المرض ينهش في جسده.. طفل يستغيث ب وزارة الصحة للعلاج من مرض نادر    ترامب يأمر برفع السرية عن وثائق التحقيقات الفدرالي بشأن التدخل الروسي في انتخابات 2016    تقرير: مقتل 3 وجرح 4 في حريق بالأكاديمية البحرية في طرابلس    في ذكرى رحيل سعاد مكاوي.. شاهدها تُحضِّر لُقمة القاضي في رمضان    مصرع طفل صدمته سيارة أثناء عبوره الطريق بالدقهلية    نائب: تعديل قانون إنشاء صندوق دعم أسر الشهداء في العمليات الإرهابية رد للجميل    خالد عمران: زواج التجربة تعد استهتار واستهزاء بميثاق مقدس.. فيديو    الخميس.. دار الأوبرا تنظم حفلا لفرقة الإنشاد الديني على مسرح الجمهورية    خاص| مبروك عطية: زواج الإنس والجن «مستحيل» وإدعاء العلاج بالقرآن «دجل»    "عند ارتفاع الشمس قدر رمح".. علي جمعة يوضح سُنن وآداب وكيفية صلاة العيدين    نجاة النائب البرلماني أحمد يحيى من حادث سير بالغربية    الأهلي يختتم مرانه ويدخل معسكر مغلق استعدادًا للذئاب    رسالة من أنغام لمهنئيها بعيد ميلادها    سقوط أمطار غزيرة على شمال سيناء    الحرارة تسجل 3 تحت الصفر بمدينة سانت كاترين والوحدة المحلية تعلن الطوارئ    لماذا كان يدفع شيكابالا أموالًا للزمالك اكبر من عقده؟    إسرائيل تطرح مناقصات لبناء 2572 وحدة استيطانية جديدة في الخط الأخضر    إدارة بايدن تهدد بفرض عقوبات جديدة على تركيا    مزق ملابسها وحاول إشعال النيران بها.. عاطل يعتدي على رضيعة في الشارع والأمن يفحص الفيديو    "عايزه يطلع راجل".. كواليس مقتل طفل على يد أبيه في أكتوبر    وزير خارجية بايدن يكشف موقفه من الحوثيين ونقل السفارة الأمريكية من القدس    سويسرا تحقق في تحويلات مالية تخص حاكم مصرف لبنان    أحمد ياسر يتحدث عن.. كواليس رحيله عن الأهلي.. والتر بواليا.. فائدة لعبه بجوار مصطفى محمد    اليوم.. المركز القومي للسينما يعرض عددا من الأفلام بساقية الصاوي    شاب يجرد رضيعة من ملابسها في الشارع.. كان عايز يولع فيها    عماد متعب يؤازر وليد سليمان: ألف سلامة عليك يا حاوى وهترجع أحسن من الأول    مدبولي: مليار جنيه لتطوير نظم الإشارات والازدواج بالسكة الحديد    هيئة السكك الحديدية تعلن خبراً ساراً ل قائدي القطارات.. فيديو    "الصحة": تسجيل 899 إصابة جديدة بكورونا.. و58 حالة وفاة    الهيئة العامة للسلع التموينية تعلن عن مناقصة محدودة .. أعرف التفاصيل    بالفيديوهات| المدارس اليابانية تنشر نجاح تطبيق «وينجي جو» للتواصل مع الطلاب    دعاء في جوف الليل: اللهم جنبنا الأذى والحزن وسوء الخاتمة    أحمد محسن: أتمنى أن أكون ضمن خيارات البدري    تطوير مزيج دوائي جديد يعالج سرطان الدم النخاعي    «التمثيل قلب جد».. جسد مشهد إصابته بنوبة قلبية فمات!    الآثار الإسلامية | تعرف على حكاية «عقبة بن عامر» أخر من جمع القرآن    بريطانيا تسجل حصيلة يومية قياسية لوفيات كورونا    حسين السيد يوضح احتياجات الزمالك في الانتقالات الشتوية    ليستر سيتى يُسقط تشيلسى بثنائية ويتصدر الدورى الإنجليزى    علاء السيد : فرصة يد مصر كبيرة للتأهل للدور الثاني رغم صعوبة المهمة    مرصد الأزهر يستنكر تصريحات رئيس أساقفة «أثينا» حول الإسلام    مساعد وزير السياحة: "شتى فى مصر" تقدم أسعار منخفضة للطيران والفنادق    منى صلاح ذو الفقار تكشف سبب عشق والدها الراحل لمهنة ضابط    لحنت أنا بعشق البحر.. هاني شنودة: نجاة الصغيرة مخلوقة للفن والموسيقى    شقق العجوزة والجمع بين منصبين.. تفاصيل هجوم حزب الأغلبية بالبرلمان على وزير الإعلام    محمود محيي الدين: ملايين الوظائف حول العالم ستندثر بعد كورونا    بنس سيحضر حفل تنصيب بايدن ولن يكون في وداع ترامب    الجيزة في 24 ساعة | محور مروري جديد في الهرم    سجَّان السادات.. كيف تعامل الفنان صلاح ذو الفقار مع الزعيم الراحل خلال اعتقاله.. فيديو    ياسر المحمدي: مواجهة الأهلي والدحيل خارج التوقعات    مصرع شاب وإصابة اثنين في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    الأرصاد: طقس اليوم مائل للبرودة والعظمى بالقاهرة 17 درجة    أستاذ المناعة: 25% من المتعافين يعانون أعراض متلازمة ما بعد كورونا    وكيل «صحة قنا» يُحيل المقصرين في العمل بأقسام العزل للنيابة الإدارية    بعد أن قدم اعتذارًا مكتوبًا.. برلماني يعاود هجومه على الفن والفنانين    أسعار الذهب في السوق المحلي والعالمي اليوم الأربعاء 20-1-2021    بايدن يبكي من ديلاوير عشية تنصيبه: «إنها لحظات مؤثرة» (صور)    هيكل: الهيئة الوطنية للصحافة مديونة ب22 مليار جنيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملف شامل عن ارتجاج المخ (ارتجاج الدماغ)
نشر في البداية الجديدة يوم 13 - 06 - 2013


أسباب ارتجاج الدماغ
ينجم ارتجاج الدماغ عن صدمة مفاجئة على الرأس، أو عن تسارع الدماغ وتباطؤه بشكل مفاجئ. إن الأسباب الأوسع انتشاراً لحدوث ارتجاج الدماغ هي الألعاب الرياضية التي يحدث فيها احتكاك عنيف بين اللاعبين، وحوداث السيارات والدراجات، وحوادث السقوط في المنزل.
إن السقوط في المنزل هو السبب الأوسع انتشاراً لإصابات الدماغ عند الأطفال في بداية تعلم المشي، وعند من تجاوزوا السبعين عاماً. إن أعلى نسبة وفيات وأعلى نسبة دخول المستشفى بسبب إصابات الدماغ موجودة عند من تتجاوز أعمارهم خمسة وسبعين عاماً.
أنواع إصابات الدماغ الرَضّية
يميز الأطباء بين إصابات الدماغ الخفيفة والمعتدلة والشديدة. يعتبر ارتجاج الدماغ إصابة دماغية خفيفة. فالكثير من حالات ارتجاج الدماغ لا تؤدي إلى فقد الوعي.
يقوم الأطباء بتصنيف حالات ارتجاج الدماغ من أجل تسهيل معالجتها. ويعتمد نمط ودرجة الارتجاج على الإجابة على الأسئلة التالية:
هل فقد الشخص وعيه أم لم يفقده،
ما هو طول المدة التي بقى خلالها المريض فاقداً للوعي،
ما هو طول المدة التي استمر خلالها فقدان الذاكرة بعد الإصابة،
ما هو طول المدة التي استمرت خلالها أعراض تشوش الوعي والصداع والدُوخة.
إن مرضى الدرجة الأولى من ارتجاج الدماغ لا يفقدون الوعي، ولا يفقدون الذاكرة إلا لوقت قصير يقل عن ثلاثين دقيقة، أو لا يفقدونها أبداً بعد الرض. ويسمى هذا النوع من فقدان الذاكرة "النسيان التالي للرَضّ"، وهو عدم تذكر ما حدث خلال مدة معينة بعد الحادث.
فمثلاً، إن لاعب كرة القدم الذي أصيب بارتجاج الدماغ من الدرجة الأولى دون أن يفقد الوعي قد لا يستطيع أن يتذكر بعد مرور يوم على الحادث، ما حدث له وما حدث خلال نصف ساعة بعد الحادث، وذلك حتى لو بدا أنه يتصرف بشكل طبيعي بعد الحادث.
في الدرجة الثانية من ارتجاج الدماغ يفقد المريض وعيه لمدة تقل عن خمس دقائق وقد يحدث لديه، إلى جانب فقد الوعي أو بدون فقد الوعي، النسيان التالي للرَضّ والذي يستمر من نصف ساعة إلى يوم كامل.
في الدرجة الثالثة من ارتجاج الدماغ يفقد المريض وعيه لمدة تزيد على خمس دقائق وقد يحدث لديه، إلى جانب فقد الوعي أو بدون فقد الوعي، النسيان التالي للرَضّ والذي يستمر أكثر من يوم كامل.
أعراض ارتجاج الدماغ
قد يفقد المريض الوعي وقد لا يفقده بعد ارتجاج الدماغ. فإذا فقد الوعي فإن ذلك يستمر من بضع ثوان إلى بضع دقائق. يكون المريض مصاباً بالحيرة وبتشوش الوعي. ومن الطبيعي ألا يستطيع الشخص الذي يصاب بارتجاج الدماغ أن يتذكر الأحداث التي جرت قُبيل الحادث وخلالَه وبعدَه مباشرة.
ومن علامات تشوش الوعي:
يكون المصاب غير قادر على التفكير و التواصل المفهوم.
لا يستطيع المصاب أن يتذكر أين هو.
لا يستطيع المصاب أن ينفذ حركات متتابعة ذات هدف محدد إذا طلب منه تنفيذها. فمثلاً، قد لا يستطيع المصاب أن يفهم طلباً مثل "المس أذنك اليسرى بيدك اليمنى".
يظهر المريض نوعاً من تكرار الأشياء نفسها، أي أنه يكرر السؤال نفسه أو يقول الشيء نفسه مراراً.
عند الشك في حدوث ارتجاج الدماغ، يمكن للعاملين في الطوارئ وفي التدريب الرياضي أن يسألوا الشخص المصاب: في أي سنة نحن؟ أو أن يطلبوا منه أن يعد بالعكس من العشرة إلى الواحد لاكتشاف وجود أي مشكلة في أداء الدماغ لوظائفه.
إن الأعراض الأخرى لارتجاج الدماغ هي الصداع، والشعور بالدوخة، وتشوش الرؤية، وتعب العينين، وطنين الأذنين، والشعور بطعم سيء في الفم، والتعب، واضطرابات النوم. وقد يجد المُصاب صعوبة في التذكر والتركيز والانتباه والتفكير.
إذا كان الشخص قد تعرض لإصابة دماغية أشد من الارتجاج الخفيف، فقد تظهر لديه أعراض ارتجاج الدماغ نفسها، ولكن بشدة أكبر. كما يمكن أن يعاني من غثيان وإقياء، واختلاجات أو تشنجات، ومن عدم القدرة على الاستيقاظ من النوم، وتوسع في حدقة واحدة أو في الحدقتين، وكلام متداخل، وضعف أو تنميل في الأطراف.
متى نراجع الطبيب
ينبغي على المصاب بارتجاج الدماغ، أو من يهتم بأمره ممن حوله، أن يراجع الطبيب إذا لاحظ أي علامة من العلامات التالية:
صداع يستمر أكثر من ساعة أو ساعتين
مشاكل في الرؤية
دوار
غثيان وإقياء
صعوبة في التوازن
تشوش الوعي
فقدان الذاكرة
طنين في الأذنين
صعوبة في التركيز
ينبغي على المصاب بارتجاج الدماغ أن يلتمس الإسعاف إذا ظهرت الأعراض التالية على الشخص المصاب:
الاختلاجات أو التشنجات، وهي تقلصات وتصلب لا إرادي في العضلات، وهذا ما يحدث عادة أثناء فقدان الوعي.
عدم القدرة على السمع أو التذوق أو الرؤية
صعوبة في فهم المعلومات
ضعف أو تنميل في اليدين أو الرجلين
كلام متداخل أو صعوبة في العثور على الكلمة "المناسبة"
إقياء متكرر
من المهم أن يعرف الإنسان أن هناك حالات نادرة، لكنها ممكنة، يتصرف فيها من يتعرض لإصابة على رأسه بشكل طبيعي تماماً لعدة ساعات، بينما تكون الخَثْرَة الدموية في مرحلة التشكل في دماغه. ثم يبدأ ظهور الأعراض عندما تكبر هذه الخَثرة. لذلك فإن التحقق من سلامة المريض كل ساعة أو ساعتين أمر مهم جداً حتى في رُضوض الرأس التي تبدو لنا خفيفة.
ينبغي على من يريد التحقق من سلامة المصاب بارتجاج الدماغ أن يقوم بما يلي:
أن يطرح عليه أسئلة للتتأكد من أنه قادر على تحديد مكان وجوده،
أن يطلب منه أن يحرك ذراعيه ورجليه للتأكد من عدم إصابتهما بالضعف الباكر،
أن يفحص الحدقتين لديه للتأكد من تساويهما في الحجم، وأن إحداهما لا تزيد عن الأخرى في الاتساع.
إذا لم تظهر أية أعراض على المريض خلال اثنتي عشرة ساعة فلا حاجة لأي فحوص إضافية.
إن الرضوض البسيطة التي تصيب الرأس، ولاسيما عند كبار السن، يمكن أن تؤدي إلى نوع مختلف من النزيف، وهو نزيف قد لا يمكن اكتشافه بصور المسح الطبقي المحوري التي تُجرى مباشرة بعد الإصابة. ويدعى هذا النوع من النزف باسم "الورم الدموي تحت الجافية" وعادة ما تظهر أعراضه بعد أسابيع على شكل صداعٍ وضعفٍ وفقدُ توازنٍ واضطرابات في الكلام.
لهذا من المهم دائماً مراقبة هذه الأعراض مباشرة بعد الإصابة وبعدها بيوم واحد، وحتى بعد عدة أسابيع.
مضاعفات ارتجاج الدماغ
قد يعاني الناس الذين يتعرضون لإصابة على الرأس من آثار جانبية يستمر ظهورها أسابيع أو أشهر. وهذه تُعرف باسم المُتلازمة التالية للارتجاج.
أعراض المُتلازمة التالية للارتجاج كثيرة، ومنها: اضطرابات في الذاكرة والتركيز، تقلبات في المزاج، تغيرات في الشخصية، صداع، تعب، دوار، أرق، ونعاس مفرط.
أما إذا كانت إصابة الدماغ شديدة فيمكن أن ينتج عنها مضاعفات خطيرة مثل النزف والجلطة الدموية وموت الخلايا بسبب نقص تدفق الدم إلى الدماغ. وإذا لم تعالج هذه المضاعفات فمن الممكن أن تؤدي إلى إصابة الدماغ بمزيد من التلف، وقد تنتهي بالموت أيضاً.
إذا أصيب المريض بارتجاج خفيف ثم تعرض لارتجاج جديد قبل أن يُشفى من الارتجاج السابق، فمن المرجح أن يكون الارتجاج الثاني شديداً. وهذا ما يُدعى "متلازمة الآثار الثانية"، وهي قد تكون مميتة. ولهذا يمكن أن يطلب الطبيب من الرياضيين الذين يتعرضون لارتجاج الدماغ، حتى لو كان خفيفاً، ألا يلعبوا طيلة الموسم لتجنب إصابتهم بارتجاج آخر أكثر خطورة.
تستجيب بعض المضاعفات للعلاج استجابة جيدة. ولكن الدماغ يمكن أن يستغرق زمناً طويلاً لإصلاح مالحق به من تلف، وقد لا يتمكن أبداً من الشفاء التام. ومن الآثار التي قد تستغرق زمناً طويلاً للشفاء:
ضعف الإدراك
تغيرات في الشخصية
اضطرابات حسية
صداع
نوبات اختلاج أو تشنج
اضطراب الشدة التالية للرَضّ
تشخيص ارتجاج الدماغ
سواءٌ كان ارتجاج الدماغ شديداً أو خفيفاً فإن على الطبيب أن يجري تقييماً سريعاً لحالة المريض ليتمكن من معالجة المضاعفات، إن وجدت. وكثيراً ما يعتمد الأطباء على نوع من الصور التي تبين حالة النسيج الدماغي، وهي تُدعى الصور الطبقية المحورية.
يجرى المسح الطبقي المحوري للاطمئنان على عدم وجود كسور في الجمجمة وعدم وجود خَثرات وكَدَمات في الدماغ أو حول الدماغ. واعتماداً على حالة المريض وعلى نتائج التصوير الطبقي المحوري الأول، يمكن أن يحتاج المريض إلى البقاء في المستشفى لمراقبة وضعه. أما إذا كانت الإصابة شديدة وتحتاج إلى عمل جراحي فمن الممكن تحويل المريض إلى الجراحة فوراً.
في معظم حالات ارتجاج الدماغ تكون إصابات دماغية خفيفة لا يظهر لها أي اثر على الصور الطبقية المحورية. وفي هذه الحالة يعتمد الطبيب على الأعراض الظاهرة على المريض لتقدير درجة ارتجاج الدماغ.
علاج ارتجاج الدماغ
إن الراحة هي المعالجة المتفق عليها لارتجاج الدماغ. وإذا ما شكا المصاب من الصداع فيمكنه تناول بعض المسكنات التي تُباع دون وصفة مثل الأسيتامينوفين. وينبغي أن يسأل المصاب طبيبه عن الدواء الأنسب له.
إذا طلب الطبيب إجراء تصوير طبقي محوري وتبين وجود نزف أو إصابة شديدة لدى المصاب، يصبح من الضروري أن يدخل المستشفى، وأن يخضع لمراقبة دقيقة، وأن يتلقى المعالجة. وإذا بينت الصور الطبقية المحورية وجود كسر في الجمجمة أو خَثْرة دموية كبيرة فقد يستدعي الأمر إجراء جراحة لمعالجة كسر الجمجمة واستخراج الخثرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.