رئيس جامعة حلوان يتفقد سير العمل الإداري ويوجه بتذليل العقبات والمشاكل    محافظ القليوبية يتفقد عدداً من المدارس للوقوف على الإستعدادات النهائية للعام الدراسي الجديد    د.رضا حجازى : دمج التكنولوجيا في البرامج الدراسية من خلال قنوات مدرستنا «1، 2، 3»، للصفوف من الصف السادس الابتدائي وحتى الثالث الثانوي.    انتهاء تقييم الفرق المشاركة في مبادرة المشروعات الخضراء الذكية بسيناء    البرلمان العربي: نعمل على إعداد مشروع قانون استرشادي للتقاعد والتأمينات الاجتماعية    الدول القريبة من روسيا لا تستطع تعويض أسلحتها التي أرسلتها لأوكرانيا    السعودية تستنكر بشدة الهجمات الإيرانية التي استهدفت إقليم كردستان العراق    فشل مجلس النواب اللبناني لاختيار رئيسه الجديد    «ميسي» يحدد مصير زياد طارق في الأهلي    قرار حكومي يرفع راتب صلاح مع ليفربول    الزمالك يستعيد خدمات مدافعه قبل لقاء فلامبو البوروندي    موسيماني عن تدريب أهلي جدة: أحب التحديات.. وأعدت الأهلي للألقاب الأفريقية    إخماد حريق داخل فيلا بالطالبيه    وزير التعليم المصرى : سيكون هناك حوافز للمعلم وسند المعلم من خلال خلال نقاط الأداء وستكون له بطاقة لشراء احتياجاته من جميع الأماكن بتخفيضات كبيرة.    ضبط طالب قام بعرض ألعاب نارية على "الفيس بوك"    تحرير 22 مخالفة في حملة تفتيشية على المخابز البلدية بمطروح        رئيس الرعاية الصحية يبحث مع وفد رفيع من البنك الدولي تعزيز التعاون    محافظ مطروح يقرر النزول بسن القبول للصف الأول الابتدائي    فيتوريا يطير للبرتغال بعد نجاح أول مهمة له مع منتخب مصر    لجنة اختبارات جامعة بنها تستقبل المتقدمين للوظائف القيادية    ارتفاع معدل التضخم في ألمانيا العام المقبل إلى 8.8٪    إقبال لافت على مراكز انتخابات مجلس الامة الكويتي    أكبر حملة تنظيف لنهر النيل .. و50 الف جنيه غرامة لهؤلاء    عاوزه توصل بسرعة لرضيعها.. تفاصيل مصرع «وردة» أسفل قطار سوهاج - أسيوط    استمرار الأجواء شديدة الحرارة حتى نهاية الأسبوع المقبل    قلبي متفحم وضهري اتكسر يا ولاء.. رسالة وجع من سارة شقيقة صيدلي حلوان    وزيرة الثقافة تُشارك في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بالإمارات    رئيس جامعة طنطا يصدر قرارت تعيين جديدة بمراكز الجامعة    انطلاق مهرجان الشرقية للخيول العربية بأرض الفروسية    مروان بابلو يحيي حفلًا غنائيًا يوم الجمعة 7 أكتوبر بالمنصورة    تفاصيل تطوير متحف محمد محمود خليل| فيديو    الأزهر للفتوى: احتفال المسلمين بالمولد النبوي وتشبيههم بالمشركين مسلك الخوارج.. وشراء الحلوى جائز    محافظ الجيزة يتابع أعمال إصلاح عطل مفاجئ بمحطة مياه الحوامدية    مدير برنامج الأغذية العالمي: المشروعات القومية في مصر زادت الإنتاجية الزراعية بنسبة 20%    التعليم تكشف تفاصيل عودة «التحسين».. وموقف التصحيح الإلكتروني للثانوية العامة    تنظيم حملة صحية بالمجان للعاملين بوزارة التعليم العالي    حجازي: نعمل على برنامج حوكمة التعليم الخاص    مش أي حد هيشتغل مدرس.. حجازي يعلن استحداث رخصة مزاولة مهنة للمعلمين    بازوكا: أحذر يحيى الكومي من الاستغناء عن عبدالرحمن مجدي    صعود شبه جماعي لمؤشرات البورصة في مستهل تعاملات اليوم الخميس    صفقات برازيلية وأفريقية ورحيل بعض النجوم.. شوبير يزف بشرى سارة لعشاق الأهلي    هل يجوز للحائض قراءة القرآن على القبر من الموبايل .. الإفتاء تجيب    هل يجب التصدق بمال عثرت عليه أم يجوز امتلاكه؟ الإفتاء تجيب    ختام مبادرة علم ابنك الرسم في مراكز الشباب بالقليوبية ..صور    السجن 3 سنوات لزعيمة ميانمار السابقة بتهمة انتهاك قانون الأسرار الرسمية    غدا بدء تطبيق المواعيد الشتوية لغلق المحلات والمطاعم.. تغلق 10 مساء    مصرع 7 أشخاص بسبب إعصار إيان المدمر في ولاية فلوريدا الأمريكية    بشكل مفاجئ.. وفاة مغني الراب الأمريكي الشهير كوليو عن 59 عاما    نائبة الرئيس الأمريكي تصل إلى سول في زيارة للتأكيد على قوة تحالف البلدين    "هي والقرآن" برنامج جديد تطلقه قناة مودة الفضائية    ما حكم ارتداء الخرزة الزرقاء أو الكف الأزرق دون نية منع الحسد؟ نادية عمارة ترد (فيديو)    درب سيناء.. أسبوعان وسط الطبيعة وسر نجاحها البدو| القصة كاملة    البابا تواضروس يلتقى مع خدام أسقفية الخدمات وشركاء التنمية بالمقر البابوي    النيابة الروسية تباشر التحقيق في تسرب غاز "السيل الشمالي"    فتح باب تقليل الاغتراب لطلاب الشهادات المعادلة العربية والأجنبية    ربنا يخليك لنا أنا وتيتي.. زوجة خالد يوسف تحتفل بعيد ميلاده    466 مستشفى تقدم الخدمة.. الصحة: لا إلغاء للعلاج على نفقة الدولة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حريق كنيسة أبو سيفين بالجيزة!!
نشر في البوابة يوم 15 - 08 - 2022

دموع وحزن خيم على جميع المصريين أمس، عقب حدوث حريق كبير داخل كنيسة أبو سيفين بإمبابة، وراح ضحيته أكثر من 50 قتيلا و30 جريحا تقريبا في حالة خطرة، وتنوعت حالات الحزن، ما بين صراخ وعويل ودموع لا تتوقف ولطم للخدود، وصمت طويل من واقع الصدمة غير متوقعة بالمرة ولكنها إرادة الله التي تسبق كل شيء في هذه الحياة. فنحن المصريين في بلادنا لا نفرق بين مسلم وقبطي في أي تعاملات على الإطلاق ولا نطلق عليهم أقلية أو ننظر إليهم بشكل منفرد ومختلف عن نظرتنا لأنفسنا كمسلمين، وإنما ننظر إلى جميع المواطنين على أنهم مصريون فقط، من منطلق المقولة الشهيرة،الدين لله والوطن الجميع. ونحن هنا على أرض الوطن الغالي مصر نحميه بأرواحنا، وكما قال الراحل البابا شنودة :" وطن بلا كنائس،أفضل من كنائس بلا وطن ". وكانت لمقولته هذه عجب العجاب ولها مفعول السحر في تأكيد أننا شعب واحد وجسد واحد،لا فرق بيننا في أي تعاملات، وهذا الحادث الأليم الذي تعرض له إخواننا الأقباط أثناء صلاتهم في كنيسة أبو سيفين بإمبابة محافظة الجيزة، وتعرضوا للحرق بسبب الماس الكهربائي المفاجئ وبالرغم من قدوم سيارات المطافئ والإسعاف بعد أقل من 5 دقائق إلا أن أمر الله كان قد نفذ ووصل عدد الضحايا من الموتى إلى أكثر من 50 مواطنا مصريا، وكانت أجهزة الدولة جميعها على قلب رجل واحد لمتابعة الحادث الأليم لإخواننا الأقباط، وقام رئيس الحكومة ووزير الصحة ووزيرة التضامن بزيارة للضحايا من المثابين بمستشفيات إمبابة العام وغيرها للاطمئنان علي صحتهم،فضلا عن الدغم النفسي لاسر الضحايا الذين هم في حالة يرثي لها،من أجل شد ازرهم والوقوف معهم للتخفيف عنهم وهو دور مهم لوزارة التضامن،فضلا عن التعويضات المادية العاجلة،وتوفير كافة سبل الراحة والعلاج الفوري للمصابين.
أعتقد أن دور الدولة المصرية في علاج هذه الكارثة كان علي افضل ما يرام،لاسيما انه تم اعادة بناء وتجميل الكنيسة في نفس اليوم وإزالة ما بها من آثار الحريق ودفن الموتى، ومتابعة نقل للمصابين للمستشفيات والسؤال المستمر عنهم ومتابعة ذويهم طوال الوقت، وبث رسالة طمأنينة عبر وسائل الإعلام المصرية الفضائية على الهواء مباشرة !
وقد نعى فخامة الرئيس السيسي أهالي الضحايا من الموتى والمصابين وكذلك مختلف وزراء الحكومة بما فيهم الوزراء الجدد !
عزاءنا إلى أهالي الضحايا الذين لا حول لهم ولا قوة، و خالص التعازي لأسر الضحايا، داعين المولى عز وجل أن يمن على الضحايا بواسع رحمته، وعلى المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظ مصر وشعبها من أي مكروه أو سوء.. فهو وطنا الغالي الذي لا نملك غيره، ونعيش من أجل رفعته ووحدة شعبه العظيم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.