش ب محمد حمدي زكي    الأسمرات تستضيف قرعة مراكز الشباب على مستوى القاهرة غدا    وكيل أروابارينا ل في الجول: المدرب لايزال يدرس فكرة تدريب الأهلي ولكننا لم نتلق عرضا رسميا    سكاي إيطاليا: روما يقترب من ضم مايورال على سبيل الإعارة مع أحقية الشراء    هذا هو الوقت الذهبي .. شوقي: التعليم الفني هيغير مصر    في اليوم العالمي لداء الكلب.. ما هي الإسعافات الأولية بعد عضته؟    جامعة أسوان تشارك في افتتاح الملتقى الافتراضي الأول للتوظيف    الفلبين تسجل 3073 إصابة جديدة بفيروس كورونا و37 حالة وفاة    رئيس العراق يؤكد ضرورة منع التوترات الداخلية من التأثير على علاقات البلاد الخارجية    سواريز يمنح سيميوني أفضل بداية مع أتلتيكو مدريد فى الدوري الإسباني    هالة زايد تشارك في التجارب الإكلينيكية ل لقاح كورونا "شاهد"    ننشر أول صور لوزيرة الصحة أثناء التوقيع علي وثيقة المشاركة بتجارب لقاح كورونا    خطوة نحو السلام.. السفارة الأمريكية في اليمن تدعو إلى التطبيق الفوري لاتفاق تبادل الأسرى    خاص| ننشر أسباب استبعاد 3 مرشحين من انتخابات مجلس النواب بقنا    نقيب المحامين للمستجدين: أعدوا أنفسكم لتكونوا مبدعين.. وحافظوا على علاقتكم بالقضاء    صرف المعاشات والنفقات من بنك ناصر الاجتماعى من خلال جداول منظمة لمنع التكدس    فيديو.. أستاذ اقتصاد يكشف أهمية إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة    أبرز خمس أسباب وراء تفوق النصر على التعاون بقيادة كارتيرون    100 أسرة تستفيد من معرض الأورمان للأثاث والملابس بالمجان فى ميت غمر    ضبط تشكيل عصابي بدمياط تخصص في سرقات المساكن    انقلاب سيارة على الطريق الدائرى اتجاه أكتوبر يتسبب فى زحام مرورى.. صور    مفاجأة صادمة حول سبب مقتل شاب على يد شقيقه وعمه    أصالة نصري عن كليبها "والله وتفارقنا" : أنا بتشجيعكم أواصل حلمى    صبا مبارك تُعرب عن سعادتها بمديرة أعمالها    رفع كفاءة المنطقة الجغرافية البترولية بمسطرد    بدء التشغيل التجريبي للعيادات الخارجية بمركز جراحة القلب بجامعة المنصورة    مؤتمر صحفي للصحة العالمية حول أحدث تطورات كورونا الأربعاء    سفير كوريا الجنوبية لشيخ الأزهر: لدينا 160 ألف مسلم يعيشون في سلام مع شركائهم في الوطن    أخطر 7 قرارات فى حياة الزعيم جمال عبدالناصر.. فيديو    بالفيديو.. لقطات من بكاء الشعب أثناء جنازة الزعيم جمال عبد الناصر    عودة نادي السينما الأفريقية بفيلم «ستموت في العشرين»    مرصد الإفتاء: الجماعات المتسترة بالدين تعمل على ضرب كافة جهود التنمية ومساعيها    بالفيديو| أمين الفتوى يوضح رأي الدين في الزواج العرفي بين الشباب بدون وليّ أو شهود    بالفيديو.. الفريق أسامة ربيع: تدشين 112 سفينة للشباب تنفيذا لتكليف الرئيس    وادي دجلة يكرم لاعبته المعتزلة رنيم الوليلي    الأرصاد: طقس الغد حار نهارا لطيف ليلا على معظم الأنحاء..والعظمى بالقاهرة 35    الداخلية: اتخاذ الإجراءات القانونية حيال 1257 سائقا لعدم التزامهم بارتداء الكمامات    يستخدم الشطة فى السرقة.. علقة موت ل "لص التكاتك" بالخانكة    "مجلس الدولة" و"مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار" يوقعان بروتوكولاً للتعاون    بدء نظر إعادة محاكمة 9 متهمين ب"أحداث الذكرى الثالثة للثورة"    مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية.. رئيس جامعة أسيوط يعلن عودة الأنشطة الطلابية    «مكتبة الإسكندرية» تناقش العلاقة بين الإنسان والآلة الذكية    هل ممكن وجود دولة إسلامية بعد الخلافة.. الإفتاء تجيب    ليفربول يرفض حل أزماته بالصفقات    إيمري: أتحمل مسؤولية ما حدث أمام برشلونة وأعتذر للجمهور    بالتعاون مع صندوق التمويل السعودي.. توقيع عقد تطوير مستشفيات جامعة القاهرة    وزير الأوقاف: منابر مصر تصدح بالولاء والانتماء للوطن الجمعة القادمة    قرار جديد من السعودية عن قمة مجموعة العشرين    تعرف على صيغة الوصية الشرعية    شرطة التموين توجه ضربات موجعة لبؤر الغش والتدليس    ماهي الجنابة التي توجب الغسل    نصر محروس: بهاء سلطان بيغني في كل حتة.. أنا اللي حالي واقف    طارق يحيي: «شتيمة ريان ومحارب خرمت ودني»    بعد هجوم السلفية على جنازة المنتصر بالله.. أزهري: لا يجوز لمسلم التهكم على عقيدة غيره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نقيب الفلاحين يحذر من الطرق الخلفيه للتعدي على الأراضي الزراعية
نشر في المصري اليوم يوم 15 - 08 - 2019

قال حسين عبدالرحمن أبوصدام نقيب الفلاحين، أن مساحة مصر الإجمالية مليون كم2 وهي ما يساوي 238 مليون فدان معظمها صحراء ولا تزيد المساحة المنزرعة عن 10.5 مليون فدان تقريبا، أي ما يمثل أقل من 4% من إجمالي المساحه تقريبا، بما يوضح خطورة التعدي على الأراضي الزراعيه الخصبة والزحف العمراني الذي يهدد الأمن الغذائي .
وأضاف «أبوصدام» في تصريحات صحفية الخميس، أن نقص الأراضي الزراعيه يؤدي إلى زيادة أسعار المنتجات والمحاصيل الزراعيه وتكلفة ميزانية الدوله مليارات الدولارات لاستيراد الغذاء مع ما تنفقه الدوله من مليارات الجنيهات على استصلاح الصحاري«حيث قلة المياه وضعف خصوبة الأراضي»، ورغم أن القانون يحظر الاعتداء على الأراضي الزراعية، سواء كان بالبناء عليها أو بتجريفها أو تبويرها أو حتى تركها بدون زراعة لمدة محصول زراعي واحد، إلا أننا فقدنا 400 ألف فدان من أجود أنواع الأراضي الزراعيه منذ عام 1983 وحتى الآن، منهم نحو 90 ألف فدان بعد ثورة يناير 2011.
واوضح نقيب الفلاحين، أن الخطورة تكمن في التعدي على الأراضي الزراعيه تحت بصر وأعين القانون وبمباركة المسؤولين بطرق خلفيه في ظاهرها الرحمه وباطنها العذاب، مستغلين الاستثناءات التي وردت بالقانون رقم53لسنة 1966 من حظر البناء على الأراضي الزراعيه (الأراضى البور. الغير قابله للزراعه ومشروعات النفع العام والمشروعات التي تخدم الإنتاج الزراعي والحيواني).
وأشار «أبوصدام»، أن أخر تقرير لحماية الأراضي، يوضح أنه تمت الموافقة على إقامة عدد 612 مشروعا من المشروعات ذات النفع العام التي تقيمها الحكومة بمساحة حوالي 2607 فدانا، والتي وردت من الوزراء والمحافظين المختصين لوزير الزراعة موضحًا: أن هذه الموافقات خلال الفترة من 11/6/2018 حتى 1/7/2019، والموافقة على إقامة عدد 2815 مبنى ومشروعا بمساحة حوالي 294 فدانا منها 1096 مبنى بمساحة 98 فدانا عبارة عن إحلال وتجديد لمباني قديمة وتقنين أوضاع لمباني مقامة طبقا للقوانين والقرارات المنفذه لها.
وأوضح نقيب الفلاحين أن بعض المواطنين يتقدمون للجهات الحكومية للتبرع بأراضي زراعيه بحجة إقامة مشاريع نفع عام بغية توصيل المرافق من مياه وكهرباء وطرق لأرض زراعيه لتحويلها فيما بعد لمجمعات سكانيه والبعض الآخر يتقدمون بطلبات للبناء على الأراضي الزراعيه بحجة مشاريع تخدم الإنتاج الزراعي والحيواني، ويفيد تقرير حماية الأراضي إننا فقدنا أراضي زراعيه خصبه بنحو 2901 فدان في عام فقط بحجة النفع العام وخدمة الإنتاج الزراعي.
وقال إنه إذا كان هذا نفع عام وخدمة الإنتاج الزراعي فكيف يكون الضرر العام والقضاء على الإنتاج الزراعي، محذرا من التورط في القضاء على أعظم ثروة تملكها مصر وهي الأراضي الزراعيه الطينيه بعبارات رنانه واستغلال استثناءات القانون، الأمر الذي سيؤدي لزيادة الفقر والبطالة.
وطالب نقيب الفلاحين الدولة بالحد من هذه الممارسات وإعادة النظر في مثل هذه القرارات وضرورة إعادة تقسيم الحدود الإدارية للمحافظات ليضاف لكل محافظة ظهير صحراوي تمتد فيه التنميه والعمران لاستيعاب الزياده السكانيه الكبيره مع أهمية إنشاء مدن متكامله للإنتاج الحيواني والداجني ومدن أخرى لمشاريع النفع العام من مدارس ومستشفيات ونوادي، بعيدا عن إهدار الأراضي الزراعيه الخصبه التي لا يمكن تعويضها بأي حال من الأحوال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.