«المالية السورية» تؤكد: لا ضرائب جديدة    محافظة الجيزة تنظم احتفالية كبري لتكريم أبناء شهداء الجيش والشرطة    المجلس المصري الهولندي للمياه يبحث أوجه التعاون بين الجانبين    من هو وزير خارجية السعودية الجديد    الاثنين المقبل.. وزير الداخلية الألماني يفتتح قمه الستة G6 في ميونخ    مصدر مطلع: كوشنر يزور إسرائيل فى عطلة نهاية الأسبوع    العاهل البحرينى يتسلم رسالة خطية من أمير الكويت حول العلاقات الثنائية    وزير الخارجية الروسي: حلمت بتعلم اللغة العربية    وزير الرياضة ومحافظ الجيزة يشهدان فعاليات قرعة دوري مراكز الشباب    عبدالظاهر السقا يعلق على أزمة شارة قيادة المنتخب    عبد الحفيظ: أحمد عبد العزيز يحسم نتيجة أشعة محمد محمود    ليفربول يتقدم على جينك 0/1 في الشوط الأول بدوري الأبطال (فيديو)    انهيار منزل وإخلاء آخر دون خسائر بشرية بالقليوبية    "حد عنده عوامة وزة.. والخواجه بيعمل ايه".. هكذا تفاعل الفنانون مع أزمة الأمطار    ليلي بونس تزيح الستار عن أحدث كليبتها مع ليانو    بدون ميكب.. رحمة حسن تبهر متابعيها بإطلالة كاجول    متزوج ومغترب للعمل ووقعت في الزنا.. فماذا أفعل؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    وزير التعليم: المحافظون لديهم سلطة تعطيل الدراسة حسب ظروف كل محافظة    تظاهرات تجتاح إثيوبيا وإطلاق نار عشوائي    مران خططي للمصري في آخر تدريباته قبل السفر لسيشل    الأوقاف والتعليم يعقدان دورة تدريبية مشتركة.. 2 نوفمبر    تنمية المشروعات: 21 ألف جنيه الحد الأدنى لتمويل المشروعات الصغيرة    إصابة إمام مسجد وأمين شرطة في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    اعتقال مسلح حاول طعن شرطية جنوبي لندن    تحفة معمارية.. رئيس الهيئة يتفقد مشروع متحف قناة السويس    الخميس.. مناقشة كتاب «الحوار الثقافي بين الشرق والغرب» بالأعلى للثقافة    السبت.. انطلاق مؤتمر شعر العامية في اتحاد كتاب مصر    مدير المركز الثقافى الروسى العربى: بوتين قد ينهى الصراع العسكرى فى سوريا    الأزهر: الإرهاب مرض نفسي وفكري لا علاقة له بالأديان السماوية    في عيد ميلاده.. 10 معلومات لا تعرفها عن عمدة الدراما صلاح السعدني    فيديو| نجيب ساويرس ونجوم الفن يحتفلون بنجاح "حبيبى يا ليل" مع "أبو"    السكة الحديد: 3500 مهندسا تقدموا لمسابقة التوظيف.. واختبارات جديدة في انتظارهم    بنها: عميد طب بنها يتفقد المستشفى الجامعى تزامنا مع سقوط الأمطار    ولى عهد أبو ظبى يعلن مضاعفة الجهود لمكافحة شلل الأطفال    تأجيل موعد بدء قناة الزمالك الجديدة    رئيس جامعة حلوان عن تعيين المعيدين بعقود مؤقتة: نلتزم بما يصدره المجلس والوزارة    تحليل فيديو اعتداء شقيقة زينة على أحمد عز.. أول ظهور ل التوءم | والفنان لا يعرف أسرة زوجته    39 ألف زائر لمعرضي ويتيكس و"دبي للطاقة الشمسية"    معاقبة طالبين بالسجن 3 سنوات بتهمة خطف وهتك عرض زميلهما بالمنيا    وزيرا “التعليم العالى” و “الاتصالات” يبحثان سبل تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية    قافلة طبية مجانية بوادي جعدة في رأس سدر الجمعة والسبت المقبلين    مطلقة ولديها 3 أطفال ومعها ذهب للزينة.. هل عليه زكاة    البرق والرعد.. كيف نتعامل مع آيات الله الكونية؟    الأوقاف : شطحات اللسان من أخطر الأمور على العبد    ضبط مخزن أدوية وتشميع 9 صيدليات وتحرير 41 محضر في حملة بأسيوط    أوراوا يضرب موعدًا مع الهلال في نهائي أبطال آسيا    المستشار حمادة الصاوي يخلى سبيل عدد من النساء والشيوخ والأطفال من المتهمين في تظاهرات 20 سبتمبر    حقوق امرأة توفي زوجها قبل الدخول بها.. تعرف عليها    الطيران المدني: إلغاء غرامات تأخير الرحلات الجوية مستمر حتى انتظام الحركة    رئيس البرلمان الأوروبي يدعم تأجيل «بريكست»    الصين: سرعة قياسية جديدة لأول قطار سكة حديد ذاتي القيادة في العالم    أبرز قرارات "الوقائع المصرية" اليوم    الداخلية: حقيقة مقطع فيديو علي قناة الجزيرة القطرية ومواقع التواصل الاجتماعي    السيجارة الإلكترونية وراء إقلاع 50 ألف بريطاني عن التدخين في عام واحد    مصر والأردن ينفذان التدريب العسكري المشترك "العقبة 5"    دراسة: «الخلايا الدبقية الصغيرة» تعيد تنظيم الروابط العصبية أثناء النوم    باحثون يطورون آلية جديدة للتنبؤ ب«تسمم الحمل» مبكرًا    كلوب يفجر مفاجأة مفرحة عن "صلاح"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"التربية والتعليم" تشارك في مؤتمر "لا للإرهاب"
نشر في البوابة يوم 09 - 01 - 2018

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أنه انطلاقًا من دعوة رئيس الجمهورية بإعادة صياغة الشخصية المصرية بما يتناسب مع التغيرات العصرية، مع الحفاظ على الثوابت الدينية والنسيج الوطنى، بدأت فعاليات مؤتمر بيت العائلة المصرية "معًا ضد الاٍرهاب"، اليوم، برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا تواضروس الثانى بابا وبطريرك الكرازة المرقسية.
حضر المؤتمر السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والمهندس عاطف عبدالحميد محافظ القاهرة، واللواء كمال الدالى محافظ الجيزة، وفضيلة الشيخ الدكتور على جمعة، والدكتور رسمى عبدالملك رستم رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى ببيت العائلة المصرية، وعضو مجلس الأمناء بالبيت وعميد شعبة التخطيط التربوى السابق، وأستاذ الإدارة والتخطيط التربوى بالمركز القومى للبحوث التربوية والتنمية، وهشام السنجرى رئيس قطاع الخدمات والأنشطة.
وأشارت الوزارة، في بيان صحفي لها، اليوم الثلاثاء، إلى أنه حضرت الدكتورة إيمان حسن رئيس الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية بوزارة التربية والتعليم، وراندا حلاوة رئيس الإدارة المركزية لمعالجة التسرب التعليمى، وكذلك الدكتور صلاح غنيم مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين، والدكتورة نهال النجار عضو ببيت العائلة، وعدد من قيادات الوزارة ومنسقو شُعب اللجان المنبثقة من لجنة التعليم ببيت العائلة المصرية.
من جهته أشاد هشام السنجرى، رئيس قطاع الأنشطة والخدمات، بدور بيت العائلة المصرية كأول مكان فى تفعيل الترابط المجتمعى بجميع لجانه النوعية، والتى تسعى لتحقيق النسيج الوطنى، بالتعاون مع جميع الوزارات، ومنها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، حيث إن هناك الكثير من الأنشطة التعليمية التى تنظم بالتعاون مع لجنة التعليم ببيت العائلة المصرية وتنفذ فى جميع المديريات التعليمية.
وتابع السنجرى أن هناك جماعة من جماعات النشاط تسمى أصدقاء بيت العائلة داخل المدارس، والتى من أهم أهدافها تزكية روح التسامح والتعاون بين طرفى الأمة والتصدي لأي محاولة لبث روح الفرقة بين الطلاب.
وقدم الدكتور رسمى عبدالملك، خلال المؤتمر، ورقة بحثية بعنوان "المتطلبات التربوية لبيت العائلة المصرية فى مواجهة الإرهاب والتطرف" التى قام بها بالتعاون مع الدكتورة فاتن عدلى رئيس شعبة التخطيط التربوى فى المركز القومى للبحوث التربوية والتنمية، بإشراف الدكتورة جيهان كمال مدير المركز القومى للبحوث التربوية والتنمية.
وفى كلمته أكد عبدالملك دور المبادرة الوطنية التى أطلقها رئيس الجمهورية بإنشاء بيت العائلة المصرية؛ بهدف الحفاظ على النسيج الوطنى، وحماية الوحدة الوطنية التى نسجها هذا الشعب منذ آلاف السنين، بعد التأكد من أنها ليست آلية شكلية للمصالحة وتطييب الخواطر، وصدر قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1279 لسنة 2011، بالنظام الأساسى لبيت العائلة المصرية كهيئة مستقلة برئاسة شيخ الأزهر وبابا الإسكندرية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية، وهدفها الحفاظ على النسيج الواحد لأبناء مصر، والبعد عن التعصب والتطرف وإشاعة السلام الاجتماعى بين الجميع، ويضم البيت عشر لجان لتحقيق هذه الأهداف من خلال التنسيق والتكامل، برعاية وتوجيه ومتابعة فضيلة الدكتور محمود حمدى زقزوق الأمين العام لبيت العائلة ورئيس المؤتمر، ونيافة الأنبا أرميا الأمين المساعد ونائب رئيس المؤتمر.
وأشار عبدالملك إلى الدور التربوي الذى يقع فى مجال اختصاصات لجنة التعليم والبحث العلمى ببيت العائلة المصرية، حيث تهتم بالتربية الدينية الإسلامية والمسيحية والخلقية، وتفعيل القيم والأخلاق والمواطنة، بحيث تتحول النصوص والشعارات إلى سلوكيات حقيقية، وتأكيد ثقافة المحبة والمودة التى تميزت بها مصر أرض المحبة والسماحة والأمن.
ونوه بدور لجنة التعليم فى التخطيط لإحياء الدور التربوى للمدرسة، وإعادة صياغة الشخصية المصرية كى تحقق الأهداف والطموحات، مشيرًا إلى تعميم تكوين فرق أصدقاء بيت العائلة بجميع مدارس التعليم قبل الجامعى، بالتعاون مع الإدارة العامة بالتربية الاجتماعية بالوزارة، والاتحاد العام لطلاب الجمهورية.
وأوضح أن هذه الفرق تسهم فى بناء شخصية الطالب من الحضانة إلى الجامعة فى صياغة مصرية جديدة، يكتسب فيها الطالب معارف حقيقية عن الآخر، ومهارات واتجاهات حياتية جديدة فى التعامل مع الآخر المختلف عنه فى الجنس أو الدين أو فى الفكر والرأى، والتوجه نحو التسامح والاستعداد للفهم وتفهم الآخرين.
وتابع عبدالملك: كما تهدف اللجنة إلى حماية الطلاب من الانحراف الفكرى والعقائدي والاجتماعى، من خلال نشر القيم المشتركة فى الأديان، مشيرًا إلى أن الأنشطة المدرسية اتسمت بالجاذبية والتنوع، وملاءمة المرحلة العمرية، مع التركيز على السلوك الإيجابى المنضبط وسيادة المناخ الديمقراطى فى المدرسة الذى يشعر فيه كل طالب بكرامته وحريته، مع الاهتمام بالتربية الأخلاقية، والالتزام بالقيم السلوكية الراقية فى سلوكيات الطلاب.
وأشاد عبدالملك بمتابعة شعبة المناهج باللجنة، بالتعاون مع مركز تطوير المناهج بالوزارة، لما جاء بوثيقة التعليم والبحث العلمى التى اعتمدها مجلس الأمناء ببيت العائلة، بحضور الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم السابق والتى تضمنت مراجعة المواد والمقررات الدراسية وتنقيتها من أى عبارات تسيء للآخر، مؤكدًا التعديل فى معظم الموضوعات، وجارٍ متابعة باقى الموضوعات، خاصة فى مواد اللغة العربية والدراسات الاجتماعية.
وشدد عبدالملك على اهتمام اللجنة بتوعية أعضاء التنظيمات المدرسية (اتحاد الطلاب، ومجلس الأمناء والآباء والمعلمين)، برسالة بيت العائلة، ووضع برنامج بالاشتراك مع لجنة الأسرة، والمجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين، للمساندة والتربية الوالدية، لتوضيح الأصول التربوية فى بناء الأبناء بناءً سليمًا بعيدًا عن المفاهيم المغلوطة وعن الإرهاب والتطرف والعنف، وتنمية الحس الوطنى، ومهارات التعامل معًا وتقبل الآخر بمحبة وتحضر من خلال الالتزام بأسلوب الحوار الجاد بين أطراف الجماعة الوطنية والعمل على ترسيخ ثقافة وأدب الاختلاف، واحترام التعددية، والبحث عن التوافق من أجل مصلحة الوطن، لافتًا إلى أن الأوطان تتسع بالتسامح، وتضيق بالتعصب والانقسام.
ولفت عبدالملك إلى أن مواجهة الاٍرهاب تتطلب تضافر جهود مجتمعية، كما أن السلام العادل لا يمكن أن يتحقق دون استئصال أسباب الصراع والعنف والكراهية، لذلك تحرص مبادرة بيت العائلة المصرية بجميع لجانها على تفعيل إيجابية مجالات العيش والانتماء المشترك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.