رئيس الوزراء يتابع مع وزير التعليم العالي ملفات عمل الوزارة    برلماني يطالب بتحديد مواعيد فتح وغلق المحلات بعد كورونا    طوكيو تسجل 107 إصابات جديدة بفيروس كورونا    الصين تعارض تصريحات رئيس وزراء بريطانيا بشأن منح الجنسية لسكان هونج كونج    تسجيل 6760 إصابة و147 وفاة جديدة بكورونا في روسيا    الزمالك: قرار الكاف أفقد الفريق ميزة لعب مباراة العودة بالقاهرة    حملات مرورية وخدمات تأمين لامتحانات الثانوية العامة بالقاهرة والجيزة    أخر تحديث لسعر الريال السعودي مقابل الجنيه اليوم الخميس 2 يوليو 2020    صور.. تطوير ورصف مداخل ومخارج مدينة الشهداء بالمنوفية    التموين تطلق 3 خدمات إلكترونية جديدة عبر موقع دعم مصر    قرارات وتصديقات جمهورية.. إصدار قانون مجلس الشيوخ.. وتعديل بعض أحكام قانون تنظيم مباشرة الحقوق السياسية.. وندب قاضيين لمنصب مدير الجهاز التنفيذى للهيئة الوطنية للانتخابات    نشرة التوك شو | أزمة سد النهضة وحقيقة إصابة سميحة أيوب بكورونا    القوى العاملة تتابع إجازة 30 يونيو للقطاع الخاص    بإجمالي 195228 حالة.. ألمانيا تسجل زيادة جديدة في إصابات كورونا    الأمن القومي الإسرائيلي: لا اتفاق في تل أبيب على مخطط الضم    الصين: لا وفيات بكورونا وتسجيل 3 إصابات جديدة منها واحدة بعدوى محلية في بكين    «تويتر» يحذف صورة من تغريدة لترامب    شاومينج ينشر صفحات من كراسة امتحان أحياء الثانوية العامة بعد توزيعها في اللجان    روما في مهمة سهلة أمام أودينيزي بالدوري الإيطالي    أحمد عيد عبد الملك: السوشيال ميديا أظهرت مشاكل الأهلي المستخبية بقالها سنين    أسوان يواجه فيروس كورونا.. تركيب بوابات للتعقيم بمداخل النادي    دخول طلاب الثانوية العامة بدمياط للجان وسط إجراءات أمنية واحترازية من كورونا    كواشف حرارية وبوابات.. تعقيم طلاب الثانوية ب كفر الشيخ قبل دخول اللجان.. صور    الأرصاد تحذر من ارتفاع درجات الحرارة خلال الأيام المقبلة وتوجه نصيحة لطلاب الثانوية    بعد قليل.. نظر أمر تجديد حبس فتاة "تيك توك" ريناد عماد    النشرة الصباحية لمرور الجيزة.. سيولة مرورية بالشوارع والطرق الرئيسية    اعتداء 3 شبان على طفل سوري يهز لبنان.. ومشاهير الفن يدخلون على خط الأزمة    تكريم هند صبري وعلي عبد الخالق ومحمود حميدة فى الدورة العاشرة لمهرجان الأقصر الإفريقي    في ذكرى وفاته| ريهام عبد الغفور: «عزت أبو عوف» كان «بيطبطب عليا»    محمد علي رزق ينضم لأبطال مسلسل "الوجه الآخر"    "خطيرك".. أغنية جديدة تجمع بين رامي صبري وتامر حسين    أول تعليق ل صابر الرباعي بعد انتشار شائعة وفاته    الغلق عقوبة المخالفين.. الأوقاف تحذر من فتح المساجد لصلاة الجمعة    مطار القاهرة يسير اليوم 113 رحلة لنقل 12114 راكبا لوجهات داخلية وخارجية    تجربة يابانية واعدة للقضاء على كورونا.. لقاح DNA الأسرع إنتاجًا بالعالم    بسبب تغيبهم عن العمل.. إحالة أطباء وممرضات للتحقيق في قنا    "إلبس بسرعة".. السكك الحديد تخاطب الشرطة لتفعيل غرامة مخالفي قرار ارتداء الكمامة    استمرار حملات التعقيم والتطهير للمنشآت وشوارع وقرى البحيرة..صور    الثانوية العامة 2020.. غرفة الأزمات بالمنيا تتابع سير الامتحانات    مصدر كويتي: مصرع مطلق النار على سيارة مدير القوات الخاصة    الثانوية العامة 2020.. توافد طلاب أسوان على لجان الامتحانات    بيراميدز: لومالا سيعود للقاهرة بعد التأهيل عقب إجراء جراحة بالغضروف    جامعة الفيوم تنظم ملتقى شباب الجامعات المصرية والكليات العسكرية والشرطية    طيران مجهول يقصف مواقع غرب العاصمة الليبية طرابلس    "كل سنة وأنت الأستاذ".. نبيلة عبيد تهنئ وحيد حامد بعيد ميلاده    صور..قصر الحرملك بالإسكندرية| أخر القصور الملكية وصمم على الطراز الإيطالي    فضل قراءة سورة الفاتحة    إدارة الأهلي تصدم فايلر بعد تجديد عقده    فيديو..بسام راضي: موقع الرئاسة الجديد هدفه توفير منصة تتسم بالمصداقية    مصرع نجل شهيد قبيلة الترابين سالم أبو لافي في حادث سير بالإسماعيلية    أحمد عيد عبدالملك يكشف السبب وراء أزمة كأس القارات 2009    مصطفى الفقي: مصر عرضت قضية سد النهضة أمام العالم برقي وتحضر    نجم الزمالك السابق : الكاف لم يرسل نظام تحديد نادى القرن للأبيض    تعرف على دعاء سيدنا نوح عليه السلام وفضله    دعاء في جوف الليل: اللهم أنزل طمأنينتك على كل قلب أرهقته الحياة    جابر طايع: "إذا أطلق العنان لجميع المساجد بعدم تطبيق ضوابط الأوقاف قد ينفلت الأمر"    البابا تواضروس يلتقي كهنة قطاع المنتزه عبر تطبيق «زووم»    رئيس جامعة السادات يكشف سبب منعه طلابًا من أداء الامتحانات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صور| مدينة «زويل» تشارك في مكافحة «كورونا» باختراع أجهزة تنفس صناعي
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 03 - 04 - 2020

لقد تأثر العالم أجمع بالانتشار السريع لفيروس الكورونا وشمل ذلك جميع نواحي الحياة اجتماعياً واقتصادياً وصحياً. والتزاماً من مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بالقيام بدور فعال في الحد من آثار فيروس الكورونا فقد عكف أساتذة وباحثو مدينة زويل على العمل في محاور مختلفة شملت الناحية الصحية والتعليمية.
وفيما يلي وصف مختصر لما تم إنجازه على أرض الواقع وذلك بخلاف النشاطات البحثية الأخرى في نفس السياق والتي يجري العمل على تقييمها حالياً:
1. نماذج أولية لأجهزة التنفس الصناعي
فيما يلي ثلاثة نماذج أولية لأجهزة تنفس صناعي مصممة بتقنيات ومختلفة وتكلفة منخفضة:
‌أ. جهاز تنفس صناعي (النموذج الأول)
صور من الواقع للنموذج الأول
تم تصميم هذا الجهاز ليعمل في مرحلة ما قبل العناية المركزة والتي عادة يقوم فيها أخصائي طبي باستخدام بالون تنفس صناعي يدوي، حيث يقوم الجهاز بالعمل آليا وبالتالي يوفر وقت الأخصائي الطبي لعمل إسعافات حرجة أخرى بينما يظل المريض على هذا الجهاز لحين نقله إلى العناية المركزة. وتظهر فاعلية هذا الجهاز في حالة وجود فترات انتظار طويلة لدخول العناية المركزة، ومن ثم فتوافر مساعدة على التنفس في هذه الأوقات يكون له دور كبير في التخفيف من حدة المعاناة البدنية والنفسية وتخفيف الضغط على الفرق الطبية.
وقد تم بالفعل تصميم وتصنيع نموذج أولي يحقق المتطلبات الآتية:
1. التحكم في كمية الهواء في النفس الواحد
2. التحكم في عدد مرات التنفس في الدقيقة
3. التحكم في وقت الشهيق والزفير
4. قياس الضغط على الرئة والفصل الآلي عند ارتفاعه لدرجة خطرة
وبعد نجاح النسخة الأولى يجري الآن عمل نموذج مطور يحقق المتطلبات الآتية:
1. فصل مسار الشهيق عن الزفير
2. امكانية فك وتركيب بالون التنفس بسهولة
3. إمكانية التشغيل اليدوي
4. إمكانية التشغيل بالكهرباء العمومية أو بطارية أو من شاحن السيارة
5. سهولة الحمل والنقل
ويتوقع الانتهاء من النموذج الثاني في 8 إبريل 2020 التصميم يراعي سهولة الإنتاج الكمي ويستهدف تكلفة من 2000 إلى 3000 جنيها مصريا للوحدة.
‌ب. جهاز تنفس صناعي (النموذج الثاني: Venta-Max Ventilator)
صور من الواقع للنموذج الثاني
تسبب جائحة COVID 19 في زيادة أعداد الالتهاب الرئوي وأمراض الجهاز التنفسي القاتلة بشكل كبير. إجمالي عدد أجهزة التهوية المتاحة في السوق المصري محدود للغاية مع تعذر الأستيراد.
مميزات التصميم: Venta-Max Ventilator
- تكلفة منخفضة (حوالي 10،000 جنيه مصري)
- يتم تجميعها بسهولة باستخدام الموارد والمكونات المتاحة بالسوق المصرية
- مصمم للعمل على الوضع الإلزامي (Mandatory Mode)الذي يحتاجه في الغالب حالات COVID19 الشديدة (على افتراض أن الرئتين غير قادرتين على الزفير أو الاستنشاق على الإطلاق)
- جهاز تحكم ميكانيكي في الضغط
- يمكن أن يعمل بالكهرباء مع إمكانية وصله بألواح شمسية لللأماكن محدودة الموارد (المستشفيات المؤقتة الميدانية والأماكن النائية)
- إمكانية التطوير المستمر لأضافة أنظمة أنذار وميكنة ردود الأفعال وتحسين واجهة التعامل البشرية human user interface
التصميم ومبدأ التشغيل:
تم تجميع أول نسخة وأختبار التشغيل الأولي وجاري معايرة الحساسات
الخطوات المقبلة:
- الانتهاء من واجهة المستخدم
- اختبار الضغوط وفقا للمتوقع والمصمم عليه
- تنفيذ التصميم في شكل دائرة الكترونية مطبوعة لتصغير الحجم
تاريخ الانتهاء المتوقع: 5 أبريل 2020
‌ج. جهاز تنفس صناعي (النموذج الثالث)
ويعكف فريق بحثي في مدينة زويل على تطوير جهاز تنفس صناعي يمكن استخدامه لمرضي الالتهاب الرئوي الذين لم يصلوا إلى حالة حرجة وبالتالي لا يحتاجون إلى أجهزة العناية المركزة باهظة التكلفة.
يذكر أن مثل هذه الأجهزة غير متوفر بجمهورية مصر العربية حيث يستخدم لجميع الحالات الأجهزة التي تتعدي تكلفتها مئات الآلاف من الجنيهات بينما نتوقع أن تكون تكلفة هذا الجهاز في حدود 1٪ من ثمن الأجهزة المتوفرة، ويتم تنفيذ هذا المشروع بالتعاون مع جامعة إلينوي في أوربانا شامبين بالولايات المتحدة وإحدى قلاع الصناعة المصرية- مجموعة العربي.
وتعتمد فكرة المشروع على تطوير جهاز تنفس صناعي ميكانيكي تم تصميمه في جامعة إلينوي، على أن يتم تصنيعه من خلال مجموعة العربي باستخدام مواد محلية مما يحتم تعديل التصميم الأصيل كي يتوافق مع إمكانيات التصنيع المحلي والمكونات المحلية المتاحة. وبالتالي يقوم الفريق البحثي بإعادة تصميم صمام تخفيف الضغط، وآليات التحكم في ضغط الشهيق والزفير. ومن المتوقع أن تكون تكلفة الجهاز أقل 70٪ من نظيره المستورد بنفس المواصفات.
ويتوقع الفريق البحثي أن يكون قادرًا على إنتاج عشرة نماذج في 7 أبريل 2020.
2. قناع تنفس مزود بصمام زفير قابل لإعادة الاستخدام
نظرا لسهولة انتشار فيروس كورونا من خلال الهواء الناقل لرذاذ المريض الحامل للفيروس فإنه من الضروري توفير أقنعة تحمي جميع العاملين في المجال الطبي من احتمالية الإصابة بالفيروس خاصة أن معظم الأقنعة الموجودة ذات استخدام لمرة واحدة فقط.
لذا فقد قام باحثوا مدينة زويل بتصميم أولي لقناع تنفس بالمواصفات التالية:
- مزود بصمام زفير قابل لإعادة الاستخدام
- مصنوع من مطاط السيليكون الطبي والمعالج بمواد تمنع نشاط الفيروسات ويمكن تعقيمه بسهولة.
- كما يحتوي هذا التصميم على فلاتر قابلة للتغيير ومعالجة بطريقة قادرة على وقف نشاط تلك الفيروسات.
ومدينة زويل الآن بصدد توفير التمويل اللازم لدعم هذا المشروع والحصول على إنتاج كمي في خلال شهر. يتميز هذا القناع بخفة الوزن وإمكانية إعادة الاستخدام وسهولة تطهيره بالإضافة إلى التحكم في البكتريا والفيروسات من خلال فلاتر معالجة توقف نشاط الميكروبات عامة والفيروسات خاصة. كما يمكن تصنيعه من لمكونات لمحلية.
3. نظام ذكاء اصطناعي للتعرف على حالات الكورونا
An Artificial Intelligent System for identification of Corona Case
من المشاكل التي تواجه القطاع الطبي في مصر وكثير من البلاد النامية عدم وجود طريقة رخيصة وسريعة للتعرف على إصابات الكورونا. ومن ناحية أخرى أكدت دراسات أن اختبار تفاعل البلمرة المتسلسل (Polymerase chain reaction، PCR) له نسبة خطأ ويحتاج إلى فنيين مدربين لتقليل الأخطاء الناتجة أثناء أخذ العينات ونقلها وحفظها، بجانب التشغيل الخاطئ لأجهزة الكشف وسلامة السوائل والكيماويات المستعملة. وقد دلت الدراسات أيضا أن الاختبار لم يتمكن من كشف بعض حالات الإصابة وأوصت باستعمال فحوص إكلينيكية مثل صور أشعة سينية وصور أشعة مقطعية بجانب اختبار الكورونا.
ويهدف هذا المشروع لتقديم:
- نظام يعمل بالذكاء الاصطناعي والتعليم العميق للتعرف على حالات الكورونا من صور X-rayوصور CT Scan لمساعدة المختصين في القطاع الطبي المصري في الوصول إلى تشخيص دقيق.
- وقد قام الفريق البحثي بتجميع العديد من صور الأشعة السينية وعمل نظام أولى للتعرف على حالات الكورونا بدقة جيدة. وقد تقدمت مدينة بمقترح بحثي لأكاديمية البحث العلمي لتطوير هذا النظام بتدريبه على قاعدة كبيرة من صور الأشعة السينية الموجودة في قواعد البيانات المعتمدة وصور من الحالات المصرية.
- وبعد تقييم النظام سيتم توفيره مجانا للقطاع الطبي في مصر من خلال مركز البحوث في مدينة زويل.
- وبعد اعتماد النظام عالميا وإضافة قدرات تشخيصية تحليلية متميزة يمكن تسويقه عالميا ليساهم في إحداث طفرة في الاقتصاد المعرفي في مصر.
- ومن المتوقع أن يكون هذا النظام مكتمل في خلال بضعة أشهر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.