سولاف درويش: حديث السيسي في مؤتمر الشباب رد قاطع على المشككين    أحمد موسى: «كنتم بتقفوا 17 ساعة عشان رغيف عيش أيام مرسي» (فيديو)    أسعار الأسهم بالبورصة المصرية اليوم"تعرف عليها"    وزير النقل يعتمد 100 مليون جنيه لسرعة تطوير محطة دمنهور    تقديرات أولية.. قيس سعيد يتصدر سباق انتخابات الرئاسة التونسية    الجبير ومسؤول بريطاني يستعرضان العلاقات الثنائية    خاص محمود وادي ل في الجول: لم أتوقع تسجيل ثلاثية.. وكل الدعم ل مؤمن زكريا    "مائل للحرارة".. تعرف على تفاصيل طقس الاثنين (بيان بالدرجات)    إصابة شخصين بحالات اختناق أثناء إخماد حريق شقة في المرج    خلافات الميراث تنهي حياة شاب على يد شقيقه بمدينة نصر    شرطة النقل تضبط 1300 قضية في مجال مكافحة الظواهر الاجتماعية السلبية    «الزراعة» توقع مذكرة تفاهم لتدريب 500 من «مطبقي المبيدات»    لطيفة تدلى بصوتها فى الانتخابات الرئاسية التونسية    ريا أبي راشد عن مهرجان الجونة: "متأكدة أنه هيكون رائع كالعادة"    سميرة سعيد تنشر صورا من كواليس برنامج "the voice 5"    "الاقتباس والتضمين في شعر الأقدمين" بثقافة الدقهلية    قافلة طبية لمدة يومين بقرية جزيرة دندرة بقنا    الباز: تجهيز 50 الف فصل بتكلفة 38 مليار جنيه    السودان يكشف موقفه النهائي في أزمة سد النهضة (فيديو)    الرئيس الجزائري المؤقت يعلن موعد الانتخابات الرئاسية    الباز.. كيفة تبنت الدولة المشورعات الصغيرة والقومية في عهد السيسي؟    ضبط 12 صنفا من الأدوية المهربة الممنوع تداولها في شبرا الخيمة غرب    "الأمم المتحدة": برنامج الأغذية العالمي يخدم 8 قرى بأسوان    "العليا للحج" تكشف خطوات التسجيل الإلكتروني للمعتمرين    مسئول بالديوان الملكي السعودي يلتقي وفدًا دبلوماسيًا أمريكيًا    قتلى وجرحى حوثيون بنيران الجيش اليمني في حجة    وفاة الدكتور سعد جاويش .. العمامة الأزهرية تأبى تركه حتى في الكفن .. صور    بعد هند صبري.. درة تدلي بصوتها في انتخابات تونس من القاهرة "صور"    رسميًا.. الاتحاد الأفريقي يحسم الأمر ويكشف عن هوية بطل أفريقيا 2019    بروتوكول تعاون بين «العربية للتصنيع» وجامعة أسيوط لإنشاء مستشفى 2020 للأورام بالصعيد    الاحتفال باليوم العالمي للرضاعة بصحة سوهاج    داعية إسلامي يكشف جزاء ناشري ومروجي الشائعات (فيديو)    روما يلتهم ساسولو برباعية في الدوري الإيطالي    في ذكرى ميلاده.. تعرف على أشهر استعراضات «أبو ضحكة جنان»    كريم عبد العزيز يستعد لتصوير فيلم «البعض لا يذهب إلى المأذون مرتين»    مفتي الجمهورية يكشف عن 3 أمور بها تحسن الوضوء    أمين الفتوى: لا يجوز إسكان الزوج أحدًا من أهله في بيت الزوجية إلا بموافقة الزوجة    شباب الأهلي يتعادل مع سموحة في افتتاح دوري الجمهورية    بروتوكول لسد العجز في أعداد المدرسين ببني سويف    وزيرة البيئة: 5 ملايين دولار لدعم الشركات للحد من المواد المستنفذة لطبقة الأوزون    بفيديو جرافيك| الإفتاء تحذر من خطورة الأخبار الكاذبة على الوطن    انطلاق مؤتمر التجارة الأول بين مصر وإيطاليا    «أبوشقة» يعلن إطلاق مبادرة الوفد مع المرأة    رودري: من الجيد أن الهزيمة ضد نورويتش جاءت في بداية الموسم    العاصمة الجديدة تحتضن "أفريقيا 2019 "..السيسي: سنبحث معا آفاقا جديدة ترسم مستقبل أفضل للقارة السمراء.. التنمية المستدامة تشكل ضرورة لشعوب أفريقيا.. اتفاقية منطقة التجارة الحرة تدخل حيز التنفيذ    أبرزهم مع طليقته.. 15 صورة عائلية للفنان الهارب محمد علي يبحث عنها المصريين    العراق: ضبط 3 أوكار تحتوي على صواريخ وعبوات ناسفة بديالى    ضبط لص سرق 151 ألف جنيه من داخل شقة في طنطا    نافاس يوجه رسالة قوية إلى ريال مدريد قبل المباراة المنتظرة    «شبانة» للصحفيين: من أولوياتنا الوصول إلى مبنى للنقابة يليق بكم    ضبط «مستريح» جديد نصب على 4 مواطنين بسوهاج    علي فرج: بطولة الأهرام من أسباب تفوق مصر في الإسكواش    أنسو فاتي بعد دخولة التاريخ مع نادي برشلونة..مرشح للانضمام إلى منتخب إسبانيا(فيديو)    الداخلية تعلن تفاصيل مقتل المجموعة الإرهابية: "تلقت تكليفات من قياداتها الهاربة" (صور)    وزير الدعوة السعودي: فكر الإخوان شتت المجتمعات    حظك اليوم| توقعات الأبراج 15 سبتمبر 2019    دراسة: ممارسة الرياضة في المنزل لها تأثير إيجابي على مرضى الشلل الرعاش    ظهور ثلاث حالات إصابة بفيروس زيكا في سنغافورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«المونوريل» مشروع المليون راكب| يربط القاهرة الكبرى بالعاصمة الجديدة.. بتكلفة 4.5 مليارات دولار

على مدار العقود الماضية، ظلت الحكومات المصرية المتعاقبة تبحث عن حلول جذرية لأزمة المرور وفوضى الشوارع فى القاهرة الكبرى، وكان مشروع القطار المعلق أو «المونوريل» أحد الحلول الرئيسية التى أكدت عليها جميع الدراسات حول أزمة المرور فى مصر، ولكن غياب الإرادة والتمويل والرغبة فى التنفيذ كلها عوامل وقفت حائلا أمام خروج المشروع الى النور.
ومثلما توافرت الإرادة والتمويل فى كل المشروعات القومية الكبرى التى شهدتها مصر بعد ثورة 30 يونيو بدأ التفكير فى تنفيذ المشروع الذى يربط القاهرة الكبرى بالمدن الجديدة وعلى رأسها مدينتى السادس من أكتوبر والعاصمة الإدارية الجديدة ومع التخطيط الجيد ودراسة العقود التى تقدمت بها التحالفات الكبرى المصرية- الأجنبية، ومع تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسى على أهمية المشروع فى ظل اهتمام الدولة بتعظيم منظومة النقل الجماعى على مستوى الجمهورية، بما فيها المدن الجديدة، لا سيما أن المونوريل سيجرى إدخاله فى مصر لأول مرة وسيمثل نقلة وتحولا كبيرا فى وسائل المواصلات، وقعت الحكومة يوم الاثنين الماضى العقد مع التحالف الذى يضم شركة «بومبارديه» الألمانية وشركتى المقاولون العرب وأوراسكوم، لإنشاء «مونوريل» لربط القاهرة بكل من العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة 6 أكتوبر، تنفيذًا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى.
«المونوريل» أو القطار المعلق هو مشروع لجأت اليه عواصم العالم المزدحمة فى محاولة لتقليل الزحام وتحقيق التكامل بين وسائل النقل المختلفة كمترو الأنفاق والسكك الحديدية والنقل العام.. وهو وسيلة نقل جماعى كثيفة أحادى السكة، ويسير على «كمرة» خرسانية معلقة ويعمل بالكهرباء ويقتصر دور السائق فيه على المراقبة فقط.
وتبلغ السعة القصوى له نحو مليون راكب يوميا، ويحقق زمن رحلة تعادل زمن رحلة السيارة بدون توقف، ويستغرق 35 دقيقة لمسافة 35 كم.
لجنة مشتركة
واتفقت وزارتا النقل والإسكان على تشكيل لجنة مشتركة بينهما، للإشراف على المشروع من الألف إلى الياء، وسيكون شبيها بمترو الأنفاق لكنه معلق، وسيعمل بتذاكر مثل تذاكر المترو، كما سيوفر فى التكلفة ولا يحتاج لإخلاء أراضى أو مناطق سكنية.
ويتضمن العقد تنفيذ وتشغيل وصيانة خطوط المونوريل، بالإضافة إلى الإمداد بقطع الغيار وإجراء العمرات، كما يتضمن عقد المشروع توطين صناعة المونوريل فى مصر، خاصة الجرارات والعربات، بما يمهد الطريق أمام الشراكة الكاملة بين مصر والشركة لصالح منظومة السكك الحديدية، فضلا عن فتح الباب أمام إمكانية النفاذ إلى السوق الأفريقية الواعدة فى هذا المجال. وتم تعجيل تنفيذ هذا المشروع بعد تدخل الرئيس السيسى بنفسه، وتأكيده على أن يتم تنفيذ المشروع خلال 34 شهرا بالعاصمة الإدارية و42 شهرا بمدينة 6 أكتوبر، وذلك بعد ضغط على الشركة، وتوفير كل آليات وتسهيلات تنفيذ المشروع، وسيتم تنفيذ كل من المشروعين على التوازى وفى نفس التوقيت.
مونوريل 6 أكتوبر
التفاصيل الفنية لمشروع المونوريل والذى سيتم تنفيذه فى كل من مدينة السادس من أكتوبر والعاصمة الإدارية الجديدة وضعت وفقا لنتائج دراسات النقل لإقليم القاهرة الكبرى والتى أوصت بضرورة ربط كل من شرق القاهرة بالمدن الجديدة شرقا، وأيضا غرب القاهرة والجيزة بالمدن الجديدة غربا، بوسيلة نقل جماعى سككى ثقيل لخدمة ومواكبة التنمية المتسارعة بالمدن الجديدة. ومشروع قطار مونوريل مدينة 6 أكتوبر هو خط نقل سككى سريع يسير على «كمرة» خرسانية معلقة، ويربط مدينة 6 أكتوبر والشيخ زايد بالقاهرة والجيزة بطول 42 كم، وتبلغ السعة القصوى للمونوريل الحديث حوالى مليون راكب يوميا، ويحقق زمن رحلة تعادل زمن رحلة السيارة بدون توقف، ويستغرق 35 دقيقة لمسافة 35 كم، وبه 10 محطات، وهي: «المنطقة الصناعية لمدينة 6 أكتوبر - محطة جامع الحصرى - محطة أكتوبر - محطة ميدان جهينة - محطة زايد - محطة هايبر - محطة طريق إسكندرية الصحراوى - محطة المنصورية - محطة الطريق الدائرى - محطة جامعة الدول العربية»، رابطا مع الخط الثالث للمترو فى محطة بولاق الدكرور بالمرحلة الثالثة من الخط الثالث الجارى تنفيذها، ويخدم المشروع التوسعات الكبيرة بمدينة 6 أكتوبر، خاصة مشروعات الإسكان الاجتماعى والذى يتعدى100 ألف وحدة سكنية، وتحقق المرحلة الثانية من المشروع ربطا مباشرا مع مشروعات التنمية جنوب أكتوبر والتوسعات الجنوبية، ويربط مع نهاية المرحلة الأولى من الخط الرابع لمترو الأنفاق.
مونوريل العاصمة الإدارية
أما مشروع قطار مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة، فيضم 22 محطة، وهى «الاستاد – هشام بركات – نورى خطاب – الحى السابع – ذاكر حسين – المنطقة الحرة – المشير طنطاوى – كايرو فيستيفال – الشويفات – المستشفى الجوى – حى النرجس – محمد نجيب – الجامعة الأمريكية – إعمار – ميدان النافورة – البروة – الدائرى الأوسطى – محمد بن زايد – الدائرى الإقليمى – فندق الماسة – حى الوزارات – العاصمة الإدارية»، وسيسهم المشروع فى الإسراع بتنمية العاصمة الإدارية ومدينة القاهرة الجديدة، ونقل حركة الموظفين والمترددين من القاهرة والجيزة فى أقل زمن رحلة لاتصاله بالخط الثالث لمترو الأنفاق، ويسهم أيضا فى توفير مادى نتيجة فاقد الوقت والوقود المستهلك للوصول إلى العاصمة الإدارية ومدينة القاهرة الجديدة. وفيما يتعلق بالسعة التصميمية للمونوريل فتصل إلى حوالى 48 ألف راكب / الساعة / الاتجاه، ويبلغ زمن الرحلة 35 دقيقة، وزمن التقاطر 90 ثانية، وعدد القطارات 27 قطارا، وعدد عربات المرحلة الأولى 108 عربات، بسرعة 80 كم/الساعة. وحجم الركاب عند بدء التشغيل سيكون حوالى ربع مليون راكب يوميا، وسيخلق المشروع فرص عمالة فنية، وستشارك مصر فى إنشاء خط تصنيع وتجميع قطارات المونوريل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.