غداً.. انطلاق مشروع أطفال "أهل مصر" من البحر الأحمر    فيديو.. التموين: احتياطي السلع الاستراتيجي آمن.. يتراوح ما بين 6 إلى 7 أشهر    القوات المسلحة تتعاون مع جامعة الزقازيق لدعم المنظومة التعليمية    في التعاملات المسائية .. تراجع أسعار الذهب 5 جنيهات .. وعيار 21 يسجل 1060 جنيها    الكشف على 2412 مواطناً في قافلة طبية بقرى البحيرة    دمج «النصر» و«الهندسية للسيارات» لتوطين صناعة المركبات الكهربائية    متحدث الحكومة: ندرس عودة تطبيق التوقيت الصيفي من العام القادم    لمواجهة تحديات التغير المناخي.. ننشر توصيات مرتمر جامعة الأزهر    الرئيس الأمريكي يوقع بروتوكول انضمام السويد وفنلندا لحلف الناتو    دوري WE المصري    الزمالك يتقدم على المقاصة بهدفين حلوين        إثارة للجدل وانهيار عصبي.. ما قصة طالبة "ال 12%"؟ (صور)    مصرع موظف إثر انقلاب دراجة نارية بأسوان    النيابة تطلب تحريات مصرع شخص على قضبان قطار أبو قير في الإسكندرية    مطالب برلمانية بتجريم «انترفيو» المدارس الخاصة والدولية    نجوم فيلم "السرب" ينتظرون طرح العمل في السينمات بعد الانتهاء من تصويره    مميزات أول سكوتر كهربائي لإسعاف المصابين.. تعرف عليها    لوكاشينكو يوعز بالتجارة مع الاتحاد الأوروبي    نشرة أخبار التعليم| مفاجأة بشأن تظلمات الثانوية العامة.. وخبر سار لتنسيق علمي رياضة    أزمة وشيكة.. تحذير مهم لطلاب الثانوية بشأن كليات طب الأسنان    أول تعليق من بنشرقي بعد انضمامه للجزيرة الإماراتي    هذا الحلم.. المدرب المساعد للمنتخب الأوليمبي منبهر بالأهرامات    طرح قميص أسوان الفرعوني للبيع أول سبتمبر..وإجراء قانوني من أجل حقوق الملكية    20 لاعبا فى قائمة سموحة استعدادا لمواجهة فيوتشر فى الدورى    وزير الرياضة يبحث مع رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد استعدادات استضافة مصر لبطولة العالم للكراسي المتحركة    «التطوير» وراء انخفاض منسوب مياه «بحيرة سيوة»    شكري ومدير عام "يونيدو" يبحثان التعاون بين مصر والمنظمة في إطار الدورة 27 لمؤتمر المناخ    مؤشرات تنسيق الجامعات 2022 .. ارتفاع الحدود الدنيا لكليات علمي علوم    بايدن يوقع بروتوكول انضمام السويد وفنلندا لحلف الناتو    إزالة الإشغالات والتعديات من شوارع مغاغة    زيارة بيلوسي لتايوان انتهاك للقانون الدولي    مرصد أوروبي: قرابة ثلثي القارة العجوز عُرضة لتهديد الجفاف    هند صبرى تنعى الراحلة رجاء حسين بكلمات مؤثرة    فاروق فلوكس بعد إجرائه عملية جراحية: «بشكر كل الناس اللي قلقت عليا»    بدء دخول جمهور كاظم الساهر حفله بالأوبرا.. وغادة رجب أول الحضور    رامي جمال يطرح أغنيته الجديدة «أدبتنا الدنيا».. فيديو    خالد الجندي: الرجل قديما كان يتزوج من جارية إذا لم يمتلك المال    مفوضية اللاجئين: فرار أكثر من 10.5 مليون شخص من أوكرانيا منذ بداية الحرب    الكشف على 1380 مواطنًا مجانًا خلال قافلة طبية بقرية الجنبيهي بالبحيرة    عشاء اليوم| طريقة تحضير برغل بالطماطم والبصل    "السبكي" يترأس المقابلات النهائية ل 269 مرشحًا للعمل بالوظائف القيادية في جنوب سيناء    وزيرة التضامن : إرسال مساعدات عاجلة للشعب الفلسطينى بعد العدوان على قطاع غزة    فيلم تسليم أهالي يواصل صدارة شباك التذاكر ب6 ملايين جنيه    أسامة الأزهري يلتقي بعدد من الإعلاميين وصحفيِّي الملف الديني    أمين الفتوى: الارتباط الشرطي ب«الله» يفسد الحياة    الداخلية تعلن القبض على قاتل "فتاة الشرقية" والدافع الانتقام    إليكت سبورت يعيد للزمالك ذكريات رقمه القياسي الأفريقي    السكرتيرة الصحفية السابقة للبيت الأبيض: ترامب لم يتعامل مع الوثائق السرية بشكل صحيح    العقرب والثور.. أبراج تشعر بالإحباط بشكل سريع    جولة تفقدية لمحافظ الغربية بمستشفى مبرة المحلة عقب تطويرها    أهالي العاشر من رمضان يعثرون على جثمان شاب داخل دورة مياه عمومية    قرار جمهوري بتعيين 71 نائبًا لرئيس هيئة قضايا الدولة    أفضل الأعمال للتقرُّب إلى الله واستجابة الدعاء.. تعرف عليها من أمين الفتوى    سحب 3012 رخصة لعدم تركيب الملصق الإلكترونى خلال 24 ساعة    احذري من هذا الذكر أثناء الحيض والجنابة    وزير الأوقاف: عقد مقرأة للاستماع لكبار القراء بمسجد الحسين.. الخميس    أحمد كريمة: صلاة القصر رخصة من الله| فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المحكمة لقاتل نيرة أشرف: «لقت أتيت بفعل خسيس.. على أرض أسرت لويس»
وجهت رسائل هامة للمجتمع..
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 28 - 06 - 2022

وجهت محكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار بهاء الدين المري، قبل النطق بالحكم في قضية مقتل طالبة جامعة المنصورة نيرة أشرف على يد زميلها المتهم محمد عادل عدة رسائل للأسر المصرية وكافة أطياف المجتمع للحث على التربية وتقويم النشئ .. صيحات أطلقتها المحكمة من داخل أحد صروح العدالة الناطقة باسم الحق والعدل من أجل الحفاظ على الأخلاق والتسامح
رسالة المحكمة للمجتمع:
قبلَ النُطقِ بما انتهت إليهِ المُداولة، تُقدمْ المَحكمةُ بكلمَةٍ إلى المجتمعْ، تَراها في هذا المَقامِ واجبة:
دُنيا مُقبلةٌ بزخَارفِها، وإنسانٌ مُتكالبٌ على مَفاتِنها.
ماديةٌ سَيطرَت، فاستلبَت العُقولَ وصارَ الإنسانُ آلة.
يَقينٌ غابَ، وباطلٌ بالزَّيف يَحيَا، وتَفاهاتٌ بالجَهر تَتواتَر.
وبَيتٌ غابَ لسببٍ أو لآخر.
والمؤنسِاتُ الغالياتُ صِرن في نظر المَوتُورينَ سِلعة، والقواريرُ فَواخير.
ونَفسٌ تَدثَرت برداءِ حُبٍ زائفٍ مَكذوب. تأثرت بثقافةِ عَصر اختَلطت فيه المَفاهيمُ.
الرغبةُ صَارت حُبًا، والقتلُ لأجلهِ انتصارًا، والانتقامٌ شَجاعةً، والجُرأةَ على قِيَم المُجتمع وفُحشِ القَولِ والعلاقاتُ المُحرَّمةُ، تُسمَّى حُريةً مَكفولة.
ومن هذا الرَّحم وُلدَ جَنينًا مُشوَهًا.
وَقُودُ الأمَّةِ صارَ حَطبَها.
باتَ النشءُ ضَحيةَ قُدوةٍ مُشوهة، وثقافاتٍ، مَسمُوعةٍ ومَرئيٍّةٍ ومقروءة، هذا هو حالُها.
ومن فَرْطِ شُيوعهِ، واعتباره من قبلِ كثيرين كشفًا لواقع، زُيِّنَ لهم فَرأَوهُ حَسنًا، فكان جُرمِ اليوم له نِتاجَا.
أفََتذهبُ نَفسُنا عليهم حسَرات؟!
إنَّ هذا الخَللَ، إنْ لم نأخذ على أيدي المَوتورينَ ومُروِّجيهِ؛ استفحَلَ ضَرَرُه، وعَزَّ اتقاءُ شَرِّه، واتسَع الرَّتقُ على الراتق.
ولكلِّ ما تَقدمَ، تُطلِقُ المَحكمةُ صَيحَة:
يَا كُلَّ فِئاتِ المُجتمعِ لابُدَّ مِن وَقفَة.
يا كُلَّ مَن يَقْدرُ على فِعلِ شَيءٍ هَلُمُوا.
اِعقدوا مَحكمةَ صُلحٍ كُبرَى بين قُوَى الإنسانِ المُتابينةْ، لنُنَمِّيَ فيهِ أجملَ ما فيه.
أعيدُوا النَشءَ المُلتوي إلى حَظيرةِ الإنسانية.
عَلِموهُم أنَّ الحبَّ قَرينُ السلامْ، قَرينُ السَكينةِ والأمانْ، لا يَجتمعُ أبدًا بالقتلِ وسَفكِ الدماء.
أنَّ الحبَّ ريحٌ من الجَنةِ، وليس وَهَجًأ من الجَحيم.
لا تُشوهوا القُدوةَ في مَعناها فتَنحلَّ الأخلاقْ.
عَظِمُوها تَنهضُ الأمَّة.
هكذا يكونُ التناولَ، بالتربيةِ، بالموعظةِ الحَسنَةِ، بالثقافةِ، بالفَنِون، بمنهجٍ تكونُ الوَسَطَيةُ وسيلتَه، والتَسامُحُ صِفتَه، والرُشدُ غايَتَه.
اقرأ أيضا| 28 يونيو.. الحكم على يحيى موسى و9 آخرين بقضية «كتائب حلوان»
رسائل المحكمة إلى الأسر المصرية:
وإلى الآباء والأمهات نقول:
لا تُضيِّعوا من تَعُولون.
صَاحِبُوهم، ناقِشُوهُم، غُوصُوا في تفكيرهم.
لا تتركُوهُم لأوهامِهم. اغرسُوا فيهم القِيَم.
رسالة إلى القاتل
وإلى القاتلِ نقول:
جئتَ بفعلٍ خَسيس هزَّ أرضًا طيبةً أَسَرَت لويس.
أَهرَقتَ دَمًا طاهرًا بطعَناتِ غَدرٍ جَريئة.
ذبَحتَ الإنسانيةَ كلها، يومَ أنْ ذبَحَتَ ضَحيةً بريئة.
إنَّ مَثَلَكَ كمَثلِ نَبتٍ سامٍ في أرضٍ طيبة.
كُلما عَاجَلَهُ القَطعُ قبلَ أن يَمتدَ، كان خيرًا للناسِ وللأرضِ التي نَبتَ فيها.
ونعودُ إلى الدعوى:
بعد مُطالعة الأوراقِ، وسماع المرافعةِ الشفويةِ والمُداولةْ، فقد اطمأنَّ وجدانُ المحكمةِ تمامَ الاطمئنانِ، وبالإجماع، إلى إعمالِ نصِّ الفقرةِ الثانيةِ من المادة 381 من قانون الإجراءات الجنائية..
لذلك قررت المحكمةُ، وبإجماع الآراء إرسالَ أوراقِ القضيةِ إلى فضيلةِ مفتي الجمهورية، لأخذ الرأي في إنزالِ عقوبة الإعدام بالمتهم. وحددت للنطق بالحكمِ جلسة يوم الأربعاء الموافق السادس من شهر يولية 2022.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.