الأوقاف عن هدم مسجد الزرقاني بالإسكندرية: "ليس مكانا مقدسا"    سعر الذهب والدولار اليوم الأثنين 19 -08-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    فيديو| استجابة ل«بوابة أخبار اليوم» حملة مكبرة لإزالة التعديات بالقطامية    التموين: وضع حجر الأساس لمنطقة لوجيستية في الصعيد    محذرا المدنيين.. مقاتلات التحالف تدك مواقع عسكرية في صنعاء    خبير شئون دولية: دونالد ترامب أجبر فرنسا على التقارب مع روسيا.. فيديو    جونسون وترامب يناقشان العلاقات التجارية بين بريطانيا وأمريكا    واشنطن تؤجل سريان الحظر على شراء هواوي لمدة 90 يوما    برلماني أردني: أوصينا بطرد السفير الإسرائيلي من عمان    سمير عثمان: انتظروا وجوهًا تحكيمية واعدة في الموسم الجديد    بالفيديو – بوجبا يهدر ركلة جزاء ضد ولفرهامبتون    فضائح ميتشو.. كواليس الصور الخليعة لمدرب الزمالك الجديد    غدا.. استكمال محاكمة 213 متهما من عناصر أنصار بيت المقدس    فتح موقع بوابة الحكومة لتسجيل رغبات طلاب الثانوية الأزهرية بتنسيق الجامعة    جمارك نويبع تحبط تهريب شحنة فلاتر مياه ومستحضرات التجميل    عودة ألبومات الكبار.. سوق الغناء ينتعش فى موسم صيف 2019    أميرة شوقي في ندوة "الموسم المسرحي": "مسرح ذوي القدرات الخاصة لم يولد بالصدفة"    احتفالات الأقباط بمولد السيدة العذراء بمسطرد (فيديو)    هيفاء وهبي تنشر بوستر أغنيتها الجديدة "شاغلة كل الناس"    رئيس جامعة الأقصر: علينا أن نفخر بعلماء مصر المكرمين    الإفتاء توضح هل مال اليتيم عليه زكاة    كارثة مفجعة.. عميد معهد القلب السابق: السجائر بها سم فئران و60 مادة مسرطنة    ننشر درجات الحرارة المتوقعة غدا الثلاثاء    ضيوف الرحمن يزورون " جبل أحد " و "مقبرة الصحابة " صور    رئيس جامعة الأزهر يشيد بجهود مركز الدراسات والبحوث السكانية في نشر الوعي    منحتين من "البنك الإوروبى" لتجديد قاطرات السكك الحديد وتطوير منظومة شحن ب 28 مليون جنيها    أكبر سفينة حاويات في العالم ترسو في ميناء بريمهارفن الألماني    بالصور.. وفد "مستقبل وطن" يستكمل جولاته بلقاء نواب المنيا    ترامب يدعو الهند وباكستان إلى خفض التوتر    أنت مشكلة الدماغ دي فيها إيه.. خالد الصاوي يثير حيرة متابعيه بصورة جديدة    "يوم تلات".. الهضبة يروج لأغنيته الجديدة على طريقته الخاصة    بوتين: روسيا لن ترفض العودة إلى مجموعة جي 8    المعاينة: 10 ملايين خسائر حريق مصنع لتدوير مخلفات البلاستيك بأكتوبر    محافظ الدقهلية يخصص 5 ملايين جنيه لشراء مستلزمات مستشفيات    بعد فضح اتحاد الكرة.. أحمد موسى يطالب بالتحقيق في تصريحات محمد صلاح    ما حكم إهداء ثواب القربات للميت؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب    ما هي الصلاة المُنجية عند حدوث الشدائد.. وما حكمها؟    بتهمة الإتجار في النقد الأجنبي.. ضبط صاحب مكتب استيراد وتصدير بالدقهلية    بعد قرار السيسي.. أشرف عبد المعبود عميدًا لكلية السياحة والفنادق في الفيوم    محافظ بني سويف: 15 مدرسة جديدة تدخل الخدمة هذا العام    بالفيديو| تعرف على مقدار دية القتل الخطأ وكيف تسدد.. وهل أخذها حلال؟    شاهد.. مباراة وولفرهامبتون ومانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي    "الفيومي" أمينا لصندوق الأتحاد العام للغرف التجارية المصرية    وزير: طرح مناقصة لإدارة مصر الجديدة للإسكان بعد موافقة الجمعية العامة    خاص| اجتماع لمحافظة القاهرة لبحث تطوير ميدان التحرير    أمين "البحوث الإسلامية" من إيطاليا: حوار الأديان ضرورة لاستقرار الحياة    احتشام البنات.. ورطة البابا مع الكبار في الكنيسة    صلاح عن أزمة وردة: يحتاج للعلاج وإعادة التأهيل.. ولست مسؤولًا عن عودته للمنتخب    المعلمين اليمنيين: 1500 معلم ومعلمة لقوا حتفهم على يد الحوثيين    الترسانة يواجه فاركو وديا    التعليم:50 منحة دراسات عليا مدفوعة التكاليف لمعلمي رياض الأطفال    صديق «إليسا» يعترض على قرار اعتزالها    1290 محضرا في حملات تفتيشية على الأسواق بالشرقية    سمير عثمان يرحب باستقدام حكام تونس في الموسم الجديد للدوري    برلمانية تتقدم بطلب إحاطة بشأن أخطار "مشروبات الطاقة"    صور| وزير التعليم العالي يتفقد معهد الأورام    "ادارة الصيدلة": توفير 4 مليون عبوة من سينتوسينون لمنع النزيف بعد الولادة لمليون سيده سنوياً    تنسيق الجامعات 2019| 96 ألف طالب يسجلون في تنسيق الشهادات الفنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خالد ميري يكتب من اليابان: مصر في قمة العشرين
نبض السطور
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 27 - 06 - 2019

عام 1999 تم تأسيس مجموعة العشرين لتضم 19 دولة مع الاتحاد الأوروبي، وكان الهدف مواجهة الأزمات الاقتصادية العالمية، ومع الأزمة الاقتصادية التي شهدها العالم عام 2008 أصبح حضور رؤساء الدول لقمة العشرين أساسيا.
واليوم يبدأ زعيم مصر الرئيس عبدالفتاح السيسي زيارة مهمة إلى مدينة أوساكا باليابان بدعوة من رئيس الوزراء الياباني لحضور قمة العشرين، أسباب الدعوة متعددة منها العلاقات القوية سياسيا واقتصاديا التي تربط مصر باليابان ورئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، حيث سيكون زعيم مصر متحدثا باسم دول قارتنا السمراء والدول النامية، والسبب الثالث هو استعادة مصر لمكانتها الإقليمية والدولية ودورها الفاعل منذ وصول الرئيس عبدالفتاح السيسي للحكم قبل 5 سنوات.
مجموعة العشرين تنتج 90٪ من الناتج القومي العالمي وتمثل 80٪ من التجارة العالمية ودول المجموعة يعيش بها ثلثا سكان العالم، وهو ما يؤكد أهمية الحضور المصري القوي والفاعل في القمة الأهم للمنظمة الاقتصادية الأولى دوليا.
زيارة زعيم مصر تبدأ اليوم بقمة تجمعه مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، لبحث سبل تقوية العلاقات سياسيا واقتصاديا وتجاريا وزيادة الاستثمارات اليابانية بمصر، وبعدها لقاء موسع للرئيس مع نخبة من كبار رجال المال والصناعة باليابان لدفع العلاقات الاقتصادية القوية إلى الأمام، فمصر أصبحت محط أنظار رجال الصناعة والأعمال في العالم بعد النجاح الاقتصادي الكبير الذي تحقق على مدار السنوات الخمس الماضية، الآن البنية الأساسية جاهزة والبنية التشريعية جاذبة ومصر ترحب بكل مستثمر جاد وتوفر له فرص للعمل والربح لن يجدها في أي مكان آخر.
وغدا وبعد غد يشارك زعيم مصر في اجتماعات قمة العشرين، ليعرض التجربة الاقتصادية المصرية الناجحة ويتحدث عن اهتمامات واحتياجات أفريقيا والدول النامية، وأهمية ضخ استثمارات في هذه الدول لمساعدتها على مواجهة مشاكل التنمية والانطلاق إلى المستقبل، ونقل التكنولوجيا إليها وتوطين الصناعة بها ومساعدة القارة السمراء على تحقيق خططها الطموحة للتنمية، وأيضا التزام الدول الغنية بتعهداتها في إطار اتفاق باريس للتغير المناخي، فليس معقولا أن تظل الدول النامية تدفع فواتير تقدم ورخاء الأغنياء، وعلى هامش اجتماعات القمة يلتقي رئيس مصر بعدد كبير من قادة العالم المشاركين في القمة والحريصين على الاستماع لرؤيته لكيفية مواجهة المشاكل الاقتصادية والتغلب عليها والتعاون بين كل دول العالم بما يحقق مصالح وطموحات الشعوب.
زيارة الأيام الأربعة لليابان والتي بدأت اليوم واحدة من أهم زيارات الرئيس الخارجية، فهنا كل قادة العالم وكان طبيعيا أن تكون مصر بينهم بعد كل ما حققته من نجاحات داخليا وخارجيا، وهنا يتم رسم السياسات الاقتصادية العالمية ومصر الجديدة القوية ما كان لها أن تغيب عن هذا المحفل العالمي المهم، بعد ما حققته مصر - السيسي من نجاحات أصبح مكانها محجوزا بين كبار العالم في كل المناسبات المهمة.
جدول أعمال الرئيس كعادة كل زياراته الخارجية مليء باللقاءات والاجتماعات مع قادة العالم، العمل لا يتوقف ليل نهار والهدف دائما هو تحقيق مصالح مصر وشعبها، وهو ما يهون معه وأمامه كل جهد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.