“تشريعية البرلمان” توافق على تعديلات تنظيم التقاضي في مسائل الأحوال الشخصية    وكيل تعليم جنوب سيناء يتفقد مدرسة أبوزنيمة الثانوية    رئيس غرفة التجارة والصناعة في البحرين يعرب عن تقديره للعلاقات المتميزة مع مصر في محتلف المجالات    العصار ينفي مايروج حول شروط مفروضة بشأن استراتيجية صناعة السيارات الكهربائية    من جملة 69 مادة.. “زراعة النواب” توافق على 10 مواد بقانون تنمية البحيرات والثروة السمكية    الرقابة المالية توصي شركات التأمين بالعمل على 4 محاور لدعم الشمول المالي    موسكو تبحث في الفضاء عن حقيبة لرائدة فضاء أمريكية    توقعات بمواجهة عسكرية بين الجيش الليبي وتركيا.. مقتل 16 عنصرا من جنود أردوغان.. و"الوفاق" تستقوي بواشنطن    طائرات التحالف العربي تقصف أهدافا عسكرية للحوثيين بصنعاء    الأولمبية تهنئ اتحاد السلاح بتأهل رجال وسيدات الشيش لأولمبياد طوكيو    القبض علي خادمة وشريكها وراء سرقة مسكن بمصر الجديدة    محافظ مطروح يتابع الخدمات المقدمة للمواطنين ويستمع لمطالب الأهالي    كتب إخوانية وشعوذة.. التحقيق مع شخصين أدارا فضائيتين دون ترخيص بالهرم    وفاة سادس حالة مصابة بفيروس "كورونا" في كوريا الجنوبية    حسن القصبي: البحوث الإسلامية يقدم الفهم الصحيح للقضايا المستحدثة    رئيس جامعة القناة تتابع سير العملية التعليمية بالكليات    بقرار بابوي..إنهاء عمل مساعد البابا السابق وتعيين هذا الراهب سكرتير له    صحيفة: تعامل ترامب مع التدخل الروسى يبعث برسالة مخيفة لمجتمع الاستخبارات    النوير والدينكا.. قبيلتان من «أصل واحد» فرقتهما نزاعات الحكم بجنوب السودان    تحطم مقاتلة من طراز ميج-29 كيه غربي الهند    وزير القوي العاملة : كرامة العامل المصري بالخارج «خط أحمر» والمكاتب العمالية مهمة    محرز: جاهزون لريال مدريد    ننشر حيثيات الوقف التعليقي لدعوى بطلان انتخابات النادي الأهلي    الذهب يرتفع في السوق المحلى.. وعيار 21 يصعد جنيهًا    ارباح "النساجون الشرقيون " تقفز 55.4% خلال عام 2019    وزير النقل يتابع الموقف التنفيذي لأعمال إنشاء المحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية    السجن 10 سنوات لمتهم بالشروع في قتل ضابط بسوهاج    مصرع وإصابة 15 شخصًا في تصادم 4 سيارات بالمنيا    بشرى للمصريين.. التضامن: انخفاض أسعار الحج هذا العام    كانت شقية جدا.. ننشر اعترافات المتهم بقتل ابنة زوجته في المرج    رحلة جمال عبدالعظيم من عرش الجمارك إلى ظلمات السجون    29 فبراير.. افتتاح متحف آثار الغردقة    161 دار نشر تشارك بمعرض "مسقط للكتاب"    ساندي توجه رسالة لزملائها في الوسط الفني:"للدرجادي نجاحي بيشكل خطر عليهم"    روبيرتو بينيني يروج لفيلم "Pinocchio" بمهرجان برلين السينمائي    بعد تخليها عن الحجاب.. 10 صور ل حلا شيحة فى عيد ميلادها    فضل شهر رجب.. إليك 4 طاعات يستحب الإكثار منها    الإفتاء تؤكد: الدعاء أول ليلة من رجب مستجاب    لو سنك 21.. كيف تحصل على شقة كاملة التشطيب بمشروع دار مصر؟    بدء فعاليات المبادرة الرئاسية للكشف عن الأنيميا والسمنة بمدارس الشرقية    وكيل صحة الغربية: تدريب فرق حملة 100 مليون صحة والالتزام بالتعليمات منصوص عليها    جامعة أسيوط تعلن إجراء 4 عمليات معقدة باستخدام تقنية منظار الصدر الجراحي    وهب الله: أموال التأمينات كانت ضائعة لولا توجيهات السيسي    الأقباط يبدأون الصوم الكبير غدا.. تعرف على أبرز 10 معلومات عنه    عبدالله السعيد يكشف كواليس تواجده في الأهلي.. وعلاقته بالجماهير    "السقا" مديرًا للكرة بالمصرى البورسعيدى    بسبب كورونا.. الدوري الإيطالي مهدد بالإلغاء    تسجيل| أول تعليق من ريهام سعيد على حلقة محمد رمضان: "يا رب متقعش زيي"    أبوسمبل.. تاريخ لا ينضب    محمد رمضان عن أدوار البلطجة: مش طالعين نبيع سبح    بعد منحه وشاح الشيخ محمد بن راشد.. ألقاب وجوائز حصل عليها مجدي يعقوب    اليابان تعتذر بعد خطأ «سفينة الماس»    الشرطة العراقية تعتقل 7 عناصر من داعش في الموصل    يوفنتوس يستهدف نجم ريال مدريد    هل تصلي المرأة جهرا كالرجل؟    تعرف على حكم صلاة المرأة مكشوفة الشعر واليدين والقدمين    اجتماع طارئ في الأهلي للرد على عقوبات السوبر    تعرف على ما يجوز أن تظهره المرأة أمام محارمها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





د.هيفاء ابو غزالة : الارتقاء بحياة المواطن من خلال خطط وبرامج تأخذ في الاعتبار الإمكانات الطبيعية والبشرية الهائلة في الدول العربية..
نشر في الأهرام الاقتصادي يوم 26 - 03 - 2019

اكدت السفيرة د.هيفاء أبو غزالة "اﻷمين العام المساعد للجامعه العربية للشئون الاجتماعية " إن الارتقاء بحياة المواطن العربي يتطلب السعي من خلال خطط وبرامج تأخذ في الاعتبار العائد الديمغرافي والإمكانات الطبيعية والبشرية الهائلة في الدول العربية..جاء ذلك في مستهل الاجتماعات التحضيرية للقمة لكبار المسئولين للمجلس الاقتصادي والاجتماعي المنعقدة في تونس.
وقالت أنه الأمر الذي حرصت الأمانة العامة بالتنسيق مع الدول الأعضاء ومنظمات العمل العربي المشترك على عكسه في جدول أعمال مجلسكم الموقر، فتأتي الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للإسكان والتنمية الحضارية المستدامة، وموضوع التحرك العربي في مفاوضات تغيير المناخ، كموضوعات تسهم بشكل فاعل في تحسين الأوضاع التنموية في الدول في الدول العربية، ويستتبع ذلك أيضاً موضوع أخلاقيات العلوم والتكنولوجيات، بما يمكن من وضع الأسس السليمة التي تسهم في مواكبة التطورات العالمية في هذين المجالين، وفي ذات الإطار يأتي مقترح إنشاء المركز العربي الاستشاري للمساهمة في التحقيق في الحوادث البحرية، كمبادرة هامة في إطار سلامة وأمن وحماية البيئة البحرية العربية.
ونوهت الي اهمية الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية التي تمثل أولوية للعمل العربي المشترك، وتمس نتائجها حياة المواطن العربي بمختلف فئاته بصورة مباشرة،مؤكدة أن العمل التنموي الاقتصادي والاجتماعي، هو نتاج أعمال متشابكة ومتقاطعة بين مختلف أجهزة العمل العربي المشترك، ويشكل مجلسكم الموقر المنبر العربي لتنسيق هذا العمل الضخم، وبما يمكن القادة العرب من إصدار القرارات العملية القابلة للتنفيذ على واقع الأرض التي ترمي إلى الارتقاء بالإنسان العربي.وانطلاقاً مما تقدم، تأتي الموضوعات المطروحة لتواجه التحديات التي تشهدها الدول العربية لمواصلة مسيرة التنمية المستدامة واتساقاً مع إلتزام القادة العربي في سبتمبر / أيلول 2015 بتنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030.
وشددت السفيرة هيفاء ابو غزالة علي أن دعم الاقتصاد الفلسطيني يتصدر الاهتمامات وذلك لمواجهة الممارسات الإسرائيلية – القوة القائمة بالاحتلال، التي أثرت سلباً على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في دولة فلسطين يشكل أولوية متقدمة ضمن العمل الاقتصادي والاجتماعي العربي المشترك، وكذلك الأمر بالنسبة للقضاء على الأسباب الاجتماعية والثقافية المؤدية للإرهاب، في إطار تعزيز الجهود العربية الرامية للقضاء على تلك الآفة، وبما في ذلك ما تقوم به هذه التنظيمات الغاشمة من تجنيد الأطفال الأبرياء والزج بهم في براثن الإرهاب، فتتفقون معي أن إيجاد حلول حاسمة لتلك الموضوعات سوف يمثل دعماً لمسيرة التنمية العربية، ويسهم في تحسين حياة المواطن العربي بكل فئاته.وتابعت :يشير التقرير العربي حول فئة كبار السن إلى أنه بحلول عام 2050 من المتوقع أن يكون أكثر من 20% من سكان الدول العربية في الفئة العمرية 60 فأكثر، معروض على مجلسكم الموقر الاستراتيجية العربية لكبار السن التي جاءت بمبادرة تونسية لتشكل نقلة نوعية في العمل العربي المشترك في هذا المجال، تسهم ضمان الحياة الكريمة لهذه الفئة الهامة من منظور حقوقي، وبما يمكن أيضاً من الاستفادة بالخبرات المقدرة لهم، وكذلك في إطار تنفيذ الغايات ذات الصلة في خطة 2030، وتماشياً مع مبدأ "ألا يتخلف عن ركب التنمية أحد".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.