قرار جديد من "الأعلى للإعلام" بشأن موظفي لجنة "التراخيص"    البابا تواضروس: التسامح يحل المشكلات بين البشر    هل تحل «الفصول المتنقلة» أزمة الكثافة الطلابية؟    11 حظر على الجمعيات الأهلية بالقانون الجديد.. تعرف عليها    متحدث الوزراء: تطبيق برامج حماية اجتماعية غير موجودة بالعالم    برلماني: 6.8% سنويًا نمو اقتصادي مرضية جدًا في الوقت الحالي    تعرف على آراء التجار فى ارتفاع و انخفاض الأسعار    مصر للطيران: عودة 33 ألف حاج على متن 152 رحلة    استقرار اسعار النفط العالمية بعد تراجعات تحت ضغوط من بيانات اقتصادية    إزالة 67 حالة تعدٍ على أراضي الدولة بمدينة أبوتشت في قنا    رئيس وزراء السودان الجديد في أول خطاب رسمي: التركة ثقيلة    ترامب: سنرسل أسرى داعش إلى بلادهم إذا لم تستعدهم أوروبا    سياسي يمني ل "الفجر": معظم الأراضي التي تم تحريرها ولا سيما في الجنوب كانت بدعم إماراتي    تعزيزات حوثية جديدة تتجه إلى مديرية التحيتا بالحديدة    بنيران صديقة.. الاحتلال يستهدف إحدى طائراته في الجولان    حريق المسجد الأقصي.. 50 عامًا على الواقعة الأليمة    مصر تتصدر دورة الألعاب الأفريقية في المغرب برصيد 29 ميدالية    ضياء السيد: برادلي الأنسب لقيادة الأهلي    سؤال محرج من مني الشاذلي ل منتخب مصر لكرة اليد للناشئين على الهواء    آلان جيريس يقال رسميا من تدريب منتخب تونس بالتراضي    ضبط 430 مخالفة متنوعة في حملة مرافق بأسوان    "الأرصاد" تعلن تفاصيل طقس الخميس    عصام فرج: سأمارس عملى كأمين عام للمجلس الأعلى للإعلام فى هذا الموعد.. فيديو    ضبط 5 آلاف مخالفة مرورية متنوعة خلال يوم بالمحافظات    خالد عليش معلقاً على أغنية عمرو دياب يوم تلات: الثلاثاء بتاعنا كله بؤس    تامر أمين يهاجم «ولاد رزق»: زي عبده موتة    "القومي للمسرح" يناقش "إدارة المهرجان" في "الأعلى للثقافة"    فرقة "Gispy Kings" تحتفل مع تامر حسني بمرور 15 على أول ألبوم له    حسن حسني يتصدر "تويتر" ب"تمثال منحوت".. ومعلقون : "فنان عملاق"    متحدث الرئاسة: 2 مليار جنيه تكلفة مبادرة «إنهاء قوائم الانتظار» في الجراحات الحرجة    المتحدث العسكري ينشر فيديو عودة بعثة حج القوات المسلحة    فؤاد سلامة مديرا لشؤون اللاعبين بنادي أسوان    مصر تعلن مقترحًا عادلًا لأزمة سد النهضة    واردات الهند من النفط تتراجع في يوليو    "الطيب" يتفقد مستشفى الأزهر ويطمئن على طالبة "طب الأسنان"    لعنة "الإصابات" تلاحق ريال مدريد.. وزيدان في ورطة كبيرة    أمين الفتوى: الصلاة بالبنطلون الممزق غير صحيحة.. إلا بهذا الشرط    ضبط 900 كيلو "مايونيز" داخل مصنع غير مرخص بالدقهلية    أمريكا وإيران.. تهديدات ترامب "ضجيج بلا طحن"    الثانوية العامة "دور ثان"| غدا.. الطلاب يؤدون امتحاني الفيزياء والتاريخ    أهالي ببا يشيعون جثامين 3 حجاج أثناء سفرهم من مطار القاهرة    محافظ أسيوط والقيادات الأمنية يقدمون التهنئة للأنبا يوأنس بمناسبة مولد السيدة العذراء    محافظ البحر الأحمر يلتقي قائد الأسطول البحري لاستعراض الموقف التنفيذي لميناء صيد أبو رماد    على جمعة يجيب.. هل يجوز الذبح بنية دفع السوء.. فيديو    قبل إعلان انطلاق تنسيق المرحلة الثالثة 2019.. اعرف مكانك في كليات الأدبي    "صحة الغربية" تكشف حقيقة فصل عمال وإداريين بسبب واقعة مريض الإيدز    «حمام الست» مستمر بنجاح على «بيرم التونسي» بالإسكندرية    فريق طبي بمستشفى سوهاج الجامعي يستأصل ورما بالحنجرة لمريض    أوقاف السويس تعلن نتيجة الاختبار الشفهي لمركز إعداد محفظي القرآن الكريم    ارتفاع حجم الإنتاج من حقل ظهر إلى 3 مليارات قدم مكعب    غدا.. محمد شاهين يطرح ثاني أغاني ألبومه الجديد    شلش: الفترة الحالية أكثر فترات المرأة حصولًا على حقوقها    منفذ لبيع تذاكر مباراة الأهلي واطلع بره باستاد الإسكندرية    كارثة.. دراسة: الأرق مرتبط بزيادة الإصابة بفشل القلب    رغم الإقلاع.. آثار التدخين السلبية على القلب والأوعية الدموية تستغرق ما لا يقل عن 10 سنوات    الإفتاء توضح حكم خطبة المعتدة من طلاق بائن أثناء العدة    جنتان العسكري تضيف فضية ل بعثة مصر في الألعاب الإفريقية    أزهري: صيد الأسماك صعقًا بالكهرباء حرام شرعًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الاستعلامات": إشادة عالمية بقانون الجمعيات الأهلية الجديد
نشر في بوابة الأهرام يوم 18 - 07 - 2019

قالت الهيئة العامة للاستعلامات، إن معظم وسائل الإعلام الدولية أشادت بالقانون الجديد المنظم لممارسة العمل الأهلي في مصر، الذي وافق عليه مجلس النواب.
وتطرقت بعض الوكالات الدولية والمواقع الصحفية إلى العديد من الإيجابيات التي تضمنها القانون الجديد وعلى رأسها إلغاء عقوبة الحبس، والعقوبات السالبة للحريات عند مخالفة نصوص هذا القانون، وإقرار عقوبة الغرامة بدلاً من ذلك، والسماح بالحصول على التمويل الأجنبي بشرط إخطار السلطات وعدم انتهاك المنظمة أياً من القوانين القائمة، وتخفيف القانون لقيود كانت موجودة بالقانون السابق على تأسيس الجمعيات، ومنها السماح بتأسيس الجمعيات الأهلية بمجرد الإخطار، والسماح للأجانب بعضوية الجمعيات الأهلية المصرية بنسبة 25% من مجموع أعضائها؛ وإلغاء الجهاز الذي كان يشرف على عمل المنظمات الأجنبية ويضم في تشكيله ممثلي أجهزة أمنية عدة.
كما أجاز القانون للجاليات الأجنبية إنشاء جمعية تعنى بشئون أعضائها، كما تضمن القانون السماح بإنفاق أرباح الشركات وصناديق الاستثمار التي تنشئها الجمعيات الأهلية على العمل الخيري.
وذكرت وسائل الإعلام الدولية، أن القانون حظي بترحيبٌ حقوقي، وبأنه يمثل نقلة نوعية في تاريخ العمل الأهلي في مصر.
وطبقا لما رصدته الهيئة العامة للاستعلامات، فقد ذكرت "وكالة رويترز"، أن التعديلات التي تضمنها القانون "جيدة" وبخاصة تلك المتعلقة بتقنين مسألة التمويل الأجنبي للمنظمات الأهلية الحقوقية، مع إلغاء عقوبة السجن وإقرار عقوبة الغرامة بدلاً من السجن.
أما وكالة "الانباء الفرنسية AFP" فقد ذكرت أن التعديلات الاخيرة جاءت بعد توجيهات القيادة السياسية، وبعدما أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، في نوفمبر 2018 أن القانون بحاجة إلى أن يكون أكثر توازناً.
كما نقلت الوكالة "تأكيدات "عدد من نواب البرلمان بأن القانون يلبي جميع المخاوف السابقة التي أثارتها جماعات المجتمع المدني المحلية والأجنبية، ويزيل القيود على الحريات، وبخاصة ما يتعلق باستبعاد عقوبة السجن، وضمانة الحصول على التمويل الأجنبي بشرط إخطار السلطات وعدم انتهاك المنظمة أي من القوانين القائمة.
اما تقرير هيئة الاذاعة البريطانية ( bbc ) فتطرق إلى ما يتعلق بالسماح بتأسيس الجمعيات الأهلية بمجرد الإخطار، والسماح للأجانب بعضوية الجمعيات الأهلية المصرية بنسبة 25% من مجموع أعضائها، والسماح للمنظمات الحقوقية بتلقي المنح من الخارج بشروط وضوابط محددة، وبأن تعديلات القانون الجديد تجنيت عدداً من القضايا محل الجدل بالقانون السابق، حيث ألغى العقوبة السالبة للحريات، وألغى جهازاً يشرف على عمل المنظمات الأجنبية ويضم في تشكيله ممثلي أجهزة أمنية عدة، كما خفف قيوداً على تأسيس الجمعيات.
من جانبه أشار موقع " صوت أمريكا" إلى أن القانون الجديد، الذي حظي بموافقة كبيرة داخل المجلس التشريعي المصري، أزال عقوبة الحبس واستبدلها بغرامة مالية تبدأ من 200 ألف جنيه وتصل إلى مليون جنيه مصري.
صحيفة " Le Figaro" الفرنسية، كتبت تحت عنوان "البرلمان المصري يقر تعديلات على قانون كان مثيراً للجدل حول عمل منظمات المجتمع المدني" تعليقاً على إقرار البرلمان المصري لتعديلات على مشروع قانون "العمل الأهلي"، مشيرة إلى أن هذا القانون يضع إطاراً لعمل منظمات المجتمع المدني حيث يرى مؤيدوه "أنه يزيل كل القيود المفروضة على الحريات".
ونقلت الصحيفة الفرنسية دفاع النائب محمد أبو حامد عن التعديلات، قائلا لوكالة الأنباء الفرنسية "القانون يلبي جميع المخاوف السابقة التي أثارتها جماعات المجتمع المدني المحلية والأجنبية" .
وأضاف "أنه يزيل كل القيود المفروضة على الحريات"، في إشارة إلى استبعاد عقوبة السجن، لافتاً إلى أن المنظمات غير الحكومية المحلية يمكن أن تتلقى تمويلاً أجنبياً بشرط إخطار السلطات، وعدم انتهاك المنظمة أي من القوانين.
بينما قالت وسائل إعلام محلية، إن أكثر من ثلثي البرلمان، المؤلف من 596 عضواً، وافقوا على مشروع القانون فيما عارضه ستة نواب فقط وقال أبو حامد إنه: "سيتم إرسال مشروع القانون إلى الرئاسة للتصديق عليه".
أما موقع موقع قناة "العالم" الإيرانية فنشر، نقلاً عن جريدة "الأخبار" اللبنانية تقريراً بعنوان (قانون الجمعيات الأهلية في مصر بنسخة «حضارية»: لا حبس... غرامة فقط)، أشار إلى أن نسخة القانون الجديد للجمعيات الأهلية، تضمنت تعديلات في صياغة بعض المواد، من بينها عدم جواز تقاضي أعضاء مجالس الإدارات مقابل حضور الاجتماعات واللجان، والنص على إنفاق أرباح الشركات وصناديق الاستثمار التي تنشئها الجمعيات الأهلية على العمل الخيري، وخفض قيمة الحد الأدنى للغرامة في حال مخالفة القانون، وأن القانون الجديد سمح بتأسيس المنظمات الأهلية بالإخطار من دون إحالة المستندات الواجب تقديمها إلى جهات إدارية لاحقة، بالإضافة إلى تسهيل بعض الجوانب الإدارية في تأسيس الجمعيات وإدارتها، وتطبيق رقابة متوازنة على التمويل الأجنبي ليكون طلب التمويل مقبولاً إذا لم ترفضه الإدارة خلال مدة معينة، لكن الميزة الأهم للحقوقيين، إلغاء عقوبة الحبس والاكتفاء بالغرامات، فضلاً عن تسهيل عمل المنظمات الأجنبية، وأشار الموقع إلى أن القانون أجاز للجاليات الأجنبية إنشاء جمعية تعنى بشؤون أعضائها، بشرط المعاملة بالمثل بترخيص من الوزير المختص.
موقع موقع 24 الإماراتي، أشار إلى أن إقرار البرلمان المصري لقانون تنظيم ممارسة العمل الأهلي وتعديلاته ياتي في سياق إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسي، في نوفمبر الماضي، أن القانون بحاجة إلى أن يكون أكثر توازناً.
وعلى صعيد المراجعة الدولية للتعديلات الأخيرة للقانون، أبرزت تغطية صحيفة الشرق الأوسط اللندنية أن مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، يجرى مراجعة سنوية دورية لتقارير حقوق الدول الأعضاء، وتمنح هذه المراجعة الدول فرصة للإعلان عن الإجراءات التي اتخذتها لتحسين حقوق الإنسان في بلدانها ومدى التزامها بتعهداتها.
وأشارت إلى أن مصر فى مقابل الانتقادات التى وجهت لها حول القانون الحقوقي قررت في نوفمبر العام الماضي، بمراجعة القانون، ووافق مجلس النواب في جلسته العامة مؤخراً نهائياً على مشروع القانون المقدم من الحكومة " بإصدار قانون تنظيم ممارسة العمل الأهلي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.