بهاء أبو شقة: إدارة الأحزاب والعمل السياسي علم وفن ممنهج    "الأعلى للجامعات" يقر نظاما جديدا لتعيين المعيدين والمدرسين المساعدين    في اليوبيل الذهبي.. السيسي يستقبل رؤساء «الدستورية»    وزير الأوقاف: الدين والقانون لا يتناقضان كما تروج الجماعات الإرهابية    وزير التعليم العالي: أخصائي العلاج الطبيعي من الوظائف المطلوبة داخل مصر وخارجها    "حقوق إنسان البرلمان" تشيد بدعم الأوقاف للمرأة المصرية    5 سيارات SUV صينية أسعارها أقل من 250 ألف جنيه    افتتاح مبنى المديرية المالية في طنطا بعد تطويره بتكلفة 4 ملايين جنيه |صور    25 سفينة إجمالي حركة السفن بموانئ بورسعيد    السيسي يوجه بالتحول من التجميع إلى التصنيع في النقل    طارق عامر يلتقي مدير صندوق النقد الدولي في واشنطن    سفير ألمانيا بالقاهرة: تأبين ضحايا الحرب العالمية الثانية رمز للمصالحة    توافد آلاف المتظاهرين على ساحة الشهداء ببيروت    13 عاملا يلقون مصرعهم في انهيار منجم ذهب بسيبريا    بث مباشر.. الاحتجاجات تتواصل فى عدة مناطق ب لبنان.. شاهد    "البنك الدولي" يشيد بجهود الرئيس السيسى لإطلاق اتفاقية التجارة الحرة خلال رئاسته للاتحاد الافريقى    "إندبندنت": مشروع تعديل أمام البرلمان البريطاني يهدد بعرقلة بريكست    الاتحاد الافريقي يحدد موعد مواجهة الزمالك مع النجم في السوبر الإفريقي لليد    جريزمان يعترف بحاجته إلى الوقت للتأقلم أكثر مع برشلونة    بالصور.. اكتمال النصاب القانوني لعمومية اتحاد الدراجات    زغلول صيام يكتب: تجاهل أزمات الكرة ليس في صالح أحد يا وزير؟    حمدالله يقود تشكيل النصر لمواجهة الرائد في الدوري السعودي    إيقاف الدوري التشيلي بعد احتجاجات على رفع أسعار تذاكر المترو    مد أجل الحكم في طعن عبد المنعم أبو الفتوح على إدراجه بقوائم الإرهاب ل21 ديسمبر    السجن 7 سنوات لعاطل لاتهامه بالتنقيب عن الآثار فى سوهاج    ضبط 9 أطنان دقيق مدعمة قبل ترويجها بالسوق السوداء في القليوبية    الأرصاد تكشف تقلبات في أحوال الطقس منتصف الأسبوع الجاري (فيديو)    النيابة تأمر بتجديد حبس المتهم بتأجير طفلة لمسنة للتسول بها في شبرا الخيمة    سفير مصر في هولندا يشارك بحفل افتتاح معرض المصريات بجامعة أمستردام | صور    الصور الكاملة لزفاف ابن هاني شاكر.. الهضبة نجم الحفل    مي كساب: أرفض "استنزاف" موهبتي التمثيلية (التفاصيل الكاملة)    فيديو.. كائن غريب يثير الفزع في السعودية    "نجمة الصبح" للمخرج جود سعيد ينافس في أيام قرطاج السينمائية    من صفات المنافقين خيانة الأمانة    متصلة ل أمين الفتوى: زوجي اتخانق معايا وترك البيت من غير مصروف بقاله 6 أشهر..فيديو    وزيرة الصحة: محافظة جنوب سيناء ستشهد طفرة طبية غير مسبوقة تزامناً مع تطبيق التأمين الصحي الجديد .. (صور)    9 فوائد للسبانخ تجعلك تتناولها باستمرار    4 فوائد لتناول كوب من الشاي بالعسل يوميًا    أسوان تطلق حملة علاج جماعي للقضاء على البلهارسيا بحلول 2022    انتظام الدراسة بمدارس الإسكندرية بعد نفي شائعات الإصابة بالالتهاب السحائي    غدا.. البابا تواضروس يدشن كنيسة العذراء ومارمينا بمرسيليا    "ثقافة المنوفية" تناقش أهمية الرياضة لذوي الاحتياجات الخاصة    دينا فؤاد تنضم لمسلسل الأخ الكبير أمام محمد رجب    بالبيبي بلو والريش.. نهال عنبر بإطلالة ساحرة في زفاف نجل هاني شاكر    فيليكس وموراتا وكوستا فى هجوم أتلتيكو مدريد ضد فالنسيا    مستوطنون يهاجمون قاطفي الزيتون ويصيبون 3 فلسطينيين    محافظ الغربية يوجه بصيانة خط مياه رئيسي بالمحلة    المجتمع الكوبي في مصر يكبر! أهلا بك! .. حكاية صورة    لامبارد يعلن تشكيل تشيلسي أمام نيوكاسل بالبريميرليج    مطالب برلمانية بعقد مؤتمرات دورية لمستثمري دول العالم على غرار «مصر تستطيع»    بالأسماء.. ننشر التشكيل الكامل لمجلس نقابة الأطباء بالإسكندرية    مباحث التموين تداهم مفرمة لحوم بدون ترخيص في المرج    جريزمان يفك عقدته خارج كامب نو (فيديو)    حصار الإخوان في فيلم تسجيلي عن المحكمة الدستورية    منظمة خريجي الأزهر تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد "ننجرهار" بأفغانستان    الأقصر الأزهرية تعلن موعد إجراءمسابقة "الإمام الأكبر" لطلاب المعاهد ومكاتب التحفيظ    بالفيديو.. محتجون يشعلون النار بمحطة مترو فى تشيلى    حكم مخالفة الترتيب في السور عند التلاوة.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القصاص لبناء الوطن
نشر في الأهرام اليومي يوم 22 - 02 - 2019

سيظل الأعداء يتآمرون على مصر وقواتها المسلحة وشرطتها، ضمن خططهم المستمرة لكى ينفذوا ما فشلوا فيه عقب ثورة 30 يونيو 2013، يدبرون المكائد، وينفذون عمليات إرهابية تستهدف أبطالنا من حماة الوطن، الذين يستشهدون دفاعاً عن بقاء مصر، كدولة ذات قرار سيادى مستقل، لا تقبل تدخلات أو إملاءات، وتلتزم بتنفيذ القصاص على كل مجرم صدر بحقه حكم واجب النفاذ، ولن تستطيع أى قوة على الأرض وقف تنفيذ القصاص الذى ألزمتنا به الشرائع السماوية، وهو أمر واجب علينا تنفيذه كى نحمى مصر من المخاطر والتهديدات التى تتعرض لهما، وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى واضحاً وقوياً وهو يُذكر العالم، فى مؤتمر ميونيخ للأمن بداية هذا الاسبوع، بأنه سبق «تحذيرنا للجميع منذ 2014 عن الإرهاب وضرورة التكاتف الدولى للمواجهة لكل من يدعمه سياسياً وإعلامياً ومالياً، وللأسف لم تتحرك الدول، وهو ما أدى لتمدد تلك الظاهرة وأصبحت تهدد بقاء الدول مثلما حدث فى المنطقة العربية»، والمؤكد أن مختلف دول العالم تتعامل مع الإرهاب حسب تأثرها بالعمليات التى تقع على أراضيه، وعلى سبيل المثال بريطانيا تحتضن فوق أراضيها جميع فصائل الإرهاب، بل وتمنحهم اللجوء السياسى بزعم حقوق الإنسان، فتجد من القاعدة والإخوان وداعش والنصرة وغيرهم، وتستفيد بريطانيا من ذلك بالتجسس على هؤلاء ومراقبة اتصالاتهم وجمع المعلومات أو يصبحون عملاء لحساب أجهزتهم الأمنية، ونفس الحال تركيا التى تفتح أراضيها للمعسكرات الإرهابية لاستقبال المطلوبين من دولهم وتمنحهم الحماية القانونية والأمنية، وتوفر لهم الغطاء السياسى والدعم الإعلامي، خاصة من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية وداعش، وهناك اتصالات رصدت ونشرتها وسائل إعلام غربية تؤكد تورط المخابرات التركية فى عمليات الدعم للإرهابيين وتسليحهم ونقلهم لدول بعينها لتأجيج الصراعات داخلها، وهذا ما قاله الديكتاتور أردوغان العام الماضي: «إن عناصر داعش الإرهابيين الذين سيخرجون من سوريا والعراق سيذهبون إلى سيناء»، وهذا الدور التركى القذر هدفه تحويل شمال سيناء لمنطقة تؤوى الإرهابيين لتصدر أزمة للدولة المصرية، ويفعل أردوغان الأمر نفسه بنقل إرهابيين إلى ليبيا ودعمهم بالأسلحة الثقيلة لتخريب ليبيا من ناحية والانتقال منها إلى مصر عبر الحدود الغربية من ناحية أخري، ونجحت القوات المسلحة فى تدمير مئات السيارات المحملة بالأسلحة والميليشيات الإرهابية وهى تعبر حدودنا. لن يتوقف الإرهابيون والدول الداعمة لهم من قطر وتركيا وأجهزة الاستخبارات المعادية، عن محاولة إسقاط الدولة المصرية، ويتم ذلك بتكثيف العمليات الإرهابية ضد القوات المسلحة والشرطة، لكن هذه الدول المتآمرة، لا تعرف أن القوات المسلحة تدافع عن الوطن والشعب العظيم، وتحمى إرادته، وتحافظ على الدولة من محاولات إسقاطها، كما خطط الأعداء بأنه يجب تحييد القوات المسلحة وألا يكون لها أى دور عقب تولى الجاسوس محمد مرسى الحكم، وقبل توليه أيضا عندما اشتركت جماعة الإخوان الإرهابية والسفيرة الأمريكية السابقة آن باترسون فى الهجوم على القوات المسلحة، والتى تحملت بكل قوة تلك الجرائم والأكاذيب العدائية، لتفويت الفرصة على الطامعين لتفتيت الوطن، فالجميع يعرف أن القوات المسلحة ورجالها هم من الشعب وليس لديهم أى أطماع سوى الحفاظ على الدولة ومنع محاولات إسقاطها منذ 2011 وحتى اليوم، وسيستمر هذا الدور الوطنى للحفاظ على كرامة المصريين وعدم السماح بالمساس بهم أو تهديدهم فى أى وقت، وعلينا أن نتذكر جيداً ما حدث قبل ثورة يونيو مباشرة ورفض القوات المسلحة أن تقف صامتة أمام ما جرى من ميليشيا مرسى والمخاطر التى كانت تتعرض لها مصر من كل حدب وصوب، كما رفضت القوات المسلحة كان وقتها الفريق أول عبدالفتاح السيسى وزيراً للدفاع أن تنفذ مطالب مرسى بتدريب ميليشيا الإرهاب الإخوانى فى سوريا، ورفض القائد العام وقتها تورط القوات المسلحة فى معارك خارجية ولن تكون أداة فى يد أحد.
تقوم القوات المسلحة والشرطة بهذا الدور الوطنى العظيم، والذى يجب أن يسانده دور الشعب فى هذه المرحلة الصعبة، التى يتحالف فيها الأعداء ويتآمرون من الداخل والخارج لإعادة عقارب الساعة للوراء، لعودتهم للمشهد السياسى من جديد، سيستمرون فى البلبلة والشائعات والوقيعة، ليحققوا هدفهم وهو ما يتطلب منا جميعاً التكاتف والتحمل، لنحمى بلدنا ونتصدى للمتآمرين وللدول التى تريد إسقاط مصر.
لمزيد من مقالات أحمد موسى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.