انخفاض أسعار الدولار واليورو أمام الجنيه المصري في تعاملات اليوم الأربعاء 8-7-2020    الأرصاد: انخفاض في درجات الحرارة اليوم.. والعظمى بالقاهرة 35 درجة    وزير المالية:75% من ايرادات الموازنة ضرائب يدفعها المواطن!    ترامب: معدل وفيات كورونا في أمريكا انخفض بنحو عشرة أضعاف    بومبيو: أمريكا تضع قيودا على تأشيرات بعض مسئولي الصين بسبب التبت    السعودية: نائب وزير الدفاع يتلقى اتصالا هاتفيا من وزير الدفاع البريطانى    اتحاد الكرة يكشف توقيت الإعلان عن موعد انتهاء الدوري بعد قرار استئنافه    هدهود: جاري الانتهاء من الخطوات الأخيرة لبدء تنفيذ مصنع ألواح الطاقة الشمسية بالوادي الجديد    القبض على فنانة مصرية بتهمة قتل زوجها    لو مسافر.. مواعيد قطارات السكة الحديد اليوم الأربعاء    إعلامية شهيرة تبكي: الحقوني هياخدوا عفش الشقة بسبب جوزي الفنان    محمد منير: ثقافتنا لا تعرف التحرش.. واعتذر لكل بنات مصر    هنا الزاهد تكشف تفاصيل تعرضها لمطاردة وتحرش: استمرت 5 دقايق وهربوا    متظاهرون يقتحمون البرلمان الصربى احتجاجا على إغلاق العاصمة    انقطاع المياه غدا في 7 مناطق بمدينة نصر شرق القاهرة    موعد مباراة ليفربول وبرايتون في الدوري الإنجليزي والقناة الناقلة    الأهلي يضع الرتوش الأخيرة على صفقة الموسم    ارتفاع حصيلة ضحايا احتجاجات إثيوبيا إلى 239 قتيلاً    الصحة العالمية ترسل "الفريق المنتظر" إلى مصدر كورونا في الصين    بعد 40 ساعة تفاوض.. متحدث الري يكشف الموعد النهائي لإنهاء المفاوضات    التحرش الجنسي ولبس الفتاة.. ماذا عن ذات النقاب؟    عطل يصيب موقع"انستجرام" في بعض دول العالم    في الداخل والخارج.. مبروك عطية: الأزهر لا يمكن أن يتوانى عن قضايا المسلمين    تطوير العشوائيات: افتتاح المرحلة الثالثة من الأسمرات ب1.8 مليار جنيه    ترتيب هدافي الدوري الإيطالي بعد مباراة يوفنتوس و ميلان    ظهور نادر لوالدة أحمد السقا.. صورة    حرم آمن حول ضريح الحسين لمنع التزاحم في المسجد    خايف تشتري أون لاين.. جهاز حماية المستهلك: القانون يحميك    أستراليا تعيد فرض الإغلاق في ملبورن بسبب ارتفاع الإصابات    روسيا تعد مشروعًا لقرار جديد حول إيصال المساعدات إلى سوريا    حمادة صدقي: الأهلي لم يخاطبنا لاستعادة أي لاعب وناصر لم يرفض عرض البرتغال    الجنايني يكشف موعد انتهاء الموسم الحالي للدوري بعد استكماله    عمر الشناوي يلعب مع كلبه في عطلته الصيفية    "شد حيلك".. مصطفى قمر ينعى والدة حمادة هلال    فاروق جعفر: فرع الزمالك الجديد سيُبنى على مراحل    تعرف على أقوال العلماء والصالحين والسلف في الصدق    اشتراطات للدخول.. الأوقاف تعلن فتح مصلى السيدات بمسجد السيدة زينب    مُصممة تمثال الشهيد أحمد منسي في منيا القمح تروي كواليس تشييده.. فيديو    خروج أصغر متعاف من كورونا بعد ولادته بمستشفى كفر الدوار بالبحيرة.. صور    رفع إشغالات متنوعة من أمام المحلات في حملة مسائية ببني سويف    مستشار الرئيس للصحة يوجه رسالة مهمة بشأن كورونا    الحرية يعلن تولي مجلس رئاسي لإدارة شئون الحزب بعد استقالة حسب الله    الزمالك: لايوجد موعد مُحدد لعودة بنشرقي وأوناجم    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى أرض اللواء دون إصابات    السيطرة على مشاجرة بين عدد من الأشخاص بسبب خلافات الجيرة بإمبابة    عاجل.. "الأوقاف": فتح مصلى السيدات بمسجد السيدة زينب ظهر السبت المقبل    مش عيب لو تعبت.. تامر حسني يرد على شائعة إصابته ب كورونا    أشرف عبد الباقي يعلن عن عودة مسرحية "كلها غلط - جريما في المعادي"    مدير إدارة الطود الصحية بالأقصر يفند نجاحات رجال الجيش الأبيض    وزيرة التخطيط: نجاح برنامج الإصلاح مكّن مصر من الصمود في مواجهة آثار كورونا    المسلم مأمور بغض البصر.. المفتي يصدر بيانا جديدا عن التحرش    دعاء للتخلص من القلق وقت البلاء والوباء.. ينصح به عمرو خالد (فيديو)    حبس وغرامة.. اقتراحات النواب تغلظ عقوبة الطعن في الأعراض وخدش سمعة العائلات    كورونا أمامنا والقنبلة خلفنا    الأمم المتحدة تعلن انسحاب الولايات المتحدة من منظمة الصحة العالمية    يسردها صديق عمره عبد المنعم التراس.. أهم الملامح الإنسانية في حياة الفريق محمد العصار.. فيديو    بعد فبركتها.. ننشر نص فتوى «علام» الحقيقية بشأن التحرش    مصطفي الفقي: الفريق العصار كان من أكبر الخبراء في مجال العلاقات الخارجية.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدستور.. برئ
تحيا مصر
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 23 - 12 - 2019

لا أعلم أى ثورات شاركوا فيها.. وأى قسم قطعوه على أنفسهم.. حينما يفضلون مصالحهم الشخصية على مصلحة الوطن.. استحقاقات انتخابية مرت واحدة تلو الأخرى والانتخابات المحلية لقيطة لا تجد من يدافع عنها..
الدهاليز تعرقل إقرارها.. مشروع قانون الإدارة المحلية الذى قتل بحثا داخل لجان مجلس النواب استمرت لجنة الإدارة المحلية فى مناقشته 4 سنوات متصلة عقدت خلالها ما يقرب من 70 اجتماعا واستمعت فيه لكل الآراء ودعت غالبية نواب المجلس للإدلاء بآرائهم فى مشروع القانون، اليوم يتبرأ منه غالبية النواب ويشنون هجوما عليه بحجة عدم الدستورية.
يدعون احترام الدستور وهم برفضهم لمناقشة المشروع يهدمون الدستور نفسه الذى وضع حدا لإقرار قانون المحليات فى 5 سنوات تنتهى فى عام قبل نهاية دور الانعقاد هذا فكيف يحتمون فى رفضهم للدستور وهم يخالفون بذلك الدستور.. ولكن أشتم رائحة مصلحة شخصية فى الأمر.. فالانتخابات المحلية معروفة بأنها مقبرة النواب.. لأنهم وفقا للعرف الذى لا أعلم أصلا له مسئولون عن اختيارات المرشحين للمحليات وبالطبع لا يستطيعون إرضاء كل راغبى الترشح ويتعرض النواب لعداوة العديد من هؤلاء الذين لم يقع عليهم الاختيار ولذلك فيخشى أعضاء مجلس النواب الحالى أن يستبقوا معركتهم الانتخابية المقبلة بمعركة للانتخابات المحلية التى سيحصدون من ورائها خلافا سياسيا مع العديد من العائلات.. الناس فى الشارع تئن فالمحليات هى الأقرب للجماهير، هى الأقرب لحل المشاكل فعيونهم قريبة من كل مشكلة لا يستطيع نائب أو أكثر متابعة كل مشاكل النظافة والصرف والمياه والكهرباء منفردا فالمواطنون فريسة للمحليات يتحكمون فيهم منذ حل المجالس المحلية ولكن لا مجيب.
وعندما يتحرك المجلس بعدما استنفد كل الفرص وأصبح قاب قوسين أو أدنى من الإخلال بالمهلة المقررة دستوريا وهى الخمس سنوات على استصدار قانون المحليات يفضل نواب مصلحتهم الشخصية ويتفقون ضمنيا على إعادة القانون مرة أخرى للأدراج ليقطعوا الطريق على إجراء هذه الانتخابات بدون أى حجة.
إذا كان كما يقولون هناك مخالفات دستورية فى المواد فلماذا لا يقومون بتعديلها فى المناقشات؟.. أم أن قاعة المجلس عصية على النقاش ولا تسمح بتعديل؟.. بعض النواب يفضلون مصلحتهم على المصلحة العامة.. عينى عينك.. فهم يهدمون الدستور باسم الدستور. فهو إذا ليس مستقبلنا إنما المستقبل السياسى لأعضاء بمجلس النواب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.