الرئاسة تنشر فيديو لحضور السيسي اختبارات كشف الهيئة لطلاب الكليات العسكرية    وزير الري الأسبق: إثيوبيا تخطط لإنشاء 3 سدود أمام سد النهضة    البابا تواضروس يزور دير يوحنا كاسيان في مارسيليا    حسام الخولي في ندوة "بوابة الأهرام": قضايا التعليم والصحة على رأس أولويات "مستقبل وطن"    افتتاح أسبوع الجامعات الإفريقية بإستاد أسوان الرياضي    «ماكينة تقشير الأسلاك الكهربائية» تحصد جائزة «فني مبتكر»    مديرة مشروع الاستجابة للقضية السكانية: قنا من أكبر المحافظات اكتظاظًا بالسكان    ضبط جزار يبيع لحوم عجل نافق بالإسماعيلية    محمد الباز: حزب الله في لبنان أشبه بالإخوان في مصر    "مسعود خان" يهدد بتسليح الكشميريين حال هذا الأمر    غارات جوية تستهدف مواقع مليشيا الحوثي في حجة    ميلان يتفوق بهدف على ليتشي فى الشوط الأول بالدوري الإيطالي.. فيديو    انبي في اسوان غدا للقاء فريقها في الدوري    مانشستر يونايتد يحطم رغبة محمد ابن سلمان في شراء النادي    شاهد..فاعليات اطلاق قافلة رياضية بالجيزة    أهداف مباراة الأهلي 2002 أمام العمال 23-0 في تصفيات القاهرة (فيديو)    عمرو سليم يعلن انضمام التايكوندو لأنشطة وبطولات المدارس    إخماد حريق سيارة مواد بترولية بالطريق الإقليمي وإعادة الحركة المرورية    عقب تأجيل أولى جلسات المحاكمة.. النيابة العامة تطالب بتوقيع أقصى عقوبة على الجناة في قضية شهيد الشهامة.. وتؤكد: جميع الإجراءات سليمة.. وتطالب المواطنين بالتريث واحترام القانون    الطقس غير مستقر من الغد للجمعة.. و"الأرصاد" تعلن أماكن سقوط السيول    القبض على شاب طعن والد طالبة لرفضه الزواج منها    فردة حذاء تنهي حياة موظف علي يد زميلته بالشرقية    مجلس مدينة العريش يتابع غرف تصريف الأمطار استعدادا لفصل الشتاء    موسى يسخر من بيكا ويطالب بمحاكمته: تخيلوا عاوز يعمل ثورة على هاني شاكر    أشرف عبد الباقى ضيف شرف "روحين فى زكيبة" مع حمدى الميرغنى    احتفاء عالمي باكتشاف «خبيئة العساسيف»    قافلة طبية توقع الكشف على 1245حالة مرضية بقرية كوم بلال بقنا    رئيس جامعة بني سويف يؤكد حرص الجامعة على استقدام الرموز الوطنية    "السلع التموينية" تعلن أول مناقصة لشراء الزيت في العام المالي الجديد    اللبنانيون يتظاهرون بحضارة ويرسلون رسالة فى كيفية التظاهر    محمود يس ما زال يحمل الرصاصة في جيبه    فيرجينا.. تزوجت 3مرات ووالدها رفض زواجها من فريد الأطرش    حظر تجوال في تشيلي.. وتفريق متظاهري "هونج كونج"    جنايات كفر الشيخ تعاقب عاطلا هتك عرض طفلة بالمشدد 15 سنة    السعودية تؤكد تعزيز الاعتدال والوسطية وحظر العنف والكراهية في الإعلام    تطوير العشوائيات: لن يسكن مواطن "عشة" أو "كوخ" في 2020    تعرف على حكم أداء الرجل بزوجته صلاة الجماعة.. الإفتاء توضح    منال العسيري وسيدات الريشة الطائرة السعودية يغادروا القاهرة علي رحلات مختلفة اليوم وغدا    الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر تطلق فيديو حول استغلال أطفال بلا مأوى    فيديو وصور.. «حمو بيكا» يغني لأطفال مستشفى 57357    أحمد حلمي أول فنان مصري يوضع اسمه على ممشى دبي للمشاهير    اقرأ غدا في "البوابة".. "السيسي": نختار رجال القوات المسلحة بحيادية ونزاهة والأفضلية لمن يجتاز الاختبارات    هل ترث الزوجة إذا طلقت في مرض الموت؟.. «الإفتاء» تجيب    الدفاع العراقية: مقتل جندي وعنصرين من داعش غربي كركوك    "صحة الإسكندرية": لا توجد حالات التهاب سحائي وبائي في المحافظة    في اليوم العالمي لهشاشة العظام.. أطعمة يجب تجنبها    الحكومة البريطانية تصر على الخروج في الموعد من الاتحاد الأوروبي    أبوالرجال ثاني مساعد مصري يظهر في كأس العالم للأندية.. ولا وجود للساحة    حكم شراء الحلوى والتهادي بها في المولد النبوي.. المفتي يجيب    كلوب يكشف سبب استبعاد صلاح أمام مانشستر يونايتد    الإمام الأكبر: الأزهر حريص على تعزيز التعاون مع دول القارة الأفريقية    تأجيل محاكمة أب وأبنائه بتهمة إحراز أسلحة نارية لجلسة 21 نوفمبر    "صحة البرلمان" تطلب تفاصيل خطة تطبيق نظام التأمين الصحي الشامل بحنوب سيناء    الصبر مفتاح الفرج.. من ابتلاه الله عليه بهذه الأدعية    مطالبات ب"زراعة البرلمان" لإعادة دراسة تشريع البحيرات.. والنواب: قانون جباية    رئيس المحكمة الدستورية العليا : نمتلك مكانة عالمية على مستوى القضاء الدستورى    حكم صيام وصلاة المرأة عن زوجها المتوفى    خبراء في جراحة العمود الفقري والحنجرة وزراعة الكبد بالمستشفيات العسكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الأخوة الإنسانية".. وثيقة جديدة تتوج مسار الأزهر التاريخي
نشر في البوابة يوم 05 - 02 - 2019

"لتكون وثيقتنا رمزا للعناق بين الشرق والغرب، والشمال والجنوب، وبين كل من يؤمن بأن الله خلقنا لنتعارف ونتعاون ونتعايش كأخوة متحابين".. بهذه الكلمات شهد العالم مساء أمس الرابع من فبراير 2019، حدثًا تاريخيًا لا يصنعه إلا رجال مؤمنون بالعدل والرحمة والتسامح كلغة نفتقدها في مجتمعاتنا المعاصرة.
فعلى أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، وقع فضيلة الإمام الأكبر، أ.د/أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، "وثيقة الأخوة الإنسانية"، الوثيقة الأهم في العلاقة بين الإسلام والمسيحية، وكأنهما يرسمان للعالم خارطة طريق نحو عالم مليء بالتسامح والمحبة والإخاء، بعيدًا عن الحروب والنزعات والكراهية البغيضة وأعمال العنف والإرهاب المروعة.
ولم تأت هذه الوثيقة، التي كانت نتاج جهد مشترك وعمل مخلص استمر لأكثر من عام ونصف العام بين الإمام الطيب والبابا فرنسيس، من فراغ، فهى تتوج سلسلة من الوثائق التاريخية التي أصدرها الأزهر الشريف في السنوات الثماني الأخيرة.
اعتمد فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، منذ وصوله لمشيخة الأزهر في مارس 2010، نهجا يقوم على الحوار وفتح الباب للنقاش مع كل الأطياف والتوجهات الوطنية والفكرية، وهو ما نتج عنه سلسلة من الوثائق التاريخية، التي تعكس نهج الأزهر الشريف القائم على الوسطية والاعتدال، وتبلور موقفه تجاه عدة قضايا وملفات محورية، ومن أبرز هذه الوثائق:-
- "وثيقة مستقبل مصر": صدرت هذه الوثيقة في 17 رجب 1432ه الموافق 19 يونيو 2011م. وأكدت الوثيقة على دعم تأسيس الدولة الوطنية الدستورية الديمقراطية الحديثة، ووضعت كل الأطر الناظمة لتكوين دولة ديمقراطية حديثة من خلال الالتزام بمنظومة الحريات الأساسية في الفكر والرأي، واحترام الاختلاف وأخلاقيات الحوار، وتأكيد الالتزام بالمواثيق والقرارات الدولية، واعتبار التعليم والبحث العلمي قاطرة التقدم الحضاري في مصر. بالإضافة إلى إعادة بناء علاقات مصر بمحيطها العربي والإسلامي والأفريقي والعالمي، ومناصرة الحق الفلسطيني، وتأييدُ مشروع استقلال مؤسسة الأزهر وعودة هيئة كبار العلماء.
- "بيان إرادة الشعوب العربية": إيمانًا من الأزهر الشريف بحق الشعوب العربية في العيش بسلام وحرمة الدماء، أصدر الإمام الأكبر هذه الوثيقة في 3 من ذي الحجه سنة 1432ه الموافق 30 أكتوبر 2011م. وجاءت الوثيقة في ستةِ مبادئَ كبرى، وأعلنت المناصرةَ التّامة لإرادة الشعوب العربية، واعتبرت أن المعارضة الشعبية والاحتجاج السلمي حق أصيل للشعوب، ونفت صفة "البغي" عن المعارضينَ الوطنيينَ "السلميين"، وعارضت القهرَ والفسادَ والظلمَ.
- "وثيقة القدس": صدرت هذه الوثيقة، نوفمبر 2011، في إطار الاهتمام البالغ الذي يوليه الأزهر الشريف بالقضية الفلسطينية وتزامنًا مع تصاعد وتيرة التهويد الصهيوني لمدينة القدس الشريف، وهي تؤكد على عروبة القدس التي تضرب في أعماق التاريخ لأكثر من ستين قرنًا، وساقت الوثيقة الأحداث التاريخية التي تبرهن على عروبة مدينة القدس، كما كررت رفض الأزهر الشريف وكل المسلمين مشروعات الكيان الصهيوني التي تهدف إلى تهويد القدس وطمس هويتها العربية.
- "وثيقة منظومة الحريات الأساسية": أصدر الأزهر الشريف تلك الوثيقة، في يناير 2012، لتكون بمثابة نص مرجعي يسهم في حماية الحريات الأساسيٍة، إذ تضمنت التأصيل الشرعي والفلسفي والدستوري لحرية العقيدة، وحرية الرأي والتعبير، وحرية البحث العلمي، فضلا عن حرية الإبداع الأدبي والفني.
- "وثيقة الأزهر لنبذ العنف": جاءت هذه الوثيقة حرصًا من الأزهر الشريف على وأد أسباب الفرقة والانقسام بين أبناء الشعب المصري، وصدرت في 19 ربيع أول سنة 1434 ﻫ الموافق 31 يناير سنة 2013م. وجاءت الوثيقة في 10 بنود رئيسية، أكدت على حقُّ الإنسان في الحياةِ، وشددت على حُرمَةِ الدِّماءِ والمُمتَلكاتِ الوَطَنيَّةِ العامَّةِ والخاصَّةِ، وواجبِ الدولةِ ومُؤسَّساتِها الأمنيَّةِ في حِمايةِ أمنِ المواطنينَ وسَلامتِهم وصِيانةِ حُقوقِهم وحُريَّاتِهم الدُّستوريَّةِ، والحِفاظِ على المُمتَلكاتِ العامَّةِ والخاصَّةِ، ونبذُ العُنفِ بكلِّ صُوَرِه وأشكالِه والتحريض عليه، فضلًا عن إدانةُ التحريضِ عليه أيضًا، أو تسويغِه أو تبريرِه، أو التَّرويجِ له، أو الدِّفاعِ عنه.
- "إعلان الأزهر للمواطنة والعيش المشترك": انبثق هذا الإعلان التاريخي عن المؤتمر الدولي "الحرية والمواطنة التنوع والتكامل"، المنعقد في مارس 2017م. وأكد الإعلان على ضرورة تبني مصطلح "المواطنة" بدلًا من مصطلح "الاقليات" وما يحمله في طياته من معاني التمييز والانفصال. وأدان الإعلان كافة التصرفات التي تقوم على التمييز وتتعارض مع مبدأ المواطنة والمساواة، كما أدان كل ما يتعرض له أبناء الديانات والثقافات من ضغوطٍ وتخويف وتهجير، وشدد على تبرئة كافة الأديان من الإرهاب بشتى صوره.
- "إعلان الأزهر العالمي لنصرة القدس": صدر هذا الإعلان في ختام مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، يناير 2018، وقد شدد على أن القدس هى العاصمة الأبدية لدولة فلسطين المستقلة ويجب العمل الجاد على الاعتراف الدولى بها، وأن عروبة القدس أمر لا يقبل العبث أو التغيير، مؤكدا على الرفض القاطع لقرارات الإدارة الأمريكية بشأن اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني، لكونها لا تعدو أن تكون حبرًا على ورق، كما شدد الإعلان على مؤازرة صمود الشعب الفلسطينى الباسل ويدعم انتفاضته فى مواجهة القرارات المتغطرسة بحق القضية الفلسطينية ومدينة القدس والمسجد الأقصى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.