وزير النقل يهزم الصخور الجبلية بالتفجير لشق مسار القطار الكهربائي    فيتنام تُعلن وصول مليون جرعة من لقاح سينوفارم    نبيل الحلفاوي يعلق على خروج المنتخب الأولمبي من طوكيو    "المؤجلات وتأجيل الكأس".. مواعيد مباريات الأهلي والزمالك في صراع القمة    مدرب الإسماعيلي ل في الجول: إيهاب جلال لديه عدة عروض.. لكنه ينتظر التجديد للفريق    ضبط 218 قضية في مجال منع تداول الأرجيلة خلال 24 ساعة    أوقاف المنوفية: ضوابط جديدة لخريطة الدعوة بالمحافظة    «الرعاية الصحية»: تقديم 5 ملايين خدمة طبية وعلاجية لمنتفعي التأمين الصحي الجديد    ضبط 9 آلاف شخص لعدم ارتداء الكمامة في 24 ساعة    ضبط 2 طن دواجن مذبوحة بدون رقابة بيطرية فى الغربية    إيكاردي يقرر البقاء مع باريس سان جيرمان    داعية يوضح كيف يكون التغافل من أخلاق الاسلام    الأزهر للفتوى يوضح معنى حديث "طُوبَى لِمَنْ هُدِيَ إِلَى الإِسْلَامِ، وَكَانَ عَيْشُهُ كَفَافًا وَقَنَعَ..."    مطار القاهرة يبدأ في استقبال الوفود المشاركة في المؤتمر العالمي السادس للإفتاء    أعمل كوافيرة فما حكم تهذيب الحواجب؟.. وأمين الفتوى: "شوفي شغلك"    "الزراعة": علاج وفحص أكثر من 4000 حيوان مجانًا لصغار المربين بالقليوبية    خبير : توقعات برواج كبير في سوق الأسهم المصرية مع بداية الشهر القادم    10 أغسطس.. "الهجرة" تنظم ملتقى الشباب الدارسين المصريين الجدد بالخارج مع أعضاء مركز الحوار    طلاب الثانوية العامة يشتكون من صعوبة امتحان الأحياء: «أفكاره جديدة»    شرطة النقل تضبط 3 آلاف قضية متنوعة بالقطارات والمترو    مع سبق الإصرار.. المؤبد لمتهم بقتل طفل رميًا بالرصاص في الشرقية    قوات الأمن التونسي تضع قاضيا كبيرا قيد الإقامة الجبرية    الطالع الفلكى السّبْت 31/7/2021..حِسّ عَقْلانِى!    عاجل.. وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح    اكتشفه حسن يوسف.. معلومات عن سعيد صالح في ذكرى ميلاده    لهذا السبب.. محمد ممدوح يوجه رسالة شكر للأب بطرس دنيال    تفاصيل حفل سلمى مختار وفرقتها في بيت العود    حققت 3 ملايين جنيه.. «العارف» يستحوذ على ثلث «إيرادات السينمات» أمس    استهداف خطى نقل للطاقة الكهربائية فى ديالى العراقية    ارتفاع ضحايا حرائق الغابات في تركيا إلى 6 قتلى    اليابان تواجه إسبانيا فى نصف نهائى أولمبياد طوكيو بعد الفوز على نيوزيلندا    أسعار العملات العربية والأجنبية.. اليوم السبت 31 يوليو 2021    لو عايز تمول مشروعك.. محافظة القاهرة تقدم قروضا تصل إلى 2 مليون جنيه    البورصة تسجل تداولات ب 17.2 مليار جنيه خلال الأسبوع الماضي    الكشف على 1300 مواطن في قافلة طبية بقصر بياض بإبشواي"صور"    «الاستغاثات الطبية»: 33 قرار علاج على نفقة الدولة و6 عمليات جراحية في 4 أيام    تنظيم ملتقى توظيف لذوي الهمم والعزيمة    البابا تواضروس يستقبل الأنبا فام أسقف إيبارشية شرق المنيا    بتكلفة 747 مليون جنيه| إنشاء 125 مدرسة جديدة بقرى سوهاج    إصابة مراقبة بلجنة الشهيد كريم أبو زامل بفوه أثناء امتحانات الثانوية العامة    حصول مطارى الغردقة ومرسى علم على شهادة الإعتماد الصحي للسفر الآمن من مجلس المطارات الدولى ACI    أستراليا تحرز برونزية التنس للزوجي المختلط بأولمبياد طوكيو    سباح أمريكي يحرز ذهبيته الثالثة في سباق 100 متر فراشة للرجال    مسئولو الإسكان يتفقدون وحدات سكن لكل المصريين ومحطة معالجة صرف صحي بالسادات    بولندا: 153 إصابة جديدة ب"كورونا" والإجمالي يتجاوز مليونين و882 ألفا    الفريق محمد فريد يشهد إجراءات تفتيش الحرب لإحدى وحدات المنطقة الجنوبية    بدء استخراج شهادات معتمدة للحاصلين على لقاحات كورونا بالدقهلية    بهذه العبادة.. كيف تفك الكرب وتقي نفسك مكر الآخرين؟    إصابة 5 أشخاص في حادث تصادم ميكروباص بعمود إنارة بكفر الشيخ    مصر في طوكيو.. قرعة نارية للفراعنة في المصارعة الروماني    تحريات مكثفة لضبط المتهم بقتل شخص وإصابة اثنين فى العياط    بدء توريد أثاث جامعة القاهرة الدولية بمدينة 6 أكتوبر تمهيدا لافتتاحها    الدفاع الأفغانية: مقتل 226 من عناصر طالبان وإصابة 130 آخرين خلال عمليات عسكرية    زلزالان يضربان بيرو والجزائر.. وإنقاذ مئات المهاجرين ب«المتوسط»    أبرز 13 تصريحا ل صفاء أبوالسعود: نفسي في دور حلو يناسب صفاء دلوقتي    «تعليم أسوان» يحصد المراكز الأولى على مستوى الجمهورية في مسابقة المرشدات    «الحضري» خارج حسابات «سيراميكا» من «الجهاز الفني»    عاجل.. موقف محرج للداعية عمرو خالد أجبره علي الهروب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأوقاف تحدد موضوع خطبة الجمعة المقبلة: «الحج في زمن الأوبئة»

حددت وزارة الاوقاف موضوع خطبة الجمعة القادمة «نحن عنوان الحج في زمن الأوبئة» وفي هذا الصدد، أكد محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن للأحوال العادية أحكامها، وللأوبئة أحكامها، ولا شك أن الأوبئة تؤثر على حياة الدول والأفراد واستقرارها، وعلى المؤمن أن يوطن نفسه على تحمل الابتلاءات والجوائح والمصائب، وأن يتحلى بالصبر عليها، وأن يأخذ بكل أسباب التداوي والعلم من جهة، ويرضى بقضاء الله وقدره حُلوه ومُرّه من جهة أخرى، فمن رضي أرضاه الله وأسعده.
وأشار الوزير إلى أن من أهم مميزات الشريعة الإسلامية أنها تتسم بالمرونة واليسر والسماحة في مراعاة أحوال الناس وقدراتهم وظروفهم الزمانية والمكانية، يقول الحق سبحانه وتعالى: «وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ» (الحج : 78)، ويقول سبحانه: «يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ» (البقرة : 185)، وحين بَعَثَ نبينا محمد (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) أَبَا مُوسَى، وَمُعَاذَ بْنَ جَبَلٍ (رضي الله عنهما) إِلَى اليَمَنِ، قَالَ لهما موجهًا وناصحًا: «يَسِّرَا وَلاَ تُعَسِّرَا، وَبَشِّرَا وَلاَ تُنَفِّرَا».
وأكد وزير الاوقاف أن ظروف كورونا التي أصابت العالم كله، وعم ضررها الأغنياء والفقراء فقد وازنت الشريعة الإسلامية بين مصالح الدين والدنيا، وشرعت لهما ما يناسب حالهما بما يحقق مصالح البلاد والعباد التي هي من أهم غايات الشرع الحنيف.
وأوضح «جمعة» أنه لما كانت شعيرة الحج تجمع المسلمين من كل فج عميق، أصبح الخطر والضرر أشد على حجاج بيت الله الحرام من أثر الأوبئة وانتشارها وسط الزحام.
والمتأمل في ركن الحج يجد أن الإسلام لم يفرضه إلا على المستطيع، حيث يقول الله (عز وجل): «وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا» (آل عمران : 97)، ويقول سبحانه: «لَا يُكَلِّفُ الله نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا» (البقرة : 286)، ويقول سبحانه: «لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا» (الطلاق : 7).
وأشار إلى أن نظرت الشريعة الإسلامية موجهة إلى حماية النفس من الضرر والهلاك على أنها من الكليات الست الضرورية وعملت على حفظها من كل ما يمكن أن يعرضها للهلاك، حيث يقول الحق سبحانه: «وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ» (البقرة : 195).
وثبت أن من أهم أسباب انتشار الوباء هو الاختلاط والتجمعات، وهو ما يقتضي منع الناس من أن يخاطروا بأنفسهم إلى التجمعات الكبيرة أيًا كان نوعها أو مقصدها.
وأوضح الوزير أن من كان قد نوى الحج أو العمرة هذا العام فحبسته نازلة أو جائحة أو وباء أو نحو ذلك كالظروف الراهنة فتصدق عن طيب نفس بكامل قيمة نفقاتهما وتكاليفهما للمحتاجين أو للأجهزة أو المستلزمات الطبية جمع الله (عز وجل) بكرمه وواسع فضله له أجرين : الأول: أجر العمل الذي كان قد نواه فحبسه عنه العذر، والآخر: أجر صدقته على الفقراء والمحتاجين أو علاج المرضى أو توفير الأجهزة أو المستلزمات الطبية للمستشفيات، وحتى من لم يحج الفريضة فحبسه العذر فهو معذور ولا حرج عليه، كما أن لولي الأمر القائم على شأن الحج أن يتخذ من الإجراءات ما يضمن سلامة الأنفس، وأن لسائر الدول أيضًا أن تتخذ من الإجراءات ما يؤمِّن مواطنيها، نسأل الله (عز وجل) أن يعجل برفع البلاء عن البلاد والعباد عن مصرنا العزيزة وسائر بلاد العالمين.
كتائب الأخوان الإلكترونية ترفع الراية البيضاء أمام سوشيال ميديا الأوقاف


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.