البابا تواضروس الثاني يرشم الآباء الأساقفة بمياه "لقان الغطاس" بكاتدرائية الإسكندرية    بالفيديو ..وزير الداخلية يسجل كلمة شكر وتقدير للرئيس السيسى بمناسبة الإحتفال بعيد الشرطة    الإمام الأكبر: الأزهر سعى للتواصل مع كافة المؤسسات الدينية لتحقيق السلام العالمي    بورصة مسقط تنهي أول تعاملات الأسبوع على ارتفاع    الطرق تعلن الانتهاء من المرحلة الأولى من رصف كوبري شرق النيل ببني سويف    للعام الثاني ...مركز التعلم المدمج" بجامعة بني سويف يحصل على شهادة "الأيزو"    ساوإيست تطرح موديلين في مصر والأسعار قريباً    محافظ مطروح يتفقد مدينة الضبعة لمتابعة الخدمات وحاجة الشوارع للرصف    هل يجرؤ مجلس “عبد العال”؟!.. البرلمان الأردني يوافق على حظر استيراد “الغاز الصهيوني”    الدفاعات الجوية السورية تتصدى لهجوم على قاعدة حميميم    مرصد الأزهر: أعداد مقتحمي ساحات الحرم الإبراهيمي في 2019 هي الأكبر منذ احتلال القدس    المبعوث الأممى إلى اليمن يدين الهجوم الحوثي على معسكر في مأرب    الجيش الكندي يدفع ب300 جندي لمقاطعة نيوفاوندلاند بعد العاصفة الثلجية    محمد صلاح يحطم رقم توريس في الدوري الإنجليزي    رامي ربيعة يغيب عن الأهلي في مباراة بيراميدز    رسمياً - طلائع الجيش يضم ثنائي سموحة والمقاصة    الحفل الختامي لنهائيات دوري مراكز الشباب النسخة السابعة بدمياط    موعد مباراة المصري محمد صفوت فى بطولة أستراليا المفتوحة للتنس والقناة الناقلة    إحباط تهريب 2700 فرش حشيش عبر ميناء شرق بورسعيد داخل حاوية تفاح سوري.. تفاصيل    مسئول ب"الأرصاد" يحذر من طقس الغد    إصابة 12 عاملا في حادث سير بالغربية    أخبار المحافظات اليوم.. البابا تواضروس يترأس صلاة قداس عيد الغطاس    طقس بارد وأمطار غدًا.. والأرصاد تحذر    مصرع شخصان ونجاة ثالث بعد إصابته في انهيار بئر صرف صحي بساقلته سوهاج    80 صورة من عزاء ماجدة الصباحي في حضور نجوم الفن والإعلام    آمال ماهر تنشر فيديو تشويقي من تسجيل ألبومها الجديد    بالفيديو.. المصرية هايدي محمد تعلق على استبعادها من «ذا فويس كيدز»    خالد أبو بكر: قمة البريطانية - الإفريقية فرصة لنجدة اقتصاد الإنجليز وإنعاش القارة    الزيات تصدر قصة "مملكة فيرونتي" في معرض الكتاب    الأربعاء : دور الخلايا الجذعية في إصلاح أنسجة الكبد في ندوة بمعهد الكبد القومي بجامعة المنوفية    ليس لها بدائل.. برلماني يطالب باستدعاء وزيرة الصحة للرد على اختفاء 15 نوع دواء    تخفيض الرحلات البحرية بين الغردقة وشرم الشيخ ل4 أسبوعيًا    خاص| وزيرة التضامن ترتدي «الطرحة الواحاتي» خلال زيارتها ل «الوادي الجديد».. صور    البابا تواضروس يصلي لقان عيد الغطاس بالإسكندرية| صور    «الديهي» مُشيدًا بنائبة تونسية هاجمت «الغنوشي»: «ست ب 100 راجل»    الدراما المصرية تتغلب على برد الشتاء بأعمال فنية جديدة    حكم تأخير الصلاة .. الأزهر يحدد 4 أشخاص يجوز لهم تأخيرها دون إثم    غدًا.. استكمال مرافعات الدفاع في قضية كتائب حلوان    أبو شقة: لم أرفض الدفاع عن مبارك لكنني احترمت مشاعر الشارع وقتها    زلزال بقوة 6.4 ريختر يضرب غربي الصين    «الطفولة والأمومة» يطلق الدليل الإجرائي لحماية الأطفال ملتمسي اللجوء وضحايا الاتجار بالبشر    وزير الزراعة: نحتاج للتفكير خارج الصندوق في تطوير "الأورمان" والمتحف الزراعي (صور)    صلاح عبدالله يستعيد ذكرياته مع سليمان عيد    فتوى الأزهر يوضح حكم "بناء المقابر على طابقين"    بعد إطلاق 60 رصاصة على ملعب الهلال.. تقصي حقائق الكاف تجهز تقريرا قبل مواجهة الأهلي    وزير الأوقاف يشيد بحكم الإدارية العليا بشأن عقوبة مستخدمى مواقع التواصل    أعراضه شبيهة بالبرد.. تعرف على فيروس كورونا الغامض    وزيرة الصحة تشيد بمعدل التجهيزات لرفع كفاءة وتطوير مستشفى الأقصر الدولي    هاني الناظر يحذر من زواج الأقارب: ينتج عنه أمراض مزمنة | فيديو    تسريبات الجبلاية    محاكمة ترامب قد لا تستمر أكثر من أسبوعين    "الإداري" يقضي بعدم قبول دعوى إحالة "موسى وبكري" للتحقيق بنقابة الصحفيين    ماذا قالت دار الإفتاء في حكم سرقة الوى فاى؟.. إليك الإجابة    وزير التعليم العالي يترأس الاجتماع الدوري للجنة المشروعات القومية    فيديو | «خناقة» عنيفة بين ثنائي الأهلي في التدريب    «ليفربول إيكو»: النادي يخصص غرفة للصلاة ل«صلاح» و«ماني»    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى المقطم دون إصابات    هل تجب الزكاة على الراتب أو الأجر الذى يأخذه الإنسان على عمله ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معجزة إلهية
النصيحة والتوجيه بىن الزوجين

تُعدُّ النصيحة من أفضل وسائل الإرشاد والتوجيه بين الزوجين نحو ما ينبغى فعله من أحد الطرفين تجاه الآخر، خاصة أن الحياة الزوجية لا تخلو من التعرض للمواقف والهزات المهددة لاستقرار بناء هذه الحياة ذات الميثاق الغليظ وتكامل أدوار ومسئوليات أفرادها، سواء كان ذلك نتيجة فتور التواصل والتفاعل بين الزوجين، أو قصور الأداء للأدوار والمسئوليات، أو عدم تشبع الاحتياجات بصورة ملائمة لهما.
والنصيحة كلمة جامعة يعبر من خلالها عن حسن القصد وإرادة الخير من عمل أو قول، وهى تستمد مشروعيتها فى خصوص الزوجين والعلاقات الأسرية إلى عموم الأدلة الشرعيَّة الواردة فى الحث على بذل النصيحة وإرشاد العامة بمصالحهم فى دنياهم وآخرتهم، حيث جعلها النبى صلى الله عليه وسلم من أعمدة الدين فى قوله الكريم: «الدين النصيحة» قلنا: لمن؟ قال: «لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم» (صحيح مسلم).
كما وردت الإشارة إلى استخدام النصح فى خصوص الحياة الزوجية علاجًا عند وقوع النشوز من الزوجة فى قوله تعالي: (وَاللَّاتِى تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ) [النساء: 34]، والنشوز: مخالفة شرعية واجتماعية، وفى هذه الآية الكريمة أرشد الله تعالى إلى ضرورة أن يتعامل الزوج مع زوجته بالنصيحة والوعظ ولين الكلام، وتذكيرها بالله وحقه الذى طلبه الله منها، بشرط ألا يخرج إلى حدّ الإضرار بها بدنيًّا أو نفسيًّا.
إن حاجة الزوجين لوجود النصيحة بينهما وحسن تلقى الطرف المنصوح من الطرف الناصح لشديدة؛ فهى ضرورة حياتية، تقتضيها مسئولية كل واحد منهما فى الأسرة؛ كما فى قوله صلى الله عليه وسلم: «الرجل راع على أهل بيته وهو مسئول عنهم، والمرأة راعية على بيت بعلها وولده وهى مسئولة عنهم» (متفقٌ عليه)، بالإضافة إلى أن ذلك يدور مع مقاصد الحياة الزوجية بطبيعتها الخاصة التى ينبغى أن يراعى فى بنائها توفر السكن والمودة والرحمة؛ بحيث تكون المرأة سكنًا للرجل ويكون الرجل سكنًا للمرأة.
وينبغى أن يراعى فى الأخذ بمبدأ النصيحة ضوابط عدة وآداب متنوعة حتى يمكن الاستفادة من مقاصدها خاصة فى داخل الحياة بين الزوجين وإلا كانت موردًا من موارد الخلافات والمشكلات بين الزوجين، وتدور هذه الضوابط حول المحافظة على كرامة الطرف المنصوح ومنع الطرف الناصح من الاستعلاء والتعسف فى استعمال الحق؛ ومن ذلك: ضرورة مراعاة عدم إسداء النصيحة أمام الآخرين ما أمكن، مع التماس العذر، وكذا البُعد عن العتاب الدائم سواء بالتصريح أو التلميح، بالإضافة إلى استخدام أسلوب التحفيز والتشجيع والحب والاحتواء والصبر والرحمة لا التعالى والسيطرة والانتقاص؛ امتثالا للحكمة السامية الواردة فى قول السيدة أمُّ الدرداء رضى الله عنها: من وعظ أخاه سرًّا فقد زانه، ومن وعظه علانية فقد شانه (شعب الإيمان للبيهقي). وعلى هذا النحو تصبح النصيحة داخل الأسرة لغة التوجيه والتشاور والتواصل بين أفرادها والتى يتمكن من خلالها كلّ منهم من نقل أفكاره ومشاعره واهتماماته وهمومه ورغباته إلى الأطراف الأخرى من أجل تحقيق التوافق المطلوب بين تلك الأفراد بما يجعلهم سعداء فى حياتهم الأسرية. فالنصيحة تُعد علاجًا ناجعًا للتصدى للتحديات والمشكلات التى تقابل الأسرة فى مسيرتها نحو الاستقرار، وقبل حدوث شيء من هذا القبيل هى أيضًا من الإجراءات الوقائية المبكرة التى تحفظ كيان الأسرة من ديمومة الخلافات والتخاصم، خاصة إذا ما روعيت شروطها وآدابها الأخلاقية التى تحفظ على الزوجين خاصة جو الحب والمودة بينهما. وبذلك فالنصيحة بين الزوجين هى أهم وسائل التواصل الأسرى وعوامل استقرارها وتماسكها لكونها مظهرًا صادقًا لمدى اهتمام كل طرف بشئون الآخر وأحواله ودخوله ضمن أولوياته ورعايته الخاصة، فضلا عن دخولها فى الإجراءات الوقائية والعلاجات الناجعة لمشكلات العلاقة الزوجية التى هى شديدة الاتصال والخصوصية كشأن الملابس المحيطة بجسد الإنسان والملازمة له؛ كما فى قوله تعالي: (هُنَّ لِبَاسٌ لكم وأنتم لباس لهنَّ) [سورة البقرة: 187].
لمزيد من مقالات د. شوقى علام مفتى الجمهورية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.