وزير الدفاع: رجال القوات المسلحة القوات المسلحة يؤكدون وفائهم وإخلاصهم في حماية ارض الوطن ومقدساتها    وزير خارجية البحرين ل«الإمام الأكبر»: الأزهر الشريف يلعب دورًا هامًا في الحفاظ على الوعي العربي    التخطيط تطلق الحوار المجتمعي لتحديث استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030    بتكلفة 2,3 مليار دولار.. وزير البترول ومحافظ أسيوط يتفقدان أعمال تنفيذ أكبر مشروعين للتكرير بالصعيد    المالية تطرح أذون خزانة بقيمة 17 مليار جنيه    مطار القاهرة يحقق 1.5 مليار جنيه أرباحا خلال 2018    مستقبل وطن ينظم الصالون الدبلوماسي بحضور وفد الشيوعي الصيني.. غدا    بالفيديو.. كاميرات المراقبة تكشف منفذ هجوم سريلانكا    شاهد.. لحظة وصول زعيم كوريا الشمالية إلى روسيا للقاء بوتين    جامعة رأس الخيمة: نسعى أن يستفيد طلابنا من تجربة الأزهر الطبية العريقة    جوميز يقود الهلال السعودي أمام الاستقلال الإيراني بدوري أبطال آسيا    أرسنال يذبح 5 لاعبين يفرمان من ايمرى على رأسهم الننى    منتخب مصر يعلن ملعب التدريب وفندق إقامته في أمم إفريقيا 2019    ننشر توصيات وقرارات مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    إلقاء عاملة نظافة من شرفة شقة بالإسكندرية    الحكم على موظفة بإدارة العمرانية التعليمية في الكسب غير المشروع    مد أجل الحكم على ربة منزل وشقيقها قتلا زوجها بالبساتين لجلسة الغد    رئيس جامعة المنصورة يكرم الفائزين بمهرجان إبداع    ياسمين صبري تتحدث عن تعاونها مع ماركة Cartier    ما حكم الإعلان بمكبرات الصوت في المساجد عن وفاة شخص ؟    مجلس إدارة ميناء دمياط يتابع آخر تطورات المحطة متعددة الأغراض    بالفيديو.. شيرين رضا ويسرا تدعمان مصممي الأزياء العرب    شاهد.. مباراة الهلال السعودي والاستقلال الإيراني بدوري أبطال آسيا    رئيس الوزراء يستمع إلى شكاوي المواطنين خلال زيارته لمحافظة بورسعيد    رئيس الوزراء يتفقد مستشفى النصر للأطفال الجديد ببورسعيد    افتتاح معرض منتجات التعليم الفني الصناعي 2018- 2019: «معًا ننتج» (صور)    رئيس النجوم يكشف أسباب اختيار رمضان السيد لقيادة الفريق    جامعة كفر الشيخ تحتفل بعيدها السنوي الثالث عشر.. السبت    وزير الداخلية يهنئ الرئيس السيسي ووزير الدفاع بمناسبة عيد تحرير سيناء    الليلة.. أحمد موسى يقدم حلقة خاصة من برنامج على مسئوليتي لمتابعة إعلان نتائج الاستفتاء    مفوضية اللاجئين: نشكر الرئيس السيسى على جهوده لتقديم الخدمة الطبية للاجئين    تأجيل إعادة محاكمة 5 معتقلين بهزلية الوراق    فى أقل من 24 ساعة .. أجهزة الأمن تكشف غموض سرقة أحد الفنادق بالجيزة .. وتضبط الجناه    إصابة 6 أشخاص بحادث إنقلاب سيارة ببنها    كلية الفنون التطبيقية بحلوان تنظم دورات تدريبية لذوي الاحتياحات الخاصة    شطب وإيقاف 7 لاعبين كرة ماء بالأهلي.. وتغريم النادي 275 ألف جنيه    زلزال الفلبين يتسبب فى دمار هائل وعشرات القتلى والمصابين    الكشف عن مقبرة أثرية صخرية غرب أسوان    فرع ثقافة دمياط يكرم الأثري عاطف أبو الدهب    الأوبرا تفتح أبوابها مجانا للجمهور احتفالا بأعياد تحرير سيناء    قائد شرطة الاحتلال الإسرائيلى وعشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى    عمرو أديب: آراء الإخوان متضاربة حول مشاركة المواطنين فى الاستفتاء.. فيديو    الأرصاد : ارتفاع تدريجي في درجات الحرارة بدءا من اليوم ..فيديو    وزيرة الصحة: إطلاق 25 قافلة طبية مجانية ب18 محافظة يستمر عملها حتى نهاية الشهر الجاري    نائب رئيس جامعة أسيوط يشيد بجهود مستشفى صحة المرأة    اختيار الشارقة عاصمة للاحتفال باليوم العالمي للكتاب لعام 2019    «الإفتاء»: أداء الأمانات تجاه الوطن والمجتمع والناس واجب شرعي    وثائق أمريكية تكشف هروب هتلر إلى الأرجنتين    11 ألفًا و750 جنيه سعر طن حديد "عز" بالأسواق المحلية    تعرف على أسعار اللحوم اليوم الثلاثاء بالسوق المحلي    تعادل تشيلسي وتصريحات بوجبا أبرز اهتمامات الصحف الإنجليزية    الرئيس السيسي يؤكد دعم مصر الكامل لخيارات الشعب السوداني وإرادته الحرة    التحقيق في نشوب حريق مصنع كراسي بالقناطر الخيرية    اليابان تخفف من لهجتها ضد كوريا الشمالية وروسيا في تقرير سياستها الخارجية    النبي والشعر (2) حسان بن ثابت    حُسن الظن بالله    %69 من قراء صدى البلد يؤيدون مقترحا بشأن اعتبار الزواج العرفي زنا    الذكاء الاصطناعي يمكنه تشخيص اضطراب ما بعد الصدمة من خلال تحليل صوت المريض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة بين «النواب» والحكومة بسبب الغياب المتكرر لأعضائها..
عبد العال: لا يوجد برلمان فى العالم لا يحضره الوزراء

* مروان: الغياب نتيجة ارتباط بمواعيد أخرى.. وكل التقدير للمجلس
نشبت أزمة بين البرلمان والحكومة خلال الجلسة العامة أمس، وذلك فى أثناء استكمال مناقشة مشروع قانون المحال العامة، حيث بدأت الأزمة عندما طلب المستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب، حضور مستشار وزير التنمية المحلية، ومستشار وزير العدل لشئون التشريع، وهو الأمر الذى أغضب الدكتور على عبد العال، وقال: لا يوجد مجلس نيابى فى العالم لا يحضره الوزراء، ويجب عليهم أن يكونوا موجودين خلال الجلسة العامة حتى نصل إلى حلول لأى مشكلة. وأضاف: «للأسف الشديد المجلس لا يجوز له العمل بمفرده»، الدستور نص صراحة على التعاون، وهذا معناه أن يكون هناك تبادل لوجهات النظر.
وتابع عبد العال قائلا: مجلس النواب أنجز الكثير والكثير جدا، وعندما تطلب الحكومة تشريعا نسارع بإقراره، ولكن يتبقى دور الحكومة، فلا يمكن أن نعقد جلساتنا بهذا النمط.
عمر مروان يرد
وتدخل المستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب، قائلا: الحكومة تكن كل الاحترام والتقدير لمجلس النواب، وعلل عدم حضور وزير التنمية المحلية لحضوره احتفال محافظة بورسعيد بعيدها القومى، وافتتاح عدد من المشروعات، مضيفا: كل وزراء الحكومة حريصون على الوجود فى المجلس.
وقال الدكتور على عبد العال: هناك لبس حول دور وزير شئون مجلس النواب، فى الجلسة العامة بأنه يغنى عن حضور الوزراء وهذا غير صحيح، حيث إن مهمته وفقا للدستور هى تسهيل التواصل بين البرلمان والحكومة، ولا يغنى عن حضور باقى الوزراء.
ورد مروان قائلا: الحكومة ممثلة فى وزير مجلس النواب، داخل الجلسة، والوزير المختص يحرص على الحضور فى الأمور الفنية التى تخص وزارته.
وأكد أن المسائل الفنية فى بعض الوزارات يحرص الوزراء والمسئولون على الحضور للرد عليها، مشيرا إلى أن غياب بعض الوزراء عن حضور بعض الجلسات يكون بسبب الارتباط بمواعيد أخرى، ويتم حضور مندوبين عنهم.
وأضاف أن الحكومة لا تستطيع تنفيذ برنامجها دون تعاون البرلمان، فرد عليه عبد العال قائلا: لا يجوز حضور مندوبين عن الوزراء، لأن الأصل هو حضور الوزير المختص، مشددا على ضرورة التزام الحكومة بهذا الأمر، ولكن أن يترك المجلس على هذا النحو لن أقبل به كرئيس للمجلس ولا الأعضاء.
ومن جانبه، تدخل النائب علاء عابد وقال: نحن مستعدون للتعاون مع الحكومة من خلال دورنا التشريعى وليس الرقابى، لأنه تحدث تعديلات كثيرة على مشروعات القوانين خلال الجلسة العامة، وعدم وجود الوزراء يحدث خلل فى التشريعات.
وأضاف أن عدم حضور الوزراء انسحب على مناقشة اتقافية محالة إلى لجنة حقوق الإنسان بانضمام مصر للميثاق العربى لحقوق الإنسان، وكان يتطلب ذلك حضور وزيرى الخارجية والعدل ورئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان أو على الأقل مساعدى وزيرى الخارجية، ولكن من الواضح أن العمل الذى يقومون به أهم بالنسبة لهم من مجلس النواب.
وتساءل عابد: «هل مطلوب منا كمجلس نواب أن نعمل فى جزر منعزلة؟ للأسف لا نستطيع، واقترح عابد أن تعلق الجلسات التى لا يحضرها الوزراء أو تؤجل لحين حضور الحكومة قائلا: نحن نرفض أن تتعامل معنا سلطة بهذا الشكل».
وقال الدكتور على عبد العال غاضبا: «مستشار وزير التنمية المحلية.. مستشار وزير العدل» هل هذا التقليد سيستمر فى عمل المجلس، فى مرة من المرات أرسلت لنا مدير إدارة».
واختتم كلامه قائلا: معالى الوزير مع احترامى وتقديرى لحضرتك هذا الرد لم تكن موفقا فيه.
وحاول وزير مجلس النواب أن يتحدث مرة أخرى ولكن عبد العال رفض وقال له «انتهى الموضوع».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.