«الخشت»: معظم الكليات انتهت من امتحان التفكيرالنقدى دون شكاوى    محافظ قنا : توريد 119 ألفًا و 150 طنًا قمح للصوامع    رئيس الوزراء يشيد بالتعاون القائم مع الأشقاء الإماراتيين في مجال التطوير والإصلاح الإداري    تفاصيل اجتماع الرئيس ب"مدبولي" و"المشاط"    حريق محدود بمديرية «صحة أسيوط» بسبب ارتفاع درجة حرارة الجو    المستشار النمساوى يدعو الأحزاب لمناقشة اقتراع سحب الثقة من الحكومة    صفقة القرن.. صحيفة تكشف أول عقبة أمام ترامب في تنفيذ خطته    زيادة النزوح من شمال غرب سوريا مع احتدام القتال    فتح مراكز الاقتراع للانتخابات الأوروبية في بريطانيا    مودى بعد تحقيقه فوزا مذهلا فى الانتخابات: معا سنبنى هند قوية تسع الجميع    صندوق النقد: شركات أمريكا هي من تدفع تكاليف رسوم ترامب الجمركية المفروضة على الصين    طلعت يوسف يعلن تشكيل جهاز الاتحاد السكندري أمام سموحة    شاهد.. صلاح يستعد مع فريقة للنهائي الأوروبي    الأهلي السبب.. شرط فريق بتروجيت للتراجع عن قرار عدم مواجهة المقاولون    نجم سيتي: ليفربول الأقرب للتتويج بدوري الأبطال ولكن    عاوز تتفرج على أمم إفريقيا ببلاش.. ننشر تردد القناة المفتوحة    محافظ جنوب سيناء يتفقد آثار الحريق بالسوق القديم بشرم الشيخ ويوجه بسرعة معالجة الأمر    الأحد القادم.. جنايات القاهرة تستأنف إعادة محاكمة "مرسي" في قضية اقتحام السجون    الرقابة الإدارية تلقى القبض على عدد من الأشخاص في قضايا رشوة    بسبب الحر الشديد .. اندلاع حريق فى كشك كهرباء بالغربية (صور)    ضبط 360 قضية مخابز ودقيق مدعم وأقماح خلال 5 أيام    مسلسل جديد لياسمين صبري في 2020    الفنان "الاستثنائى" فتحى عبد الوهاب    المؤشر العالمي للفتوى: العنف والكراهية والإرهاب.. هاجس يجتاح تطبيقات الهواتف الذكية    كريم محمود عبد العزيز يشارك «كامل» بالحلقة السابعة عشر من «هوجان»    الإفتاء ترد على من يحرم إخراج زكاة الفطر نقودًا (فيديو)    أمين الفتوى: المبيت في المسجد ليس شرطًا في الاعتكاف    يسبب الموجة الحارة.. الجيزة تعلن الطوارئ في جميع مستشفيات المحافظة    طريقة عمل صينية البطاطس في الفرن    محافظ القاهرة: حولنا «تل العقارب» إلى منطقة عريقة.. وافتتاح «روضة السيدة» قريبًا    الأهلي نيوز : لاسارتي يدمر خط هجوم الأهلي وفشل مع وليد أزارو    حقيقة نقص الأسمدة بالجمعيات الزراعية    الإفتاء: إفطار الصائمين على الطرق له ثواب.. لكن بشرط    25 مليون جنيه لحل مشكلة انقطاعات مياه الشرب بعدة مناطق في أسوان    إندونيسيا: اعتقال اثنين من مثيري الشغب بايعا «داعش»    5 خطوات لإنقاذ شخص مصاب بضربة شمس    لماذا سحب رئيس الوزراء الجنسية المصرية من 3 فلسطينيين؟    محافظ الإسكندرية يعتمد نتيجة الشهادة الإعدادية بنسبة نجاح 84.2%    جامعة بنها: سيارات إسعاف لمواجهة الموجة الحارة أمام الامتحانات    محافظ القاهرة يستقبل وفد الطائفة الإنجيلية للتهنئة بحلول عيد الفطر    ركود بأسواق سوهاج بعد تجنب الأهالي الخروج من المنازل هربا من الحر    إطلاق 33 قافلة طبية مجانية ب 20 محافظة ضمن مبادرة الرئيس حياة كريمة    النيابة تأمر بتفريغ كاميرات المراقبة فى واقعة العثور على جثة مسن بالسلام    أمن أسيوط يكشف ملابسات واقعة التعدى على رجل أعمال صينى وسرقته    أحمد السقا: محمد سامي مخرج جرئ ويملك أسلحة إخراجية ثقيلة    إشادة عمانية بفوز "جوخة الحارثي" بجائزة مان بوكر الدولية    مؤشر «إيفو» لمناخ الأعمال في ألمانيا يتراجع بصورة حادة في مايو    سوبر كورة.. نهائى الكونفدرالية أولى خطوات عودة باسم مرسى للزمالك    محمد كريم يحضر عرض فيلمه «a Score to Settle» بسوق مهرجان كان    بسبب ارتفاع درجة الحرارة.. "الإفتاء" تبيح تأخير صلاة الظهر    مصر للطيران تنقل 3100 معتمر إلى مطارى جدة والمدينة المنورة    صحافة: تلميع واسع لشباب السيسي والإعدام ل6 شباب معارضين وكشف قضية فساد كبرى    “العربي الإفريقي للحقوق والحريات” يوثق وفاة معتقل ببرج العرب    3 تصميمات لزى "بيراميدز" في الموسم الجديد    "التايمز": ماى تعتزم تقديم استقالتها غدا بعد تمرد حكومى ضدها بسبب "بريكست"    تفاعل مع هشتاج “#غزوة_بدر” ومغردون: علمتنا أن نصر الله آت لامحالة    اليوم.. الأوبرا تستضيف أمسية «تناغم.. قراءة في أشعار المتصوفة»    بالأسماء.. كواليس الإقالات والاستقالات بقطاعات النقل والمناصب الشاغرة وسر غياب درويش فى "سكة سفر"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبو الغيط: العلاقات العربية الروسية شهدت تطوراً كبيراً خلال السنوات العشر الماضية
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 16 - 04 - 2019

أكد أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية، أن العلاقات العربية-الروسية شهدت تطوراً كبيراً خلال هذه السنوات العشر الماضية، على كافة الأصعدة، وقال: "وها نحن نجتمع اليوم لنؤسس لشراكة استراتيجية كاملة تشمل مختلف المجالات، وتُحقق المصلحة المتبادلة للجانبين".
جاء ذلك خلال كلمته باجتماع الدورة الخامسة لمنتدى التعاون العربى الروسى، الذى انطلق اليوم فى العاصمة الروسية موسكو بحضور سيرجى لافروف وزير الخارجية الروسى، ووزراء الخارجية العرب.
وأكد أبو الغيط أن آفاق التعاون العربي-الروسي تبدو واعدة ومبشرة، فهي علاقة تقف على أساس بين كتلتين حضاريتين غنيتين، لديهما من التجربة التاريخية والعمق الثقافي والإنساني ما يؤهلهما لبناء شراكة أوسع ونسج أوصر صداقة أكثر رسوخاً وامتداداً، والحق أنه يجمعنا بموسكو تاريخ طويل من التعاون والرؤى المشتركة، ولروسيا، رصيدٌ كبير لدى الشعوب العربي.
وقال: "إننا نُثمن المواقف الروسية من القضية الفلسطينية التي تواجه تحديات غير مسبوقة تستهدف مقوماتها الرئيسية، ومحدداتها التي تحظى بإجماع دولي، وتمثل كافة الإجراءات التي اتخذتها الإدارة الأمريكية في العامين الأخيرين، وعلى رأسها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، وتبتعد بنا عن حل الدولتين، الذي يُمثل الصيغة الوحيدة المعقولة لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 67، وعاصمتها القدس الشرقية، ومن هنا فإننا نطلب من روسيا أن تستمر في دعمها للمواقف الفلسطينية والعربية، خاصة في مجلس الأمن، للتعامل مع هذه الهجمة الشرسة التي يواجهها الفلسطينيون، والتي تتواصل فصولها بصورة تُهدد القليل الذي تحقق منذ بدء مسيرة العملية السلمية.
كما أشاد أبو الغيط بالموقف الروسي والرافض للإعلان الأمريكي الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، وأكد على أهمية أن يبقى هذا الموقف الأمريكي وحيداً على الصعيد الدولي، لما ينطوي عليه من سابقة خطيرة تضرب المبدأ الرئيسي الذي تأسست عليه مختلف جولات التفاوض بين الدول العربية وإسرائيل، وهو الأرض مقابل السلام، وقال: "إننا نعول على الاتحاد الروسي، العضو في مجلس الأمن، الاستمرار في مساندة ودعم هذا الموقف المبدئي".
وأكد أبو الغيط أن واقع الأزمة ما زال يُخيم على بعض دول المنطقة العربية، ولا تزال كُلفة الصراعات والحروب في كل من اليمن وسوريا وليبيا تفوق قدرة هذه المجتمعات على الاحتمال، بل وتمتد تبعات هذه الأزمات إلى محيطها بصور مختلفة، وإن كان هناك من قاسم مشترك بين هذه الأزمات الثلاث، فهو استحالة تسويتها من دون الاحتكام إلى حل سياسي شامل، يحفظ للأوطان وحدتها واستقرارها وسيادتها وسلامة مؤسساتها، ويحقق للشعوب رغباتها وتطلعاتها، ويبعد عن البلاد شبح التفكك أو السقوط في هوة الفوضى.
وقال: "لقد رأينا جميعاً أن البلدان التي تُعاني فراغاً في السلطة، واحتراباً داخلياً ممتداً، تصبح لقمة سائغة لجماعات الإرهاب ودعاة الخراب..وهناك تطابق في الرؤى بين الجانبين العربي والروسي حول أهمية تضافر كافة الجهود لمواجهة الإرهاب، ممارسة وفكرا ًوتنظيمات، باعتباره أخطر تهديد يواجه تماسك المجتمعات المعاصرة، ويضرب أسس استقرارها".
وأضاف: "أننا نتابع الجهود الروسية من أجل الوصول الى تسوية للأزمة في سوريا، وجلب الاستقرار إلى هذا البلد.. ونؤكد أن صراع الأجندات على الأراضي السورية لن يُساعد في تحقيق مثل هذا الاستقرار، بل يُطيل الأزمة، ويُسهم في تعقيدها.. ونشدد على أن الافتئات على السيادة السورية أو محاولة اكتساب مواطئ أقدام على أرض هذا البلد العربي سواءبتغيير الديموغرافيا أو إعادة ترسيم الجغرافيا، لن يكتب لها النجاح، ولن تُخرج البلاد من دائرة الفوضى والصراع الدامي".
وشدد أبو الغيط على أن العلاقات العربية الروسية لا تقتصر على الأبعاد السياسية والاستراتيجية، فالعلاقات الاقتصادية العربية الروسية تشهد نمواً كبيراً ومتواصلاً، وكان حجم التبادل التجاري بين الجانبين وقت توقيع مذكرة التعاون عام 2009 حوالي8 مليار دولار، ارتفع إلى 14 مليار دولار عام 2013 مع إطلاق الدورة الأولى للمنتدى، وصولاً إلى 21.7 مليار دولار عام 2018.
وأوضح أن تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجانبين يتطلب منا دعم مجلس الأعمال العربي الروسي، ومشاركة القطاع الخاص ورجال الأعمال والمستثمرين العرب والروس في استكشاف فرص الاستثمار على الجانبين وتذليل ما يواجهونه من عقبات.
كما أشار إلى أهمية تنفيذ مقترح إقامة مركز ثقافي عربي في موسكو ، والذي جرى اعتماده في اجتماع الدورة الثالثة للمنتدى، والذى سيمثل نقطة التقاء وجسراً لا غنى عنه للتواصل بين ثقافتين غنيتين لدى كل منهما ما تقدمه للأخرى، بل لدى كل منها شغفٌ واهتمام بالثقافة الأخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.