محافظ بني سويف: توصيل الغاز الطبيعي ل 10 آلاف و950 أسرة خلال 2019    الشركات الصينية تثمن دور الهيئة العربية للتصنيع وتؤكد علي امتلاك مصر مقومات تضعها على قائمة مُصدري المركبات الذكية    محافظ بورسعيد : إزالة40 حالة تعد ضمن الموجة ال 14 لحملات إزالة التعديات على أراضي أملاك الدولة    مكرم محمد أحمد: العلاقة بين ترامب وأردوغان متداخلة وغريبة    رئيس وزراء العراق يبدي أسفه لسقوط قتلى من المتظاهرين والقوات الأمنية    بالصور.. «صلاح» يظهر مصابًا في معسكر المنتخب    مصرع طالب سقط من على سور مكتبة بالغربية    رئيس مياه البحيرة يتفقد محطة معالجة صرف صحي " زلط" بكفر الدوار    بسبب "الخلع".. السجن 3 سنوات لنجار حاول قتل زوجته بالسلام    فيديو.. مداهمة قناة فضائية ثبت خارج مدينة الانتاج الإعلامي والتحفظ على المضبوطات    سقوط صواريخ من غزة على طريق سريع جنوب تل أبيب (فيديو)    سفيرة مصر الجديدة لدى كازاخستان تتقدم بأوراق اعتمادها    تفاصيل اجتماع الدورة 63 لمجلس التنفيذي لمجلس وزراء النقل العرب    موراليس في طريقه للمكسيك.. ومجلس الشيوخ سيعين رئيسا للبلاد بالوكالة    الأردن.. "حماية الطبيعة" توصى بإجراء تقييم بيئى للباقورة والغمر    أبوسعدة : غدا الحكومة المصرية تقدم كشف حساب عن حالة حقوق الإنسان    أشرف صبحي يبحث مع سفير كندا بالقاهرة سبل التعاون الشبابي والرياضي    «زمالك 2005» يهزم الدقي بهدفين في دوري منطقة الجيزة    جمارك مطار برج العرب تحبط تهريب 229 شيشة إلكترونية ب204.52 ألف جنيه    قبل "بلاك فرايداي".. 3 توجيهات من "حماية المستهلك" للشركات ورسالة للتجار    80 متدرب و6 ورش عمل لإيبارشية مطاي لمشروع «1000 معلم كنسي»    بحضور السيسي.. الأزهر يعقد مؤتمرا عالميا لتجديد الفكر الديني    سقوط عصابة الأشقياء الستة لسرقة السيارات في الجيزة    النائب العام: الإصابات بواقعة فتاة العياط طعنية بالعنق والصدر    وزيرة الثقافة تكرم 19 فائزا بمسابقة مهرجان الموسيقى العربية    رامي جمال موجها الشكر لداعميه: الحب بينور الدنيا ويرجع الروح    "كان هيسيب مصر".. الأخ الوحيد لهيثم زكي يكشف كواليس المكالمة الأخيرة    السفير المصرى فى روما: قناة السويس الجديدة أعادت للبحر المتوسط مركزيته    «دعوت ربنا ومستجبش».. احذر من سوء الأدب مع الله | فيديو    هل في الزيتون زكاة؟.. "البحوث الإسلامية" يوضح كيفية إخراجها    إطلاق مبادرة للقضاء على بؤر العدوى بصالونات التجميل والنوادي الصحية    بعد وفاة هيثم أحمد زكي.. متى تكون المكملات الغذائية آمنة؟    بعد ظهور صوره فى تايمز سكوير .. ماذا قال عمرو دياب؟    محافظ بني سويف يتفقد مشروع تطوير كورنيش النيل بمرحتله الأولى    محسن صالح: لم تصدر عني تصريحات إعلامية بإستثاء قناة الأهلي    محافظ أسيوط يشهد سيناريو محاكاة لهجوم إرهابي على محطة كهرباء (صور)    باحثون يطالبون باستغلال التراث الثقافي الأفريقي    «تريزيجيه»: الأهلي له الفضل الأكبر في تألقي.. وهذا هو نجمي المفضل    فيديو.. "القومي لتنظيم الاتصالات" يكشف تفاصيل القمر الصناعي "طيبة"    لجنة الصناعة بمجلس النواب تتفقد معرض منتجات شركة غزل المحلة    وفد برلماني يتفقد تطوير الطرق ويتابع أزمات المياه بمطروح    بث مباشر| مباراة جنوب إفريقيا وساحل العاج    دكرنس يقسو على المحلة وصعود فاركو لقمة بحري بالقسم الثاني    إقبال طلابى على انتخابات أمناء اللجان ومساعديهم على مستوى الكليات    علي جمعة ضيفًا على جامعة الزقازيق غدًا    فى يومه العالمى.. عادات صحية يجب على المصابين بالالتهاب الرئوى اتباعها    إخماد حريق ببرج اتصالات في صقر قريش بالمعادي    نقابة الأطباء ترفع دعوى قضائية لإيقاف تنفيذ نظام التكليف الجديد    حظك اليوم برج الحوت.. al abraj حظك اليوم الأربعاء 13-11-2019    الأمن العام يضبط هاربًا من المؤبد في جنوب سيناء    وزيرة الصحة: الانتهاء من فحص 960 ألف طالب بالصف الأول الإعدادي للعام الدراسي الحالي    تمويل 14700 مشروعاً إستثمارياً من خلال مبادرة "مشروعك "بالبحيرة    دعاء لكل مهموم ومديون من رسول الله .. فيديو    المركز الطبي العالمي يستضيف خبيرا في جراحة العظام والمفاصل    دار الإفتاء: الحرب الحقيقية على الإرهاب ليست وقفا على أشخاص وتنتهي بانتهائهم    سيسيه: جروس طلب قطع إعارتي.. ولم أتعرض للظلم في الزمالك    قتيلان و6 جرحى في قصف معاد قرب السفارة اللبنانية بدمشق    توبة القاتل الظالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محامون: ترامب أجاب خطياً عن أسئلة التحقيقات فى التدخل الروسى
نشر في المصري اليوم يوم 22 - 11 - 2018

قال رودى جوليانى، محامى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، إن الرئيس ترامب قدم إجابات مكتوبة عن أسئلة من المحقق الخاص روبرت مولر فى التحقيق الذى يجريه حول فضيحة التدخل الروسى فى انتخابات 2016.
وقال جوليانى، فى بيان، مساء أمس الأول، «إن معظم ما طرح من أسئلة أثار مشكلات دستورية خطيرة وتجاوز نطاق تحقيق يحظى بمشروعية»، لكنه أضاف أن الرئيس قدم تعاونا غير مسبوق، وأن الوقت حان لإنهاء هذا التحقيق، مؤكّداً أنّ الرئيس برهن على «تعاون غير مسبوق»، وكان جوليانى أكد أن ترامب سيجيب عن الأسئلة المتعلقة بما إذا كانت حملته تآمرت مع موسكو ولن يرد على الأسئلة المتعلقة بما إذا كان سعى إلى عرقلة التحقيق الذى يجريه المحقق الخاص روبرت مولر.
بدوره، قال المحامى جاى سيكولو، أحد محامى ترامب، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام أمريكية عديدة إنّ الرئيس أجاب عن الأسئلة الخطية التى قدّمها مكتب المحقّق الخاص، مشيراً إلى أنّ الرئيس أجاب خطياً.
ويرمى تحقيق مولر بشكل خاص إلى تحديد إن كان حدث تواطؤ بين فريق الحملة الانتخابية للملياردير الجمهورى والسلطات الروسية، وكان ترامب جدّد هجومه على التحقيق، واصفاً إياه مجدّدا ب«حملة اضطهاد» سياسى، وقال قبل عطلة عيد الشكر «لا تواطؤ، لا شىء»، وقال فى مقابلة مع شبكة فوكس نيوز، الأحد الماضى، إنه لم يكن من المحتمل أن يوافق على مقابلة، مفسرا ذلك بقوله «ضيعنا ما يكفى من الوقت فى هذه الملاحقة وربما تكون الإجابة أننا انتهينا من الأمر»، ولم يتضح ما إذا كان مولر سيستدعى ترامب للإدلاء بإفادة، الأمر الذى من المرجح أن يطلق معركة قانونية وسياسية.
وأثار تحقيق مولر استياء كبيراً لدى ترامب الذى قال إنّه ضحية مؤامرة حاكتها ضدّه المعارضة الديمقراطية. وخلال عام ونصف العام أدّت تحقيقات مولر إلى توجيه اتهامات إلى 30 شخصا أو كيانا أمريكياً وروسياً بينهم بعض المستشارين السابقين لترامب. ووجه مولر اتهامات لبعض المساعدين السابقين لترامب، من بينهم مدير حملته ومستشاره السابق للأمن القومى، وكذلك لعدد من الأفراد الروس والكيانات الروسية. ويتفاوض محامو ترامب منذ العام الماضى مع محققى مولر بخصوص ما إذا كان الرئيس سيجلس فى مقابلة معه.
وقبل أسبوعين أقال ترامب وزير العدل جيف سيشنز وعيّن مكانه مؤقّتاً ماثيو ويتكر الذى سبق له أن أعلن مراراً تأييده لوجهة نظر الرئيس من تحقيق مولر، ويتمتع وزير العدل بسلطة على المدّعى مولر لكنّ سيشنز تخلّى عنها فور تعيين المحقق الخاص حرصاً منه على استقلالية التحقيق، وتخشى المعارضة وبعض الجمهوريين من أن يحاول ويتكر فرض وصايته على تحقيقات مولر تزامناً مع دخولها مرحلة حاسمة.
وقال مصدر الأسبوع الماضى إن من بين الموضوعات التى شملتها إجابات ترامب اجتماعا عقد فى يونيو 2016 بين دونالد ترامب الابن وأعضاء فى حملة ترامب ومسؤولين روس، ونفى ترامب علمه بالاجتماع فى برج ترامب مع الروس الذين وعدوا حملة ترامب بنشر معلومات تضر بمنافسته الديمقراطية فى انتخابات الرئاسة هيلارى كلينتون. وخلصت وكالات مخابرات أمريكية إلى تدخل روسيا فى الانتخابات فى مسعى لترجيح كفة ترامب بتقويض كلينتون.
وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية أن ترامب أراد أن تفتح وزارة العدل الأمريكية تحقيقا ضد منافسته هيلارى كلينتون والمدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالى (إف بى آى) جيمس كومى، وأوضحت الصحيفة أن ترامب أبلغ مستشاره القانونى دون ماكجان بنواياه، وأوضحت أن ماكجان الذى غادر البيت الأبيض، نصح ترامب بالتخلى عن هذه الفكرة خوفا من اتهامه باستغلال السلطة.
ونقلت الصحيفة عن وليام بورك، محامى ماكجان، قوله إن موكله «لا يدلى بتعليقات على النصائح القانونية التى يقدمها للرئيس»، وأضافت «نيويورك تايمز» معتمدة على شاهدين أن ترامب واصل طرح هذه القضية فى أحاديثه الخاصة وتحدث عن تعيين مدع خاص لإجراء هذه التحقيقات. وكانت كلينتون خضعت لتحقيق أجراه مكتب التحقيقات الفيدرالى لإرسالها رسائل إلكترونية حساسة عبر خادم خاص عندما كانت وزيرة للخارجية، أما كومى فقد أقاله ترامب فى يونيو 2017 ويوجه انتقادات حادة للرئيس، واتهمه ترامب بلا أدلة بكشف معلومات سرية لوسائل الإعلام. وبموجب الفصل بين السلطات لا يمكن للرئيس الأمريكى التدخل فى الملفات القضائية، لكن تثار شبهات بأن ترامب سعى إلى استخدام مكانته ليؤثر على القضاء.
من جهة أخرى، دافع ترامب بشدّة عن استخدام ابنته إيفانكا حساباً بريدياً إلكترونياً خاصاً فى مراسلات رسميّة، معتبراً أنّه لا يوجد مجال للمقارنة بين ما فعلته ابنته وما فعلته هيلارى كلينتون التى ارتكبت الخطأ نفسه أثناء تولّيها وزارة الخارجية. وقال ترامب «لم يتم حذف أى رسالة إلكترونية، خلافاً لهيلارى كلينتون»، وأضاف أنّ ابنته التى تشغل منصب مستشارة فى البيت الأبيض «لم تفعل شيئاً لإخفاء رسائلها الإلكترونية»، مشدّداً على أنّ «هذا أمر مختلف تماماً، الأمر برمّته هو أخبار كاذبة»، وفى الوقت نفسه، قال ترامب إنه يمكن أن يحضر للمرة الأولى العشاء التقليدى لجمعية مراسلى البيت الأبيض العام المقبل، ومنذ توليه الرئاسة فى يناير 2017، رفض ترامب الذى تتسم علاقاته بوسائل الإعلام بتوتر كبير، حضور هذا العشاء خلافا للرؤساء السابقين الجمهوريين والديمقراطيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.