وكالات الأنباء العالمية عن مبادرة مصر لمواجهة كورونا: رسالة توحيد لشعوب العالم لمكافحة الفيروس    "صبر كامل".. العظة الأسبوعية للبابا تواضروس الثاني    «الأزهر» ينشر فيلماً بعنوان «الوزير الفيلسوف» حول الدكتور «زقزوق»    أشرف سالمان يعلن تبرعه ب 10 ملايين جنيه لصندوق تحيا مصر لمكافحة كورونا.. فيديو    محافظ الدقهلية يتفقد منفذ اللحوم التابع ل"مواطنون ضد الغلاء"    سيارات الشرطة تجوب شوارع عين شمس لضبط مخالفي قرار الحظر.. شاهد    «القباج» تناشد المواطنين عمل حسابات بنكية لمنع التكدس في البريد    غرفة السياحة: الشركات تسلمت مستحقات المعتمرين الملغاة رحلاتهم    بالأسماء..ننشر كشوف الناجحين في امتحانات اللغات للمرشدين السياحيين    الإحصاء: كرونا يؤجل مسح العمالة خارج المنشآت الي سبتمبر 2021    السديس: وزارة الصحة تبذل الغالي والنفيس في مواجهة فيروس كورونا    نقابة الأشراف ناعية «زقزوق»: فقدنا عالماً ومفكراً وفيلسوفاً وأستاذاً من طراز فريد    الاتحاد الأوروبي يؤكد إلتزامه بدعم الانتقال السياسي في السودان    برشلونة يحدد سعر جريزمان لإدخاله فى مقايضة مع نيمار    الحكومة الأفغانية تجري محادثات مع طالبان حول تبادل أسرى    بارجة تركية تقصف مدينة العجيلات.. والمسماري: تطور خطير    أحمد فتحي يهاجم وكيله: ركز مع دولارات رمضان صبحي    أحمد مجاهد : شوبير مثال صارخ لبند تضارب المصالح    راشفورد: متشوق للعب بجوار سانشو وفيرنانديز    أمل جمال مديرا تنفيذيا لاتحاد الإعاقات الذهنية    برشلونة يقترب من التعاقد مع مهاجم جديد    منعا للغش.. رئيس حي الزيتون يتابع وزن رغيف "العيش" بالمخابز    عامل يقتل عشيق زوجته داخل غرفة النوم بالبساتين    وزير التعليم يكشف مصير طلاب المنازل والسجون من الامتحانات الإلكترونية    درجات الحرارة المتوقعة غدا الخميس بجميع المحافظات    إصابة 7 أشخاص بينهم 4 أطفال بعقر كلب في سوهاج    هنادي مهنا تشوق الجمهور بصورة من كواليس مسلسل "دهب عيرة"    ملخص الحلقه التاسعه من مسلسل قوت القلوب    "خليك في البيت".. الثقافة تعد بحفلات نادرة    فيديو.. أسامة الغزالى حرب عن كورونا: الأمور مسيطر عليها بمصر    في يوم كذبة إبريل .. أشهر 4 كلمات يرددها الرجال    " الأزهر" ينشر فيلمًا وثائقيًا بعنوان "وداعًا الفيلسوف الدكتور محمود حمدي زقزوق"    خالد الجندي: دفع كفالات الغارمين يتساوى بالقياس مع "فك رقبة" 100٪    فيديو| وزيرة التضامن تزف بشرى سارة للسيدات المتعثرات    «الغزالي حرب»: كورونا «تافه» مقارنة بالطاعون الأسود    قافلة طبية للكشف الطبي والتوعية من فيروس كورونا بدمياط    بينها فيلم لشاروخان.. دليلك لأفلام السهرة الليلة    رفض دعوى تأديبية ضد 3 موظفين بهيئة السد العالي    ليفربول يكشف موقفه من رحيل نجم الفريق    هندسة عين شمس ترد على شكاوى الطلاب    تعرف على حجم ضخ السلع الغذائية والتموينية لأهالى قرية الهياتم بالمحلة    الأزهر للفتوى: الصدقة في ظل أزمة كورونا عظيمة ومساعدة المحتاج واجب الوقت    وزير الخارجية الفلسطيني يطلع جوتيريش على أوضاع كورونا    الدكش يكشف سبب رحيل فتحي عن الاهلي وما فعله جمهور الاحمر عقب قرار الجوكر    طلب إحاطة حول خطة تحسين الخدمات الطبية بالمحافظات الحدودية    برلماني يهاجم المدارس الخاصة بسبب تسريح المعلمين    علماء يحذرون من أن تكون إجراءات إيطاليا لمكافحة كورونا غير مجدية    محافظ المنوفية: استمرار أعمال تطهير المنشآت الحكومية وفض الأسواق    توفير منافذ متنقلة لتوفير السلع الأساسية والغذائية بأسعار مناسبة في الإسكندرية    وفاة محمود حمدى زقزوق وزير الأوقاف الأسبق    إحالة المتهمين بسرقة سيارة شركة سياحة بالسيدة زينب للمحاكمة    صور.. حملات تموينية على أسواق العامرية غرب الإسكندرية    بالفيديو كونفرانس : اعتماد نتائج أعمال شركة خدمات البترول البحرية لعام 2019    وزير الأوقاف: "من يحالف تعليمات غلق المساجد جاهل ومأجور"    توقعات الابراج حظك اليوم الخميس 2 ابريل2020| الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | الابراج وتواريخها | توقعات الابراج لشهر ابريل 2020    محافظ الدقهلية يتفقد منافذ صرف معاشات المواطنين بالمدارس | فيديو وصور    في مواجهة كورونا.. البحوث الإسلامية: يجوز للأطباء الجمع بين الصلوات في هذه الحالة    إحالة مذيع قناة الزمالك للتحقيق بسبب «الحضري»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الضباط الأحرار في سطور

حركة الضباط الأحرار المصريين‏,‏ هي حركة تغيير سلمي أخذت شكل الانقلاب العسكري‏,‏ قادها ضباط الجيش المصري بقيادة جمال عبد الناصر في منتصف ليلة‏23‏ يوليو عام‏1952.
وأعلن قيام الجيش بحركة لصالح الوطن كتبها جمال حماد وقرأها أنور السادات بالإذاعة المصرية‏.‏ وتشكلت حركة الضباط الأحرار من مجموعة من الضباط ينتمون لعدة أسلحة بالجيش المصري وهم‏:‏ سلاح المشاة‏:‏ جمال عبد الناصر عبد الحكيم عامر يوسف صديق
سلاح الطيران‏:‏ عبد المنعم عبد الرؤوف عبد اللطيف البغدادي حسن إبراهيم جمال سالم سلاح المدفعية‏:‏ كمال الدين حسين صلاح سالم سلاح الإشارة‏:‏ محمد أنور السادات أمين شاكر‏,‏ سلاح المدرعات‏:‏ حسين الشافعي خالد محيي الدين‏,‏ سلاح الإمداد‏:‏ مجدي حسنين‏,‏ أما الرعيل الثاني فهم أحمد شوقي حمدي عبيد جمال حماد وجيه أباظة مصطفي كامل مراد‏.‏
وقد أكد جمال حماد أن الحركة لم تكن لتنجح لولا انضمام اللواء محمد نجيب إليها لما كان له من سمعة طيبة في الجيش‏,‏ ولما كان منصبه ذو أهمية إذ أن باقي الضباط الأحرار كانوا ذو رتب صغيرة وغير معروفين‏.‏ وفي اليوم نفسه استقالت وزارة أحمد نجيب الهلالي وخلفتها وزارة يرأسها علي ماهر باشا‏,‏ وفي‏24‏ يوليو وافق الملك فاروق علي رغبات الجيش‏,‏ وفي‏25‏ يوليو انضم ضباط الأسطول إلي الحركة‏,‏وفي‏26‏ يوليو طالب الجيش الملك بالنزول عن العرش‏,‏ مادفع الملك فاروق للذهاب إلي ايطاليا بعد كتابة وثيقة تنازله عن العرش لولي عهده الأمير أحمد فؤاد الثاني‏,‏ وبناء عليه ألف مجلس الوصاية ثم ألغي‏,‏ حينما أصدر مجلس قيادة الثورة في‏18‏ يونيو‏1953‏ بيانا بإعلان الجمهورية وإلغاء النظام الملكي في مصر‏.‏
وفي أعقاب الثورة‏,‏ صدرت تشريعات رهامة توضح الأهداف الرئيسية وأهمها إلغاء الرتب المدنية أغسطس‏1952‏ تطهير الإدارة الحكومية أغسطس‏1952,‏ قانون الإصلاح الزراعي سبتمبر‏1952,‏ العفو الشامل عن الجرائم السياسية أكتوبر‏1952,‏ إعلان إلغاء دستور‏1923‏ ديسمبر‏1952,‏ إلغاء الأحزاب السياسية يناير‏1953‏
وحققت الثورة عدة أعمال سياسية واجتماعية‏,‏ أهمها‏:‏ التأكيد علي عروبة مصر وإقامة الوحدة مع سوريا‏1958,‏ جلاء القوات البريطانية جلاء تاما‏1956,‏ وتأميم قناة السويس‏1956,‏ وتأميم البنوك ووسائل المواصلات وتنظيم الصحافة وتألف مجلس قيادة الثورة من الضباط‏:‏ محمد نجيب‏,‏ جمال عبد الناصر‏,‏ أنور السادات‏,‏ حسن إبراهيم‏,‏ حسين الشافعي‏,‏ جمال سالم‏,‏ زكريا محيي الدين‏,‏ صلاح سالم‏,‏ عبد الحكيم عامر‏,‏ عبد اللطيف البغدادي‏,‏ خالد محيي الدين‏,‏ كمال الدين حسين‏,‏ يوسف صديق‏,‏ عبد المنعم أمين‏,‏ عبد المنعم عبد الرؤوف‏.‏
وقد أبعد المجلس خالد محيي الدين ومحمد نجيب في سنة‏1953‏ وألغي المجلس بانتهاء فترة الانتقال وصدور الدستور في يونيو‏1956‏ حيث تولي عبد الناصر رئاسة الجمهورية‏.‏
محمد نجيب
اللواء أركان حرب محمد نجيب‏(19‏ فبراير‏1901‏ 28‏ اغسطس‏1984)..‏ سياسي وعسكري مصري‏..‏ هو أول رئيس لمصر الجمهورية‏..‏ لم يستمر في سدة الحكم سوي فترة قليلة بعد إعلان الجمهورية‏(‏ يونيو‏1953‏ نوفمبر‏1954)‏ حتي عزله مجلس قيادة الثورة ووضعه تحت الإقامة الجبرية بعيدا عن الحياة السياسية لمدة‏30‏ سنة مع منعه تماما من الخروج أو مقابلة أي شخص من خارج أسرته‏..‏ حتي أنه ظل لسنوات عديدة يغسل ملابسه بنفسه‏..‏ وشطبوا اسمه من كتب التاريخ والكتب المدرسية‏.‏
وفي سنواته الأخيرة نسي كثير من المصريين أنه لا يزال علي قيد الحياة حتي فوجئوا بوفاته‏..‏ وكان أول حاكم مصري يحكم مصر حكما جمهوريا بعد أن كان ملكيا بعد قيادته ثورة‏23‏ يوليو الذي انتهت بعزل الملك فاروق‏..‏ أعلن مباديء الثورة الستة وحدد الملكية الزراعية‏..‏ وكان له شخصيته وشعبيته المحببة في صفوف الجيش المصري والشعب المصري حتي قبل الثورة لدوره البطولي في حرب فلسطين‏.‏
محمد أنور السادات
ثالث رئيس لجمهورية مصر العربية في الفترة من‏28‏ سبتمبر‏1970‏ وحتي‏6‏ أكتوبر‏1981,‏ ولد بقرية ميت أبو الكوم بمحافظة المنوفية سنة‏1918.‏
وفي عام‏1953‏ أنشأ مجلس قيادة الثورة جريدة الجمهورية وأسند إليه رئاسة تحرير هذه الجريدة‏.‏ وفي عام‏1954‏ ومع أول تشكيل وزاري لحكومة الثورة تولي منصب وزير دولة وكان ذلك في سبتمبر‏1954‏ وانتخب عضوا بمجلس الامة عن دائرة تلا ولمدة ثلاث دورات ابتداء من عام‏1957,‏ وكان قد انتخب في عام‏1960‏ انتخب رئيسا لمجلس الامة وكان ذلك في الفترة من‏21‏ يوليو‏1960‏ ولغاية‏27‏ سبتمبر‏1961,‏ كما انتخب رئيسا لمجلس الامة للفترة الثانية من‏29‏ مارس‏1964‏ إلي‏12‏ نوفمبر‏1968‏ كما أنه في عام‏1961‏ عين رئيسا لمجلس التضامن الأفرو آسيوي في عام‏1969‏ اختاره جمال عبدالناصر نائبا له‏,‏ وظل بالمنصب حتي يوم‏28‏ سبتمبر‏.1970‏
بعد وفاة الرئيس جمال عبدالناصر في‏28‏ سبتمبر‏1970‏ وكونه كان نائبا للرئيس أصبح رئيسا للجمهورية‏.‏
عبداللطيف البغدادي
عبداللطيف البغدادي‏(1917‏ 1999)‏ هو سياسي مصري ووزير سابق من مواليد‏20‏ سبتمبر‏1917‏ بالمنصورة‏,‏ وفي‏18‏ يونيو‏1953‏ عين وزيرا للحربية في عهد الرئيس محمد نجيب وفي‏16‏ سبتمبر‏1953‏ عين رئيسا لأول محكمة للثورة وفي‏17‏ ابرايل‏1945‏ عين وزيرا للشئون البلدية والقروية ورئيسا لمجلس الخدمات العامة في وزارة الرئيس جمال عبدالناصر وفي‏29‏ يونيو‏1956‏ عينن وزيرا للشئون البلدية والقروية ووزيرا لإعادة تعمير بورسعيد بعد العدو ان الثلاثي وفي‏22‏ يوليو‏1957‏ انتخب اول رئيس لأول مجلس نيابي بعد قيام الثورة‏.‏
عبدالمنعم عبدالرءوف
الفريق طيار عبدالمنعم عبدالرءوف بسيم أبو الفضل من مؤسسي تنظيم الضباط الاحرار ولد في‏16‏ مايو عام‏1914.‏ وفي صباح‏1952/7/26‏ م قام بمهاجمة وحصار قصر رأس التين بالاسكندرية‏,‏ وأرغم الملك علي التنازل عن العرش ومغادرة البلاد‏,‏ في‏1952/7/28‏م رجع إلي القاهرة وشارك في حصار قصر عابدين‏,‏ في يوم‏1952/8/1‏م صدر قرار بنقله إلي كتيبة أخري لابعاده عن القاهرة‏,‏ في‏1954/10/2‏م أبعد إلي فلسطين‏.‏
عبدالحكيم عامر
أحد رجال ثورة يوليو‏1952‏ في مصر‏.‏ وكان صديقا مقربا للرئيس جمال عبدالناصر وصلاح نصر ووزير الحربية حتي حرب‏.1967‏ وقائد عام للقوات المسلحة المصرية ونائب رئيس الجمهورية‏.‏
ولد سنة‏1919‏ في قرية أسطال‏,‏ مركز سمالوط بمحافظة المنيا‏.‏ تخرج من الكلية الحربية في‏.1939‏ شارك في حرب‏1948‏ في نفس وحدة جمال عبدالناصر‏.‏
خالد محيي الدين
ولد خالد محيي الدين في كفر شكر في محافظة القليوبية عام‏.1992‏ تخرج في الكلية الحربية عام‏1940,‏ وفي‏1944‏ أصبح أحد الضباط الذين عرفوا باسم تنظيم الضباط الأحرار والذين انقلبوا علي حكم الملك فاروق سنة‏1952,‏ وكان وقتها برتبة صاغ‏,‏ ثم أصبح عضوا في مجلس قيادة الثورة‏,‏ حصل علي بكالوريوس التجارة عام‏1951‏ مثل كثير من الضباط الذين سعوا للحصول علي شهادات علمية في علوم مدنية بعد الثورة وتقلدوا مناصب إدارية مدنية في الدولة‏.‏
وصفه جمال عبدالناصر بالصاغ الأحمر في إشارة إلي توجهات محيي الدين الماركسية وحينما دعا الصاغ خالد محيي الدين رفاقه في مارس‏1954‏ إلي العودة لثكناتهم العسكرية لافساح مجال لإرساء قواعد حكم ديمقراطي نشب خلاف بينه وبين جمال عبدالناصر ومعظم أعضاء مجلس قيادة الثورة استقال علي اثره من المجلس وآثر ربما تحت ضغوط من جمال عبدالناصر الابتعاد إلي سويسرا لبعض الوقت‏.‏
يوسف صديق
يوسف منصور يوسف صديق الازهري‏(3‏ يناير‏1910‏ 31‏ مارس‏1975)‏ وبدأت قصة يوسف مع الثورة قبل ليلة‏23‏ يوليو في أحد أيام أكتوبر سنة‏1951‏ حينما زاره الضابط وحيد رمضان الذي عرض عليه الانضمام للضباط الاحرار وأطلعه علي برامجهم والتي كانت تدعو للتخلص من الفساد وارساء حياة ديمقراطية سليمة فوافق واسندت إليه من قبل تنظيم الثورة قيادة الكتيبة الاولي مدافع ماكينة‏,‏ وقبل الموعد المحدد بقليل تحرك البكباشي يوسف صديق مع مقدمة كتيبته‏.‏
حيث كان المقرر حسب اجتماع اللجنة القيادية للثورة أن تكون ليلة‏23/22‏ يوليو‏1952‏ هي ليلة التحرك وأعطيت الخطة اسما كوديا‏(‏ نصر‏)‏ وتحددت ساعة الصفر في الثانية عشرة مساء إلا أن جمال عبدالناصر عاد وعدل هذا الموعد إلي الواحدة صباحا وأبلغ جميع ضباط الحركة عدا يوسف صديق لكون معسكره في الهايكستيب بعيد جدا عن مدي تحركه ذلك اليوم فآثر انتظاره بالطريق العام ليقوده برده إلي الثكنات وكان لهذا الخطأ البسيط علي العكس أعظم الاثر في نجاح الثورة‏.‏
حسين الشافعي
ولد حسين الشافعي في‏8‏ فبراير عام‏1918‏ في مدينة طنطا بمصر‏.‏ شغل الشافعي منصب وزير الحربية في‏1954‏ وانتقل بعدها بعام ليصبح وزيرا للشئون الاجتماعية‏.‏ ثم عمل وزيرا للتخطيط‏,‏ حتي تولي في‏1961‏ وزارة شئون الأزهر‏,‏ وفي هذه الأثناء شارك في المفاوضات التي سبقت إعلان الوحدة بين مصر وسوريا في فبراير‏.1958‏
في عام‏1963,‏ اختاره عبد الناصر لمنصب نائب رئيس الجمهورية‏,‏ وقد كان الشافعي عضوا في المحكمة التي حاكمت زعيم الإخوان المسلمين سيد قطب في منتصب الستينيات‏,‏ في عام‏1967‏ تولي رئاسة محكمة الثورة‏,‏ التي حاكمت الضباط الذين انضموا الي التمرد الذي قاده وزير الحربية المصري المشير عبد الحكيم عامر بعيد هزيمة يونيو‏1967‏ والذي استمر قرابة الشهرين ظل الشافعي نائبا لرئيس الجمهورية لكن عبد الناصر عين في‏19969‏ أنور السادات نائبا أول للرئيس‏,‏ وعندما تولي أنور السادات رئاسة الجمهورية عام‏1970,‏ أبقي علي الشافعي نائبا أول له حتي عام‏1974‏ توفي حسين الشافعي‏,‏ في يوم الجمعة‏18‏ نوفمبر‏2005‏ عن عمر يناهز‏87‏ عاما‏.‏
صلاح سالم
صلاح مصطفي سالم ضابط مصري‏,‏ ولد في سبتمبر‏1920‏ في مدينة سنكات شرق السودان‏.‏
تعرف علي جمال عبدالناصر أثناء حصاره في الفلوجة‏,‏ وانضم إلي الضباط الأحرار وكان عضوا في اللجنة التنفيذية لهذا التنظيم‏,‏ وعندما قام الضباط الأحرار بحركتهم في يوليو‏1952‏ كان صلاح في العريش‏,‏ وسيطر علي القوات الموجودة هناك‏,‏ وما عرف عن صلاح سالم شدته وحزمه في أي قضية تخص الثورة‏.‏
قام بتوحيد شمال وجنوب السودان عمل في الصحافة وشغل منصب رئيس تحرير ورئيس مجلس إدارة جريدة الجهورية‏,‏ كان صلاح سالم أول أعضاء مجلس قيادة الثورة وفاة‏,‏ فتوفي عن عمر‏41‏ عاما في‏18‏ فبراير‏1962‏ بالسرطان‏.‏ وقد مات صلاح سالم في سن صغيرة وكان أول عضو يموت من بين أعضاء مجلس قيادة الثورة وقد شيع جثمانه في جنازة مهيبة تقدمها جمال عبدالناصر وجميع زملائه والوزراء‏.‏


إضافة تعليق

البيانات مطلوبة

اسمك
*


بريد الالكترونى *
البريد الالكتروني غير صحيح

عنوان التعليق *


تعليق
*


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.