شروط التحويل بين كليات الجامعات الخاصة 2021    مسؤول فلسطيني: حياة الأجيال القادمة مرهون بقدرتنا على إيجاد حلول فاعلة لندرة المياه    كيفية اختيار أفضل مواقع التداول الإلكتروني؟    يلين تتوقع ارتفاع معدل التضخم في الولايات المتحدة حتى منتصف 2022    العاصمة القطرية تستضيف أعمال الدورة "95" لمجلس إدارة منظمة العمل العربية    إيطاليا تسجل 3725 إصابة جديدة بكورونا و24 وفاة    روسيا: تحطم طائرة ذات محرك خفيف بضواحي موسكو ومصرع اثنين من ركابها    مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى وسط حماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلي    مقتل عدة أشخاص في اشتباكات مسلحة بين طالبان ومسلحين    الديوان الملكي:الملك سلمان يشارك من خلال الاتصال المرئي في قمة قادة العشرين في إيطاليا    أنطونيو جوتيريش يستقبل الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي بمقرّ المنظمة في نيويورك    شاهد.. محمد صلاح يُجبر جماهير يونايتد على مغادرة أولد ترافورد مبكرًا    جماهير مارسيليا تشعل أجواء مباراة سان جيرمان بالألعاب النارية والشماريخ    الفنان أحمد كمال في ندوته بأسيوط: الأفلام التاريخية تحتاج للدولة ولا نريد اعادة تجربة فيلم الناصر صلاح الدين    وزيرا السياحة والتعليم العالي يشهدان توقيع بروتوكول تعاون بين المجلس الأعلى للآثار والمجلس الأعلى للجامعات    الكشف على 691 مريضا في قافلة طبية مجانية بسيدي براني في مطروح    وزيرة الصحة: الاتحاد الأوروبى قدم لمصر 6 ملايين جرعة من لقاح "أسترازينيكا"    حياة كريمة والمرأة.. كيف ساهمت المبادرة في تحسين أوضاع 220 ألف سيدة؟    محمد صلاح ينفرد بصدارة هدافى الدوري الإنجليزي بثنائية فى مانشستر يونايتد    4 اختصاصات للجنة متابعة البروتوكولات بتنسيقية شباب الأحزاب    "الأعلى للجامعات" يعتمد معايير جهات التدريب للسنة السادسة لكليات الصيدلة    كل ما تريد معرفته عن شروط وضوابط الدورى الممتاز الجديد    سقوط تاجر مخدرات بحوزته 90 طربة حشيش في الدقهلية    ننشر الصور الأولى لحادث تصادم سيارتين بالعاصمة الإدارية ومصرع 9 أشخاص    لأولوية تحميل الركاب.. إصابة سائق بطلق نارى خلال مشاجرة في قليوب    ضبط مصنع دون ترخيص يقلد علامة تجارية بالفيوم    استكمال فعاليات التدريب المصرى الروسى المشترك «حماة الصداقة - 5»    عناصر الإخوان تطالب بمراجعة البيعة للقيادات    «اليونان» ضيف شرف معرض الكتاب 2022    الشاعر محمد الشحات في ميزان النقد    فرق مهرجان الإسماعيلية الدولى للفنون الشعبية تطوف شوارع المحافظة.. لايف وصور    الموت يفجع المطربة «أحلام الشامسي»    ما حكم الرضاع عن طريق جهاز يدر اللبن؟ الافتاء تُجيب    «الشيوخ» يوافق على مشروع قانون «تنظيم النفاذ إلى الموارد الإحيائية»    جامع: خطة لرفع الصادرات إلى 100 مليار دولار سنويًا    المصل واللقاح: لا يجوز الحصول على نوعين مختلفين من لقاح كورونا في نفس اليوم    س و ج.. كل ما تريد معرفته عن عودة مرتضى منصور للزمالك    مرتضى منصور .. تفاصيل قرار عودة المستشار لمجلس إدارة الزمالك.. صور    محمد حماقي يشارك جمهوره في حدث جديد من ألبوم "يافاتنّي" (تفاصيل)    أمطار وشبورة مائية وغيوم.. «الأرصاد» تعلن حالة الطقس من الاثنين إلى السبت المقبل    إخماد حريق شب في شقة ببولاق الدكرور    فوزي فهمي.. رائد المسرح المعاصر    رئيس دينية الشيوخ: الطب يحتل مكانة عظيمة في منظومة الحضارة والتعمير    تشميع 35 محلا لمزاولة نشاط بدون ترخيص بالجيزة.. صور    عاجل.. بيراميدز يقرر منع إذاعة المباريات    ب تعاملات بللغت 2.5 مليون جنيه.. ضبط مواطن بتهمة الاتجار في النقد الأجنبي في قنا    محافظة الجيزة تنفذ أعمال صيانة لكوبري الساحل ومحور صفط اللبن    مفتى الجمهورية: يجب رفع درجة الوعى عند المواطنين بمخاطر الإقدام على الطلاق    رئيس الوزراء يجري مباحثات مع مسئولي شركات فرنسية مهتمة بالاستثمار فى مصر    إليسا تنفي ارتداءها الدرع الواقي في حفلها الأخير: «كلام سخيف»    الصحة: تدريب طلاب الجامعات للمشاركة في التوعية بالمشروع القومي للتبرع بالبلازما    محافظ كفر الشيخ يفتتح مدرسة قلين الثانوية التجارية بتكلفة 7 ملايين جنيه (صور)    اختيار 8 أساتذة بأزهر أسيوط ضمن الأكثر تأثيرا فى مجالات العلوم بتقرير جامعة ستانفورد الأمريكية    مجدي عبدالغني يكشف مخطط الأهلي لضم محمد صبحي    السيسي يصدر قرارا جمهوريا بشأن اتفاقية الازدواج الضريبي بين حكومتي مصر وقبرص    حلال أم حرام.. حكم زرع أعضاء الخنزير في جسم الإنسان    نيبوشا: أتابع مباريات الزمالك حتى الآن    مورينيو: لست وغدا.. الإدارة ورثت كومة من القذارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تأجيل محاكمة طبيبين وموظف في واقعة «السجود للكلب» ل 9 أكتوبر
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 25 - 09 - 2021

قررت دائرة الجنح بمحكمة القاهرة الاقتصادية تأجيل محاكمة الطبيب عمرو خيري واثنين آخرين في اتهامهم بالتنمر على ممرض، ومطالبته بالسجود لكلب في إحدى العيادات بمستشفى خاص في القاهرة، لجلسة 9 أكتوبر المقبل لتقديم المذكرات.
بدأ دفاع الطبيب الثاني مرافعته مطالبا بالبراءه لموكله وذلك لتواجده بالصدفة في الفيديو المنشور ولم يقم بتلك الاتهامات الموجهة له.
وطالب دفاع الطبيب المتهم الرئيسي في واقعة السجود للكلب بالكشف عن هوية المتهم بنشر الفيديو على مواقع التواصلوامتنع عن المرافعة حتى يتم إجابة طلبه خاصة وأن القضية الأساسية تتمثل في النشر.
قال محامي الممرض أن 120 ألف مواطن في القلج متضررين ومستاءين من إهانتهم في الفيديو حيث وصفهم ب«الأوساخ».
واستمعت المحكمة، للمدعي بالحق المدني عن الممرض محامي الممرض بدأ المرافعة بالآيتين الكريمتين : ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا فيه، وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ، وهذا تكريم من الله سبحانه وتعالي للبشر، ولكن الطبيب تعدى على القوانين السماوية بأن يأمر إنسان بالسجود للكلب مطالبا المحكمة بقوله: ألا تأخذكم بهم رحمة أو شفقة .
وتقدم 25 من مواطني القلج بالإدعاء المدني أمام محكمة القاهرة الاقتصادية ضد طبيب واقعة «السجود للكلب» لإهانتهم في الفيديو، ووصفهم ب«الأوساخ».
وأدعى ممثل نقابة محامين القليوبية مدنيا بمبلغ 15 ألف وواحد، كما ادعى نائب برلماني عن أهالي الدائرة التي يقيم بها الممرض بمبلغ 40 ألف وواحد، على سبيل التعويض المدني المؤقت، وأدعى الممرض عادل سالم المجني عليه خلال الجلسة بمبلغ مليون جنيه ضد المتهمين الثلاثة.
وقال أحد أعضاء فريق الدفاع عن الممرض إن المتهمين يواجهون 5 اتهامات، وهي ازدراء الدين، والتنمر، وإهانة قيم المجتمع، واستخدام القوة، واستخدام عصا وهي أداة لإرهابه.
أمر المستشار حماده الصاوي، النائب العام، بإحالة ثلاثة متهمين محبوسين، طبيبان وموظف بمستشفى خاص، للمحاكمة الجنائية، لاتهامهم بالتنمر على ممرض بالقول واستعراض القوة والسيطرة عليه.
وتبين أن المتهمين أمروه بالسجود لحيوان يملكه طبيب من المتهمين مستغلين ضعفه وسلطتهم عليه بقصد تخويفه ووضعه موضعَ السخرية والحطّ من شأنه، واعتدائهم بذلك على المبادئ والقِيَم الأسرية في المجتمع المصري، وانتهاكهم حرمة حياة المجني عليه الخاصة، ونشرهم عن طريق الشبكة المعلوماتية تصويرًا لواقعة التنمر، مما انتهك خصوصية المجني عليه دون رضاه، واستخدامهم حسابًا خاصًّا على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بهدف ارتكاب تلك الجرائم.
وأقامت النيابة العامة الدليلَ قِبَل المتهمين مما ثبت من مشاهدة مقطع تصوير واقعة التنمر وإقرار المتهمين به وبصحة ظهورهم فيه، وما ثبت من شهادة المجني عليه وشاهديْن آخريْن، وما تتضمنه إقرارات المتهمين في التحقيقات.
وكان قد تعرض الممرض عادل سالم المجني عليه في واقعة إجباره من قبل طبيب علي السجود لكلب، لوعكه صحية شديدة، نقل علي أثرها الي مستشفي النزهة.
وأمر المستشار النائب العام بحبس طبيب وموظف بمستشفى خاصّ أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وضبط وإحضار طبيب آخر؛ لاتهامهم بالتنمر على ممرض بالمستشفى -ممَّن لهم سلطة عليه- بالقول واستعراض القوة قِبَله وسيطرتهم عليه واستغلالهم ضعفه؛ بقصد وضعه موضع السخرية والحطّ من شأنه في محيطه الاجتماعي، فضلًا عن استغلالهم الدين في الترويج لأفكارٍ متطرفة بقصد إثارة الفتنة وازدراء أحد الأديان السماوية، وتعديهم على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، ونشرهم عن طريق الشبكة المعلوماتية وبإحدى وسائل تقنية المعلومات تصويرًا مرئيًّا ينتهك خصوصية الممرض المجني عليه دون رضاه، واستخدامهم موقعًا وحسابًا خاصًّا على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب تلك الجرائم.
حيث كانت «وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام» قد رصدت تداولًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي لمقطع مصوّرٍ نُسِب تصويره لطبيبٍ يظهر به تعديه واثنين آخرين على ممرض داخل غرفة بأحد المستشفيات، وذلك بالقول والفعل على نحو يُشكّل الجرائم المتقدمة، وبعرض الأمر على «السيد المستشار النائب العام» أمَرَ سيادته بالتحقيق العاجل في الواقعة.
وقد وقفت «النيابة العامة» على المستشفى المصوَّرة فيه الواقعة، فاستعلمت عن أطرافها، وكلَّفت جهات الشرطة بالتحري وصولًا لملابساتها، فأسفرَ الاستعلامُ والتحري عن تحديد مرتكبي الجريمة الثلاثة؛ طبيبين وموظف بالمستشفى، وسألت «النيابة العامة» المجني عليه فشهد بتفصيلات ما تَعرَّض له من تعدٍّ على نحوِ ما ظهَرَ بالمقطع المتداول، مستغلين ما لهم من سلطة وظيفية عليه، موضحًا أن التصوير المتداول الْتُقط دون عِلمه أو رضاه مُبديًا تضرره من نشره، وما حاق به من تداوله بين أهل بيته وقريته.
وأمرت «النيابة العامة» بضبط المتهمين، فأُلقي القبض على الطبيب والموظف الظاهريْنِ بالتصوير وباستجوابهما أنكرا ما نُسب إليهما، وتوافقت أقوالهما مع ما شهد به المجني عليه في التحقيقات، وبرَّرا ما ظهر في التصوير باعتياد تقبُّل المجني عليه المزاحَ منهما ومن المتهم الهارب الذي صَوَّر المقطع، على نحو ما تُدوول، وهو ما أنكره المجني عليه من قَبوله هذا المزاح أو رضاه به، مدعيين تصريح المتهم الأخير لهما ولآخرين باختراق حسابه على تطبيق التواصل الرقمي «WhatsApp» منكرين علمهما بكيفية نشر المقطع المتداول، بينما أقرَّا بصحة ما حواه التصوير وصحة ظهورهما فيه.
اقرأ أيضا | رفع ثاني جلسات محاكمة طبيبين وموظف في واقعة «السجود للكلب» للقرار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.