مدير أمن المنوفية يوزع الورد والحلوى على المواطنين    برلماني: تطوير الريف مشروع يسجله التاريخ    تسليم شهادات اجتياز الدورة التدريبية للعاملين بمنظومة إدارة المخلفات الصلبة    بايدن يبحث مع ميركل ملفات إيران وأفغانستان وجائحة كورونا والتغير المناخي    مقتل 9 أشخاص على الأقل قرب الحدود الصومالية الكينية    «فوكس نيوز»: ترامب يتخلى عن إنشاء حزبه    الدحيل ضد الأهلي.. كريمى: نستعد بشكل مثالى لمواجهة بطل أفريقيا    الشباب يضرب الوحدة برباعية في الدوري السعودي .. ( فيديو)    مجاهد: اتحاد الكرة يقف على مسافة واحدة من جميع الأندية    برشلونة يخطط لتمديد عقد ديمبلي    أبناء شهداء الشرطة يبعثون رسائل لآبائهم: وحشني جدا.. ونفسي آخده بالحضن    طارق شوقي: لا نية لإلغاء الامتحانات أو إقامتها في مايو المقبل    أرملة الشهيد ياسر عصر: زوجي كان رجلا عظيما ومحبا لعمله    مسلسل لؤلؤ الحلقة 22.. مروى وبودا يتظاهران أمام مجدى لعد اكتشاف حيلتهما    "الصحة" تكشف عن مصير الجرعة الثانية لمتلقي لقاح كورونا    وزير التعليم العالي.. حضور الطلاب في الجامعات قائم بعد 20فبرابر    النيابة تأمر بتفريغ كاميرات المراقبة في واقعة قتيل المرج    ضبط هارب من حكم قضائي وبحوزته سلاح ناري بالمنيا    مجلس الوزراء: لا عجز فى أدوية البروتوكولات العلاجية ل«كورونا».. والمخزون الاستراتيجي آمن    الخزانة الأمريكية تصدر ترخيصا يسمح بمعاملات مالية تشمل الحوثيين حتى 26 فبراير    سلطان عُمان يصدر مراسيم جديدة لإعادة تنظيم مجلسي الدفاع والأمن الوطني    كايرو فيستيفال سيتي مول يدعم مشروع إنشاء مدارس مجتمعية بالفيوم مع مؤسسة "مصر الخير"    الجنايات تنهى قرار إدراج 48 إخوانيا وتدرج 21 قيادى جديد بقائمة الإرهاب    جهود مكثفة لكشف غموض العثور على جثة شاب داخل منزله بالمنيا    شبورة مائية وبرودة شديدة ليلا .. الأرصاد تكشف تفاصيل حالة الطقس ودرجات الحرارة غدا    ضياء رشوان من البرلمان: ما يتم إنجازه في مصر يتم تجاهله خارجيا    دراسة: التوزيع غير العادل للقاحات كورونا يكبد الاقتصاد العالمي خسائر تصل إلى التريليونات    فيفي عبده تهنئ الكينج محمد منير بعد طرحة (أبطال رجالة)    ثقافة الأقصر تناقش دور المكتبات في الوعي الثقافي    رابط مشاهدة مسلسل مرعشلي الحلقة 3 مترجمة esheeq.co كاملة HD موقع قصة عشق    هل يجوز أن أعطي أخي الفقير المديون من زكاة مالي    الاتحاد ينهي تدريباته استعدادًا لمواجهة الأهلي في سوبر السلة    منها تشغيل أكثر من 3 ملايين عامل.. مفاجآت وزير القوى العاملة للمصريين    أستاذ اقتصاديات الصحة: 3 لقاحات تتم دراستها و«سينوفارم» تم اعتماده    نجوم الفن يحتفلون بعيد ميلاد صلاح عبد الله.. فيديو    أبرز ما كشفته وزيرة الهجرة عن «مراكب الموت» و«العقود الوهمية»    فيديو.. خالد الجندي لأهالي شهداء الشرطة: وجدتم من يشفع لكم يوم القيامة    مهاجم نيجيري يقلص فرص انضمام مصطفى محمد لصفوف جالطة سراي    الدورى السعودى.. الشباب يعاقب الوحدة برباعية    بالصور.. "وبنحلم" مبادرة جديدة لتنمية مهارات أبناء قنا فى الفنون المسرحية    الأمم المتحدة تتوقع تعافيا بطيئا للاقتصاد العالمي    لجنة التطوير بغرفة القاهرة تناقش آليات التحصيل الممكن ورقمنة الخدمات    مكرم ردًا على استفسارات النواب: قانون الهجرة ليس رد فعل لأزمة العالقين.. نعمل عليه منذ عام ونصف    إطلاق مشروع ترميم اللوحات الخشبية من مصطبة «حسى رع» بالمتحف المصرى    تعرف على أحكام الجنائز    مدبولي يستعرض الجهود المبذولة من البنك المركزي لتعزيز الشمول المالي ونظم الدفع الإلكترونية    آداب الزيارة فى الإسلام    مديرية أمن القاهرة تحتفل بعيد الشرطة مع المواطنين بالهدايا والورود    الكشف عن خليفة لامبارد لقيادة تشيلسي    الجزار: تنفيذ 3266 من وحدات "الاجتماعي وسكن كل المصريين" بقنا    الصين: وجود الجيش الأمريكي في بحر الصين الجنوبي استعراض قوة ولا يخدم السلام    تجديد حبس تشكيل عصابى لاتهامه بسرقة مركبات التوك توك في الخليفة    الرئيس عن مشروع تطوير 1500 قرية : ربنا يعينا على إنجازه خلال 3 سنوات    بالأسماء.. الضباط المكرمين من الرئيس السيسي فى احتفالية عيد الشرطة    الإمارات تسجل 3591 إصابة جديدة بكورونا و6 وفيات    قرينة الرئيس تنعى عبلة الكحلاوي: كانت نموذجاً مشرفاً للمرأة المصرية المخلصة لدينها ووطنها    أمين الفتوى يرد على سؤال "هل يجوز وضوء المسلم في الحمام؟"    سموحة يُوضح حقيقة رحيل هداف الفريق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وكيل الأزهر: نحتاج استعادة دور الأسرة في مراقبة الأبناء
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 30 - 11 - 2020

شارك الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، اليوم الإثنين، في حوار مفتوح بعنوان "الترابط الأسري ودوره في حماية الأوطان"، مع طلاب جامعة بني سويف، بحضور الدكتور منصور حسن، رئيس جامعة بني سويف، والدكتور نظير عياد، أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، ولفيف من القيادات بالمحافظة.
وقال الدكتور الضويني خلال كلمته في لقائه مع الشباب، إن حماية الأسرة والحرص على استقرارها يتطلب جهودا جبارة من كافة مؤسسات الدولة وأن عدم الالتفات لهذا الملف المهم يصيب قيم المجتمع وتعزيز الانتماء إلى الوطن بآفات وأمراض خطيرة لا يحمد عقباها، مؤكدا أن للأسرة أهمية عظيمة؛ ففيها تتكون مهارات الفرد ومعارفه، وتتشكل من خلالها القيم النافعة والاتجاهات الرشيدة؛ بما يكوِّن ذريةً طيبة تَقَرُّ بها عيون المجتمع، ويتقدم بجدها واجتهادها الوطن وتفخر بها الأمة.
وأوضح أن الأزهر يسهم بكل ما يستطيع من أجل حماية الأسرة بكل الوسائل الحديثة المتاحة له، عبر الفضائيات والإنترنت واللقاءات المباشرة وغيرها، للحفاظ على الكيان الأسري، كغيره من مؤسسات الدولة المصرية ومراكز البحوث المتخصصة؛ إيمانًا بأهمية الحفاظ على كيان الأسرة المصرية.
ولفت إلى أن الأزهر قد أطلق برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية في الرابع من مارس عام 2019 تحت شعار (أسرة مستقرة = مجتمع آمن)؛ لمواجهة التفكك الأسري، والحد من ظاهرة الطلاق، وتأهيل المقبلين على الزواج، وذلك برعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر.
وأضاف الدكتور الضويني أن الأزهر الشريف ومؤسساته لم تقف مكتوفة الأيدي أمام ظاهرة الطلاق الخطيرة، التي لا تهدد استقرار الأسر المصرية بشكل مستقل فحسب، بل تهدد استقرار المجتمع بأكمله وتبدد مقدراته؛ كون الأسرة المستقرة أساس كلّ مجتمع آمن.
وأشار إلى مبادرة مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بإنشاء "وحدة لم الشمل" التي تدخلت في عشرين ألف نزاع أسري(20000) في الفترة من 2018حتى اليوم أول ديسمبر/2020، وبعد حصر معظم أسباب ظاهرة الطلاق شكّلت إدارة المركز لجنة علمية لوضع مادة علمية تعالج هذه المشكلات وتعمل على إزالة أسباب الخلاف وصوره التي تؤدي في نهايتها إلى الانفصال والتفكك الأسري وتشرّد الأبناء، ومن ثم حصول خلل في استقرار المجتمع وأمنه، ثم أطلق المركز بعد ذلك "برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية"؛ لتأهيل المقبلين على الزواج وتوعيتهم بأسس الحفاظ على كيان الأسرة، متمما ذلك بإطلاق حملة "بالمعروف" وهو مشروع توعوي إرشادي تأهيلي يهتمّ بتأهيل المنفصلين وحل مشكلاتهم النفسية والمجتمعية التي يواجهونها بعد بذل العديد من محاولات الإصلاح والوصول لمرحلة استحالة العشرة بين الطرفين، وقد تم اختيار قول الحق سبحانه: {وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ}.
وأكد أنه من خلال السعي الجاد والعمل الدؤوب بسواعد وعقول علماء يواصلون الليل بالنهار من أجل الحفاظ على الترابط الأسري والحفاظ على وطننا الحبيب الذي نحيا فيه ونحيا به، استطاع فريق العمل من القائمين على تنفيذ البرنامج من الوصول إلى ما يزيد عن 2 مليون من أبناء الوطن.
وأشار إلى أن الأزهر يدرك جيدا أهمية التعامل مع قضايا التفكك الأسري وقد بذل جهودا مضنية من أجل ترسيخ ثقافة المحبة والرحمة والسلام والحوار بين الناس، فقضية الطلاق لا تعد مشكلة اجتماعية وحسب بل هي بمثابة قضية أمن قومي؛ ذلك أن تفكك الأسر المصرية بالطلاق يعني ازدياد المشاكل الاجتماعية في المجتمع، فلم يعد يخفى على أحد التراجع الأخلاقي الكبير الذي ضرب المجتمعات خلال السنوات الأخيرة في كثير من سلوكيات الناس، وذلك بسبب عوامل كثيرة تسببت بشكل مباشر أو غير مباشر في هذا التراجع الملحوظ، ومن أهم هذه العوامل انشغال الأسرة عن الدور المنوط بها في تربية أولادها وبناتها ومتابعة أحوالهم نتيجة ضغوط الحياة والسعي لتحسين الدخل لتوفير الحد الأدنى من متطلبات أفراد الأسرة المالية، موضحا أنه من أخطر الجوانب الحياتية تضررًا جراء تراجع دور الأسرة في تربية الأبناء هو الجانب الأخلاقي.
وأشار وكيل الأزهر إلى أنه وللأسف الشديد بات بعض الشباب من الجنسين لا يخزون من سلوكهم المنحرف، وقد يباهون به ويفخرون بين رفاقهم على الرغم من أنه لا مجال فيه للفخر ولا التباهي، ومن ثم، فقد باتت الحاجة ملحة لاستعادة الأسرة دورها في تربية أولادها، ومراقبة تصرفاتهم بلطف وتوجيههم لتدارك أخطاء ممارساتهم في إطار النصح والإرشاد، وحمايتهم من أنفسهم ومن أصدقاء السوء، وغرس الأخلاق الحميدة والقيم النبيلة المستمدة من ثقافتنا النقية وشرعنا الحنيف وعاداتنا وتقاليدنا المجتمعية المنضبطة في نفوسهم.
واختتم الدكتور الضويني كلمته بالتشديد على أن ثبات القِيَمِ الأخلاقيةِ كفيل بحفظ الأمن والأمان في المجتمع مهما اختلفت العقائد والأديان، وأي عَبَثٍ بالمنظومةِ الأخلاقية التي تعارفَ الناسُ عليها سوف يؤدي إلى عواقب كارثية وخيمة؛ لذا يجب تفعيل تلك القيم وتحويلها إلى واقع ملموس في عصرنا الحاضر؛ بعدما تفاقمت مخاطر قوى شريرة تُزكِي نيرانَ الكراهيةِ والتعصبِ والشقاقِ والطائفيةِ والتطرفِ والإرهابِ، وتعتدي على الكرامة الإنسانية، وأننا في حاجة إلى مناهج تعليمٍ مساندةٍ ومنابرَ إعلامٍ مُعِينة، وأن تتبنى العمل بنِتاج هذه المبادرات كلُّ أسرةٍ، بل يتبناها المجتمع بكل مؤسساته الحكومية والمدنية لكي تُثمر الثمرةَ المرجوة، من أجل نشر ثقافة التعايش والأمن والسلام بين أبناء الإنسانية جميعًا، حتى يتسنى اقتلاع جذور التعصب والتشدد والعنف من عقول أبنائنا من كل دين وطائفة.
شهد اللقاء عددا من الفعاليات التي شارك فيها طلاب الجامعة، حيث قام عدد من الطلاب بإلقاء الأناشيد الدينية، كما أجاب الدكتور الضويني، في حوار تفاعلي، على عدد من الأسئلة التي طرحها طلاب الجامعة على فضيلته، والتي دارت حول البناء الأسري السليم ودوره في بناء مجتمع صالح، يسهم في رقي الأوطان وحفظ أمنها واستقرارها، اعتمادا على الثقافة الدينية الصحيحة، وهو الهدف الأساسي للبرنامج الذي أطلقه الأزهر مؤخرا من خلال مركز الأزهر العالمي للفتوى، مستخدما كل الوسائل التكنولوجية الحديثة.
اقرا ايضا : «سيد بقى سالي».. طالب «أزهري» يتحول لأنثى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.