«هندسة القاهرة»: زجاجات مياه باردة مجانا للطلاب لغسل الرأس    25 مليون جنيه لحل مشكلة انقطاعات مياه الشرب بعدة مناطق في أسوان    مصادر: بي.بي بصدد بيع حصة في شركة نفط مصرية إلى دراجون أويل    أبو الغيط: إطلاق جائزة التميز الحكومي مهم للنهضة العربية    الحكومة توضح صحة نقل الوزارات والهيئات الحكومية إلى العاصمة الإدارية الجديدة    الدفاع الروسية: مقتل 140 إرهابيا أثناء محاولتهم الاستيلاء على بلدة كفرنبودة بسوريا    وزير الخارجية الأمريكي: الصين تشكل خطرًا حقيقيًا على الأمن القومي الأمريكي    الدفاع السعودى يعترض طائرة بدون طيار أطلقها الحوثيين باتجاه مطار نجران    رئيس وزراء باكستان يتطلع للسلام مع نظيره الهندى بعد فوز حزبه فى الانتخابات    لم الشمل العربي والخليجى على طاولة مكة.. ماذا تهدف السعودية من القمم المرتقبة    صفقة القرن.. ضغوط شديدة على الفلسطينيين للمشاركة في مؤتمر البحرين    إندونيسيا: اعتقال اثنين من مثيري الشغب بايعا «داعش»    فرج عامر يحذر من تواجد الحكام الأجانب بالدوري    حد يقابل مستر آجيري.. وزير الرياضة السابق يسخر من اختيارات قائمة المنتخب لأمم أفريقيا    محمد صلاح يقود مران ليفربول بماربيلا استعدادا لنهائي دوري أبطال أوروبا    اشتعال النيران داخل حظيرتى مواشى بالبحيرة بسبب ارتفاع درجة حرارة الطقس    ضبط 2,9 طن لحوم ومواد غذائية غير صالحة بالجيزة    ضبط المتهمين بسرقة شقة ممرضة بالجيزة    سوزان نجم الدين : هذه شروطي للزواج مرة أخرى    الإفتاء: إفطار الصائمين على الطرق له ثواب.. لكن بشرط    ب فيديو موشن جرافيك.. دار الإفتاء ترد على من يحرمون إخراج زكاة الفطر نقودا    محافظ أسوان يوجه باتخاذ التدابير الوقائية للتصدي لارتفاع درجات الحرارة    5 خطوات لإنقاذ شخص مصاب بضربة شمس    حلويات رمضان ... البسبوسة بالقشطة    استطلاع: ثلث الألمان يتوقعون تأثر البديل اليميني في الانتخابات الأوروبية بفضيحة إيبيزا    إقبال كثيف على بطاقة تعريف FAN ID عبر تطبيق تذكرتى    رئيس جهاز حماية المستهلك يشارك في حفل إطلاق جائزة التميز الحكومى العربى    لماذا سحب رئيس الوزراء الجنسية المصرية من 3 فلسطينيين؟    جامعة بنها: سيارات إسعاف لمواجهة الموجة الحارة أمام الامتحانات    تعديل مواعيد عمال النظافة بقنا نظرا لارتفاع درجات الحرارة    محافظ الإسكندرية يعتمد نتيجة الشهادة الإعدادية بنسبة نجاح 84.2%    محافظ القاهرة يستقبل وفد الطائفة الإنجيلية للتهنئة بحلول عيد الفطر    إطلاق 33 قافلة طبية مجانية ب 20 محافظة ضمن مبادرة الرئيس حياة كريمة    المؤشر العالمي للفتوى: العنف والكراهية والإرهاب..هاجس يجتاح تطبيقات الهواتف الذكية    إشادة عمانية بفوز "جوخة الحارثي" بجائزة مان بوكر الدولية    سوبر كورة.. نهائى الكونفدرالية أولى خطوات عودة باسم مرسى للزمالك    إنشاء مشروع عمراني متكامل بمدينة ناصر بأسيوط على مساحة 77 فدانا    النيابة تأمر بتفريغ كاميرات المراقبة فى واقعة العثور على جثة مسن بالسلام    مؤشر «إيفو» لمناخ الأعمال في ألمانيا يتراجع بصورة حادة في مايو    أحمد السقا: محمد سامي مخرج جرئ ويملك أسلحة إخراجية ثقيلة    دراما العضلات والشنبات والشعر الطويل!    الرقابة الإدارية تنجح فى القبض على عدد من المرتشين فى وظائف حكومية مختلفة    محمد كريم يحضر عرض فيلمه «a Score to Settle» بسوق مهرجان كان    صور.. السباحة فى بحر إسكندرية وسيلة عدد من الشباب للهروب من الموجة الحارة    بسبب ارتفاع درجة الحرارة.. "الإفتاء" تبيح تأخير صلاة الظهر    مصر للطيران تنقل 3100 معتمر إلى مطارى جدة والمدينة المنورة    ضبط 1532 هاربا من قضايا جنائية في حملة أمنية المنيا    جامعة بنها تنظم حفل ختام الأنشطة الطلابية وتكريم المتميزين .. صور    بسبب حرارة الجو .. اشتعال سيارة نقل ثقيل أثناء سيرها بالشرقية    أخبار الأهلي : أخطاء لاسارتي التي تسببت في سقوط الأهلي بالدوري    3 تصميمات لزى "بيراميدز" في الموسم الجديد    صحافة: تلميع واسع لشباب السيسي والإعدام ل6 شباب معارضين وكشف قضية فساد كبرى    “العربي الإفريقي للحقوق والحريات” يوثق وفاة معتقل ببرج العرب    هل تريد أن تكون فى ذمة الله؟ عليك بهذه الصلاة    6 أيام تفصل ياسر جلال عن "لمس أكتاف"    تفاعل مع هشتاج “#غزوة_بدر” ومغردون: علمتنا أن نصر الله آت لامحالة    اليوم.. الأوبرا تستضيف أمسية «تناغم.. قراءة في أشعار المتصوفة»    بالأسماء.. كواليس الإقالات والاستقالات بقطاعات النقل والمناصب الشاغرة وسر غياب درويش فى "سكة سفر"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمين "أوابك": دول المنظمة تمتلك 48% من الاحتياطي العالمي للنفط و26% من الغاز.. عباس النقى: نتوقع أن تضيف دول المنظمة 30% من الطاقة التكريرية بحلول 2022
نشر في البوابة يوم 05 - 03 - 2019

قال عباس النقي، أمين عام منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول "أوابك"، إن الاحتياطى العالمى المؤكد من النفط التقليدى بلغ 1470 مليار برميل مطلع 2019، واستحوذت الدول العربية على 715 مليار برميل منها، وكان نصيب دول أعضاء "أوابك" 705 مليارات برميل بنسبة تصل 48% من الاحتياطى العالمي، وسجلت الاحتياطيات من الغاز الطبيعى نحو 201 تريليون متر مكعب عالميًا، وكان نصيب الدول العربية منها 54 تريليون متر مكعب، وكان لدول المنظمة 53 تريليون متر مكعب بنسبة 26.4% من الاحتياطى العالمي.
وأضاف، أن معدل إنتاج النفظ وسوائل الغاز الطبيعى بلغ 99.7 مليون برميل يوميا فى 2018، وتنتج دول المنظمة 29 مليون برميل يوميا بنسبة 29% من الإنتاج العالمي، فى حين بلغت نسبة الغاز الطبيعى المسوق عالميًا نحو 3685 مليار متر مكعب فى 2017، وبلغت نسبة دول أعضاء "أوابك" 15% منه، وبلغت الدول العربية بشكل عام 16%.
وبلغت صادرات الدول العربية من الغاز الطبيعى عبر خطوط الأنابيب وعبر الناقلات نحو 17.6%، أى نحو خمس التجارة العالمية للغاز عام 2017، وهو مؤشر يبين أهمية المنطقة العربية فى تأمين احتياجات أسواق الطاقة الإقليمية والعالمية وهى صاحبة الريادة عالميًا فى تجارة الغاز الطبيعى المسال منذ انطلاقها قبل خمسة عقود، وبلغت صادراتها فى 2017 نحو 106 ملايين طن، أى ما يعادل 36% من إجمالى التجارة العالمية.
وبلغت الطاقة التكريرية فى الدول العربية مطلع 2019 نحو 9.13 مليون برميل يوميا، وبلغ عدد المصافى 63 مصفاة بنسبة 9.8% من إجمالى الطاقة التكريرية فى العالم، البالغة 92.89 مليون برميل يوميا وعدد المصافى 637 مصفاة، وتبلغ الطاقة التكريرية لدول المنظمة 8.28 مليون برميل يوميا لعدد مصفاة 52 بحثة 90.66% من إجمالى الطاقة التكريرية فى الدول العربية، ومن المتوقع أن تضيف دول المنظمة طاقات تكريرية تقدر ب1.9 مليون برميل يوميًا بحلول 2022 بنسبة 30% من إجمالى المتوقع إضافته على مستوى العالم، نتيجة إضافة معامل عملاقة بدول الكويت والسعودية والعراق والجزائر والإمارات والبحرين ومصر.
وأشار أمين عام منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول "أوابك" إلى أن الدول العربية استطاعت أن تحتل مكانة مهمة عالميا فى صناعة البتروكيماويات، حيث بلغت الطاقات التصميمية لإنتاج الإيثيلين فى الدول العربية 27 مليون طن سنويا خلال 2018، بنسبة 14.5% من إجمالى الطاقات التصميمية للإثيلين عالميا والتى تبلغ 186 مليون طنًا، وتسعى الدول العربية للحفاظ على نسب المشاركة العالمية، حيث بدأت السعودية بإستخدام تقنيات جديدة لإنتاج البتروكيماويات كتقنية تحويل النفط الخام إلى كيماويات، وأعلنت "أرامكو" عن مشروع مجمع "اميرال" بتكلفة 9 مليار دولار، وتخطط الدول الأعضاء فى "أوابك" لرفع الطاقة الإنتاجية من البتروكيماويات، كرفع الطاقة الإنتاجية بمقدار 3 أضعاف فى الامارات بحلول 2025 وكذلك المشروعات الجديدة بدول الجزائر والكويت، وبالاضافة لمشروع مجمع التحرير للبتروكيماويات فى مصر باستثمارات 10.9 مليار دولار، ويتكون من وحدة عملاقة لتكسير النافتا بطاقة 4 ملايين طن سنويًا، و3 خطوط لإنتاج البولى إيثيلين وخطين إنتاج البولى بروبلين وخط لإنتاج البوتادايين والبنزين العطري.
وكشف الدكتور سمير محمود القرعيش، مدير إدارة الشؤون الفنية فى منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول "أوابك"، عن دور الشراكة بين شركات النفط الوطنية وشركات النفط العالمية فى تعزيز الصناعات البترولية اللاحقة فى الدول الأعضاء فى المنظمة.
وأوضح خلال ورقة عمل تم مناقشتها بالمؤتمر الدولى الثانى والعشرون للبترول والثروة المعدنية والتنمية أن التحديات التى تواجه الصناعات البترولية اللاحقة (التكرير والبتروكيماويات) تتطلب تعاونًا كبيرًا بين الشركات الوطنية والعالمية، ومن الأمثلة على هذه التحديات المشتركة أعباء تلبية متطلبات التشريعات الصارمة الخاصة بحماية البيئة والسلامة المهنية، علاوة على العمل فى بيئة أعمال معقدة وصعبة. واستعراض العوامل الدافعة للدول الأعضاء فى منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول لمشاركة الشركات العالمية فى المشاريع الاستثمارية.
كما ألقى الضوء على بعض الأمثلة للمشاريع المشتركة الناجحة بين شركات النفط الوطنية فى منظمة الأوابك وبين شركات النفط العالمية، مع الإشارة إلى دور هذا التعاون فى تحسين أداء الصناعات البترولية اللاحقة، ولا تقتصر الشراكة بين شركات النفط الوطنية فى الدول الأعضاء فى المنظمة وشركات النفط العالمية على تأسيس مشروعات مشتركة محلية، فقد شاركوا فى العديد من مشروعات التكرير والبتروكيماويات فى كل من أوروبا ودول آسيا-المحيط الهادي، والولايات المتحدة الأمريكية، كما أن لديهم خططًا للتوسع فى هذه المشروعات وخصوصًا فى دول آسيا، وتدار غالبية المشروعات المشتركة الخارجية لدول أوابك من قبل كل من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وتحتل المشروعات المشتركة فى مجال صناعات التكرير والبتروكيماويات أهمية استراتيجية كبيرة بالنسبة للدول الأعضاء فى أوابك، حيث تساهم فى تأمين أسواق دائمة لصادراتها البترولية من خلال توفير المواد الأولية للمشروعات المشتركة، وبالتالى يمكنها التغلب على منافسة موردى النفط الخام الأخري، كما أن التعاون مع شركات النفط العالمية يساعد الحكومات على تقاسم المخاطر الاستثمارية، ويساهم فى تنويع مصادر الاقتصاد القومي، والاستفادة من الفوائض المالية للاستثمار فى الأصول الصناعية الخارجية، وخلق فرص عمل جديدة.
وأضاف "القرعيش"، أن لدى شركات النفط العالمية العديد من الدوافع للتعاون مع شركات النفط الوطنية التابعة لأوابك فى قطاع صناعات التكرير والبتروكيماويات، كتنويع أصولها، وإقامة شراكة طويلة الأجل مع مستثمرين خارجيين، وتقاسم المخاطر والمكاسب بين الشركاء بشكل عادل.
وتخلص الورقة إلى أن كلا من شركات البترول الوطنية والعالمية تواجه تحديات مشتركة تتطلب التغلب عليها وتضافر كافة الجهود، وتوظيف كل المهارات والقدرات التى يملكها الجميع، وأن التعاون بين شركات النفط الوطنية والعالمية يمكن أن يحقق فرصًا متميزة، ويولد مزيدًا من النمو الاقتصادى لكلا الطرفين، وأن يتيح إمكانية تقاسم المخاطر والمكاسب بينهما بشكل عادل، كما ينبغى أن يدرك الجميع أن نجاح المشروعات المشتركة لا يمكن أن يتحقق إلا عندما يسعى كل شريك من الشركاء لتحقيق الأهداف المشتركة للمشروع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.