تعيين إيمان كريم مشرفًا عامًا على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة    عمران: 44.7% ارتفاعاً في قيمة إصدارات الأسهم والسندات والصكوك عام2021    برنت يكسر حاجز ال 86 دولار للبرميل اليوم    6 حالات لسحب شقق الإسكان الاجتماعي من المواطنين    وزير التعليم العالي يستقبل السفير السويدي لتعزيز سبل التعاون في القطاع الصحي    الإسكان توجّه بتقدير حجم مشروعات المياه للاستفادة من محطة تحلية العين السخنة    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 327 مليون حالة    رسالة مؤثرة من دنيا سمير غانم ل دلال عبد العزيز.. وهدف كوميدى فى ساحل العاج    لبنان.. وقفة لأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت وإقفال مداخل قصر العدل    المنتخب يستعد لمواجهة السودان على ملعب «ميليتاري»    المقاولون يضم مدافعه السابق من سموحة    بتواجد محمد صلاح .. تعرف علي موعد حفل THE BEST الليلة والقنوات الناقلة    هشام يكن: عودة الروح سبب فوز الفراعنة.. وعلامة استفهام على الأداء الجماعى    إصابة طفلين بالاختناق بسبب تسرب الغاز في الشرقية    طقس الغربية اليوم.. انخفاض درجة الحرارة وأمطار غزيرة وشبورة بالطرق    إحالة موجه ومعلمين للتحقيق لغيابهم عن لجان الامتحانات ببني سويف    ضبط المسئول عن مخبز لقيامه بالإستيلاء على الحصص التموينية في القاهرة    محافظ قنا يوجه برفع درجة الاستعدادات القصوى بسبب سوء الأحوال الجوية    تأجيل دعوى ابنة «رشوان توفيق» ضد والدها ببطلان قسمة شاليه ل24 يناير    الأعراض النادرة والأكثر شيوعًا لمتحور أوميكرون (تعرف عليها)    أهمية الجرعة التنشيطية لمواجهة كورونا (تعرف عليها)    كوريا الشمالية تطلق مقذوفًا تجاه بحر اليابان و جاراتها الجنوبية تؤكد    اعتقال مراهقين في إنجلترا في قضية احتجاز رهائن في كنيس يهودي في ولاية تكساس الأمريكية    عاصفة ثلجية تحرم الآلاف في الولايات المتحدة و كندا من الكهرباء    السكة الحديد تعلن التأخيرات المتوقعة فى حركة القطارات    صور.. تشميع مركزين للدروس الخصوصية في البحيرة    ثلوج وصقيع.. تحذيرات جديدة من طقس اليوم    أسرة المتهم بإتلاف سيارة ابنة "الحضري": "المحامي طلب تحليل مخدرات لجميع الأطراف"    استمرار فعاليات التدريب المصري السعودي "تبوك – 5" بالسعودية - فيديو    إيمي سمير غانم توجه رسالة مؤثرة لوالدتها في عيد ميلادها    المواعيد وحجز التذاكر.. كل ما تريد معرفته عن معرض الكتاب 2022 قبل انطلاقه    توزيع شيكولاته وعبارات تحفيزية على الطلاب أثناء الامتحانات بإعلام قنا |صور    مصراوي يكشف.. سبب غياب وليد سليمان عن مباراة الإسماعيلي    «الصحة» تحذر من أعراض فيروس كورونا أوميكرون: «صداع ورشح وعطس»    قبل أسابيع من أولمبياد بكين| تسجيل أول إصابة بمتحور أوميكرون في الصين    تنسيقية شباب الأحزاب تبحث مع السفير الألماني مخرجات منتدى شباب العالم    «سيجويريا في الهواء» لقاءات أدبية بثقافة أسيوط    بعد قليل.. محاكمة 22 متهمًا من عناصر الجماعة الإرهابية بتهمه قتل مواطن وخطف آخر    عمومية سوديك تنتخب مجلس إدارة جديد    تقرير للزراعة يحذر من انتشار فطر القمح ويقدم 8 نصائح هامة    الرئيس الأوكرانى السابق بوروشنكو يعود اليوم للبلاد رغم احتمال اعتقاله    الصحة: لدينا فائض في لقاحات وأدوية كورونا.. والتهاون سبب زيادة الإصابات    نيوزيلاند تقيم أضرار بركان جزر تونجا لتقديم المساعدة    كورونا في 24 ساعة| ارتفاع جديد.. ووفاة رضيع بكورونا ومستجدات متحور أوميكرون    "موقع قصة عشق" شاهد جميع الافلام والبرامج والمسلسلات التركية بالعربي تحت سقف واحد    لماذا يتحول بعض الرجال إلى "الزوج العازب"؟ أمين عام الفتوى يجيب "فيديو"    ثمرات الإيمان بصفات الكمال    شاهد.. رد غير متوقع من ياسمين صبري على تصريحات والدها الفاضحة    فيوتشر يتمسك بعمر كمال ويرفض عودته للزمالك    أفضل الدعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا من الذين إذا أحسنوا استبشروا وإذا أساءوا استغفروا    فيديو..نصيحة إلى الآباء من أجل الأبناء    النشرة الدينية| دعاء النبي عند الهم وحكم شراء الشقق قبل بنائها.. وهل ترث المطلقة في شهور العدة زوجها؟    حظك اليوم برج العقرب الاثنين 17-01-2022 مهنيا وعاطفيا    حظك اليوم برج الميزان الاثنين 17-01-2022 مهنيا وعاطفيا    تأكيد إصابة الونش بشد في «الأمامية».. وغيابه عن مباراة السودان    شقيقه: أكرم توفيق رفض عروضًا بأرقام خيالية بسبب حبه للأهلي..وهذه تفاصيل إصابته    أشهرها السلات والجابوري والأوتم والملمودة.. تسجيل أكلات «حلايب وشلاتين» بموسوعة الأغذية    «الشيوخ» يرفض خفض مدة إجازة رعاية الطفل من 3 مرات إلى مرتين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تفاصيل افتتاح الرئيس مشروعات إسكان بديل المناطق غير الآمنة ب 6 أكتوبر
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 16 - 10 - 2021

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم السبت مجموعة من مشروعات إسكان بديل المناطق غير الآمنة بمنطقة السادس من أكتوبر، بدات الاحتفالية ، بآيات من القرآن الكريم.
وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن الأراضى المتواجدة بالمناطق التى يتم تجهيزها لكى تكون بديلا عن العشوائيات بجسر السويس، لا بد أن يتم الاستفادة منها عن طريق إقامة مشاريع للمواطنين.
وأضاف الرئيس أن الهدف هو إقامة مشاريع حرفية للمواطنين، لتحقيق العمل إلى جانب السكن، موضحا أن توجيهه للحكومة فى هذا الصدد هو للمساعدة من أجل إقامة المشروعات.
وطالب الرئيس، جميع الجهات المسؤولة الانتباه لهذا الأمر وتسهيل إقامة المشروعات، موضحا أن ما يتم إنجازه فى الإسكان حاليا يتم فى كل جزء بمصر، لافتا إلى أن الوحدات السكنية التى أقيمت أو التى يجرى العمل عليها هى من أموال المصريين.
" البناء على الأراضى الزراعية"
وقال الرئيس عبدالفتاح السيسى، إن البناء على الأراضى الزراعية قضية تهم الدولة والمواطن ، و أن وعى المواطن هو أهم عنصر لإنهاء ملف البناء غير المخطط.
وقال السيسى: "قضية البناء على الأراضى الزراعية، قضيتنا كلنا، وحجم المبانى المتواجد على الدائرى ضخم جدا، وغير مخطط، وغير صحى للمواطنين، ولن نقدر على معالجة هذا الأمر إلا بالمصريين، وفهمهم لخطورة ما يحدث".
وأشار إلى أن البناء على الأراضى الزراعية، هو أكل للأراضى الخضراء التى تنتج للدولة وتدر عائدا على البلد، ويتم تحويله لمبانى.
ودعا الرئيس عبد الفتاح السيسى، جميع الجهات المتخصصة من جامعات والمفكرين والمثقفين، إلى دراسة قضية البناء على الأراضى الزراعية.
وأضاف الرئيس، إن إقامة مبانى مخططة بشكل صحى يساعد على رفع المخلفات بطريقة صحية، ولكن فى البناء العشوائى لن يحدث هذا.
وقال الرئيس: "عايز أكمل الفرحة، ونعمل حاجات كويسة، ونرفع المخلفات، وحجم ما يتم جمعه من مصر 800 مليون جنيه"،
وقال الرئيس "كنت فى محور الفريق العصار بالعربية، لقيت إلقاء بعض المخلفات فى منتصف الشارع، الناس رفضت وجود سيارات المخلفات على جانبى الطريق وألقوها فى منتصف الطريق، متسائلا: ماذا نفعل؟
وان حجم المخلفات على مدار 3 سنوات يبلغ 40 مليون طن.
" احلموا لبلدكم ونفسكم "
ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسى حديثة الى وسائل الإعلام إلى تغطية ما يحدث فى الريف من تطوير.
وأضاف السيسى لأهالى الريف "مش عايزين تحلموا لبلادكم ونفسكم ليه، وراضيين بقالب طوب تحطوه وخلاص، إحنا نقدر نغير ظروفنا".
وأوضح أننا نستطيع تطوير القرى بمساعدة الأهالى، مضيفًا: "فى الدلتا الجديدة وسيناء المبانى دور واحد، لأنى أنا اللى بخطط بشكل متكامل".
وتابع: "هتساعدونا عشان نعمل اللى شايفينه ده، إحنا بنعامل أوضاع كانت سابقة، مش هتتعالج إلا إذا كنا كلنا مع بعض وتتضافر جهودنا عشان نغير حياتنا ونحقق حلمنا، مش عايزين تحلموا معايا ليه بس".
" رفع المخلفات"
قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن البلاد بحاجة للعمل من أجل برنامج نظافة جيد فى مصر، قائلا: "عشان أعمل برنامج نظافة جيد فى مصر وأرفع المخلفات، نحن أمام خيارين، إما السكوت، أو العمل، وأنا مابعرفش أسكت، ولازم تحلوا معايا القضية".
وأضاف الرئيس ان "2.8 مليون قدموا طلبات مخالفات البناء خلال 3 سنوات، هل فيه دولة فى العالم حجم مخالفاتها 2.8 مليون؟ لازم نخلى بالنا من نفسنا شوية، واحنا بنحاول نصلح".
وأشار الرئيس إلى أن قيام الأهالى بالبناء على الأراضى الزراعية من شأنه أن يفقد مصر مساحات غالية من الأراضى المنتجه بتحويلها من الزراعة إلى البناء، بينما هناك أراض صحراوية تزيد عن 90 فى المئة من مساحة مصر يمكن الاستفادة منها بشكل مخطط .
وطالب الرئيس السيسى بالاستفادة من الأراضى التابعة للحكومة أو المحافظات أو الوزارات لإقامة مشروعات سواء خدمية أو مناطق حرفية لتوفير مزيد من فرص العمل حول المناطق السكنية الجديدة التى يتم افتتاحها.
ولفت إلى أن "المبانى المقامة على أراض زراعية هى عيب مواطنين فى المقام الأول لأن المحليات لا يمكنها وحدها أن تواجه سباق التعدى المهول على الأراضى الزراعية"، مشيرا إلى أن ما يتراوح ما بين 30-40 فى المئة من مساحة المبانى المقامة فى مصر ناتجة عن تعديات وليست مبانى مخطط لها.
" مدينة الأمل"
قال الرئيس عبدالفتاح السيسى، إنه من أجل تنفيذ محور شينزو آبى بمدينة الأمل تم إزالة أبراج كهرباء وأكثر 2500 شقة وتم نقل الأهالى إلى أهالينا 1 و2.
وأضاف السيسى، "ده عشان نعمل طريق للناس تمشى عليه،وأوضح الرئيس السيسى، أن طول المحور 1.6 كم، كما أن تكلفته كبيرة.
" زى الكتاب ما بيقول "
قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه تم طرح إنشاء مبانى فى عواصم المحافظات، بهدف منع المواطنين من البناء على الأراضى الزراعية، وكان من المخطط إقامة 500 ألف وحدة.
وأضاف الرئيس "كل ما تتوافر أراضى سيتم إنشاء مبانى على مستوى الدولة بالكامل"، متابعا: "بنحاول نحل قضية البناء العشوائى".
وتابع الرئيس: الدولة جادة فى توفير إسكان للمواطنين، وبنعمل حاجات متكاملة زى الكتاب ما بيقول، ومافيش حد بيعمل كدا غير الحكومة، وخلال سنة أو اثنين هنكون خلصنا خطة المشروعات".
«الأحلام بتتحقق»
وشاهد الرئيس عبدالفتاح السيسى، فيلما تسجيليا بعنوان "الأحلام بتتحقق" من إنتاج إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة.
وتناول الفيلم التسجيلى مشاهد للمبانى العشوائية والمناطق غير الآمنة قبل التطوير، ومراحل التغيير والتطوير بعد وعد القيادة السياسية بتطوير المناطق العشوئية وغير الآمنة.
كما عرض الفيلم، جزء من كلمة الرئيس قال فيها: "لن نتردد أبدا فى الوقوف أمام هذه الظاهرة ونوقفها عند حدها، من حقنا كأمة تاخد مكانها".
" التغطية الإعلامية "
وقال الرئيس عبدالفتاح السيسى، إن التغطية الإعلامية لظاهرة البناء على الأراضى الزراعية، كانت تركز على تقصير الدولة تجاه مواطنيها.
وتساءل الرئيس السيسى، "هل التغطية كان فيها وعى بحجم المشكلة عندما وقعت السيول ببعض المناطق؟"، متابعا: "عايز الناس تتكلم ويكون فيه تعبير عن الرأى بس تكون فاهمة القضية اللى فيها البلد".
وقال الرئيس، إن القضاء على ظاهرة البناء غير المخطط هى مسؤولية مشتركة بين الدولة والمواطن، مشيرا إلى أن نسبة التعدى على الأراضى الزراعية كبير، متابعا: "القضية ليست قضية الحكومة، بل قضية دولة".
" 3ملايين وحدة سكنية "
وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى، الشكر للدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان، على طريقة تقديم مشروعات تطوير العشوائيات والمناطق غير الآمنة لتذكير المواطنين بحجم التحدى والمشكلة.
وأضاف السيسى، "من كام يوم حد بيقولى هو أنت ليه مش فرحان اللى بيتعمل كتير قوى، قولت له تصدق أنا مش بشوف اللى اتعمل أنا بشوف اللى لسه متعملش".
وأوضح أنه عندما تم إطلاق مشروع المدن الجديدة بما فيها العاصمة الإدارية تم شن حملة كبيرة من مغرضين للتشكيك كالعادة وبث عدم الثقة، متابعًا: "اللى مش فاهم ده قضيته إننا نتكلم ونوعى"، ووجه حديثه للمواطنين: "بنقول يا ترى بعد المدة دى هل ما زلتم شايفينا مهتمين فقط بالطبقة المتوسطة والأغنية ولا بالكل؟".
وأشار إلى أنه يحلم ب3 ملايين وحدة سكنية، مضيفًا: "تكلفة المليون ب500 إلى 600 مليار جنيه".
" أنا عايز أعلم الناس كويس "
وعلق الرئيس عبدالفتاح السيسى، على مطالبة البعض بالاهتمام بقضية التعليم قبل الإسكان قائلا: "أنا عايز أعلم الناس كويس، بس أعلمهم وهما عايشين كده، أعلم إيه دى شخصية هتكون رافضة وكارهة كل شئ".
ووجه السيسى رسالة لمنظمات المجتمع المدنى ووزارة التضامن: "من فضلكم مزيد من البرامج لإخراج المواطنين من الحالة التى كانوا يعيشون فيها".
وقال: "ما لفت نظرى خلال زيارة المناطق الجديدة، الناس عاملين ستاير على البلكونات ففكرت وقلت بيقفلوا البلكونة ليه، واكتشفت عشان كانوا بيفتقدوا الأمن والأمان، كل المبانى فى أى مكان إحنا عملناه هتلاقى الستاير على البلكونة اللى برة على الرغم إنه مش مكشوف لحد، إحنا عاملين البلكونة عشان الولاد ينبسطوا".
" بكرة تشوفوا اللى هنعمله "
قال الرئيس السيسى، إنه دائما ما يشكر ويحمد الله على التمكن من تنفيذ مشروعات تطوير العشوائيات من أجل تغيير حياة المواطنين، مضيفًا: "يا ترى اللى بنعمله يرضى ربنا ولا لأ، أنا بقول الكلام ده للناس اللى بتتكلم فى الدين وإنهم عايزين يعملوا دين كويس، دين كويس فين مع ناس رافضة كل شىء".
وأضاف السيسى "والله ما فى هدف من طرح القضايا زى إعادة تنظيم الدعم إلا عشان نوفر بجد صح، مش قاعدين نضيع أموال مش فى الصح".
وتابع الرئيس السيسى: "أنا بشكر ربى وبنشكر كلنا ربنا إنه أعطانا ومكنا ولسه وبكرة تشوفوا هنعمل وهنعمل، أنا بمشى كتير فى البلد لوحدى وكل ما بمشى ألاقى لسه بدرى".
ودعا إلى إطلاق برنامج أكبر من أجل إنهاء العشوائيات لتغيير حياة المواطنين، وعمل مناطق خدمات وحرفية ليكون هناك فرص عمل للمواطنين
" رقمنة الدولة "
وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى، رسالة للمصريين قائلا: "وضع العشوائيات تشكل على مدى 50 أو 60 عاما، وحلمنا نخلصه فى 4 أو 5 أو 10 سنوات، فضل من ربنا لو قدرنا نعمله".
وأضاف الرئيس أن جزءا كبيرا من هذه القضية مرتبط تماما بالنمو السكانى.
وقال"عدم وجود رقمنة للدولة المصرية خلانا مش شايفين كويس، والكلام ده استمر سنين، بياناتنا مش واضحة وبالتالى حصل استقرار لواقع مش دقيق وفساد"، مضيفًا: "أنا ليا بطاقة تموين فى المنيا بيتصرف بيها، والله بتكلم بجد، فى ناس موجودة مش عايزة بطاقة بس البطاقة مستخدمة فى حتة تانية".
وأشار إلى أن الزيادة السكانية بمعدل 2 مليون نسمة سنويا تحتاج إلى إقامة عدد كبير من المدارس والوحدات السكنية وتوفير فرص العمل.
وأوضح أن الهدف من الرقمنة هو الرؤية بشكل جيد وتصنيف المجتمع جيدا لتعطى كل إنسان حقه دون هدر.
" أنا منكم وأنتم منى "
قال الرئيس عبدالفتاح السيسى، إنه أوقف موضوع إصدار بطاقات التموين منذ عامين حتى يتم التأكد من درجة جودة البيانات، معلقًا: "حتى لا نظلم الناس ونعطى الناس حقوقها".
وفال الرئيس السيسى"ربنا خلانى مسؤول عن البلد، كرب الأسرة، ورب الأسرة بينفق ومسؤول أمام الله عن ناسه فى كل شىء، مش مسؤول عن إنه يقعد فى مكانه ويحافظ عليه، لا والله مسؤول عن الناس وكل ما هيعملهم حاجة هيبقى ليه أجر كويس والعكس صحيح، هما يومين هنقعدهم على وش الدنيا وكل واحد هيقابل ربنا، وأنا زى زى غيرى هقابله وأتمنى إنه يكون لقاء طيب".
وتابع: "أنا بقول الكلام ده عشان كلنا شركاء، أنا منكم وأنتم منى ولازم أحطكم فى الصورة، وعايزين نشوف كلنا مع بعض".
" مشكلة المعاشات "
وتحدث الرئيس عبدالفتاح السيسى، عن قضية التأمينات والمعاشات قائلا: "كل شوية الناس تطلع تقول فين حقنا والفلوس اللى أخدتها البلد وكلام من هذا القبيل، صحيح أخدنا إجراء خلى الدولة تبقى ملتزمة أمام أصحاب المعاشات بدفعها".
وأضاف السيسى، ان "المعاش فى مصر بيجى زى كل الدنيا، من خلال العمل مدة زمنية وتستقطع أموال من الراتب تدخل فى صناديق يتم استثمارها وهو ما يعود بعوائد، وعند الخروج للمعاش يتم الحصول على المستحقات كل شهر".
وقال : "الكلام ده كان مبنى على المرتب الأساسى وكتير من أصحاب المهن يعطى جزء ضيئل من هذه المستحقات، والرقم فى النهاية لا يعيش الناس".
وأوضح أن الدولة وجدت أن المبلغ الموجود للمعاشات 150 مليار جنيه، لافتًا إلى أن موازنة الدولة للمعاشات 180 مليار جنيه ل9 ملايين مواطن، معقبًا: "الموضوع فى الماضى أهدر، وستتصدى الدولة للمشكلة حتى عام 2052، ويجب أن ننتبه حتى لا تتكرر المشكلة مع الأجيال القادمة".
" النمو السكانى "
واضاف الرئيس ، إن قضية الإسكان فى حاجة من 2 إلى 3 تريليونات جنيه من أجل بناء 5 أو 6 ملايين وحدة سكنية.
وأضاف السيسى "حد يقولى يا راجل أسكت ما تسيب الكلام ده ما الناس عايشة من 30 إلى 40 سنة مالك، مالى إيه مقدرش معرفش، مقدرش مشوفش ومقدرش أسكت".
قائلا: "هفضل وهنفضل نكسر فى التحديات ونبنى ونغير لغاية لما نبقى قد الأمانة اللى أقسمنا أمام الله نتحمل مسؤوليتها".
ووجه حديثه للمصريين "الكلام ده بيتسجل أمامكم وأمام ربنا وأمام التاريخ، طول ما النمو السكانى موجود فى مصر بالمعدلات دى صدقونى لن نستطيع".
" عشان إحنا غلابة "
قال الرئيس عبدالفتاح السيسى، إن هناك لجنة تم تشكيلها منذ سنوات رصدت حجم الخسائر المباشرة التى شهدتها مصر فى 2011، وبلغ حجم الخسائر 400 مليار جنيه أى ما يعادل 6 تريليونات جنيه.
وأضاف السيسى، أن الدولة كادت أن تدمر مثل دول أخرى لولا انتباه الدولة والقائمين عليها والقائمين على بناء الوعى بدورهم الحقيقى.
وقال الرئيس "فى معايا دعم إلهى، اللى بيتعمل بدعم إلهى مش بقدراتنا، والله العظيم ده دعم إلهى عشان إحنا غلابة، قاعد يساعدنا وبيدينا وبيسترنا"، موجهًا رسالة للمصريين: "ساعدونا على إننا ناخد بالأسباب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.