فيديو| الهيئة الوطنية للانتخابات تكشف حقيقة مد التصويت للثلاثاء    "التموين" تكشف عن معايير جديدة للحصول على الدعم    تمثال السيد المسيح ملطخ بدماء ضحايا تفجيرات استهدفت كنائس بسريلانكا    جماهير ليفربول تهاجم ميلنر بسبب محمد صلاح: «لا يريده في القمة»    ضبط عصابة السطو المسلح بعد ارتكابها جريمتين بالسعودية    هل تنوي إنستجرام إخفاء عدد الإعجابات؟    انقلب السحر على الساحر .. الإخوان فشلوا فى الحشد لمقاطعة الاستفتاء فلجأوا إلى الكراتين أمام اللجان    شوبير يكشف حقيقة تولي ميدو تدريب الترجي التونسي.. فيديو    إيمري يتحدث عن مستوى موستافي ويُصرح: طريقان أمامنا للوصول للأبطال    مواعيد مباريات اليوم الإثنين 22-4-2019 والقنوات الناقلة.. تشيلسي يختتم الجولة في إنجلترا    جوجل يحتفل بيوم الأرض بمجموعة من الرسوم الكارتونية للكائنات الحية.. صور    إقبال كبير من ذوي الاحتياجات الخاصة على الاستفتاء الدستوري    جديد فيسبوك.. شخصيات حقيقية في ألعاب الفيديو    شاهد.. تفوق فريق "ولاد الناس" على "الدواهى" فى سباق برنامج "الأوضة" ب"ON E"    فنان قبطي يكشف سر عشقه للقرآن والشيخ مصطفي إسماعيل    مصر الجديدة للإسكان والتعمير: لا مخاوف من «فقاعة عقارية»    أسبوع الآلام| الأب داوود لمعي يعطي 10 نصائح لعيش الأيام المقدسة    شاهد| توفيق عكاشة يكشف علاقة «الكرفتة» بالاستفتاء    المسماري: «طوفان الكرامة» حرب شاملة على الإرهاب    "النسر الذهبى" ..5 فيديوهات من استعدادات الرباع محمد إيهاب لبطولة أفريقيا    أدب الملائكة والسكاكين.. ندوة باتحاد كتاب مصر    بريطانيا تهنئ زيلينسكي على فوزه بالانتخابات الرئاسية في أوكرانيا    ألمانيا: انتهاء عملية فرز الأصوات بعد إغلاق صناديق الاقتراع فى استفتاء التعديلات الدستورية    الكويت تدين وتستنكر بشدة الهجوم الإرهابي على مركز مباحث الزلفى بالسعودية    النور يواصل الحشد للاستفتاء فى جميع المحافظات    ننشر صور تصويت أسقف نقادة وقوص في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    سوهاج الجديدة.. تكلفت 2٫4 مليار جنيه.. وتسكنها 500 أسرة فقط    اجتهادات    كلام جرئ    بيراميدز يستعيد قوته الضاربة أمام الزمالك    خلف خلاف    كلام * الرياضة    مصر ثاني أكبر دولة إفريقية مستوردة من «أمريكا».. والثالثة عربيًا    قطار الوزير وزلزال واستقالات شركات الحاويات وحوار حتاتة فى "سكة سفر"    فى الشرقية..    بضمير    كلمات حرة    الأسئلة متدرجة من حيث الصعوبة وتراعى الفروق الفردية..    «أبو مازن» يطلع وزراء الخارجية العرب على تطورات الأوضاع الفلسطينية    كل يوم    إحباط هجوم إرهابى بالرياض ومقتل 4 مهاجمين    حالة حوار    مجرد رأى    بطل «الشفرة النوبية» عاد من جنوب الوادى إلى شماله للإدلاء بصوته    توفيق عكاشة: الجزيرة إخوان الشيطان يصدرون الشائعات لإحباط الشعب    عمرو أديب: تغريم شاب إماراتى 250 ألف درهم بسبب سب ابنة عمه على "واتس آب"    عبر الاثير    طبقا للقواعد    المواطنون يحتفلون بالاستفتاء على التعديلات الدستورية أمام لجان القاهرة الجديدة    بالأسماء .. مصرع وإصابة 6 فى حادث تصادم ببني سويف    خالد الجندي يفضح أساليب مطاريد الإرهابيين في نشر الفوضى.. فيديو    طريقة عمل كبة السمك    تعرف على حالات يجوز فيها صيام النصف الثاني من شعبان    بالصور.. افتتاح المؤتمر الأول لشباب الأطباء وحديثي التخرج بكلية الطب جامعة المنصورة    علي جمعة يوضح حكم صيام نهار ليلة النصف من شعبان    الصحة: مصر مستعدة لنقل خبرات "100 مليون صحة" لدول شرق المتوسط وأفريقيا    منظمة خريجي الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية بسريلانكا    مفتى الجمهورية يدين تفجيرات كنائس سريلانكا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مستشار السيسي يصدر "جمهرة أعلام الأزهر الشريف" في 10 مجلدات
نشر في البوابة يوم 20 - 01 - 2019

أصدر الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، ووكيل اللجنة الدينية بالبرلمان، خطيب مسجد الفتاح العليم، أضخم أعماله العلمية، موسوعة "جمهرة أعلام الأزهر الشريف"، والتي تتكون من 10 أجزاء في 10 مجلدات.
وقال الأزهري، في بيان له، إن الجمهرة توثيق ودراسة لتراجم علماء الأزهر في القرنين الرابع عشر والخامس عشر الهجريين، مرتبين على سنوات الوفاة، من وفيات سنة 1300 هجري الموافق 1882 ميلادي، إلى وفيات العام الهجري الماضي 1439ه، ضمن إصدارات مكتبة الإسكندرية، مضيفا: على مدى 16 سنة صُنعت وتبلورت ونضجت هذه الموسوعة، 10 سنوات منها كانت جمعًا للمادة العلمية، و6 سنوات كانت عكوفًا وانقطاعا وانكبابا على التنفيذ والتدوين والتحرير والصياغة.
وأوضح أن الجمهرة خرجت من المطبعة ضمن منشورات مكتبة الإسكندرية العريقة، ويجري حاليا الإعداد لحفل إطلاقه وتوقيعه، وسيكون متاحا في معرض الكتاب خلال أيام.
وأضاف: ليست الجمهرة مجرد سرد سِيرٍ لحيَوَات الأعلام الأزهريين، بل هو - بالإضافة لذلك - حافل بالفوائد، مشحون بالمسائل والقضايا والفرائد، هو البعث والإحياء الأزهري الذي ننشده جميعًا، وأرجو أن يكون المنجم الكبير الذي ستنشأ على ضفافه عشرات المشاريع العلمية النهضوية لأزهرنا ووطننا وأمتنا.
وإليكم نص البيان:
برًّا ووفاءً وعرفانًا وحبًّا وتقديرًا للأزهر الشريف تأتي هذه الموسوعة.. الأزهر الذي نوَّر الدنيا، وصنع العلماء، ومنح مصر الأمان والريادة والمكانة الرفيعة، ومنحته مصر المكان والمكانة والمركزية والإكرام لزواره وطلاب العلم فيه، حتى نزل الأزهر من مصر منزلة الابن البار من الأم العظيمة.
على مدى ست عشرة سنة صُنع وتبلور ونضج هذا الكتاب، عشر سنوات منها كانت جمعًا للمادة العلمية، وست سنوات كان عكوفًا وانقطاعا وانكبابا على التنفيذ والتدوين والتحرير والصياغة.
عشرا ومئات وألوف من الشخصيات الأزهرية، من المصريين وغير المصريين، ممن وفدوا إلى المعهد العريق المعمور، فنهلوا من العلم، واستنارت عقولهم به، ورجعوا إلى بلادهم شاهدين لمصر بالعظمة والسبق العلمي، فصاروا في بلادهم دعاة علم وتمدن، يطفئون نيران الحروب، ويعمرون مدارس العلم ومعاهده.
تقلدوا أرفع المناصب والرتب، من أزهريين تقلدوا رئاسة بلادهم مثل هواري بومدين رئيس الجزائر الشقيقة، إلى من تقلد الوزارة أو القضاء أو الإفتاء أو التدريس أو الكتابة أو غير ذلك من الحرف والمهن التي تولوها، فلمس الناس منهم الحكمة والعلم والأخلاق وعمق التدين المبرور الهادي المتخلق بالأخلاق المحمدية المشرفة.
تأتي هذه الموسوعة مني هدية إلى الأزهر الشريف، وإلى مصر العظيمة، وإلى كل أزهري عظيم كان نموذجا مشرفا لدينه ووطنه.
ثم هي نداء إلى الأجيال القادمة أن يكونوا على هذا المنوال الذي صنع حسن العطار، والأمير الكبير، واللقاني، والباجوري، ورفاعة الطهطاوي، والشمس الأنبابي، والصبان، والملوي، وعليش، والخضري، وبخيت المطيعي، ومحمد عبده، والمراغي، والدجوي، ومحمد عبد الله دراز، والشعراوي، وعبدالحليم محمود، وصالح الجعفري، وصالح شرف، والألوف من الرموز الحكيمة.
الجمهرة توثيق ودراسة لتراجم علماء الأزهر في القرنين الرابع عشر والخامس عشر الهجريين، مرتبين على سنوات الوفيات، من وفيات سنة 1300 هجري الموافق 1882 ميلادي، إلى وفيات العام الهجري الماضي 1439ه.
خرج من المطبعة بفضل الله، ضمن منشورات مكتبة الإسكندرية العريقة، ويجري حاليا الإعداد لحفل إطلاقه وتوقيعه، ويكون متاحا بإذن الله في معرض الكتاب القادم بعد أيام.
اللهم اجعله عملا مبرورا، أؤدي به الدَّيْن الذي في رقبتي للأزهر الشريف وعلمائه الأجلاء الذين هم زينة الدنيا وبهجتها، ولمصر العظيمة، كنانة الله في أرضه، صانها الله وحماها، وصان مؤسساتها كلها وحفظها، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.