قصة تفوق سيدة مصرية.. زوجة وأم ل 4 أطفال تدرس بالثانوية العامة وتحصل على 72% (فيديو)    البنك المركزي ينفي ما تردد بشأن استقالة طارق عامر من منصبه    ارتفاع سعر الحديد الاستثماري في مصر اليوم السبت 13 أغسطس وانخفاض حديد عز    سعر الذهب الجديد اليوم في مصر بيع وشراء السبت 13 أغسطس.. وعيار 21 يهبط 15 جنيها (تحديث)    30 صورة من حفل محمد رمضان في العلمين الجديدة    كوريا الجنوبية تسجل أكثر من 124 ألف إصابة جديدة بكورونا    ضربة معلم .. مباحث القاهرة تضبط أكثر من 2 مليون وحدة ألعاب نارية داخل مخزن    وفاة غفير سكة حديد أثناء محاولته منع عبور سيارة وقت مرور قطار    حملة وهاشتاج #رابعة_ضمير_وطن يتفاعلان على "التواصل ".. ومغردون: رسالة إنسانية وليست بكائيات    19 أغسطس.. الشاب خالد يعلن عن موعد طرح ألبومه الجديد    الأسكوتر الإسعافي صديق للبيئة ويعمل بالشحن الكهربائي    انتصار مهم لبايدن.. الكونجرس يصوت لصالح تخصيص 430 مليار دولار للمناخ والصحة    القوى العاملة ببورسعيد تسجل 500 شاب لتوفير فرص عمل لهم.. خلال يوليو    حكاوي التريند| « نانسى عجرم» و«سد النهضة» و«موقع التنسيق» الأكثر بحثًا    عاجل.. زلزال بقوة 5.9 درجة يضرب بنغازي الليبية    مفوضية اللاجئين: 1200 مهاجر غرقوا أو فقدوا في النصف الأول من 2022    التعليم العالي: تنسيق منفصل للجامعات الأهلية ومنافسة بين المتقدمين    تجنبًا للتمييز تجاه إفريقيا.. تغيير تسمية نسختين من جدري القرود    نجم الأهلي السابق: لاعبو الدوري الممتاز لا يستحقون الرواتب الخيالية    عمرو أديب: كلمة الخطيب توحي بأن الأهلي خسر الدوري بسبب مؤامرة سياسية    محمد بركات: أتوقع رحيل نجم الأهلي.. وبيرسي تاو «محير»    لتدعيم خط النص.. الزمالك يضم نجم الرجاء المغربي    تخفيض إضاءة كنائس بورسعيد بنسبة 50 %    «مشوفتش المنيو».. عمرو أديب يعلق على فواتير مطاعم الساحل: ««حاجة نقطاني كل يوم» (فيديو)    نائب محافظ المنيا يتابع حالة المصابين في حادث الطريق الصحراوي    شاب ينهي حياته شنقا في الفيوم لمروره بأزمة نفسية    الفيوم.. رفع 219 طن قمامة ومخلفات بمدينة سنورس    الجيش الأوكراني: قادرون الآن على قصف كل خطوط الإمداد الروسية    محمد حماقى يغني تحت المطر في حفله بالسعودية (صور)    تامر حسني: حفلات الساحل الشمالى تتميز بروح رائعة وتمثل بؤرة سياحية (فيديو)    «على قد لحافك».. عمرو أديب يعلن عن نبأ غير سعيد: «أيام من أصعب ما يمكن» (فيديو)    عملاء FBI ينقلون وثائق سرية من منزل ترامب.. ويحققون في انتهاكات    مجلس النواب الأمريكي يقر خطة بايدن للمناخ والصحة بقيمة 430 مليار دولار    دروجبا: فضلت الأهلي على الزمالك .. وهذه «غلطة عمري» مع الأحمر    طريقة عمل سيخ شاورما الدجاج بالمنزل    تعديل وزاري وحركة محافظين واسعة.. القصة كاملة    تصفيات أمم إفريقيا    11 قتيلا و20 جريحا في محاولة اختراق سجن بالمكسيك    كوريا الجنوبية توافق على تطعيم المراهقين بلقاح شركة نوفافاكس المضاد لكورونا    أحمد بهاء خلال حفل العلمين: إحنا أطيب من البنات يا جماعة    مصرع شاب وإصابة آخر إثر حادث دراجة بخارية في بورسعيد    «المتحدة الروسية» تعرض إمكانات طائراتها بالجيش الروسي 2022    مصدر بالأهلي يوضح تفاصيل عرض سيفاس التركي لضم أفشة    التنمية المحلية تُعلن بدء تنفيذ الخطة التدريبية الجديدة للمحليات غدًا بمركز سقارة    مصرع 4 أشقاء صعقًًًا بالكهرباء في الفيوم    مع حظر النشر.. اليوم محاكمة القاضي المتهم بقتل زوجته المذيعة شيماء جمال    أبراج لا تحب المواجهة.. الأبرز« الميزان»    طعن سلمان رشدي.. الشرطة تكشف هوية المهاجم وتعلن تفاصيل جديدة عن الحادث    هل ابتسامة الميت عند غسله من علامات حسن الخاتمة؟.. اعرف سببها    دعاء آخر ساعة من يوم الجمعة للمريض.. يداوي الجروح ويشفي المبتلى    أخبار التعليم | آداب القاهرة تحاسب المسؤول عن إعلان درجات الرأفة لطلاب تقدير ضعيف.. نتائج أبناء عائلات الصعيد في الثانوية العامة.. كواليس التحقيقات وأحدث التصريحات    6 آلاف جنيه .. زيادة جديدة في سعر أرخص سيارة من بيجو 2022    رئيس مدينة دشنا يتفقد قرى المركز لبحث شكاوى المواطنين    ظاهرة جوية تُسبب وقوع الحوادث.. تحذير شديد بشأن درجات الحرارة والطقس اليوم وغدا    أخبار الرياضة|مصطفى يونس يٌفجر مفاجأة بشأن فشل انتقال محمد صلاح ل الأهلي.. وشوبير يكشف اسم مدرب منتخب المغرب الجديد    خطيب المسجد الحرام: الله يعطي الدنيا للمؤمن وللكافر ولا يعطي الدين إلا لمن يحب    وزير الأوقاف: المساجد استعادت دورها في الجمهورية الجديدة        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإفتاء توضح كل أنواع الحج والطريقة الصحيحة لأداء كل نوع

اوضحت دار الافتاء أنواع الحج والطريقة الصحيحة لأداء كل يوم حيث قالت أن صور أداء الحج متنوعة، فهو إمَّا أنْ يكون منفردًا بحيث لا تُؤدى العمرة في عامه، وإمَّا أنْ يكون جمعًا بين الحج والعمرة، وذلك على ثلاث كيفيات:
أوَّلُها: التمتع: وهو أنْ يُحْرِم الإنسان بالعمرة في أشهر الحج من الميقات، ثُمَّ يفرغ منها ويتحلَّل، ثُمَّ يُحْرِم بالحج منْ مكة في نفس العام.
ثانيها: القِران: وهو أنْ يُحْرِم الإنسان بالعمرة والحج معًا، أو بالعمرة ثُمَّ يُدْخِلُ عليها نية الحج قبل أنْ يَشرَع في طواف العمرة، وذلك في أشهر الحج، ولا يتحلَّل بينهما؛ فإذا أحرم الحاجُّ بالتمتع أو القران لزمه أنْ يذبح هَديًا، فإن لم يجد فصيام ثلاثة أيامٍ في الحج وسبعةٍ إذا رجع لأهله، إلَّا إذا كان منْ أهل مكة فلا شيء عليه؛ لقول الله تعالى: ﴿فَمَن تَمَتَّعَ بِ0لۡعُمۡرَةِ إِلَى 0لۡحَجِّ فَمَا 0سۡتَيۡسَرَ مِنَ 0لۡهَدۡيِۚ فَمَن لَّمۡ يَجِدۡ فَصِيَامُ ثَلَٰثَةِ أَيَّامٖ فِي 0لۡحَجِّ وَسَبۡعَةٍ إِذَا رَجَعۡتُمۡۗ تِلۡكَ عَشَرَةٞ كَامِلَةٞۗ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمۡ يَكُنۡ أَهۡلُهُۥ حَاضِرِي 0لۡمَسۡجِدِ 0لۡحَرَامِ﴾ [البقرة: 196].
اقرأ أيضا| الإفتاء توضح أحكام الأضحية .. تعرف عليها
ثالثها: الإفراد: وهو أنْ يُحْرِم الإنسان بالعمرة في غير أشهر الحج -سواء قبله أو بعده- ويُحْرِم بالحج وحده في نفس العام، ولا هَدْيَ عليه حينئذٍ، فإذا عزم المسلم على الحجِّ فإنَّه يبدأ بالإحرام من الميقات بالنسك الذي يريد أداء الحج عليه، فإذا أراد التمتع فإنَّه ينوي العمرة، ثُمَّ يتحلَّل منها، ثُمَّ يُحْرِم بالحج منْ داخل مكة المكرمة، وإذا أراد القِران فإنَّه ينوي العمرة والحج معًا ولا يتحلَّل إلا بعد نهاية النُسُكَيْنِ جميعًا، وإذا أراد الإفراد فإنَّه يُحْرِم بالحج فقط ثُمَّ بعد الانتهاء منه يخرج للحلّ -وليكن للتنعيم- وينوي العمرة ويأتي بها، وذلك كلّه في أشهر الحج، فإذا دخل الحاجُّ مكة بادر إلى المسجد الحرام، ويبدأ نسكه بالطواف والسعي، وهما للمتمتع وللقارن طواف العمرة، وللمفرد طواف القدوم، ثم يسعى المُتَمَتِّع والقارن لعمرتهما، ويجوز للمُفْرِد والقارن السعي مبكرا بنيّة سعي الحج فيسقط عنهما السعي بعد طواف الحج ويكون ذلك كافيًا للقارن عن سعي عمرته، ثُمَّ يتحلَّل المتمتع من العمرة، ويبقى القارن والمفرد على إحرامهما.
فإذا كان يوم التروية يُحْرِم المتمتع بالحجّ منْ داخل مكة، وَيُسَنُّ للحاج أنْ ينطلق إلى منى، ويُصلي فيها الظهر والعصر والمغرب والعشاء قصرًا للرباعية فقط بلا جمع، ثُمَّ يُصَلي الفجر يوم عرفة، ثُمّ ينفر إلى عرفة ضُحًى ويقف بها إلى غروب الشمس، ويُصَلّي فيها الظهر والعصر جمعَ تقديم وقصرًا، ويتوجَّه إلى الله تعالى في وقوفه خاشعًا ضارعًا بالدعاء والذكر وقراءة القرآن والتلبية، وعرفةُ كلها موقف إلا موطنًا يسمى بَطن عُرَنة، ثُمّ يدفع بعد ذلك إلى المزدلفة، فيُصَلّي بها المغرب والعشاء جمع تأخير وقصرًا للعشاء ويبيت فيها، ثُمّ يُصَلّي الفجر ويدعو الله عند المشعر الحرام حتى قرب طلوع الشمس، ويُسْتَحَبُّ أنْ يلتقط حصى جمرة العيد فقط منها، ولا جُناح على الحاجِّ أنْ يغادرها بعد منتصف الليل، ويشرع في أعمال يوم النحر وهي رمي جمرة العقبة بسبع حصيات، ونحر الهدي للمتمتع وللقارن، والحلق أو التقصير، وطواف الإفاضة، وسعي الحج للمتمتع وللقارن والمفرد إذا لم يكونا قد سعيا بعد طواف العمرة أو القدوم بنية سعي الحج، ويتحلَّل الحاجّ تحللًا أصغر تحلّ به محظورات الإحرام إلا جماع النساء بفعل عملين من ثلاثة: الحلق أو التقصير، ورمي جمرة العقبة، وطواف الحج؛ فإن أدَّى الثلاث تحلَّل تحللًا أكبر تحلّ به كلّ محظورات الإحرام حتى جماع النساء، ثُمّ بعد ذلك يبيت الحاجُّ بمنى ليلتي الحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة، والمبيت بمنى سنّة عند السادة الحنفية، ويرمي الجمار الثلاث على الترتيب: الجمرة الصغرى، ثُمّ الوسطى، ثُمّ الكبرى، وذلك في أيام التشريق وهي الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر بسبع حصيات لكل واحدة بدءًا من زوال الشمس إلى المغرب، ويجوز في حالة الزحام الشديد الرمي بعد المغرب، ويجوز أيضًا التوكيل عن المرضى ومَنْ لا يستطيعون الرمي لصغر أو عجز، فمَنْ تعجَّل في يومين فلا إثم عليه بشرط أن يغادر منى قبل غروب شمس يوم الثاني عشر، ثم يطوفُ طواف الوداع وهو سنّة عند المالكية، ويكون هذا آخر عهده بالبيت، وتنتهي بذلك مناسك الحج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.