فيديو| وزير الداخلية: نعتمد على تقنيات العصر لتأسيس منظومة أمنية متطورة    ضبط عاطل بحوزته 43 قطعة حشيش وسلاح نارى فى طنطا    انتشال جثة شاب غرق بترعة النوبارية في البحيرة    عقب خروجه من "كان".. ليفربول يفعل هذا الأمر مع "صلاح"    وفاء عامر لمنتخب الجزائر: "رفعتم رأس شعبكم يا رجالة"    30 دقيقة تأخيرات القطارات على خط الإسكندرية.. و25 بالمنصورة    الاحتلال الإسرائيلي يستهدف مراكب الصيادين الفلسطينيين قبالة سواحل غزة    أول ظهور للمصري المعتدى عليه ب رومانيا.. شاهد ماذا قال    محمد لطفي يهنئ الجزائر ببطولة أمم أفريقيا - مصر 2019    إليسا تثير الجدل بكأس خمر في حفل زفاف ابن إيلي صعب ..فيديو    #فتاوى_الحج.. هل ينقص الأجر لو شعرت بضيق بسبب الإقامة وقت الفريضة؟    الإفتاء: من فضائل الحج أن الله تعالى يباهي بالحجيج الملائكةَ    فحص 70 ألف سيدة في رواندا من فيروس الورم الحليمي    الإستماع إلى الموسيقى قبل الخضوع للجراحة يقلل التوتر    سداد مستحقات شركات الكهرباء والمياه للجهات الحكومية مركزيا    بدء حجز تذاكر فيلم الفيل الأزرق 2 فى عدد من دور العرض.. اليوم    خريجو كلية الشرطة يقدمون محاكاة لتقديم الخدمات الأمنية للمواطنين    إيران تفرج عن الناقلة البريطانية    فيديو.. دار الإفتاء توضح حكم الحج لعجوز بغير محرم.. تعرف عليه    حكم الصلاة بملابس ضيقة    هل يصح الحج لعجوز بغير محرم؟    أول ضحايا فوز منتخب "الصحراء".. "دهس بالسيارة"    تنسيق الجامعات 2019| خطوات تسجيل الرغبات لطلاب المرحلة الأولى    تنسيق الجامعات 2019 | تفاصيل التقدم لبرنامج الترجمة الفورية ب"آداب حلوان"    الجزائر والسنغال .. تعرف على أول مواجهة بين محرز وماني في إنجلترا الموسم المقبل    جمال بلماضي: سأذهب إلى طبيب عيون بسبب الجماهير المصرية    عطال: جئنا مصر للتتويج بأمم أفريقيا.. والأهم إسعاد شعب الجزائر    «مصر للطيران» تسير اليوم 7 رحلات لنقل 1640 حاجا إلى المدينة المنورة    اسعار الدواجن البيضاء اليوم 2019/7/20    "العصار" يبحث مع سفير بيلاروسيا تعزيز التعاون المشترك فى مجال التصنيع    15 مليون جنيه لتمويل مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر بالمحافظات    أمير الكويت للرئيس: أبارك لك هذا النجاح    تعرف على أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه المصري 20 يوليو    النجم المصري العالمي مينا مسعود يشارك في مهرجان الجونة السينمائي    بفستان قصير.. زوجة مصطفى فهمي تخطف الأنظار بإطلالة جريئة.. صور    وزيرة الثقافة و رئيس الأوبرا يطلقان فعاليات المهرجان الرومانى بالاسكندريه    بث مباشر.. السيسى يشهد حفل تخرج دفعة جديدة من كلية الشرطة    مقتل وإصابة 10 من مليشيا الحوثي بمواجهات مع الجيش شمال البيضاء    ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار بالعاصمة الأفغانية إلى أكثر من 40 شخصا    رئيس فنزويلا يتهم الاتحاد الأوروبي ب "ابتزاز" بلاده    أمطارغزيرة تضرب جنوب غرب اليابان    ارتفاع عدد ضحايا انفجار بمصنع للغاز وسط الصين إلى 10 قتلى و19 مصابا    قبول دفعة جديدة من الأطباء البشريين للتكليف للعمل بالقوات المسلحة    اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس "زيكا" بالصين وافدة من الخارج    تعرف علي سعر الدولار اليوم    «الجنايات» تستمع لمرافعة دفاع المتهمين ب«أحداث مجلس الوزراء» اليوم    تعرف على الحالة المرورية بشوارع القاهرة والجيزة.. السبت 20 يوليو    استحمت بالعدسات.. إصابة امرأة بريطانية بمرض خطير في عينها اليسرى    الأرصاد الجوية: طقس اليوم معتدل والعظمى في القاهرة 36 درجة    هكذا سخر "جمال بلماضي" من تشجيع المصريين للجزائر    شاهد| طريقة عمل «كوكيز المشمش» بشكل سهل بالمنزل    بالصور .. " روجينا " تُتوج بلقب ملكة جمال العنب من الإسكندرية    بالصور| انهيار جزئي بعقارين في الإسكندرية.. وإخلاء سكان 4 منازل    احتفالية لتدشين خطة تجوال عروض «بيت المسرح» اليوم    علاء مبارك يعلق على شائعة وفاة والده    إصابة 9 من أسرة واحدة اثر تناولهم وجبة بطيخ    السنغال والجزائر يسيطران على التشكيل المثالي لكأس الأمم الإفريقية    مدرب الجزائر: اللاعبون هم الأبطال الحقيقيون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكاية مونديال 54 والعودة الألمانية
نشر في أهرام سبورت يوم 01 - 06 - 2014

نتواصل في استعراض بطولات كأس العالم منذ نشأتها في الأوروجواي 1930 وبعد أن توقفنا عند بطولة عام 1950 التى أدمت فيها الاوروجواي قلوب البرازيليين لتتساوى مع الايطاليين فى الفوز بمرتين للمونديال جاء الدور على بطولة 1954.
سويسرا 1954.. بداية الحقبة الألمانية وابتعاد الآزوري:
وقد اختيرت سويسرا لاستضافة كأس العالم 1954 لحيادها في الحرب العالمية الثانية وبالتالي فان اقتصادها لم يتأثر، واقيمت النهائيات من 16 يونيو الى 7 يوليو بمشاركة 16 منتخبا: 12 من اوروبا و2 من امريكا الجنوبية و1 من اميركا الشمالية و1 من اسيا.
وكان المنتخب المجري الذي لم يخسر منذ اربع سنوات في 31 مباراة على التوالي وهزم انجلترا العريقة 6-3 في "قلعة" ويمبلي في لندن قبل سنة مرشحا فوق العادة لاحراز اللقب. وقد بدا ذلك واضحا من عروضه الرائعة في الدور الاول بقيادة هيدجيكوتي وكوتشيش وبوشكاش.
وقد اكتسحت المجر المانيا 8-3، وكوريا الجنوبية 9-صفر، وتركيا 7-صفر اي انها سجلت 24 هدفا في 3 مباريات بمعدل 8 اهداف في المباراة الواحدة. ثم تغلبت في ربع النهائي على البرازيل القوية 4-2 في مباراة عرفت بمعركة برن نظرا للخشونة التي تميزت بها، ثم فازت على الاوروغواي 4-2 في نصف النهائي ايضا.
في المقابل كانت المانيا تشارك للمرة الاولى بعد غياب دام 10 سنوات علما بانها الاتحاد الدولي منعها من المشاركة في البطولة الاخيرة في البرازيل لدورها في الحرب العالمية.
وضم المنتخب الالماني انذاك الاخوين فريتس واوتمار فالتر وهلموت ران، وكان بلوغها المباراة النهائية انجازا.
وصبت جميع الترشيحات في مصلحة المنتخب المجري الذي كان هزم الالمان 8-3 في الدور الاول.
وكان الشك يحوم حول مشاركة النجم المجري بوشكاش الذي اصيب في ربع النهائي، لكن المدرب غوستاف سيبيس غامر واشركه منذ البداية. ولم يخيب بوشكاس امال مدربه وانصار المنتخب فافتتح التسجيل بعد مرور 6 دقائق فقط، قبل ان يضاعف زميله تشيبور الغلة بعد ثلاث دقائق، فظن الجميع ان سيناريو المباراة الاولى سيتكرر لا محالة.
بيد ان الالمان الذي يعرف عنهم انه لا يستسلمون الا مع نهاية المباراة كان لهم رأي اخر اذ تمكن مورلوك من تقليص الفارق في الدقيقة 11 واضاف ران الثاني في الدقيقة 18.
وقبل 6 دقائق على نهاية المباراة وجه ران نفسه الضربة القاضية بتسجيله هدف الفوز وسط ذهول الجميع.
وسجل في البطولة 140 هدفا في 26 مباراة اي بمعدل 38ر5 اهداف في المباراة الواحدة وهي اعلى نسبة تسجل في النهائيات حتى ايامنا، وتوج المجري ساندور كوتشيش هدافا برصيد 11 هدفا.
نجوم البطولة:
- هلموت ران (المانيا الغربية): سجل عشر اهداف في عشر مباريات، بينها هدفان في المباراة النهائية ضد المجر، والطريف ان ران استدعي الى المنتخب في اللحظات الاخيرة علما انه كان يخوض دورة دولية في الاوروغواي.
- فريتز والتر (المانيا الغربية): قائد المنتخب الالماني بطل العالم.
- ساندور كوتشيش (المجر): سجل 11 منها 6 برأسه. وحارس المانيا الغربية توريك كان الوحيد الذي استطاع صد ضربة راسية لهذا اللاعب في المباراة النهائية.
- فيرنيك بوشكاش (المجر): صانع العاب و"جنرال" المنتخب المجري الذي لم يخسر اي مباراة بين 1950 و1954، اصيب في المباراة النهائية بعد عرقلة من الالماني ليبريتش: - المباراة النهائية اقيمت في 4 يوليو في وفازت فيها المانيا على المجر 3-2 في برن امام 60 الف متفرج. سجل موروك (10) ووران (18 و84) اهداف المانيا وسجل بوشكاش (6) وتسيبور (8) هدفي المجر. قاد المباراة الحكم الانجليزي لينج.
السويد 58.. بيليه يصنع الحدث.. ووفاة مؤسس المونديال:
اقيمت كأس العالم عام 1958 في السويد من 8 الى 29 يونيو بمشاركة 16 منتخبا: 12 من اوروبا و3 من امريكا الجنوبية، و1 من امريكا الشمالية.
وقدمت البطولة الى العالم نجما في السابعة عشرة من عمره هو البرازيلي بيليه واسمه الاصل ادسون ارانتس دوناسيمنتو.
وقاطعت الدول العربية التصفيات لمشاركة اسرائيل وفشلت بعض الدول العريقة من التأهل وابرزها ايطاليا بطلة العالم مرتين والاوروجواي بطلة العالم مرتين ايضا.
وسجلت مشاركة المنتخبات البريطانية الاربعة وهي انجلترا واسكتلندا وويلز وايرلندا للمرة الاولى والاخيرة.
واقيمت البطولة في غياب مؤسسها الفرنسي جول ريميه الذي توفي قبل سنتين.
وعموما فان منتخبي البرازيل وفرنسا خطفا الاضواء في هذه البطولة باحرازها اللقب والثانية لحلولها ثالثة، علما بان احدا لم يرشحها للعب اي دور بعد نتائجها السيئة قبيل المونديال.
ولم يلعب بيليه اي مباراة في الدور الاول قبل ان يشركه المدرب في الدور ربع النهائي ضد ويلز فسجل هدف المباراة الوحيد، ثم لعب دورا كبيرا في تخطي فرنسا في نصف النهائي (5-2) فسجل ثلاثة اهداف، قبل ان يتألق في النهائي ليقود فريقه الى احراز اللقب على حساب السويد (4-2) مسجلا هدفين.
وبات بيليه الذي كان يبلغ من العمر 17 عاما و8 اشهر و8 ايام اصغر لاعب يفوز بكأس العالم، كما نجح المنتخب البرازيلي في ان يصبح اول فريق من خارج اوروبا يظفر بالكاس على ارض اوروبية.
وضم المنتخب البرازيلي انذاك ماريو زاجالو (مدرب المنتخب حاليا) وجارينشا وفافا وديدي.
وسجل في البطولة 126 هدفا منها 7 ركلات جزاء وطرد لاعبين. وتوج الفرنسي جوست فونتين هدافا برصيد 13 هدفا وهو رقم قياسي في بطولة واحدة لم يحطم حتى الان.
نجوم البطولة:
- فالدير بيريرا ديدي (البرازيل): قائد خط الوسط البرازيلي الذي موّن بنجاح المهاجمين فافا وبيليه وجرينشا وزاجالو. وديدي هو مخترع التسديدات اللولبية التي اشتهر بها. ومنها سجل هدفه الرائع في مرمى فرنسا في نصف النهائي.
- جوست فونتين (فرنسا): سجل 13 هدفا في ست مباريات وهو رعم قياسي في المرحلة النهائية من كاس العاللم ولم يستطع احد تحطيمه حتى اليوم.
- ريمون كوبا (فرنسا): افضل لاعب في البطولة.
- نيلس ليدهولم (السويد) قائد المتخب السويدي وصاحب هدف السبق في المباراة النهائية.
- بيليه (البرازيل): ابن ال 17 عاما سجل 6 اهداف في آخر 3 مباريات للبرازيل امام ويلز وفرنسا والسويد. وآلاتي سيكون اعظم.
وأقيمت المباراة النهائية اقيمت في 29 يونيو وفازت بها البرازيل على السويد 5-2 في استوكهولم امام 49737 متفرجا. سجل فافا (9 و31) وبيليه (55 و90) وزاغالو (67) اهداف البرازيل وليدهولم (4) وسيمونسون (80) هدفي السويد. قاد المباراة الحكم الفرنسي جيج.
تشيلي 62 .. بيليه يواصل التألق ويبهر العالم:
اختار الاتحاد الدولي في مؤتمره في لشبونة عام 1956 تشيلي لاحتضان كأس العالم عام 1962 على حساب الارجنتين والمانيا الغربية، واقيمت النهائيات من 30 مايو الى 17 يونيو بمشاركة 16 منتخبا: 10 من اوروبا و4 من امريكا الجنوبية وواحد من امريكا الشمالية.
وقبل نحو سنة من انطلاق البطولة تعرضت تشيلي لزلزال عنيف ذهب ضحيته نحو 7 الاف شخص، وهدد الاتحاد الدولي بسحب التنظيم منها لكن الرئيس التشيلي كارلوس ديتبورن المعروف بشخصيته القوية وجه نداء وجدانيا للفيفا جاء فيه "لم نعد نملك شيئا لذا نريد استضافت كأس العالم".
وبنت تشيلي ملعب سانتياجو الذي يتسع ل 80 الف مفترج وكان جاهزا لاستضافة المباريات، وكانت كرة القدم بدأت تثبت نفسها خصوصا في اوروبا بعد انطلاق المسابقات الاوروبية الثلاث وبروز ريال مدريد الاسباني الذي احرز الالقاب الخمسة الاولى في مسابقة كأس الابطال الاوروبية.
ولم تبق كأس العالم السابعة في الاذهان لانها حفلت بالخشونة وبشح الاهداف (انتهت اربع مباريات بالتعادل السلبي في الدور الاول)، كما اقتصرت مشاركة النجم الاسطوري بيليه في مباراة واحدة قبل اصابة شديدة ابعدته عن باقي المباريات.
وحقق المنتخب التشيكوسلوفاكي المفاجأة بقيادة جوزف مازوبوست الذي اختير افضل لاعب اوروبي في ذلك العام وتمكن من بلوغ المباراة النهائية للمرة الثانية وكانت على موعد مع المنتخب البرازيلي حامل اللقب.
وكان المنتخبان التقيا في الدور الاول واسفرت المباراة عن تعادلهما صفر-صفر، وحل اماريلدو مكان بيليه فسجل هدفا في مرمى اسبانيا، وتقدمت تشيكوسلوفاكيا بهدف عن طريق مازوبوست في الدقيقة 15، لكن اماريلدو رد بعد دقيقتين من زاوية صعبة. وفي الشوط الثاني اضاف زيتو وفافا هدفين لتحتفظ البرازيل باللقب.
وسجل في البطولة 89 هدفا منها 7 من ركلات جزاء وطرد لاعبان، وتوج اليوغوسلافي يركوفيتش هدافا برصيد 5 اهداف.
نجوم البطولة:
- تافاريس دي سيلفيرا اماريلدو (البرازيل): عوض غياب بيليه وبرز في المباريات الى جانب غارينشا.
- مانويل فرانسيسكو دوس سانتوس "غارينشا" (البرازيل): اذهل الجميع بمراوغته وتحركاته السريعة واختير افضل لاعب في البطولة.
- دوس سانتوس نفيس جيلمار (البرازيل): حارس المرمى الوحيد حتى اليوم الذي احرز كأس العالم مرتين.
- جوزف مازوبوست (تشيكوسلوفاكيا): ساهم الى درجة كبيرة في بلوغ تشيكوسلوفاكيا المباراة النهائية وسجل فيها هدف الافتتاح في مرمى البرازيل.
- دراجوسلاف سيكولارك (يوغوسلافيا): قاد بلاده للفوز على المانيا 1-صفر في ربع النهائي، تميز بمهاراته لدرجة ان لاعبي الاوروغواي هنأوه وحملوه على الاكتاف رغم خسارتهم امام يوغوسلافيا.
وأقيمت المباراة النهائية في 17 يونيو وفازت البرازيل على تشيكوسلوفاكيا 3-1 في سانتياجو امام 68679 متفرج، وسجل اماريلدو (17) وزيتو (69) وفافا (78) اهداف البرازيل ومازوبوست (15) هدف تشيكوسلوفاكيا.
إنجلترا 66 .. مكتشفو الكرة يتوجون بالمونديال في غياب الأفارقة:
اقيمت البطولة الثامنة في انجلترا مهد اللعبة الاكثر شعبية في العالم وحيث اقيمت اول مباراة رسمية بينها وبين جارتها اسكتلندا (صفر-صفر) عام 1872.
وجرت النهائيات من 11 الى 30 يوليو بمشاركة 16 منتخبا: 10 من اوروبا و4 من امريكا الجنوبية وواحد من امريكا الشمالية وواحد من اسيا.
وجاء التنظيم في منتهى الروعة وعكس جدية الانجليز واندفاعهم لاستضافة هذا الحدث للمرة الاولى، كما ان الجمهور الانجليزي اضفى جوا حماسيا خصوصا ان المسافة بين المدرجات والملاعب في انجلترا ليست بعيدة ولا تتعدى في بعض الاحيان الثلاثة امتار.
وشعر المسئولون الانجليز بالحرج قبل اربعة اشهر من البطولة عندما اختفت كأس جول ريميه من المعرض الموجودة فيه، وجندت انجلترا شرطة اسكتلنديارد للبحث عنها لكن مساعيها ذهبت ادراج الرياح الى ان تمكن كلب يدعى بيكلز من العثور عليها مرمية في احدى سلات المهملات في منطقة نوروود (جنوب لندن) بعد ستة ايام على ضياعها فنال صاحبه مكافأة مالية ومنح بطاقات لدخول الملاعب مجانا.
وغاب التمثيل الافريقي عن التصفيات لان الاتحاد الدولي لم يمنح القارة السمراء مقعدا اضافيا في النهائيات، وحصل المنتخب الانجليزي على افضلية لانه خاض جميع مبارياته على ملعب ويمبلي الشهير في لندن، وذلك خلافا لما كان يحصل في البطولات السابقة حيث خاضت المنتخبات المضيفة مبارياتها على ملاعب مختلفة، وقد ساعد وجود الانجليزي ستانلي راوس على رأس الاتحاد الدولي لكرة القدم انكلترا في ان تحصل على هذه الافضلية.
وبفضل الاقمار الاصطناعية فقد تسنى لجميع المشاهدين حول العالم متابعتها.
وفقدت البطولة في الدور الاول ثلاثة منتخبات عريقة هي اسبانيا وايطاليا والبرازيل حاملة اللقب التي خسرت امام البرتغال وامام المجر. وقد خرجت ايطاليا تجر اذيال الهزيمة بسقوطها امام كوريا الشمالية بهدف شهير سجله باك دوو ايك فبلغت كوريا الدور الثاني، في حين رشق انصار المنتخب اعضاءه بالبيض والطماطم لدى عودته الى مطار روما.
وكادت كوريا الشمالية تتابع مفاجآتها عندما تقدمت على البرتغال بقيادة نجمها اوزيبيو 3-صفر بعد 20 دقيقة، قبل ان يسجل الاخير اربعة اهداف ويخرج منتخب بلاده فائزا 5-3.
وبلغت انجلترا بقيادة نجميها بوبي مور وبوبي تشارلتون المباراة النهائية لتقابل المانيا الغربية ونجمها فرانتس بكنباور بعد فوزهما على البرتغال والاتحاد السوفيتي بنتيجة واحدة 2-1 على التوالي.
واقيمت المباراة النهائية في 30 يوليو امام 95 الف متفرج وتقدمت المانيا بواسطة هالر (12)، وردت انكلترا بهدفين عن طريق هيرست (18) وبيترز (78)، وقبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة انتزع فيبر هدف التعادل لالمانيا ليفرض التمديد.
وفي الدقيقة 100 سجل هيرست هدفا لا يزال يثير جدلا حتى الان لانه سدد من مسافة قريبة كرة اصطدمت بالعارضة وارتدت الى الارض، وبعد التشاور بين حكم الساحة وحامل الراية احتسب الاول هدفا لانكلترا وسط احتجاج الماني.
وقبل النهاية بقليل اضاف هيرست هدفه الثالث ليصبح بالتالي اول لاعب يسجل ثلاثية في احدى المباريات النهائية واهدى اللقب الاول لمنتخب بلاده.
وسجل في البطولة 89 هدفا منها 6 من ركلات جزاء وطرد خمسة لاعبين، وتوج البرتغالي اوزيبيو هدافا برصيد 9 اهداف.
نجوم البطولة:
- فلوريان البرت (المجر): قاد بلاده الى فوز كبير 3-1 على بطلة العالم البرازيل.
- فرانتس بكنبارو (المانيا الغربية): سجل 4 اهداف في اول بطولة عالم يشارك فيها.
- انطونيو كارباخال (المكسيك): حارس مرمى وصاحب الرقم القياسي في المشاركات في كأس العالم، لعب في النهائيات 5 مرات متتالية اعوام 1950 و54 و58 و62 و66. وعقب مباراته الاخيرة ضد الاوروغواي قبّل كارباخال قائمي المرمى وتوجه الى منتصف الملعب حيث لقي تصفيقا حارا من الجمهور الانكليزي الحاضر في ويمبلي ومن الرئيس المكسيكي الذي خضر خصيصا لهذه المناسبة.
- بوبي تشارلتون (انجلترا): هداف المنتخب الانكليزي سجل هدفي بلاده في نصف النهائي ضد البرتغال (2-1).
- باك دوو ايك (كوريا الجنوبية): صاحب هدف الفوز التاريخي في مرمى ايطاليا في احدى اكبر المفاجات في تاريخ كأس العالم علما بان هذا اللاعب كان يعمل طبيبا للاسنان في احدى ثكنات الجيش في بلاده.
- فيريرا داسيلفا اوزيبيو (البرتغال): هداف البطولة برصيد 9 اهداف.
- جف هيرست (انجلترا): لا يزال هدفه الثاني (الثالث لانجلترا) في مرمى المانيا في المباراة النهائية مصدر جدل في الاوساط الكروية، وهو اول لاعب يسجل 3 اهداف في المباراة النهائية.
- بوبي مور (انجلترا): قائد المنتخب البطل.
وأقيمت المباراة النهائية في 30 يوليو وفازت بها انجلترا على المانيا الغربية 4-2 بعد التمديد في لندن امام 97 الف متفرج، وسجل هيرست (18 و100 و120) وبيترز (78) اهداف انجلترا، وسجل هالر (12) وفيبر (89) هدفي المانيا الغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.