إغلاق 400 ألف شركة بسبب تعطل حركة الشحن والسفن في البحر الأحمر    إقبال كبير من المواطنين على معارض أهلا رمضان بالإسكندرية    عاجل - حالات يجوز فيها التصالح في مخالفات البناء (اعرف معلومة)    تكنولوجيا البحوث والتطوير: الركيزة الأساسية للتقدم الهندسي والطبي في المجتمع    اعرف محتويات كرتونة رمضان في مختلف المحلات التجارية    إعلام فلسطيني: 8 شهداء بقصف منزل بمخيم جباليا شمالي قطاع غزة    دفاعا عن النفس.. إيطاليا تسقط طائرة بدون طيار كانت تحلق باتجاهها    عاجل.. روسيا: حادث في مبنى سكني بشمال شرق سان بطرسبرج    ترامب يفوز بترشيح الجمهوريين في ميشيغان وميزوري    مفأجاة سارة لجماهير الزمالك بشأن ثلاثي الفريق    الزمالك: تأجيل مباراة سوار الغيني مستحيل    رد ناري من مجدي عبد الغني على اتهامات «كهربا» له    كولر يصدم أحمد القندوسي.. وزد يساوم الأهلي    ضبط مركز تعبئة تصرف في 646 طن سكر لتحقيق أرباح غير مشروعة بالبحيرة    مصرع شخص وإصابة 14 آخرين فى تصادم أتوبيس وسيارة ربع نقل بقنا    مرتضى منصور: نجل حلمي بكر سيتقدم ببلاغ للتحقيق في وفاة والده    أهمية مراعاة السلوكيات والآداب العامة في بناء مجتمع أفضل    العيش مع مرض السكري: تحديات الطفولة وكبار السن    فوائد الصيام: الروحية والصحية والاجتماعية "تعرف عليهم"    عاجل - ظاهرة خطيرة تضرب البلاد صباح اليوم.. والأرصاد تحذر المواطنين    فوائد الصيام للمعدة المضطربة: تحسين الصحة واستعادة التوازن    اعرف مواعيد قطار تالجو على خطوط السكة الحديد    الداخلية تضبط قائدى سيارتين قاما بأداء حركات إستعراضية بإحدى محطات الوقود بالجيزة    ترتيب الدوري المصري قبل مباريات اليوم الأحد 3- 3- 2024    ضياء السيد يعلق على عدم ضم كوكا لمعسكر منتخب مصر    رمضان 2024.. طرح البرومو الثاني لمسلسل «كامل العدد» | فيديو    ماهر همام: الأهلي الأوفر حظا للتتويج بدوري أبطال إفريقيا    فضل الصلاة في جوف الليل.. أفضل الركعات بعد الفريضة    «زي النهارده».. صدور قانون الانتخاب الذي منح المرأة حق الترشح 3 مارس 1956    الصحة العالمية: التقارير عن قصف خيام النازحين في رفح يعجز اللسان عن وصفها    فوائد الإفطار على التمر والماء: تغذية وترطيب للجسم    معتمد جمال: عانيت من صعوبات في الزمالك.. ورفضت العمل مع جوميز    جامعة حلوان تنشر حصاد أنشطتها خلال شهر فبراير    نشرة التوك شو| مفاجأة بشأن طالبة جامعة العريش.. وتفاصيل لقاء "مدبولي" ومدير الفاو    فرحه بعد العيد.. أسرة الشاب المقتول في أوغندا تناشد بدفنه في مصر    تفضلوا في الصالون.. سيارة تسع 10 أفراد في موسم الرياض| فيديو    اليوم.. انطلاق مؤتمر التدابير الشرعية في مواجهة موجة الغلاء بأصول دين المنصورة    تصل لبتر الأطراف وفقدان السمع| تحذير من مخاطر مدفع البازوكا الرمضاني.. فيديو    حظك اليوم برج العقرب الأحد 3-3-2024 على الصعيدين المهني والعاطفي    نجل حلمي بكر يتهم زوجة والده:"عايزه تخطفه وهو ميت"- فيديو    نجل حلمي بكر: أبويا اتنقل الشرقية وهو في حالة صعبة    أحمد السجينى: نمارس دورنا الرقابى بحدة.. والبرلمان يمارس اختصاصاته كاملة    أمين الحوار الوطني: ناقشنا خفض الموازنة العامة و40 توصية سيتم رفعها إلى الرئيس قبل رمضان    هل باعت مصر رأس الحكمة إلى الإمارات؟.. خلف الحبتور يرد    الإفتاء توضح حكم استعمال الصابون والمعقمات المعطرة أثناء الإحرام    اليونسيف: أطفال غزة يعانوا من سوء التغذية الحاد    عمرو أديب من داخل أطول سيارة: قصر متحرك.. اتفضلوا معانا في الصالون (فيديو)    مستشار الرئيس: مصر تمتلك إمكانيات هائلة لخدمة السياحة العلاجية بكفاءة عالية    7 وزراء في احتفالية بمتحف الحضارة.. تعرف على التفاصيل    "هينور بيتنا قُريب".. اكتشف موعد بداية شهر رمضان 2024 في مصر مع أفضل عبارات التهنئة لاستقبال هذا الشهر المبارك    "حالو يا حالو".. تاريخ بداية شهر رمضان 2024 في مصر وأروع عبارات التهاني والأدعية المستجابة    مواسم رامز جلال: تفاجئنا بأحداث غير متوقعة في برنامجه الجديد 2024    "الصحة العالمية": 400 مليون شخص على مستوى العالم يحتاجون لأدوات مساعدة للسمع    حفلة تعذيب.. كواليس مقتل سيدة على يد زوجها بالمطرية    محامي أسرة طالبة طب العريش: البنت مسمومة بدليل وفاة القطة بعد تناولها من السرفيس    "اعرف الآن".. إمساكية وأوقات الصلاة في أول يوم من شهر رمضان 2024    أحمد السجيني: الحكم على برلمان 2021 بالهدوء مقارنة ببرلمان 2015 أمر ظالم    شاهي إبراهيم: رصد الأعمال الفنية للمرأة سيؤثر كثيرًا على القضايا الشائكة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزير التربية والتعليم يطالب المالية ب11 مليار جنيه
نشر في الأهرام المسائي يوم 07 - 05 - 2019

أكد د. طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، أن الوزارة تعانى من نقص الموارد، وبالتالى هناك صعوبة فى الإنفاق على جميع المحاور، مثل التطوير، والقضاء على الكثافة، وغيرها من المشكلات فى وقت واحد، مستطردًا: «ليس أمامنا سوى تحديد أولوياتنا فى الإنفاق، وقد اخترنا التطوير أولًا، واللى يحتاجه التطوير الآن يحرم على الجامع».
وقال شوقى، خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب أمس، لمناقشة مشروع موازنة الوزارة للسنة المالية 2019/2020: إن تقوية مركز تطوير المناهج والامتحانات يتم على قدم وساق حاليًا، سعيًا لإيقاف النظام التعليمى الجديد على قدميه، على أن تعقب ذلك هيكلة الوزارة بالكامل، واختيار قيادات المديريات.
وأوضح أن هذا الصيف ستشهد الوزارة مسابقة كبرى لاختيار قيادات المديريات، وفقًا لقواعد جديدة، لضخ دماء جديدة، وبناء قطاع تعليمى جديد للتعامل مع النظام التعليمى المطور الذى سيتغير شكله تمامًا خلال السنوات الثلاث المقبلة، لافتًا إلى أن حل أزمة الكثافة الطلابية يتطلب مزيدًا من الموارد، خاصة أن عدد المواليد يبلغ 700 ألف طفل سنويًا.
وأشار شوقى إلى أن البعض يعتقد أن تصنيع التابلت فى مصر سيوفر التكلفة، وهذا غير صحيح، لأن المستثمر سيحتاج فى البداية فترة لتحقيق عائد من استثماره، ونحتاج إلى 5 سنوات بعد إنشاء المصنع ليكون سعره مناسبًا، منوهًا بأن مشكلة «وقوع السيستم» كان سببه عدم وجود أموال لدفع مقابل خدمة الإنترنت.
وأضاف شوقى: «الجميع يلوم على وزير التعليم، ولا أحد يبحث عن أصل المشكلة، وأنا وقعت على شيكات التابلت، والفلوس مش موجودة»، متابعًا: «علينا استغلال وجود قيادة سياسية مؤمنة تمامًا بتطوير التعليم، فلو لم نكن كذلك لواجهنا مشكلات مضاعفة، فحاليًا وزارة المالية لا تمنحنا مليمًا واحدًا إلا بطلوع الروح».
وقال شوقى: «ما نطلبه نحصل على أقل منه، وأعداد الطلاب تتضاعف، ووضع المناهج يكلفنا أموالًا بالملايين، ولو أردنا للتمويل أن يستمر يجب ضخ الأموال، وطالبنا وزارة المالية ب11 مليار جنيه، ولم نحصل عليها، بعد ضخ أموال التمويل الأجنبى كلها لتطوير التعليم، بالإضافة إلى مليارى جنيه من الأبنية التعليمية، مما يفاقم من كثافات الفصول».
وتابع: الوزارة طلبت 138 مليار جنيه بمشروع الموازنة الجديدة، إلا أن وزارة المالية قررت تخصيص 99 مليار جنيه فقط، دون استشارة وزارة التربية التعليم، مضيفًا: «إحنا مش بنفاصل، وأنا محتاج على الأقل 110 مليارات جنيه من غير زيادة مرتبات المعلمين».
وأضاف الوزير أن نظام التعليم الجديد تم تطبيقه فى سبتمبر الماضى، ويتضمن مناهج وكتبًا جديدة، وتدريب مئات الآلاف من المعلمين، بالإضافة إلى افتتاح المدارس اليابانية، وتكلفة إنشاء الشبكات، وشراء التابلت، محذرًا من تداعيات عدم تخصيص الاعتمادات اللازمة للوزارة بمشروع الموازنة العامة للسنة المالية الجديدة.
وقال شوقي: «لو ماخدناش اللى عايزينه المرة دى مشروع تطوير التعليم هايقف، وده مش تهديد، إحنا عايزين 11 مليار جنيه فوق المعتمد من المالية، ومش هاكمل من غيرهم، وليست لدينا رفاهية الحوار»، موضحًا أن الوزارة تحتاج إلى 16 مليارًا لزيادة المرتبات، و4.6 مليار للأبنية التعليمية، و4.9 مليار لتطوير الشبكات والتابلت، و800 مليون جنيه للكتب، و12.7 مليار للمديريات وديوان عام الوزارة.
من جانبه، أعلن د. حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة، تأييد اللجنة التام والكامل لمشروع تطوير التعليم، وبذل كل الجهد لتوفير المبالغ المطلوبة لاستكمال المنظومة طبقًا للأولويات التى تحدث عنها وزير التربية والتعليم، لأنه المشروع القومى الحقيقى للبلد، مضيفًا: «آن الأوان للبحث عن مصادر تمويل غير تقليدية للإنفاق على منظومة التعليم الجديدة، مثلما حدث فى قانون التأمين الصحى من أجل الارتقاء بالمنظومة».
واستطرد عيسى: «تطوير التعليم مسألة حياة أو موت، ولا بد أن نعترف بأننا أهملنا اقتصاديات التعليم لأكثر من 30 سنة، واللجنة ستنظم ورشة عمل موسعة خلال فترة الصيف بحضور وزراء التربية والتعليم والتعليم العالى والاستثمار والمالية، لوضع أساليب جديدة لدعم اقتصاديات التعليم».
ولفت إلى أن كل المشروعات العملاقة التى تشهدها البلاد لو كانت دخلت فى الإطار التقليدى الحكومى ما كانت خرجت إلى النور، مشددًا على أن مشروع تطوير التعليم لا يقل أهمية عنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.