بورصة تونس تنهي الأسبوع على تراجع    الكشف عن واجهة الناقلة الإيرانية أدريان دريا 1    تركيا ترسل وحدات من الكوماندوز إلى هذه المنطقة    ريال مدريد يعرض نجمه ضمن صفقة نيمار    أتليتكو مدريد ضد خيتافي .. شاهد ملخص وأهداف المباراة    24 شرطًا لصيد السمان والشرشير الصيفي لعام 2019 بشمال سيناء    مستشار محافظ الإسكندرية عن ظهور ديدان بشاطئ الدخيلة: مش أول مرة (فيديو)    حفل مشرف ومشهد مبهر في افتتاح المهرجان القومي للمسرح    تحرق 500 سعر في الساعة.. تعرفى على أسرع رياضة لحرق دهون البطن    ضبط 14 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    شاهد.. «كهف الملح».. سحر العلاج من الضغوط النفسية في مطروح    السكة الحديد يواجه الشمس وديًا استعدادًا للموسم الجديد    رئيس جامعة جنوب الوادى يثمن دور الدولة فى الاحتفاء بالعلم والعلماء    طبلة نسمة عبد العزيز تفاجئ جمهور مهرجان أوبرا الإسكندرية    مرتضى منصور: "ميتشو" كان الخيار الثالث للزمالك بعد فيريرا ودياز    جمارك مطار القاهرة تحبط محاولة تهريب كمية من المخدرات بحوزة مخرج سينمائي    ترامب يحذر من تأثير العنف في هونج كونج على التوصل إلى اتفاق تجاري مع الصين    "التموين": 12 معيارًا لتنقية غير المستحقين للدعم.. تعرف عليها    محافظ دمياط تنفيذ 10 قرارات إخلاء إداري لمبان ذات خطورة داهمة بعزبة البرج    فيديو| شريف عبد الرازق تكريم الرئيس السيسي للعلماء: رسالة قوية لتشجيع الدولة    «القضاء الأعلى» يرسل أسماء المرشحين لمنصب النائب العام إلى السيسي    أحمد حسن: لا توجد أزمة بيني وبين الخطيب وتم ترشيحي بجهاز المنتخب    شاهد.. نجوم الفن الشعبي يهنئون جمهورهم بفوز منتخب كرة اليد بكأس العالم    كندة حنا بإطلالة أنيقة في أحدث جلسة تصوير    بالصور..وزيرة الثقافة تكرم 10 شخصيات فنية بمهرجان القلعة الدولي    عمرو دياب يروج لأغنيته الجديدة «يوم تلات».. ويحدد موعد طرحها    محافظة أسوان ومركز الكبد ينظمان مهرجانًا للأطفال: «خلي السعادة عادة»    دعاء في جوف الليل: اللهم ادفع عنا كل هم وضيق ونقمة ومحنة    هل نسيان الذنب من علامات القبول؟.. تعرف على رد مستشار المفتي    النابلسي يوضح: هكذا يكون حال المسلم عندما تنزل المصيبة    "موسي" يسخر من وليد أزارو.. هذا ما قاله    ترامب: المحادثات مع طالبان تسير بشكل جيد    مصور الاعتداء على مصاب بمتلازمة داون: أكثر من 20 شخصا كانوا يصورون الواقعة    نائب غرفة الخضروات والفاكهة: لابد من تقليل حلقات تداول السلع لمواجهة ارتفاع الأسعار    رئيس جامعة الأزهر يزور الكاتب أحمد السعيد بمستشفى الحسين    العاهل البحريني يبحث مع قائد القيادة المركزية الأمريكية المستجدات الإقليمية والدولية    كازابلانكا «2»    مقتل وإصابة 3 أشخاص أطلق صاحب مقهى النار عليهم بالجيزة    إصابة 5 أشخاص في اشتباكات بالأسلحة البيضاء بين عائلتين بقنا    بروفايل: الفريق أسامة ربيع.. قائد «القناة» الجديد    مقالات القراء| الوسطية في الإسلام    إحالة رئيس وحدة محلية و7 مسئولين في الدقهلية للتحقيق    الدنمارك ترفض بيع أكبر جزيرة في العالم لترامب    أيسلندا تعلن رسميا عن ذوبان أول نهر جليدي في البلاد    جسر جوي لإيصال مساعدات للمتضررين من السيول في السودان    تركيا تعترض مئات المهاجرين خلال توجههم إلى اليونان    ملف| «مجلس الشيوخ» منجم الخبرات وضمانة جودة التشريعات    رأس موراتا تقود أتلتيكو للإفلات من خيتافي بالدوري الإسباني    خبير هندسة طرق: تحويل السيارات للغاز يوفر 60% من تكلفة التشغيل    بالدرجات.. الأرصاد تعلن تفاصيل حالة طقس اليوم    اليوم.. مصر للطيران تسير 18 رحلة لعودة 4200 حاجًا    وكيل نقابة الصيادلة يطالب الجهات الرقابية بمواجهة فوضى الأدوية وتداولها    هاني شاكر يهنئ منتخب ناشئي اليد بتتويجهم بالمونديال    سعر الدولار اليوم الإثنين 19/8/2019 بالبنوك والسوق السوداء    مواقيت الصلاة اليوم الإثنين 19 أغسطس 2019    وليد عبدالعزيز يكتب: من منا بلا خطيئة    برلماني: التدخين أصبح ظاهرة منتشرة بين طلاب المدارس والجامعات    رئيس جامعة المنوفية يشهد احتفال «عيد العلم»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واشنطن تحشد 60 دولة ضد إيران فى مؤتمر وارسو.. وغياب «كبار» أوروبا

فى محاولة لزيادة الضغط الدولى على إيران، ووسط إجراءات أمنية مشددة، انطلق مؤتمر السلام والأمن فى الشرق الأوسط بالعاصمة البولندية وارسو أمس بمشاركة وزراء خارجية ومسئولين من 60 دولة مختلفة لوضع أسس تحالف دولى قادر على وقف أنشطة طهران المزعزعة للاستقرار، ومحاربة الإرهاب فى منطقة الشرق الأوسط، وبحث ملفاتها المختلفة.
وتسعى الولايات المتحدة، عبر المؤتمر الذى يستمر يومين، إلى حشد العالم حول رؤيتها للشرق الأوسط وممارسة أقصى درجات الضغط على إيران، لكن مع تأكد حضور عدد محدود فقط من الشخصيات البارزة، خففت الولايات المتحدة وبولندا من جدول أعمال المؤتمر، وقالتا إنه لن يركز على إيران فحسب أو يؤسس تحالفا ضدها، بل سيهتم أكثر بالنظر بشكل أوسع إلى الشرق الأوسط.
وأكد وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو، أن آمال الولايات المتحدة الأمريكية عن الشرق الأوسط ستركز على الأمان والإزدهار. ويعتزم نائب الرئيس الأمريكى مايك بنس إلقاء خطاب أمام المؤتمر، كما سيستعرض جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وصهره، فى خطاب نادر خطط الولايات المتحدة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. مع ذلك، لا يتوقع أن يكشف كوشنر ، المقرب عائليا من رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نيتانياهو، عن الاقتراحات الواردة فى الصفقة إلا بعد الانتخابات الإسرائيلية المقررة فى 9 أبريل المقبل.
ومن المقرر أن يطلق مؤتمر وارسو مجموعات وورش عمل متنقلة فى عدة دول للنظر فى قضايا المساعدات الإنسانية واللاجئين والأسلحة الباليستية ومكافحة الإرهاب والجريمة الإليكترونية.
ويحذر الخبراء من رفع سقف التوقعات فيما يخص التصعيد مع إيران، لكنهم يصرون على مراقبة اللهجة التى سيعتمدها البيان الختامي، والتى سترسم طبيعة ذلك التصعيد فى المرحلة المقبلة.ويأتى التحرك الدولى فى الوقت الذى تخشى فيه قوى أوروبية كبرى من زيادة التوتر مع إيران، وهو ما تمثل فى غياب وزراء خارجية القوتين الأوروبيتين الرئيسيتين، وهما ألمانيا وفرنسا.كما رفضت مسئولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى فيدريكا موجيرينى المشاركة، مبررة عدم حضورها بارتباطها بالتزامات مسبقة، لكنها ستلتقى مع بومبيو فى بروكسل، وهو فى طريق العودة إلى الولايات المتحدة.
كما أعلنت بولندا، مضيفة المؤتمر التى تسعى لتعزيز علاقاتها بالولايات المتحدة فى وجه تنامى النفوذ الروسي، أنها لا تزال ملتزمة بموقف الاتحاد الأوروبى الداعم للاتفاق النووي، الذى أبرمته القوى الدولية مع إيران عام 2015.
وتعليقا على الغياب الأوروبى اللافت، قال بومبيو :»بعض الدول سيحضر وزراء خارجيتها، والبعض الآخر لا، هذا هو اختيارهم، نعتقد أننا سنحقق تقدما حقيقيا، ستكون هناك عشرات الدول التى تعمل بجدية من أجل شرق أوسط أفضل وأكثر استقرارا، وآمل أن نحقق ذلك بحلول وقت مغادرتنا».
وفى المقابل، شارك وزير الخارجية البريطانى جيريمى هانت فى المؤتمر، موضحا أن أولوياته تتمثل فى الحديث عن الأزمة الإنسانية فى اليمن. فيما أكد نيتانياهو أنه يسعى عبر مشاركته إلى مناقشة كيفية مواصلة منع طهران من ترسيخ وجودها فى سوريا، ومنعها من الحصول على أسلحة نووية.
وكانت بولندا قد استبقت المؤتمر بتشديد إجراءاتها الأمنية، ورفع مستوى الاستعدادات الأمنية لمستوى «ألفا-برافو» لمواجهة أى خطر إرهابى محتمل. ووفقا للمعايير الأمنية فى بولندا، فإن المستوى الأمنى «ألفا» يعنى الحصول على معلومات استخباراتية تفيد باحتمال وقوع حادث إرهابى يصعب توقعه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.