انتهاء برنامج الإصلاح الاقتصادي بنجاح.. الأبرز في صحف القاهرة    أسعار الخضراوات في الأسواق اليوم الأحد 19-5-2019 .. فيديو    أسعار العملات الأجنبية والذهب اليوم 19-5-2019.. فيديو تفصيلي    الجبير: السعودية لا تريد حربا مع إيران ولكن سترد بقوة    انتلجنس نيوز الأمريكية: قاذفات بى - 52 الاستراتيجية تطير إلى الشرق الأوسط    مودي يسعى للحصول على ولاية ثانية في اليوم الأخير للانتخابات الهندية    أردوغان: روسيا قد تسلم صواريخ إس -400 قريبًا.. ولن نتراجع عنها    الاتحاد الأفريقى: مصر تقدمت بطلب لاستضافة المقر التنفيذى لاتفاقية التجارة الحرة الأفريقية    650 ألف طالب يؤدون امتحانات الأول الثانوي اليوم    صحة مطروح: إصابة 27 مواطنًا في حادثي تصادم بطريق الساحل الشمالي بالعلمين    حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة اليوم الأحد    لمس أكتاف.. فتحي عبدالوهاب يترك ياسر جلال غارقا في دمائه خلال الحلقة 13    إصابة 3 أشخاص فى حادث تصادم سيارتين أعلى الطريق فى العياط    رادار المرور يضبط 1655سيارة تسير بسرعات جنونية بالطرق الرابطة بين المحافظات    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى منطقة الساحل دون إصابات    كشف غموض مقتل "رجل الزمن الجميل" .. والجاني يمثل الجريمة بحزن شديد    ميركل تدعو أوروبا للتصدي لأحزاب اليمين المتطرف    بحضور أبو العينين وكرم جبر وأحمد موسى.. صدى البلد تنظم حفل إفطارها السنوي.. صور    فكرة بمليون جنيه الحلقة 15.. شقيقة علي ربيع تلجأ للسحر من أجل الزواج    إطلاق الفرع العاشر لنادى «إفريقيا والتنمية».. «التجارى وفا بنك إيجيبت» النادى جسر تعاون اقتصادى بين مصر وإفريقيا    جروس: هدفنا تحقيق نتيجة إيجابية أمام نهضة بركان.. واللقب لن يحسم اليوم    بعد إنجاز الثلاثية التاريخية .. جوارديولا يعد بظهور مختلف ل مانشستر سيتي    محاولة لقتل الدكتور ربيع في الحلقة الثالثة عشر من علامة استفهام    شيرين: خليت والدتي تسمي أخويا على اسم عماد حمدي    اليوم.. الجنايات تواصل محاكمة علاء وجمال مبارك في التلاعب بالبورصة    إيحاءات جنسية وألفاظ سوقية.. 166 مخالفة في مسلسل هوجان    البابا تواضروس يشهد عرضا مسرحيا لأبناء الكنيسة بمدينة أونا الألمانية.. صور    الضرائب العقارية: هذه المنازل معفاة من السداد.. وتزف بشرى للمستأجرين.. وتكشف حقيقة زيادة أسعارها.. فيديو    تامر عبد الحميد: الزمالك قادر على التسجيل أمام نهضة بركان .. فيديو    الزمااك يهزم الأهلي ويتوج بطلًا لناشئي اليد    "اللحظات العظيمة تُخلق من الفرص العظيمة".. الزمالك ضد نهضة بركان    باسل السيسى: التأشيرات الإلكترونية تهديد مباشر لحقوق المعتمرين والشركات والاقتصاد القومى    بعدما كشفت عن اسمها الحقيقي.. صدفة كانت وراء شهرة شيرين    10.7 مليون مواطن حصلوا على إجازة لمشاهدة الحلقة الأخيرة من Game of thrones    لليوم الثاني.. رئيس مدينة أشمون يحيل ممرضين بالمستشفى العام للتحقيق    المعارضة السودانية تعلن استئناف مفاوضاتها مع العسكر    نيزافيسيمايا غازيتا: الجيش العربي السوري يقلق أردوغان    فيديو.. أحمد عمر هاشم: تقصير الثياب وإطلاق اللحى من سنن العادة    ندوة تعريفية ب"هندسة القاهرة" لبرامج الكلية بالعام الجديد.. 4 يوليو    شاهد.. احتفالات باريس سان جيرمان بالدوري الفرنسي بعد رباعية في شباك ديجون    شيرين: بدأت تعلم البالية وعمري 9 سنوات.. وتعلمت الانضباط منه    المصري يستعد للإنتاج بمعسكر مغلق في السويس    مدرب التعاون أفضل مدير فني بالدوري السعودي هذا الموسم    عادات خاطئة في رمضان.. تجنبها    مدبولى خلال استعراضه منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة: مواجهة الظواهر العشوائية والتعامل بحسم مع التعديات على أراضى الدولة    حالة حوار    «النظافة سلوك شعب متحضر» ضمن حملة «عد لأصلك» بجامعة الأزهر    إضراب معتقلي “قسم الهرم” عن الطعام احتجاجا على انتهاكات العصابة    فى "مع القرآن"    تصدقوا بالابتسامة!    أسرار رمضانية    الخلق الحسن    هل للصوم درجات؟    كليتان للذكاء الاصطناعى و8 لعلوم الحاسب بالتعاون مع الصين    وزير الطاقة السعودي: مخزونات النفط ما زالت مرتفعة    الأهرام تستعرض خطة تطبيقه..    تجنبا للأمراض الوراثية..    جنيف تستضيف مهرجان «أفعال بلا أقوال»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أردوغان يسعي إلي استعادة أمجاد أجداده من بوابة سوريا

لاتزال أحلام الرئيس التركي رجب طيب اردوغان التوسعية تلقي بظلالها علي السياسة الخارجية لبلاده فبعد أن بدأت تركيا عدوانها علي مدينة عفرين شمال سوريا بزعم تطهير حدودها من الإرهاب المتمثل في الجماعات الكردية, تخطط الان للتوسع نحو منبج وإدلب, وهو ما يكشف محاولات أردوغان لإحياء الإمبراطورية العثمانية, وإعادة أمجاد أجداده العثمانيين من بوابة سوريا.
وبدعوة مواجهة الإرهاب الذي يزعم أن الأكراد يمثلونه قرر أردوغان التوغل في سوريا, وكان ذلك من خلال عملية برية اسماها غصن الزيتون ضد الوحدات الكردية في عفرين والتي بدأها يوم20 من يناير, في وقت أكد فيه المحللون أن قواته لم تحقق أي تقدم ملموس حتي الآن سوي قتل المدنيين العزل. لاتزال تصريحاته التي يقولها تكشف عن نواياه الحقيقية كان آخرها أمس حينما زعم أن بلاده ستطهر حدودها بالكامل مع سوريا ممن وصفهم بالإرهابيين, في إشارة إلي الاكراد, مشيرا الي أن الهجوم التركي الذي بدأه علي عفرين سوف يتواصل ويتوسع.
ويعتبر أردوغان نفسه هو الوريث الشرعي للإمبراطورية العثمانية, لذا يحاول جاهدا تحقيق معادلة العثمانية الجديدة, وهو ما يعني عودة الجذور العثمانية بحيث تكون الدول العربية هي المجال الحيوي لتركيا أردوغان, وهو ما كان عليه العهد السابق أيام الدولة العثمانية, في سبيل استعادة أراضي الدولة العثمانية وبسط نفوذ تركيا الجديدة. ومنذ وصوله للحكم, لم تنقطع أوهام أردوغان لاستعادة أمجاد وأراضي الدولة العثمانية, غير مدرك التحولات الكبري التي شهدها العالم فهو يسعي الي تعويض الخسارة الفادحة التي تكبدتها الدولة العثمانية التي بفضل غطرستها وممارساتها التوسعية والاستبدادية فقدت اكثر من تسع وعشرين ولاية علي مساحات شاسعة من قارات آسيا وأوروبا وإفريقيا, ويعتقد اردوغان أن سوريا قد تكون بوابة لطموحاته التوسعية.
ويستخدم أردوغان في معظم خطبه السياسية مصطلح نحن أحفاد العثمانيين, للتأكيد علي توجهاته العثمانية, ومحاولاته إحياء إرث الدولة العثمانية عن طريق التمدد السياسي والجغرافي, بما في ذلك إقليم الشرق الأوسط الذي يتصوره أردوغان أحد الأقاليم التابعة لتركيا, كما يري أيضا أن هناك عددا من دول أوروبا, تعد أمتدادا للوجود التاريخي العثماني في أوروبا في الماضي. فعقب حصول حزب العدالة والتنمية علي أغلبية المقاعد في الانتخابات البرلمانية في عام2011, قال أردوغان محتفيا بانتصار حزبه في خطاب أمام حشد من أنصاره: بقدر ما انتصرت إسطنبول انتصرت سراييفو, وبقدر ما انتصرت أزمير انتصرت بيروت, وبقدر ما انتصرت أنقرة انتصرت دمشق, وبقدر ما انتصرت ديار بكر انتصرت رام الله, ونابلس وجنين, والضفة الغربية, والقدس وغزة, وبقدر ما انتصرت تركيا انتصر الشرق الأوسط, والقوقاز والبلقان وأوروبا, وهو ما يعبر عن نزعات التوسع الاستعماري لدي أردوغان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.