أعضاء مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين يزورون جامعة الجلالة    مالي تتهم فرنسا بالتخلي عنها بعد سحبها لقواتها العسكرية    إنبي: نستحق ضربة جزاء أمام الأهلي    حازم فتوح: كارتيرون كان سيرحل عن الزمالك مرة أخرى للوحدة الإماراتي    فيديو - فرج عامر ينفعل وينسحب من برنامج على الهواء    سيارة مسرعة تدهس شابا وفتاة فى حفل زفاف بالشرقية.. والداخلية تكشف ملابسات الحادث    بالصور.. تشيع جثمان الطفلة منار ضحية الطبيب البيطري بالغربية    الأمن يكشف حقيقة تضرر شخص من عدم تمكينه من تحرير محضر بسرقة شقة    آيات قرآنية تشرح الصدور وتزيل الهموم.. يوضحها الشيخ رمضان عبد الرازق    جامعة سوهاج تستضيف سيارة التوثيق المتنقلة لخدمات الشهر العقاري    وزيرة التضامن: أصدرنا 800 ألف بطاقة خدمات متكاملة لذوي الاحتياجات الخاصة    رئيس المجلس الرئاسى الليبى يلتقى أعضاء بعثة بلاده لدى الأمم المتحدة    عبدالحليم قنديل: هناك زلزال في حزب النهضة الإخواني بتونس| فيديو    الموافقة على اللائحة الداخلية للبكالوريوس والدراسات العليا بسياحة مطروح    عبدالحليم قنديل: متابعة الرئيس للمشروعات تختصر الوقت وتقلل التكلفة وتعلى الجودة    جامعة بورسعيد تشارك فى الاجتماع الدورى للمجلس الأعلى للجامعات    وائل جمعة: لا توجد عقوبات على مصطفى محمد    ماهر همام: ضغوط السوشيال ميديا تؤثر على الأهلي وكنت أفضل عدم إعلان العقوبات    موريرينسي يفوز على أروكا في الدوري البرتغالي    وليد عبد اللطيف: المؤشرات تؤكد رحيل بن شرقي عن الزمالك    الأهلي يُفعل عقد بيرسي تاو بعد تأكد عدم معاناته من إصابة مزمنة    نقابة الأطباء: إعطاء طبيب بيطري حقنة لطفلة بالصيدلية جريمة    خبير مالي يتوقع اختبار مؤشر البورصة لمستويات مقاومة مهمة خلال التعاملات    الموجة ال 18.. استمرار إزالة التعديات على أراضي الدولة بمركز إسنا    السيطرة على حريق بمصنع ورق بالقليوبية    وزيرة الثقافة ومحافظ الإسكندرية يفتتحان مهرجان الإسكندرية السينمائي    «دياب»: «70% من أغاني المهرجانات عدوانية ونرجسية» وأرفضها تماماً| فيديو    منة شلبى وكريم محمود عبد العزيز وبيتر ميمى من كواليس "من أجل زيكو"    أنثوية ساحرة.. أبرز إطلالات النجمات في افتتاح مهرجان الإسكندرية    خبير بأسواق السيارات: ألمانيا بها حق استخدام السيارات الزيرو لمدة يوم قبل شرائها    ما حكم قضاء الصلاة والزكاة عن الميت؟..الافتاء تُجيب    النشرة الدينية| رأي الشرع في الطلاق عبر وسائل التواصل.. وحكم كتابة الآية القرآنية مقرونة بصورة توضيح    فيديو.. الصحة: انتشار المرض وقدرة كورونا على العدوى أكبر في الموجة الرابعة    الصحة: تسجيل 667 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و39 حالة وفاة    فرنسا تتعهد بتوزيع 120 مليون جرعة لقاح على الدول الفقيرة    العنانى يعقد لقاءاً موسعاً مع أكثر من 60 سفيراً مصرياً وقنصلاً عاماً من الموفدين لتمثيل مصر بالخارج    فتاة بورسعيدية تقتحم إحدى مجالات الرجال وتشتهر بصيانة الإلكترونيات.. فيديو    إصابة 10 أشخاص في 3 حوادث متفرقة بأسوان    جمارك مطار القاهرة تحبط محاولة تهريب عدد من الهواتف المحمولة    قتل زوجته وأشعل النار بنفسه.. التحريات تكشف تفاصيل جريمة منشأة القناطر    التضامن: فكرة الأسر المنتجة تكمن فى تشجيع الأسر المتوسطة على الإنتاج    في هذه الحالات يجب الإسراع بتغيير زيت فرامل السيارة    تنسيق الجامعات الخاصة 2021.. تعرف علي الأماكن الشاغرة بكليات القمة (الرابط)    حمدوك يجدد موقف السودان الرافض لأي أجراء أحادي بشأن سد النهضة    نجلة أحمد سعد تخطف الأنظار بجمالها فى أحدث ظهور لها    عمر كمال يتعرض للتنمر بسبب صورة.. اعرف الحكاية    حظك اليوم برج الحوت الأحد 26-9-2021 مهنيا وعاطفيا    طبيب نساء: تطعيم الحوامل بلقاح كورونا آمن بشرط الابتعاد عن أول 3 أشهر    الضرائب: اتجاه لتحصيل الضرائب من اليوتيوبرز من مواقع الفيديوهات نفسها    وفاة العقل المدبر لمذابح رواندا التي راح ضحيتها 800 ألف شخص    احتجاجات بسبب أشهر جريمة اغتصاب جماعى في الهند    دعاء في جوف الليل: اللهم احرسنا في اليقظة والمنام واجعلنا من عبادك الأخيار    أمريكا ترفع درجة الاستعداد للإعصار سام    لافروف وبيدرسن يبحثان سير العملية السياسية في سوريا    10 شرطيات من أصول أفريقية ترفعن دعوى ضد شرطة واشنطن بسبب تمييز مزعوم    طبيب: لا يجب الحصول على أى تطعيمات كورونا فى أول 3 شهور من الحمل| فيديو    وزير التعليم العالي: الحصول على اللقاح شرط لدخول المدن الجامعية    الموت يفجع الفنانة شيري عادل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مركز الأهرام للدراسات السياسية ينظم حلقة نقاشية حول الطاقة في مصر

نظم مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية حلقة نقاشية بعنوان "آفاق تحول الطاقة في مصر: الفرص والتحديات، بمشاركة عدد كبير من الخبراء والمتخصصين والأكاديميين.
ناقشت الورشة محورين رئيسيين، تناول الأول حالة مشروعات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في مصر، وناقش المحور الثاني الأبعاد القانونية والتنظيمية والفنية لتحول الطاقة في مصر.
وقد أكدت المناقشات على عدد من النقاط، أبرزها الرؤية الموحدة حول مستقبل قطاع الطاقة في مصر، التي تقوم على التنسيق بين جميع الوزارات والهيئات المعنية بالطاقة، بجانب وجود أطر تشريعية وقانونية تتسم بالمرونة الكافية، وتأخذ في اعتبارها الأطر الدولية ذات الصلة، خاصة اتفاقية باريس للتغير المناخي، والتي صدقت عليها مصر في عام 2017.
كما أكدت النقاشات أهمية وجود كيان مؤسسي مسئول عن تخطيط تحول الطاقة في مصر، يضم كافة الخبرات المطلوبة في تخصصات الهندسة والاقتصاد والعلاقات الدولية والقانون والإحصاء وغيرها من التخصصات ذات الصلة، بحيث يكون هذا الكيان مرجعية علمية اعتمادا على الخبراء وأساتذة الجامعات وممثلي القطاع الخاص والمجتمع المدني، ويكون من بين مهامه وضع توليفة الطاقة الأمثل لمصر خلال العقود الثلاثة القادمة.
وأكد المشاركون على أهمية تحديث وتنفيذ استراتيجية الطاقة، والتنسيق مع الجهات البحثية بشأن البحث العلمي والدراسات المطلوبة بشأن الطاقة في مصر، وتوافق مصر مع الالتزامات الدولية في مواجهة التغير المناخي العالمي، وبحث الأطر التنظيمية والتشريعية المطلوبة لضمان فاعلية قطاع الطاقة المصري، والتوظيف الأمثل لكافة مصادر الطاقة المتجددة المتاحة في مصر.
وأكد المشاركون على ضرورة تشجيع مشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وصناعة الهيدروجين الأخضر، الذي يمكن نقله وتصديره إلى أوروبا، في ضوء مساعي مصر لكي تصبح مركزا إقليميا لإنتاج وتجارة الطاقة.
ولفت المشاركون الانتباه إلى الفرص الهائلة المتاحة بشأن وقود الكتلة الحيوية ومنها تحويل القمامة إلى طاقة.
وأكدت النقاشات أن تحول الطاقة في مصر يتطلب توسيع دور القطاع الخاص للمشاركة في العمليات الإنتاجية للطاقة المتجددة، من خلال منح القطاع المزيد من السياسات التحفيزية، وذلك بهدف تقديم الطاقة الكهربائية بأسعار تنافسية، تعمل على دفع النمو الصناعي من جهة، وتوفير حافز للاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة من ناحية أخرى، وذلك بجانب وضع آلية فعالية لتسعير الطاقة بعد انتهاء برنامج رفع الدعم، بما يحافظ على الأبعاد الاجتماعية، وخلق بيئة تنافسية في الوقت نفسه.
وفيما يتعلق بالأطر والأبعاد القانونية، أكدت المناقشات أن ضمان نجاح تحول الطاقة في مصر يتطلب تبسيط القوانين واللوائح التنظيمية، وتوضيح الأدوار والمسئوليات المؤسسية لتنمية الطاقات المتجددة، مع إعادة تنظيم هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وتمكينها كمنصة موحدة لتنسيق أنشطة الطاقة المتجددة في مصر وتحفيز الاستثمار بها، أضف إلى ذلك أهمية وضع خطة لتحسين قدرات التصنيع المحلية في مجال الطاقة المتجددة مع خلق إطار تشريعي مبسط وداعم للصناعات المرتبطة بهذا القطاع وتشجيع استخدامات الطاقة في مجالات البناء والنقل والمواصلات وتحلية المياه.
كما أكدت النقاشات أن تحول الطاقة في العالم ينطوي على العديد من الإيجابيات بالنسبة لقطاع الطاقة في مصر.
وتوقع المشاركون أن يخلق هذا التحول فرصا كبيرة للتعاون مع الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوربي والصين في مشروعات الطاقة الجديدة وكفاءة استخدام الطاقة، فيما يسمى "الاستثمارات الخضراء"، أو "الصديقة للبيئة"، نظرا لما تتمتع به مصر من وفرة في مصادر الطاقة المتجددة، ومن أنظمة قانونية ومالية، وكوادر بشرية مؤهلة للتوسع في مثل هذه المشروعات.
وأشار المشاركون إلى أن تحول الطاقة في العالم خلال الفترة المقبلة قد يتضمن المزيد من التعقيدات فيما يخص فرص تصدير الطاقة الأحفورية، والتراجع المحتمل في حجم الواردات العالمية من هذا الوقود بسبب آثاره المناخية السلبية.
وأوضح المشاركون أنه من بين هذه التحديات أيضا، والتي تفرض ضرورة توسع مصر في الاعتماد على الطاقة المتجددة، إمكانية تطبيق الاتحاد الأوروبي "ضريبة الكربون" على الواردات من الخارج، وذلك تحت تأثير الزخم العالمي المتسارع لمواجهة التغير المناخي العالمي، ما قد يؤدي إلى تراجع فرص نفاذ الصادرات المصرية إلى أوروبا، ما يتطلب تحول أنظمة الطاقة في مصر نحو مزيد من الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة. أضف إلى ذلك وجود احتمالات لعزوف مؤسسات التمويل الدولية والصناديق السيادية والمصارف العالمية عن تمويل المشروعات في قطاع النفط، في ضوء الالتزام المتزايد لهذه المؤسسات بتمويل المشروعات الرامية إلى تحقيق "الحياد الكربوني".
وقال المشاركون إن هذه التعقيدات والتحديات تتطلب تسريع تحول مصر إلى الطاقة المتجددة وخلق توليفة أمثل للطاقة في مصر تأخذ في اعتبارها هذه العوامل.
تأتي هذه الورشة ضمن مشروع بحثي يجريه المركز، بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت، حول تحول الطاقة في مصر، يتضمن مجموعة من ورش العمل يجري تنظيمها حتى نهاية العام الجاري، وسيتم نشر أعمال هذه الورش ضمن كتاب، يأمل المركز أن يكون مصدرا مهما لفهم أبعاد هذه القضية المهمة.
شارك في أعمال الحلقة النقاشية كل من: الدكتور محمد فايز فرحات، مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، وريتشارد بروبست، مدير مكتب فريدريش ايبرت في القاهرة، والدكتور المهندس محمد السبكي، الأستاذ بكلية الهندسة في جامعة القاهرة، والدكتور المهندس محمد مصطفى الخياط، رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، والدكتور المهندس حافظ السلماوي، أستاذ هندسة الطاقة بكلية الهندسة جامعة الزقازيق والرئيس التنفيذي الأسبق لجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، والدكتور طه عبدالعليم، الخبير الاقتصادي ومستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، والمهندس محمد الطحان، مساعد الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم مرفق الغاز للشؤون الفنية، والدكتور سمير محمود القرعيش، نائب رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) المشرف على أنشطة الطاقة الخضراء، والأستاذة دنيا المزغوني، الشريك المؤسس في مكتب مزغوني للمحاماة، والأستاذ عبد الفتاح الجبالي، الخبير الاقتصادي ومستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.