من 25 مارس ل30 مايو.. إزالة 10611 مخالفة بناء و15249 مخالفة على أراض زراعية    علي غزال يعلق على أزمة عمرو وردة وحقيقة العروض العربية    كوريا الجنوبية: 38 إصابة جديدة بكورونا ووفاة واحدة    تكليف شريف فاروق بالقيام بأعمال رئيس مجلس إدارة البريد لمدة عام    ضبط شخصين بحوزتهما 23 ألف كمامة طبية مجهولة المصدر بالقاهرة    «العامة للتنمية» تستأنف تقديم الخدمات لمصانع الأدوية وتصنيع الكمامات اليوم    «الداخلية»: ضبط 5178 شخصًا مخالفًا لحظر التجوال خلال 24 ساعة    بعد نجاح حفلها في عيد الفطر.. نجوى كرم ل الفجر الفني: حفلات الأونلاين تجربة مختلفة وهذا سر اختياري لأغاني لم أقدمها من قبل    انخفاض الإصابات بكورونا في الصين بعد يوم من الارتفاع    الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع    الخطيب يقرر التصعيد ضد الزمالك بعد لافتة "نادي القرن"    عضو مجلس الأهلي يشكو تركي آل الشيخ إلى النائب العام    البرازيل تسجل فائضًا تجاريًا 4.5 مليار دولار في مايو    نتيجة الشهادة الإعدادية الترم الثاني 2020 برقم الجلوس جميع المحافظات    شركة كورية جنوبية تبدأ تجربة علاج لمصابي «كورونا» في نهاية يوليو    يحدث في أمريكا.. ترامب يتوعد منظمي الفوضى و"أنتيفا" بسنوات طويلة في السجن    توزيع 1161 كرتونة غذائيه على الأسر الأكثر احتياجا ببئر العبد بسيناء    إعادة فتح المدارس في بعض الدول مشحونة بالقلق بسبب "كورونا"    وفاة المخرج علاء النجار بعد إصابته بكورونا    حملة تعقيم لمجلس مدينه الشيخ زويد بسيناء من «كورونا»    النائب أبو شعيرة : توزيع ألفى كمامه بالمجان على قاطني الشيخ زويد بسيناء    ترامب يترجل خارج البيت الأبيض حيث يتظاهر الآلاف من المحتجين!    المخرج محمد فاضل يعلن عن إصابة شقيقته الصغرى وابنها بفيروس كورونا    مواطن يحمل والدته المصابة ب«كورونا» أثناء نقلها ل«حجر قها».. والمستشفى: «لازم نفوق» (صور)    طلعت يوسف: الأندية تحتاج ل"5 أسابيع" فترة إعداد    اليوم.. إعادة محاكمة متهمين في "عنف أطفيح"    اليماني: حسام غالي تجاهل اتصالاتي لهذا السبب    نجم الإسماعيلي السابق يكشف كواليس عرض يوفنتوس    الأنبا باخوم يشارك في احتفالية "التسامح الديني" بجامعة سوهاج    بالصور.. مشاعر الفرح والبهجة تغمر المصلين في مسجد قباء‬⁩ بالسعودية مع عودة الصلاة    فقيه دستوري يعلق على مقترح إنشاء شرطة متخصصة للمحليات لإزالة مخالفات البناء    بعد إصابة 3 فتيات.. النيابة تعاين موقع حادث سير بالقاهرة الجديدة    منتصف يونيو.. زيادة الطاقة الاستيعابية لفنادق البحر الأحمر ل 50%    تخصيص خدمة لعلاج أعضاء هيئة تدريس جامعة القاهرة بالعيادة الخارجية بالقصر العيني    قصة كفاحه أمر ملهم.. كلوب: تأثير محمد صلاح على العالم العربي ظاهرة لا تصدق    مواصفات هاتف itelP36 وموعد الإعلان عنه    بالفيديو.. رامي صبري يعيد توزيع "حبيبي الأولاني"    ترامب يعلن عن نشر قوات الجيش في المدن إن فشلت السلطات في وقف العنف    اقتصاد آخر الليل.. اليوم الثلاثاء 2 يونيو 2020    حقيقة إصابة الفنان أمير كرارة بفيروس كورونا    وزير التربية والتعليم: تأجيل امتحانات الثانوية العامة "مستحيل"    مصدر طبي أمريكي: التشريح الطبي يثبت أن جورج فلويد توفي نتيجة اختناق تسبب في قتله    نائب يشيد بإنتاج وزارة الأوقاف لأول دفعة من مستلزمات مواجهة كورونا    إنطلاق حملات النظافة ورفع التراكمات بالمنطقة المركزية بالدقهلية    "تضامن النواب": البرلمان أقر 70 مشروع قانون و10 اتفاقيات دولية مؤخرًا    نجل "البزاوي": "أنا خدت تنمر على اسمي لحد ما بقى عندي مناعة    أحمد الشامي يوجه نصيحة لجمهوره: "أنا مناخيري اتعوجت"    حشود غفيرة في قطارات الهند بعد استئناف تشغيلها رغم تزايد الإصابات    لجنة الفتوى ب"البحوث الإسلامية" توضح تفاصيل وضوء الأطقم الطبية في مستشفيات العزل    بر الوالدين .. جزاؤه وكيفية برهما بعد الموت    الدعاء المأثور لقضاء الحاجة    الالتزام بالكمامة والمصلى الشخصي.. الأوقاف تعلن ضوابط العودة للمساجد    إخماد حريق بسيارة نقل مواد بترولية على طريق السويس    تعليم كفر الشيخ: التقديم لرياض الأطفال عن طريق الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي    نقيب المحامين يتقدم ببلاغ عن جرائم غسيل الأموال والأضرار عمدا بأموال النقابة    مشاهد من قداس عيد دخول العائلة المقدسة مصر برئاسة البابا تواضروس (صور)    طلعت يوسف يوافق على تجديد عقده لمدة موسم إضافى مع الاتحاد السكندرى    حظك اليوم| توقعات الأبراج 1 يونيو 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الأوقاف: واجب الوقت إطعام الجائع وكساء العاري ومداواة المريض
نشر في بوابة الأهرام يوم 02 - 04 - 2020

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف : إن واجبنا الآن، هو اتباع الشرع لا اتباع الهوى، موضحًا أنه شتان بين من يعبد الله وفق مراد الله وبين من يعبد الله وفق هواه هو، فمن كانت نيته لله ورسوله كان وقَّافًا عند حدود الله (عز وجل) وإن خالف ذلك نفسه وهواه، فحيث يكون الحكم الشرعي يكون الوقوف عنده والنزول عليه، حيث يقول الحق سبحانه مخاطبا نبينا (صلى الله عليه وسلم): " فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا" (النساء : 65).
وتابع، وقد روى الشيخان: الإمام البخاري في صحيحه والإمام مسلم في صحيحه واللفظ له عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ للَّهِ (رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا): " أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) خَرَجَ عَامَ الْفَتْحِ إِلَى مَكَّةَ فِي رَمَضَانَ فَصَامَ حَتَّى بَلَغَ كُرَاعَ الْغَمِيمِ - وهو موضع بين مكة والمدينة - فَقِيلَ لَهُ: إِنَّ النَّاسَ قَدْ شَقَّ عَلَيْهِمْ الصِّيَامُ، وَإِنَّمَا يَنْظُرُونَ فِيمَا فَعَلْتَ، فَدَعَا بِقَدَحٍ مِنْ مَاءٍ بَعْدَ الْعَصْرِ، فَرَفَعَهُ حَتَّى نَظَرَ النَّاسُ إِلَيْهِ، ثُمَّ شَرِبَ، فَقِيلَ لَهُ بَعْدَ ذَلِكَ: إِنَّ بَعْضَ النَّاسِ قَدْ صَامَ، فَقَالَ: أُولَئِكَ الْعُصَاةُ، أُولَئِكَ الْعُصَاةُ".
وأضاف قائلا: وأخرج الإمام البخاري في صحيحه، أن ثلاثة نفر سألوا عن عبادة سيدنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فَلَمَّا أُخْبِرُوا كَأنَّهُمْ تَقَالُّوهَا، فَقالوا: وأَيْنَ نَحْنُ مِنَ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ؟ قدْ غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ وما تَأَخَّرَ، قالَ أحَدُهُمْ: أمَّا أنَا فإنِّي أُصَلِّي اللَّيْلَ أبَدًا، وقالَ آخَرُ: أنَا أصُومُ الدَّهْرَ ولَا أُفْطِرُ، وقالَ آخَرُ: أنَا أعْتَزِلُ النِّسَاءَ فلا أتَزَوَّجُ أبَدًا، فَجَاءَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إليهِم، فَقالَ: أنْتُمُ الَّذِينَ قُلتُمْ كَذَا وكَذَا، أما واللَّهِ إنِّي لَأَخْشَاكُمْ لِلَّهِ وأَتْقَاكُمْ له، لَكِنِّي أصُومُ وأُفْطِرُ، وأُصَلِّي وأَرْقُدُ، وأَتَزَوَّجُ النِّسَاءَ، فمَن رَغِبَ عن سُنَّتي فليسَ مِنِّي".
فالمؤمن، بحسب وزير الأوقاف ، من يعبد الله وفق مراد الله، وحيث يكون شرع الله، سواء اقتضت المصلحة أن يصلي في المسجد أم اقتضت الضرورة أن يصلي في بيته، يأخذ بالرخصة حيث يتطلب الأمر الأخذ بها، ويأخذ بالعزيمة حيث يكون المقام لها، أما من يأخذ بالرخصة حيث يتطلب الأمر العزيمة، أو يأخذ بالعزيمة حيث يتطلب الأمر الرخصة، فمفتقد لترتيب الأولويات، وربما أوقعه هواه في الإثم والمعصية على نحو ما وصف سيدنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من أصروا على صيامهم حيث يتطلب الأمر الأخذ برخصة الإفطار، فقال (صلى الله عليه وسلم): " أُولَئِكَ الْعُصَاةُ أُولَئِكَ الْعُصَاةُ"، ذلك أن الرخصة قد تتحول في بعض الأوقات إلى عزيمة يتعين الأخذ بها.
وأكد وزير الأوقاف ، أن علينا أن نجتهد في المتاح والمباح فنجتهد في المتاح من أبواب الخير وما يقتضيه واجب الوقت، وواجب الوقت هو إطعام الجائع وكساء العاري ومداواة المريض, وسائر أنواع التكافل والتراحم، وهو المقدم على ما سواه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.