استمرار أعطال الامتحانات الالكترونية لليوم الثاني على التوالي..الطلاب يفشلون في تحميل الاختبار لأن "السيستم واقع".. ووزير التعليم يتخذ اجراءات جديدة لتحسين الاوضاع بدءا من الغد    القوات المصرية والبريطانية تنفذان عملية مشتركة للقضاء على بؤرة إرهابية بمنطقة سكنية في أحمس 1    القوى العاملة: قبول طلبات 47 فرصة عمل بدمياط برواتب تصل إلى 2500 جنيه    شكاوى الأعلى للإعلام تحقق مع مسئولي قناة الحدث.. الأربعاء    أسعار مواد البناء اليوم الاثنين 25-3-2019    أبو ستيت ومحافظ بني سويف يتفقدان زراعات القمح فى أهناسيا..صور    وزير السياحة اليمني: القطاع يمثل 15% من الناتج القومي لبعض الدول.. فيديو    اجتماع مشترك لدعم سبل الاستثمار في مجال "النقل"    كامل الوزير: نعمل على تطوير منظومة الموانئ.. وجذب المزيد من الاستثمارات | صور    تراجع المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية بمستهل التعاملات    رئيس إيبروم للبترول: نجحنا في اعتمادنا لدى الشركات الكويتية والعراقية والليبية    نائب: الجولان سورية وتصريحات ترامب فرقعة إعلامية    نيوزيلندا تبدأ إعادة جثث ضحايا مذبحة المسجدين إلى بلادهم    الشهاوى: مد خط النفط العراقي مع الأردن ليصل مصر يحقق الرخاء لشعوب الدول الثلاث    تقرير مولر ضربة قوية لخطط الديمقراطيين في أمريكا لمساءلة ترامب    ملك الأردن يلغي زيارته لرومانيا نصرةً للقدس    هشام صالح يعلن قائمة منتخب مصر لكرة الصالات    خاص خبر في الجول – إيتو ودروجبا ضيفا شرف قرعة كأس الأمم.. وحكيم يحيي الحفل    تصفيات يورو2020 ..ألمانيا تكتسح هولندا في الوقت القاتل وبلجيكاتنفردبالصدارة    شوقي غريب يوجه الشكر للمحترفين المصريين    6 مصابين في انقلاب ميكروباص ب«صحراوي الفيوم»    الأرصاد: طقس الغد لطيف على القاهرة يصاحبها أمطار ورياح على السواحل    طلاب الأول الثانوي: نواجه صعوبة في تحميل امتحان الأحياء    السيطرة على حريق نشب داخل مزرعة للدواجن بمركز دمنهور فى البحيرة    مصرع عامل إثر اصطدام أحد القطارات به بكفر الدوار    ضبط 55 متهما لحيازتهم كميات من المواد المخدرة فى الجيزة    جيسي عبدو ترد على رسالة علي ربيع بعد صورتها مع محمد صلاح    غدًا.. مؤتمر صحفي لمهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي    فابيولا بدوي: الحضارة الفرعونية لها خصوصيتها لدى المواطن الفرنسي..فيديو    الآثار: الاتفاق على تنظيم برامج لتبادل الخبرات مع سلطنة عمان    وكيل الأزهر يتفقد اختبارات مسابقة الأزهر العالمية للقرآن الكريم    الأوقاف تنظم ندوة "القرآن علم صناعة الحياة لا الموت"    قلق من زيادة إقبال الفتيات على جراحات التجميل في بريطانيا    احذر: الفيلر والبوتكس والوشم ينقل فيروس سي..فيديو    انتشار “الإسلاموفوبيا”.. 600% زيادة في الاعتداءات على المسلمين في بريطانيا    اليوم .. مكتبة الإسكندرية تفتتح معرض الكتاب في دورته ال 15    ريهام سعيد: "بقينا خايفين نتكلم"    محمد رشاد الأعلى بحثا في جوجل بعد زواجه من مي حلمي    تعرف إلى محاكمات اليوم أمام قضاء العسكر    نائب يحذر المصريين.. "بلاش تقبلوا طلبات صداقة غريبة على مواقع التواصل"    أمين الفتوى يوضح حكم قراءة القرآن وهبة ثوابه للميت.. فيديو    لاعب برشلونة السابق: أتمنى مشاهدة مباراة قمة ممتعة بين الأهلي والزمالك    تيريزا ماي تضع استقالتها أمام الموافقة على الخروج    منتخب الجبل الأسود يستضيف نظيره الإنجليزي في تصفيات يورو 2020    12 كاميرا لنقل مباراة الأهلي والزمالك    المالية: الموازنة العامة تسلم للنواب الأسبوع المقبل    تعرف على رسالة وزير التربية والتعليم لطلاب الصف الأول الثانوي    مستشار المفتي: الجن موجود وعدم رؤيته رحمة للبشر.. فيديو    الأرصاد:أمطار على شمال البلاد اليوم تمتد للقاهرة والعظمى بالعاصمة 20 درجة    قصف صاروخي يسقط جرحى إسرائيليين قرب تل أبيب    وزيرة الثقافة تهنئ محمود حجازي بفوزه بجائزة الملك فيصل العالمية في اللغة العربية والأدب    فيديو| أديب عن واقعة تحطيم وحدة القسطرة بمعهد القلب: إرهاب المستشفيات يجب أن يتوقف    اتحاد الكرة تدخل لحل أزمة أسعار الفنادق المستضيفة لفرق منتخبات أمم إفريقيا    فحص مليون و854 ألف مواطن بمبادرة "100 مليون صحة" في الغربية | صور    الانتهاء من التعديلات الدستورية منتصف الشهر المقبل    “الإخوان” في ذكرى تأسيسها ال91: صامدون أمام الطغيان والنصر صبر ساعة    جولة الوزير تكشف المستور وتقرير عاجل لتحديد المسئول واستضافة "الفياتا" فى "سكة سفر"    الحملات الطبية ومرحلة العلاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حلول غير تقليدية لتشغيل الشباب
نشر في الأهرام اليومي يوم 09 - 03 - 2011

تشهد المرحلة المقبلة من تاريخ مصر بداية جديدة من أجل التغيير وإحداث الإصلاح السياسي والتشريعي الذي قاده شباب وشعب ثورة‏52‏ يناير‏,‏ بهدف تصحيح ودعم الممارسة الديمقراطية السليمة في أهدافها ومبادئها خلال الفترة المقبلة‏.‏ ومع تشكيل حكومة جديدة لتسيير الأعمال‏..‏ فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو ماذا يريد المواطنون‏,‏ وماذا يريد الشباب من الحكومة الجديدة خلال المرحلة المقبلة‏,‏ ومما لا شك فيه ان الحكومة الجديدة محدد لها وفق محاور تتضمن عددا من البرامج المهمة التي تستهدف التصدي للعديد من المشاكل التي يواجهها المجتمع‏,‏ وتحسين مستوي معيشة المواطنين‏.‏ والعمل علي تحقيق التنمية في جميع المجالات خلال الفترة الانتقالية المحددة لها‏.‏
ولعل من أهم البرامج التي تأتي علي رأس قائمة الاولويات في برنامج الحكومة الجديدة في ضوء تكليف المجلس الأعلي للقوات المسلحة هي قضية تشغيل الشباب‏,‏ فهي التحدي الأكبر للمجتمع والمسئولية المجتمعية المتكاملة لجميع قطاعات الدولة من خلال ضرورة إعداد برامج عاجلة للتشغيل متعددة الروافد‏,‏ ومتنوعة الإتجاهات والمسارات‏,‏ ذلك لأنه لم يعد الجهاز الإداري للدولة قادرا عن إستيعاب عمالة جديدة‏,‏ حيث وصل حجم العمالة في الوقت الحالي الي أكثر من‏6‏ ملايين موظف موزعين في كل وحدات الجهاز الإداري للدولة‏,‏ وما صاحب ذلك بالطبع من زيادة متتالية في موازنة الأجور بالموازنة العامة للدولة حيث وصلت اعتمادات الأجور التي تتحملها الدولة لدفع أجور الموظفين الي نحو‏96‏ مليار جنيه تمثل نحو‏30%‏ من حجم الموازنة العامة للدولة‏.‏
مما يتطلب من الحكومة الجديدة مواجهة هذه القضية المهمة‏,‏ من خلال البحث عن حلول غير تقليدية لتشغيل الشباب بعيدا عن دواوين الأجهزة الحكومية المتضخمة بالعمالة الزائدة عن حاجة العمل‏.‏
ويعد مدخل إقامة المجتمعات الصناعية والزراعية من أهم الحلول غير التقليدية التي انتهجتها العديد من الدول النامية في مواجهة تلك المشكلة‏,‏ حيث قامت بتجميع المشروعات الصغيرة في شكل تجمعات صناعية أو زراعية حتي يتاح تقديم مختلف الخدمات التي تحتاج إليها تلك المشروعات‏,‏ مع مراعاة التكامل بينها‏,‏ ولقد أعطت تلك الدول الأولوية في إقامة مشروعات التصنيع الزراعي والانتاج الحيواني‏,‏ وتربية الدواجن‏,‏ وغيرها من المشروعات الغذائية مع توفير الآلات والتجهيزات اللازمة‏,‏ ومستلزمات الانتاج والتشغيل‏,‏ وإنشاء شركات لتسويق تلك المنتجات‏,‏ مما حقق وفرة كبيرة في المنتجات الزراعية بأسعار مناسبة‏,‏ وأسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي للمواطنين‏,‏ وإيجاد فرص عمل حقيقية ومنتجة لشباب الخريجين من خلال إقامة تلك المشروعات كثيفة العمالة التي يمكن أن تستقطب أكبر قدر من أعداد الشباب الباحثين عن فرص عمل‏,‏ وتبرز أهمية هذا المدخل في ضوء مجموعة من العوامل التي تواجه كثيرا من الدول النامية من أهمها نقص الغذاء في العالم‏,‏ وتزايد معدلات السكان وما يصاحبها من زيادة الطلب علي الغذاء‏,‏ وهذا ما يوفره ويحققه هذا المدخل من مداخل التنمية‏.‏
ومن ثم فإن مواجهة قضية تشغيل الشباب إنما تتطلب حلولا غير تقليدية ينبغي الأخذ بها والالتزام بوضعها وتنفيذها ليس من قبل الحكومة وحدها وإنما يجب أن تكون هناك مشاركة مجتمعية جادة وفعالة من جميع قطاعات وفئات المجتمع‏.‏
المزيد من مقالات د. حسين رمزى كاظم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.