التهجير القسري وإخلاء رفح والشيخ زويد.. خدمات مجانية للصهاينة    البعثة الدولية لمتابعة الاستفتاء تشيد بالإجراءات التنظيمية والأجواء الأمنية وتنشر توصياتها | صور    "القومي للطفولة" يخاطب "الشباب والرياضة" لرفع الضررعن 200 طفل بأحد الأندية الكبرى في أكتوبر    حقيقة زيادة ضريبة جديدة على السجائر والتبغ..فيديو    شاهد.. خبيرة بالشأن الصيني: "السيسي ضرب الرقم القياسي في زياراته الخارجين لبكين"    الاكتتاب في سندات الخزانة الأمريكية الخمسية أعلى من المتوسط    صلاح حليمة يشرح موقف المجتمع الدولي من التطورات السياسية في السودان    حرب محتملة.. بين سيطرة إيران وقوة أمريكا العسكرية من سيحكم "هرمز"؟    زعيم كوريا الشمالية يعرب عن ثقته في إجراء حوار مفيد مع الرئيس الروسي    مركز احتجاز المهاجرين في ليبيا يفتح أبوابه لكنهم يخشون الخروج بسبب القتال    فيديو| «مانشستر زرقاء».. سيتي يحرق «الشياطين الحمر» في مسرح الأحلام    شاهد.. وولفرهامبتون يباغت آرسنال بالهدف الأول    112 سنة أهلي.. فكرة إنشاء النادي بدأت ب 5 جنيهات    مران خفيف لنادي المصري في ختام استعداداته لمباراة الغد    نوران جوهر تقصي نور الشربيني وتصعد لنصف نهائي بطولة الجونة للإسكواش    مصرع 5 أشخاص وإصابة اثنين في حادث تصادم بوادي عبادي بأسوان    ضبط نصف طن أسماك مملحة فاسدة بكفر الشيخ.. صور    إخفاء طالب بجامعة الأهرام الكندية لليوم الرابع عشر على التوالي    بوستر مسلسل دينا الشربينى يثير أزمة قبل عرضه    فلسطين تفوز بجائزة ملتقى القاهرة الدولي للإبداع الروائي العربي    فرع جديد لمكتبة الإسكندرية على نفقة حاكم الشارقة    بهاء سلطان يغنى تتر مسلسل ولد الغلابة لأحمد السقا    فيديو.. الأوقاف تكشف حقيقة منع مكبرات الصوت في صلاة التراويح    هل يجب الجهر في الصلاة الجهرية إذا كنت أصلى منفردًا.. فيديو    100 مليون صحة توضح إجراءات الكشف على اللاجئين في مصر    في أول تصريحاته.. قائد الحرس الثوري الإيراني الجديد يهدد العالم    أسامة كمال يستضيف سيد رجب في "مساء dmc".. الليلة    نيللي كريم تعلق على صورة تجمع محمد صلاح ورامي مالك    الشعب أبهر العالم بوطنيته    نص الحكم بإعدام المتهمين بقتل رئيس دير أبو مقار    مان يونايتد ضد مان سيتي.. سانى يضيف هدف السيتزنز الثانى بالدقيقة 66    السفارة الأمريكية تمازح محمد صلاح بعد تناوله البيتزا بنيويورك.. اعرف ماذا قالت؟    محمد إبراهيم يغيب عن تدريب الزمالك.. واستشفاء الأساسيين    الأزهر يُطلق رسالة جديدة من حملة "أولو الأرحام" للتوعية بخطورة التفكك الأسري    محمد صلاح يتفوق على «الخطيب» في استفتاء الماركا    ترشيح مدير «100 مليون صحة» لجائزة مانديلا    تكريم تامر عبدالمنعم بمهرجان أفضل مائة شخصية مؤثرة بالوطن العربي    شاهد.. تعليق نيللي كريم على صورة محمد صلاح مع رامي مالك    فيديو وصور..محافظ كفرالشيخ يعلن أسماء المتقدمين بطلبات تقنين أراضي أملاك الدولة الجاهزة للتعاقد    بمناسة العيد القومي للمحافظة.. افتتاح عدة مشروعات بشمال سيناء    تعرف على حالة الطقس غدا    تأجيل محاكمة مالك شركة ومحام في عرض رشوة للتغاضي عن مخالفات إلى 25 يونيو القادم    رئيس جامعة كفر الشيخ يبحث ضوابط المنح الدراسية مع وفد "فولبرايت" | صور    بالصور.. افتتاح معرض تنغيمات معاصرة بجامعة بنها    التصريح بدفن جثة سيدة قتلها شقيقها عقب تشريحها بالحوامدية    "الصحة": فحص 15 ألفا و64 وافدا خلال التشغيل التجريبي لمسح وعلاج غير المصريين    حقوقي مغربي: لا يوجد معتقل سياسي واحد في المغرب.. فيديو    المشدد 10 سنوات لموظف لاتجاره بالحشيش بالوايلي    عزل 4 ركاب بالمطار لعدم حملهم شهادات الحمى الصفراء    وزير المالية: برنامج الطروحات الحكومية يضيف 450 مليار جنيه إلى رأس مال البورصة    الكهرباء:الحمل الأقصى المتوقع اليوم 24 ألفا و700 ميجاوات    فتح المتاحف العسكرية مجانا للجماهير    نقيب عام الفلاحين: شجرة زيتون لكل مواطن بحلول عام 2022    حكم الاقتراض لأداء العمرة.. الإفتاء تجيب    محافظ الشرقية يُشيد بالمشاركة المواطنين الإيجابية في الاستفتاء على الدستور    رئيس الوزراء: منظومة «التأمين الصحي الشامل» نقلة نوعية في مستوى الخدمات    تحرير 1784 مخالفة مرورية خلال 24 ساعة    علي جمعة يوضح الفرق بين القرآن والمصحف.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«المصري كيدز».. حدوتة مزرعة عم خليل «2»
نشر في المصري اليوم يوم 16 - 11 - 2018

وبعد ما زوحلق زعل بطوط وأولادها الحلقة اللى فاتت، بندق اتضايق جداً من زوحلق وقال لها: طب ما تزعليش، وتعالى معايا هلعبكم لعبة جميلة نلعبها سوا مع الولاد وكمان المعزة عزيزة.
وأخد بندق بطوط عشان يلعبوا مع المعزة عزيزة، وهما ماشيين قال لها: أنا مش عايزك تزعلى من زوحلق يا بطوط، هو ما يقصدش يزعلك، بس إحنا بنكون طول الليل سهرانين نحرس المزرعة والبيت، وبنكون الصبح عايزين ننام، وزوحلق بالذات طول الليل بيلف ويدور علشان يخلى باله منكم. قالت بطوط لبندق: ما أنت كمان كنت رايح تنام، بس ماحبتش تشوفنى زعلانة وجاى معايا تلعب كمان، وهو لو كان قال لى إنه تعبان من سهر الليل كنت راعيت مشاعره واحترمت رغبته، لكن هو كان أنانى وما هموش زعلى أنا وعيالى.
وهنا ظهرت عزيزة وقالت: أهلاً أهلاً بالغالى، إزيك يا بندق، فرد بندق السلام وقال لها: تعالى نلعب مع بطوط، يلا تحبوا تلعبوا إيه؟ أنا بقول بالكورة، ردت بطوط لأ، خليها غماية، قال: خلاص ناخد رأى عزيزة ونشوف الأغلبية، قالت عزيزة: أنا عايزة ألعب سباق وهنا بقت مشكلة، هيلعبوا إيه بالظبط.
اقترح بندق عليهم «طب ما نعمل قرعة واللعبة اللى تطلع نلعبها، وبكدا ما يكونش حد متضايق»، فرحت بطوط بالفكرة، وعزيزة قالت: أنت حكاية وفعلاً القرعة طلعت غماية، وقعدوا يلعبوا وهما مبسوطين. أما زوحلق، فكان غرقان فى النوم وكمان عايش مع الأحلام ولما صحى، وهو ماشى سمع صوت ضحك كتيير جاى من بعيد... فقرب.. وقرب، لقاهم بيلعبوا ومبسوطين، قال لهم: أنا عايز ألعب معاكم.
رد عليه بندق: تعالى إلعب مكانى وأنا هروح أنام شوية.
قالت له بطوط: شكراً يا بندق، قدرت تخلينى مبسوطة واستمتعت معاك كتير باللعب أكتر من أى وقت تانى.
ومشى بندق وأخد زوحلق مكانه، وقال لهم: تعالوا نلعب بالكورة، قالت له عزيزة: بس إحنا اتفقنا على غماية.. قال لها: لأ دى وحشة. ردت بطوط: إحنا عملنا قرعة وكنا بنلعب ومبسوطين، وبرضه فضل مصمم.
قالتله عزيزة: تحب نعمل قرعة تانى؟ قال لهم: لأ أنا عايز ألعب بالكورة، يا كدا يا مش لاعب.
واتفقت عزيزة وبطوط إنهم مش هيلعبهوا مع زوحلق، وهيستنوا بندق ويكملوا معاه اللعب تانى.
ورجعت بطوط وأولادها والمعزة عزيزة عشان يناموا، أما بقى زوحلق، فبقى زهقان وحاسس بالملل علشان كان وحدانى.
وتانى يوم الشمس نورت المزرعة والحيوانات كلهم صحيوا على صوت أغانى جميلة جاية من راديو عم خليل، وكان عم خليل بيلف عليهم يصبح، ويظبط لهم الأكل والميه بتاعتهم.
وكان ماشى مع عم خليل زوحلق وبندق، كل ما يدخلوا عند مجموعة منهم يسلموا ويرحبوا ببندق، لحد ما دخلوا عند المعيز، وهنا كانت عزيزة واقفة تتنطط وبعلو صوتها تنده وتظأطط: بندق الغالى، مستنياك أنا وبطوط نكمل لعب إمبارح ونفرح وننبسط معاك.
راح زوحلق بصلها وحس إنه زعلان جداً ومضايق، بس عمل نفسه مش واخد باله.. وقال أنا لازم ألعب مع حد قبل ما هما يلعبوا.. وقعد يفكر يا ترى مين ممكن يلعب معايا؟
وفكر وفكر وقال هى ما فيش غير الفرخة نانى طيبة وضعيفة واللى هقوله ليها أكيد لكلامى هتكون سمعانى.
وفعلا راح زوحلق للفرخة نانى وقال لها: تيجى نلعب؟ قالتله ماشى، وبدأوا يلعبوا وكانوا مبسوطين لحد ما نانى وهى بتجرى غصب عنها راحت اتكعبلت فى زوحلق، هووووب زوحلق وقع على الأرض واتخبط خبطة بسيطة، ولسه نانى بتقول له: آسفة ما أخدتش بالى، كان زوحلق حدفها بطوبة كبيرة جت فى جناحها وبقت عماله تعانى والصريخ والعياط بقى بصوت عالى، واتجمع عليها أصحابهم ومنهم بندق الغالى.
سأل بندق نانى: إيه اللى حصل؟ خير يا نانى؟ قالتله: غصب عنى وأنا بلعب وقّعت زوحلق واتخبط خبطة بسيطة بس هو أذانى فى جناحى.
ردت عزيزة على نانى: عشان زوحلق عارف إنك مش بتعرفى تدافعى عن نفسك.. قالت نانى: دا كان موتنى، أنا مقدرش على زوحلق؛ ولا بصراحة حد تانى.
قال بندق لها: لازم يا نانى تعرفى تدافعى عن نفسك، لأن دا اللى بيخلى زوحلق وغيره عليكى يكون جانى. وأخدها وربطلها جناحها.
وقالت نانى لبندق: أنا متأكدة إنك لو كنت أنت اللى قدامى كان هيبقى ليك تصرف تانى، وكنت هتقبل اعتذارى وعمرك ما كنت هتمد إيدك عليا.
بندق قال لنانى: طبعاً، انت ما كنتيش قاصده، ورد فعلنا مش لازم يكون عنيف كدا، ويكون الضرب أسهل حاجة تيجى فى بالى وبالك.
وسرح كدا شوية وقال فى سره وبعدهالك يا زوحلق، لما نشوف هتزعل منك بكره مين تانى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.