خبراء اقتصاد يشيدون بقرار الرئيس السيسي بشأن "المعاشات": منصفًا للعامل    كل نقطة بتفرق .. انطلاق مبادرة ترشيد استهلاك المياه بشمال سيناء    قبل مواجهة الأرجنتين.. المغرب يتعادل سلبيا مع مالاوي    البورصة تفقد 10.5 مليار جنيه الأسبوع الماضي    السفير المصري يشارك في مراسم دفن الشهداء المصريين بحادث المسجدين    ردود أفعال غاضبة ضد “شرعنة” ترامب لاحتلال الجولان وصمت عربي    مصر تدين حادث إطلاق النار في مدينة أوتريخت الهولندية    ترامب يرجح التوصل لاتفاق تجاري مع الصين    مصدر بالبرلمان الروسي: الزعيم الكوري الشمالي قد يزور روسيا قبل الصيف القادم    الأهلي يفوز على جمهورية شبين بثنائية وديًا    عمر الايوبى يكتب: الدورى المثير .."رايح فين"    السيطرة على حريق داخل منزل فى إمبابة دون إصابات    ضبط أخطر تشكيل عصابي لسرقة الموتوسيكلات في أطفيح    محمد رمضان وكريم عبد العزيز في السينما ب 5 تعاقدات.. و"عز" ب 3 أفلام    جاليات أفارقة يحتفلون بالأمهات المسنات: "أقل واجب تجاه نساء مصر"    نجوم الفن يدلون بأصواتهم فى انتخابات المهن التمثيلية    صدور رواية "إحدى عشرة خطيئة" للكاتب أحمد قرني    مفتي الجمهورية يدعو لترشيد استهلاك المياه: الإسراف أمر مذموم    «الطيب»: هكذا أنصف التراث الفقهى المرأة    خطيب الجامع الأزهر: "الأديان ليست مسؤولة عن أخطاء تابعيها"    حبس رئيس حي وسط بالإسكندرية    تعرف على أبرز المعلومات حول نظام الامتحان الإلكتروني لطلاب الصف الأول الثانوي | إنفوجراف    وزير الأوقاف: منع تعاطي المخدرات لا يندرج تحت تقييد الحريات    بومبيو وبري يبحثان الاستقرار في لبنان وملف الحدود البحرية مع إسرائيل    صحيفة: سوخوي الروسية تدرس فتح مركز دعم فني في السعودية    بالفيديو.. أحمد صيام: تنافس انتخابات نقابة المهن التمثيلية ليس قويًّا هذه الدورة    ضبط 222 قضية تموينية خلال 48 ساعة بالمحافظات    «الأرصاد»: أمطار على هذه المناطق غدًا    فحص 180 مشتبها بهم و98 شقة مفروشة وفندقا شعبيا في البحر الأحمر    رئيس الصين يأمر بفتح تحقيق في انفجار مصنع للأسمدة مع ارتفاع عدد الضحايا إلى 47    والدة إعلامي شهير عالجت مصابي الحرب العالمية ب"الشوكة والسكينة"    محمد شريف يوجه رسالة لجماهير الأهلي    شاهد.. المباراة الودية بين الأهلي وجمهورية شبين    «الداخلية» تعلن تكاليف الحج رسميًا: 71 ألف جنيه شاملة تذكرة الطيران    وزير الأوقاف يحذر من مقولة يرددها العامة.. فيديو    فيديوجراف.. 5 معلومات عن معرض توت عنخ آمون في باريس    أنشطة مكثفة للتدريب المشترك المصري البريطاني «أحمس- 1»    حوار الفلول والفلول!    الاتتاج الحربي توقع مذكرة تفاهم مع شركة بولندية لإنشاء مصنع للكبائن المتنقلة    طارق الملا: قطاع البترول مستمر في رفع كفاءة نشاط نقل الوقود    ديباي يثبت جدارته بثقة كومان بعد عرض رائع مع هولندا    تقرير: يوفنتوس يعرض ديبالا ومبلغا مقابل صلاح    السجون تفرج عن 408 سجناء بموجب عفو رئاسي وشرطي    أجاي و أزارو ينتظمان في مران الأهلي    المستشارة الألمانية ميركل تزور فرنسا الثلاثاء المقبل    محافظة الدقهلية تتصدر المركز الأول فى حملة 100 مليون صحة    علماء أمريكيون يطورون "جل" لعلاج إصابة العين دون جراحة    انطلاق قافلة طبية مجانية بأودية بير زغير ومجيرح في نويبع    ب«الحجاب».. وزيرة الهجرة تشارك في جنازة «شهداء المسجدين» بنيوزيلندا (صور)    يوهان سباستيان باخ.. موسيقار ألماني عشق القهوة فألف لها مقطوعة خاصة    دبلوماسي: آن الأوان للتعلم من درس قبل 30 يونيو.. فيديو    مراهق يتحول لابن الشيطان بسبب قطة    المنتخب الأوليمبي يواجه نظيره الأمريكي ودياً الليلة    رئيس نقل النواب.. قرار السيسي بشأن منظومة الأجور يحقق الاستقرار الاجتماعي    وزير التعليم: شريحة التابلت ب5 جنيهات.. وتعاقدنا على 11 ألف شاشة للفصول    طريقة تحضير فطيرة الزعتر    وزير التربية والتعليم: خريجو الثانوية العامة غير قادرين على التعلم بالجامعة    برها أعظم هدية..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعثة أمريكية تكشف أقدم قرية عبر التاريخ: «مخزن عطور العالم في الدقهلية»
نشر في المصري اليوم يوم 26 - 12 - 2018

أعلن رئيس البعثة الأثرية الأمريكية بمركز تمي الأمديد «جاى سليفر ستين»، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل إكتشاف البعثة أقدم قرية في التاريخ بمحافظة الدقهلية، والتي عمل على اكتشافها هو وفريقه البحثي خلال الفترة الماضية.
وقال «عثرنا خلال البحث والتنقيب أن تلك القرية كانت أول مصدر ومصنع للعطور في العالم ومنها كانت تأخذ الملكة كليوباترا عطورها».
جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها الإدارة العامة للتنمية البشرية بالدقهلية بحضور الدكتور كمال جاد شاروبيم، محافظ الدقهلية، والدكتورة أمينة شلبي، عميد كلية السياحة بجامعة المنصورة، والدكتورة نهاد كمال، وكيل الكلية.
وقال «جاى سليفر ستين»، أن عمل البعثة بمنطقة تمى الأمديد منذ سنة 2007، وذلك عندما طلبت وزارة الآثار منه السفر لموقع تمي الأمديد لتقييم الوضع هناك خوفا من الإمتداد العمراني على الأثار الموجودة بها ولم أتخيل أن كل هذه الأثار في هذا المكان، ومن 2009 حصلنا على التصريح بالحفر في المكان واكتشاف الأثار الموجودة به، وهذا ما شجعني على الإستقالة من جامعة هاواي الأمريكية والعمل في جامعة بروسيا، لأنها تتيح لي 6 شهور للبحث خلالهم عن الأثار في دلتا مصر، أما أمريكا فلا تعطي له سوى شهر واحد فقط وهو ما جعل البعض يتهمه بالجنون لأنه يترك الجامعة في أمريكا، ويتجه إلى روسيا ولكن عشقي للمنطقة وللاكتشافات الثمينة الموجوده بأرضها كان هو المحرك الرئيسي، وعندما سأحضر إلى مصر في المرة القادمة سأكون تعلمت اللغة العربية لأتعامل مع أهلها الطيبين «.
وأضاف «ستين»خلال المحاضرة، «عندما عثرنا على الحفائر في تل تمي الأمديد تبين أنها ترجع إلى بطليموس الثالث وعثرنا هناك على أسلحة وجثث غير مدفونة مما يؤكد وجود معركة أو صراع في هذا المكان، ووجدنا أعمدة من الجرانيت في الموقع، وعرفنا تقسيم الشوارع في القربة والتي تعود إلى عصر بطليموس الثالث، ووجدنا تخطيط لمنزل قديم، كما عثرنا على الإله»بس«وهو إله المرح عند المصريين، وعثرنا على إله الولادة للسيدات، وعدد من العملات داخل الحفائر ونموذج من الأسلحة، بالإضافة لعثورنا على هيكل عظمي في المكان بدون دفن، وهذا يوضح وجود كفاح من أهل»منديس«ضد الإغريقين، وسلجها بطليموس على حجر رشيد، وهذا جزء مهم من التاريخ المصرى القديم والمنقوش على حجر رشيد».
وعن اكتشاف العطور أعلن عن العثور على نموذج للأفران وبها أنفورة ويخزن بها العطور وقال «اتضح من الحفائر أن القرية كانت هي مخزن عطور العالم، وتصدر إلى جميع أنحاء العالم، وكانت الملكة كليوباترا لا تحصل على عطورها إلا من تمي الأمديد، وكانت تباع في قارورات تم العثور عليها، وعثرنا على نقوش توضح الطريقة التي كانت تقوم السيدات بعصر الزهور حتي يحصلوا على العطور، وكانت الأنفورة التي يتم حفظ العطور بها يتم العثور عليها من جزيرة في اليونان، والطمي الذي تصنع منه يأتوا به من إسنا في مصر العليا».
وأضاف «استطعنا معرفة أنواع النباتات التي كانوا يأخذوا منها الزهور لتصنيع العطور، وبدأنا حاليا في تجميعها في أمريكا للحصول عن نوعية البرفانات التي كان يستخدمها المصريون وفي المرة القادمة عندما أعود إلى مصر سأحضر معي عينة منها، كما أنني اقترحت أن يتم تخصيص جزء في المتحف الجغرافي الأمريكي لوضع تلك العطور بها».
وتدخلت الدكتورة نهاد كمال وكيل كلية السياحة، لتقول أن الأسطورة تقول أن عطور الملكة كليوبترا هي التي أوقعت يوليوس قيصر في عشقها، وهو ما وافق عليه «ستين»، وقال «هذا صحيح ولدي نظرة مستقبلية للأثار في الدلتا كبيرة والعمل الأثري هنا مستقبله جيد، ومن خلال الدلتا نستطيع معرفة علاقة مصر بالعالم الخارجي لوجودها بين فرعي نهري النيل ومعي زملاء يعملون في مواقع أخرى، وأنا وكل الباحثين كل همنا حماية هذا الأثر الحضاري الذي أثر في العالم كله وهو موجود هنا في تمي الأمديد».
وعن أهل المنطقة قال «الناس هناك ودودين وطيبين وأنا أتمنى بشدة العودة لمصر لأكتشف أكثر عن الأثار في الدقهلية».
وقال السيد فتحي الطحاوي، مدير عام الأثار بالدقهلية، «لدينا حتى الآن 30 موقع أثري في الدقهلية على مساحة 1100 فدان، وفي تل تمي الأمديد أكثر من 20 معبدلم يتم اكتشاف سوى 3 فقط، ومن التلال المهمة تل المقدام على مساحة 80 فدان، وتل بله حوالي 15 فدان وكان يحتوي على معبدولم يتبقى منه سوى السور».
وأضاف «لولا طبيعة التربة الرطبة والطينية لكانت الدلتا والدقهلية خاصة من معالم مصر السياحية والأثرية ففيها 5 مواقع ما قبل العصرات».
فيما أكد الدكتور كمال جاد شاروبيهم محافظ الدقهلية «هذا الحدث وهذه الإكتشافات لو استغلت الاستغلال الأمثل لكانت كل وسائل الإعلام العالمية هنا الآن، فيتم الإعلان عن أقدم قرية في التاريخ ولكن للأسف نحن لا نعرف أن نسوق اكتشافاتنا وكل ما أعرفه عن القرية مجرد سطور قليلة قرأتها في إحدي الصحف اليومية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.