محافظ دمياط والسفيرة مشيرة خطاب تشهدان ندوة «تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان»    متحدث الخارجية: أمريكا أظهرت خلال الفترة الأخيرة اهتمام كبير بملف سد النهضة    مطران إيبارشية سوهاج للأقباط الكاثوليك يزور دير الأنبا شنودة رئيس المتوحدين    طه الرشيدي وكيلا للدراسات العليا والبحوث بكلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر بدمنهور    محافظ أسوان يترأس لجنة تقييم المتقدمين لوظيفة نواب رؤساء المراكز والمدن    الأمومة والطفولة: تصوير أي طرف للأولاد أثناء الرؤية مخالف للقانون    بنك الإسكندرية يعلن طرح شهادة إيداع جديدة بعائد 18%    كيف تحصل علي قرض شراء سيارة من البنوك .. تفاصيل    وزير الدفاع النرويجي: نعتزم تسليم أوكرانيا دبابات «ليوبارد 2» في أسرع وقت    مدينة أمريكية تنهي خدمة شرطي سادس على خلفية مقتل تاير نيكولز    بسبب قانون التضخم.. ماكرون يتوعد أمريكا برد أوروبي قوي    لاعب غزل المحلة في الصدارة ورمضان صبحي يشعل المنافسة..ترتيب هدافي الدوري المصري    فالنسيا يعلن رحيل مدربه الإيطالي جينارو جاتوزو    حماية المجتمع.. 25 طلباً للنقاد في جلسة الحوار المجتمعي بشأن قانون الرياضة    ضبط المتهم بقتل زوجته ودفن جثتها بالصحراء في مدينة 6 أكتوبر    عاجل من الأرصاد للمصريين بشأن منخفض قطبي قادم.. وتوجه هذا التحذير    مصرع وإصابة 3 أشخاص في تصادم سيارة ودراجة بخارية بالإسماعيلية    أخطار الإدمان وطرق المواجهة والعلاج .. ندوة بمطروح    معرض القاهرة للكتاب يتخطى المليون زائر خلال 5 أيام من افتتاحه للجمهور    حظك اليوم وتوقعات الأبراج الثلاثاء 3112023 على الصعيد المهني والعاطفي والصحي    ابنة فيروز: والدتي كانت تتجنب الحديث عن أعمالها الفنية بعد اعتزالها    ملتقى الزهور الأول للأطفال بقصر ثقافة الإسماعيلية    اتهامات التطبيع تلاحق النجوم| مدحت صالح: سافرت لأغني للفلسطينيين.. محمد رمضان يرقص مع مجندة إسرائيلية    معاملة البيض.. سعر صادم ل كرتونة صراصير بألمانيا وسر اعتمادها غذاءً    وزير الشباب والرياضة يستقبل رئيس الاتحاد الإماراتي للشطرنج لبحث سبل التعاون    أوقاف الإسكندرية تتسلم الدفعة 23 من صكوك الأضاحى لتوزيعها على الأسر الأولى بالرعاية    زراعة البرلمان توصى بتشكيل لجنة لبحث أزمة المنتفعين من أراضى هيئة التعمير    الرئيس الجزائري يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن    الدحيل يستغل تعثر العربي ويبتعد بصدارة الدوري القطري    اعتبر الأنثى بشارة| رمضان عبدالمعز يبرز مكانة المرأة في القرآن والسنة    لماذا يجب صلاة المغرب في رجب؟.. 7 أسباب تجعلك تندم لفواتها    مرة أخري محمد رمضان وعمرو أديب وجها لوجه بالمحاكم.. الحكم غدا    «جبالي» يرفع الجلسة العامة.. ويوجه رسالة للأعضاء: «اتعشوا وناموا»    وزير الصناعة الإماراتي: مكافحة التغير المناخي يجب ألا تبطئ النمو الاقتصادي    عبد القادر: هدفنا التتويج بمونديال الأندية وأتطلع لمواجهة كورتوا    علي الحجار يتغزل في زوجته: تحضر كل حفلاتي ونقدها مفيد لفني    بعد نجاح «روليت».. نجلاء بدر تدخل رمضان 2023 بمسلسلين    100 مليون جنيه لأهالى «أرض الفيروز»    سحابة عابرة    «الأمة القومي» السوداني: حاولنا معالجة الأزمة السياسية بأي شكل    المجمع الطبى بالمعادى يستضيف خبيرًا فى جراحة الجهاز الهضمى والمناظير بكلية الطب جامعة نيويورك    علماء الأوقاف: التفاؤل والأمل القوة الدافعة للإنسان في الحياة    سفارة الصين بالقاهرة: نشعر بألم شديد لما تسفر عنه النزاعات بين فلسطين وإسرائيل    الكاتب الفرنسي رولان لومباردي يشيد بأداء صحفي البوابة نيوز    معلومة صادمة في علاج الخشونة| الحقن الزلالية والكوارع "ملهاش لازمة"    الأوقاف تنظم مسابقة «أماكن لها تاريخ» بالتعاون مع إذاعة القرآن الكريم.. تفاصيل    ضبط شبكة بث فضائي بدون ترخيص تعرض أفلاما ومسلسلات مقرصنة في الإسكندرية    وفد ملتقى الإعلام العربي يزور معهد الإعلام الأردني    محافظ الجيزة يكرم الطلاب المتفوقين: «نماذج مشرفة»    الصحة العالمية تحذر: جائحة كورونا لا تزال تشكل أزمة دولية    المنشطات قتلته.. تطور جديد في وفاة موظف أثناء ممارسة الرذيلة بالشيخ زايد    الأوقاف: انطلاق الأسبوع الدعوي بمسجد الفتح في المعادي    تركيب 406 آلاف قطعة موفرة لاستهلاك المياه في دور العبادة    نائب محافظ المنيا يتفقد أعمال تنفيذ مشروعات «حياة كريمة» بقرية المعصرة    تجديد حبس المتهمين بحرق خيمة والتسبب فى مصرع 3 أشخاص بمنشأة القناطر 15 يوما    إطلاق مبادرة "شباب مصر وتحديات الثورة الصناعية الرابعة" بالقليوبية    زلزال بقوة 6.1 درجة يضرب منطقة شينجيانج غرب الصين    «الصحة» تنفي فرض غرامات على متجاهلي استخراج الشهادة الصحية قبل الزواج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزير التربية والتعليم يطالب المالية ب11 مليار جنيه
نشر في الأهرام المسائي يوم 07 - 05 - 2019

أكد د. طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، أن الوزارة تعانى من نقص الموارد، وبالتالى هناك صعوبة فى الإنفاق على جميع المحاور، مثل التطوير، والقضاء على الكثافة، وغيرها من المشكلات فى وقت واحد، مستطردًا: «ليس أمامنا سوى تحديد أولوياتنا فى الإنفاق، وقد اخترنا التطوير أولًا، واللى يحتاجه التطوير الآن يحرم على الجامع».
وقال شوقى، خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب أمس، لمناقشة مشروع موازنة الوزارة للسنة المالية 2019/2020: إن تقوية مركز تطوير المناهج والامتحانات يتم على قدم وساق حاليًا، سعيًا لإيقاف النظام التعليمى الجديد على قدميه، على أن تعقب ذلك هيكلة الوزارة بالكامل، واختيار قيادات المديريات.
وأوضح أن هذا الصيف ستشهد الوزارة مسابقة كبرى لاختيار قيادات المديريات، وفقًا لقواعد جديدة، لضخ دماء جديدة، وبناء قطاع تعليمى جديد للتعامل مع النظام التعليمى المطور الذى سيتغير شكله تمامًا خلال السنوات الثلاث المقبلة، لافتًا إلى أن حل أزمة الكثافة الطلابية يتطلب مزيدًا من الموارد، خاصة أن عدد المواليد يبلغ 700 ألف طفل سنويًا.
وأشار شوقى إلى أن البعض يعتقد أن تصنيع التابلت فى مصر سيوفر التكلفة، وهذا غير صحيح، لأن المستثمر سيحتاج فى البداية فترة لتحقيق عائد من استثماره، ونحتاج إلى 5 سنوات بعد إنشاء المصنع ليكون سعره مناسبًا، منوهًا بأن مشكلة «وقوع السيستم» كان سببه عدم وجود أموال لدفع مقابل خدمة الإنترنت.
وأضاف شوقى: «الجميع يلوم على وزير التعليم، ولا أحد يبحث عن أصل المشكلة، وأنا وقعت على شيكات التابلت، والفلوس مش موجودة»، متابعًا: «علينا استغلال وجود قيادة سياسية مؤمنة تمامًا بتطوير التعليم، فلو لم نكن كذلك لواجهنا مشكلات مضاعفة، فحاليًا وزارة المالية لا تمنحنا مليمًا واحدًا إلا بطلوع الروح».
وقال شوقى: «ما نطلبه نحصل على أقل منه، وأعداد الطلاب تتضاعف، ووضع المناهج يكلفنا أموالًا بالملايين، ولو أردنا للتمويل أن يستمر يجب ضخ الأموال، وطالبنا وزارة المالية ب11 مليار جنيه، ولم نحصل عليها، بعد ضخ أموال التمويل الأجنبى كلها لتطوير التعليم، بالإضافة إلى مليارى جنيه من الأبنية التعليمية، مما يفاقم من كثافات الفصول».
وتابع: الوزارة طلبت 138 مليار جنيه بمشروع الموازنة الجديدة، إلا أن وزارة المالية قررت تخصيص 99 مليار جنيه فقط، دون استشارة وزارة التربية التعليم، مضيفًا: «إحنا مش بنفاصل، وأنا محتاج على الأقل 110 مليارات جنيه من غير زيادة مرتبات المعلمين».
وأضاف الوزير أن نظام التعليم الجديد تم تطبيقه فى سبتمبر الماضى، ويتضمن مناهج وكتبًا جديدة، وتدريب مئات الآلاف من المعلمين، بالإضافة إلى افتتاح المدارس اليابانية، وتكلفة إنشاء الشبكات، وشراء التابلت، محذرًا من تداعيات عدم تخصيص الاعتمادات اللازمة للوزارة بمشروع الموازنة العامة للسنة المالية الجديدة.
وقال شوقي: «لو ماخدناش اللى عايزينه المرة دى مشروع تطوير التعليم هايقف، وده مش تهديد، إحنا عايزين 11 مليار جنيه فوق المعتمد من المالية، ومش هاكمل من غيرهم، وليست لدينا رفاهية الحوار»، موضحًا أن الوزارة تحتاج إلى 16 مليارًا لزيادة المرتبات، و4.6 مليار للأبنية التعليمية، و4.9 مليار لتطوير الشبكات والتابلت، و800 مليون جنيه للكتب، و12.7 مليار للمديريات وديوان عام الوزارة.
من جانبه، أعلن د. حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة، تأييد اللجنة التام والكامل لمشروع تطوير التعليم، وبذل كل الجهد لتوفير المبالغ المطلوبة لاستكمال المنظومة طبقًا للأولويات التى تحدث عنها وزير التربية والتعليم، لأنه المشروع القومى الحقيقى للبلد، مضيفًا: «آن الأوان للبحث عن مصادر تمويل غير تقليدية للإنفاق على منظومة التعليم الجديدة، مثلما حدث فى قانون التأمين الصحى من أجل الارتقاء بالمنظومة».
واستطرد عيسى: «تطوير التعليم مسألة حياة أو موت، ولا بد أن نعترف بأننا أهملنا اقتصاديات التعليم لأكثر من 30 سنة، واللجنة ستنظم ورشة عمل موسعة خلال فترة الصيف بحضور وزراء التربية والتعليم والتعليم العالى والاستثمار والمالية، لوضع أساليب جديدة لدعم اقتصاديات التعليم».
ولفت إلى أن كل المشروعات العملاقة التى تشهدها البلاد لو كانت دخلت فى الإطار التقليدى الحكومى ما كانت خرجت إلى النور، مشددًا على أن مشروع تطوير التعليم لا يقل أهمية عنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.