تعميق فكر ريادة الأعمال على طاولة منتدى قادة شباب جامعات الصعيد    أستاذ قانون: يجب على كل مواطن أن يفخر بإنجازات مصر الاقتصادية    دكتور شاكر أبو المعاطي يكتب: الأمازون.. رئة العالم تحترق    «إسكان النواب»: طرح تعديلات «البناء الموحد» ضرورة لمعالجة قصور القانون الحالى    يوم رئاسي حافل في فرنسا.. السيسي يستقبل قادة أفريقيا.. يشارك في قمة مجموعة السبع.. يستعرض تحديات القارة السمراء.. يطالب بتحقيق المصالح المشتركة.. وقمة مصرية ألمانية    سليمان جودة يكتب: ناقلة لها قصة تجرى على حلقات    انتكاسة جديدة .. أمريكا تشطب اسم فلسطين من قائمة دول الشرق الأوسط    برشلونة ضد بيتيس.. البارسا يقلب الطاولة على الضيوف ويضيف الثالث والرابع    بعد مأساة الحفل الغنائي.. وزير الاتصال الجزائري يتولى حقيبة الثقافة مؤقتا    قيادي بالجيش الليبي: الإخوان خسروا معاركهم في مصر والسودان وليبيا    لجنة التخطيط بالأهلي تستقر على 3 مدربين أجانب    المقاولون 2003 يهزم الانتاج الحربى    تركى آل الشيخ يداعب أصحاب محل "شاورما": "ياليت يكون طعمها كويس"    إصابة 4 أشخاص في مشاجرة مسلحة بالمنيا    34 % تراجعاً فى وفيات الحوادث المرورية بالإمارات فى 5 سنوات    بالصور- 14 مدرسة جديدة تدخل الخدمة في أسوان العام الجديد    سميح ساويرس: إقبال كبير من نجوم العالم على المشاركة في مهرجان الجونة    كيف استعاد شريف منير ذكريات الكيت كات مع الساحر؟    أنغام تعلق على فوز زوجها بجائزة جلوبل ميوزك أوورد    صور| "أبو" يحتفل بطرح "عيش يا قلبي" مع "جاما"    خالد الجندي: هذا جزاء تارك الصلاة كما ذكر في القرآن ..فيديو    خالد مجاهد: منظمة الصحة العالمية أكدت دعمها لجميع المبادرات الصحية في مصر    المنيا يخسر وديا من طلائع الجيش بهدف وحيد    القوات العراقية تعثر على وكرين لداعش بقرى كركوك    محافظ المنوفية يشدد على الالتزام بموعد تسليم مصنع أبو خريطة لتدوير القمامة    حظر إعلامي على لاعبي الإسماعيلي وجهازهم الفني    بعد اختياره مشرفا عليه.. يوسف القعيد يتحدث عن متحف نجيب محفوظ    أول تعليق ساخر من سما المصري على أزمة ريهام سعيد    لجنة من «الكسب» تحقق فى اختلاس موظف 5 ملايين جنيه    ضبط 10.5 طن أعلاف حيوانية غير مطابقة للمواصفات داخل سرجة بالغربية    السودان: إقالة ولاية البحر الأحمر ومدير جهاز المخابرات العامة    نجحت السلطات المصرية    تريليون جنيه استثمارات.. "مدبولي" يستعرض ملفات عمل وزارة البترول    ألسن عين شمس تدشن صفحة علي موقع الفيسبوك لرعاية الوافدين    اسأل المفتي .. هل يشعر المتوفى بمن يزوره في قبره؟.. فيديو    محدّث في إسبانيا - برشلونة يستقبل بيتيس سعيا لأول انتصار    كيل وزارة الصحة بالدقهلية يحيل 9 من العاملين للتحقيق أثناء تفقده سير العمل بمركز طب اسرة بقرية بدين    محافظ القليوبية يناقش دعم مستعمرة الجزام في الخانكة    محافظ البحيرة يتقدم جنازة شهيد سيناء بمسقط رأسه في الرحمانية    رامي صبري يهنئ أصالة بألبومها الجديد    الخميس.. انتهاء المرحلة الأولى لتنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر    تجنبوا مراكز الدروس .. رسالة عاجلة من التعليم لطلاب المدارس قبل بدء الدراسة    الأوقاف تنظم ندوة بمدينة الضباط عن حسن الجوار    "أبوستيت" يكرم أوائل خريجي كليات الزراعة على مستوى الجمهورية    محافظ المنوفية يطلق "أتوبيس الخدمات المتنقل الذكي"    التعليم: 4 حالات غش إلكتروني بامتحانات الدور الثاني للثانوية العامة اليوم    «الإفتاء» توضح هل يجوز تجديد المقام المبنى داخل المقابر؟    الانتهاء من تطوير مركز شباب ناصر بتكلفة 1.5 مليون بشبرا    الموقف الشرعي ل الأرملة المُعتدة عند تغيير السكن .. المفتي السابق يجيب    التضامن الاجتماعي: توافر خدمة "رفيق المسن" لرعاية المسنين بالتعاون مع الجمعيات الأهلية    صحة البرلمان تطالب الحكومة بتقرير عن السجائر الإلكترونية    "أبو شقة" يطلق مبادرة "الوفد مع المرأة" سبتمبر المقبل    تدريبات مكثفة للقوات المصرية المشاركة فى حماة الصداقة 4 بروسيا    بورصة الكويت تخسر 1.7 مليار دولار بختام جلسة الأحد    أشهر رؤساء اتحاد الكرة.. وزرير دفاع وداخلية و«جد» رانيا علواني    عصام فرج يتسلم مهام عمله أميناً عاماً للأعلى للإعلام    باحثون أستراليون يكتشفون علاجا جديدا للسل    وزير التعليم العالي يشهد احتفال جامعة الأهرام الكندية بتخريج دفعة 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإدارة تدافع عن الجماهير وتبرر تصرفاتها..
الإسماعيلى يحمل «الحكم» مسئولية أحداث شغب مباراة الإفريقى
نشر في الأهرام اليومي يوم 20 - 01 - 2019

* أسرار الدقيقة 12 والمشجعين الملثمين.. وغضب عارم من عبدربه
* الشرطة تمنع استمرار الشغب خارج الإستاد وتفرغ الكاميرات

حمل النادى الاسماعيلى مسئولية ما حدث خلال مواجهة فريق الإفريقى التونسى أمس الأول، للحكم الكاميرونى سيدى أليوم بيانت، وأشار مجلس إدارة النادى الى أن حكم اللقاء أفسد المباراة بقراراته العكسية، ومنها احتساب ضربتى جزاء للإفريقى إحداهما ضربة جزاء غير صحيحة بالمرة والأخرى مشكوك فى صحتها وذلك فى 5 دقائق فقط، فضلا عن تغاضيه عن احتساب ضربة جزاء صحيحة للإسماعيلى فى نفس الوقت، وهو الأمر الذى أثار جماهير النادي.
وأشار المجلس الى أن سلوك جماهير الإفريقى التونسى كان له دور كبير فى هذه الاحداث بعد السباب الذى وجهته الى جماهير الاسماعيلى منذ وصولهم الى مطار القاهرة الدولي، مشددا على أن هناك تسجيلات توثق هذه الأحداث.
وأبدى استياءه من الدور السلبى الذى قام به حسنى عبدربه خلال الأيام الماضية، مشيرا الى ان مجلس ادارة النادى لم يكن ضد اللاعب بدليل مشاركته أساسيا فى جميع المباريات وآخرها المشاركة أمام فريق مازيمبى الكونغولى حتى الدقيقة 70 من عمر المباراة.
وأضاف المجلس ان اللاعب رفض تسديد ضربة الجزاء خلال مباراة مازيمبي، بالرغم من أنه كان ترتيبه الأول فى التسديد، يليه محمود متولي، ثم باهر المحمدي، مشيرا الى ان اللاعب لم يعتذر الى الجهاز الفنى عن عدم تسديده الضربة، وهو الأمر الذى عرضه الى عقوبة خصم 50 ألف جنيه من مستحقاته. كما أضاف انه قد وردت معلومة الى النادى قبل المباراة بيوم واحد باعتزام جماهير الاسماعيلى الهتاف الجماعى فى الدقيقة 12 من مباراة الإفريقى والاسماعيلى لحسنى عبدربه فى المدرجات، وهو الأمر الذى كان له تأثير سييء على اللاعبين.
وكانت حالة من الاستياء قد أصابت المراقبين لشئون النادى الاسماعيلى بسبب الموقف الذى اتخذه حسنى عبدربه، بإعلان اعتزاله الملاعب بطريقة مفاجئة للجهاز الفنى ومجلس إدارة النادى وجماهير الدراويش، وقبل أحد اللقاءات الحاسمة للفريق فى دورى أبطال إفريقيا، وحديثه عن الصعوبات التى واجهها، وهو الأمر الذى أثر على الروح المعنوية للاعبين، وكان من الممكن تجنبه بتأجيل هذا القرار الى ما بعد الانتهاء من خوض الفريق مبارياته المهمة أو على الأقل إعلانه بالتنسيق مع الجهاز الفنى ومجلس إدارة النادي.
ونفى اللواء محمد حسن، المدير التنفيذى للنادى الاسماعيلي، قيام كل من المهندس خالد فرو، نائب رئيس النادي، والحاج عطيتو عراقي، ومصطفى أميرو درويش عضوى مجلس إدارة النادى بتقديم استقالتهم عقب نهاية مباراة الإفريقي.
كما أكد أن نحو 60 كرسيا بالإستاد قد تعرض الى التلف من قبل الجماهير، كما تم رصد مجموعة من المشجعين الملثمين وهم يقومون بتجميع الحجارة فى مداخل العمارات بشارع شبين الكوم المجاور للإستاد، لقذف أتوبيسات جماهير الإفريقى فى أثناء مرورها بالشارع، مؤكدا أن هناك مجموعة من الجماهير تهتف باستمرار فى كل مباراة ضد مجلس إدارة النادى فى محاولة لإجباره على الرحيل.
وسبقت المباراة أحداث مؤسفة بسبب التصرفات التى أقدمت عليها جماهير الإفريقى منذ وصولها الى مطار القاهرة، والسباب الذى وجهته الى الجماهير وإقدامهم على تكسير الأتوبيس الذى يقلهم قبل دخولهم الى إستاد الاسماعيلية، فى محاولة منهم لإلصاق التهمة بجماهير الدراويش، وبعدها أدت قرارات الحكم العكسية إلى زيادة الاحتقان لدى الجماهير والتى قامت بإلقاء الزجاجات الفارغة داخل الملعب، وهاجمت الحكم واللاعبين ومجلس إدارة النادي، وهو ما اضطر المهندس إبراهيم عثمان، رئيس النادي، إلى مغادرة المقصورة الرئيسية بعد إحراز الهدف الثانى للإفريقي، وتوجهه إلى مكتبه بالنادي.
وأدت الهتافات الجماهيرية ضد حكم اللقاء إلى تأخر بداية الشوط الثانى نحو 10 دقائق، حتى توقفت المباراة فى الدقيقة 84 من الشوط الثاني، واستمر بعدها التوقف الى نحو 40 دقيقة، ليطلق الحكم صفارة نهاية المباراة قبل استكمالها معلنا إلغاء اللقاء.
وقد بذلت مديرية أمن الاسماعيلية بإشراف اللواء محمد على حسين، مدير الأمن، جهودا مضنية للخروج بالمباراة الى بر الأمان واستيعاب غضب الجماهير، ولكن قلة من الجماهير قامت باللجوء الى الشغب خارج الملعب فى محاولة للاعتداء على أتوبيسات الفريق التونسى فى أثناء خروجها من الملعب، واستخدمت قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم، وتم القبض على 50 من جماهير الدراويش فى الأحداث التى أدت الى إصابة عدد منهم وضابط شرطة بعد إلقاء كرسى عليه من المدرجات. وقد غادر فريق الإفريقى التونسى أرض الملعب بعد انتهاء المباراة فى نحو الحادية عشرة والنصف مساء الى مقر إقامته بعد إخلاء المدرجات والجماهير من الشارع، كما تم تأمين أتوبيسات الجماهير التونسية حتى مغادرتها الى المنطقة الحدودية للمحافظة، فى الوقت الذى تم فيه إخلاء سبيل 25 من مشجعى النادى الاسماعيلى واستمرار احتجاز 25 آخرين بمعسكر قوات الأمن لحين التحقيق معهم.
وكان ضباط قسم ثان بالاسماعيلية قد قاموا صباح أمس بمعاينة كاميرات المراقبة باستاد الاسماعيلية، وذلك للوصول الى الجماهير التى قامت بإثارة الشغب خلال اللقاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.