اليوم.. تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تعقد صالونها السياسي الثاني    أبى.. كان هناك    اختفاء نجل عضو بمجلس النواب في ظروف غامضة    وزير النفط: الكويت التزمت بدورها في المحافظة على استقرار أسعار النفط عالميا    يوسف الشاهد: مبروك لتونس انتخاب رئيسها    طائرات التحالف تقصف رتلا تابعًا للجيش السوري جنوب الرقة    رئيس «سوريا الديمقراطية»: أردوغان يطمح في السيطرة على المناطق الحدودية من حلب للموصل    ترامب: نعمل على فرض عقوبات قاسية ضد تركيا    موعد مباراة فرنسا وتركيا اليوم الاثنين 14/10/2019 في تصفيات يورو 2020 والقنوات الناقلة    أحمد عيد: التوفيق حالف الأهلي "بالسوبر".. ولست مع استمرار أمير مرتضى    موقف الثنائي بيل ومودريتش من مباراة الكلاسيكو    حريق هائل بكنيسة مارجرجس بحلوان والكنيسة تصدر بيان    إصابة 6 أشخاص فى حادث تصادم على طريق "شبرا - بنها" الحر    الأرصاد: هذه المناطق ستشهد سقوط أمطار اليوم    مصرع شاب صدمته سيارة أثناء عبوره الطريق على طريق بلقاس جمصة    مصرع سائق موتوسيكل اصطدم في مخلفات بناء بالمقطم    جمارك مطار القاهرة تحبط محاولة تهريب 5. 7 كيلو جرام مشغولات فضية    السر برج الحوت .. عمرو دياب يداعب تركي آل شيخ .. شاهد    "أوركسترا القاهرة" تحيي حفلًا فنيًا في مهرجان الموسيقى السيمفونية بالجزائر    بيلعب بال3 ورقات.. أحمد الرفاعى يُشكل تحف فنية من "الكوتشينة"    معهد ناصر ينجح في إنقاذ شاب مصاب بطعن نافذ ب"القلب"    وزير الدفاع الأمريكى: البيت الأبيض ملتزم بالعمل ضد الهجوم التركى على سوريا    مؤسسة النفط الليبية: استئناف العمليات بمعمل غاز فى ميناء الزويتينة    حريق بكنيسة مارجرجس في حلون ولا خسائر بشرية    رابطة مصنعي السيارات: تحويل 300 ألف ميكروباص للعمل بالغاز الطبيعي    أخبار البرلمان | تعليقات من النواب على تعديلات قانون الأسرة بعد قصر حالات الخلع على الضعف الجنسي فقط.. وانخفاض سعر الدولار إلى 16 جنيها في هذا التوقيت    سر حضور ميتشو لمباراة مصر وجنوب إفريقيا    عاجل- نجم الأهلي يعلن مشاركته في ودية الإعلاميين بعد غياب طويل عن الملاعب    بالفيديو - جوندوجان يتألق في اكتساح ألمانيا لإستونيا.. وفينالدوم يسجل هدفي فوز هولندا    أحمد مرتضى يكشف موعد انطلاق قناة الزمالك    اللجنة الإعلامية لاتحاد الجامعات تعقد اجتماعها الأول برئاسة شوبير    أبل تراقب حياة "زبائنها" الخاصة.. فيديوهات شخصية تتسرب    اسعار الذهب اليوم الإثنين 14/10/2019.. وخسائر جديدة في سعر المعدن الأصفر    اسعار الدولار اليوم الإثنين 14/10/2019.. والعملة الأمريكية تواصل التراجع    بالفيديو.. خبير اقتصادي: مصر تحتل المركز ال52 عالميا في تقييم جودة الطرق    دور الأزهر في الإصلاح والتجديد.. مؤتمر لكلية أصول الدين    بوابة وظائف التعليم تحتل المركز العاشر في جوجل تريند بعد يومين من إطلاقها    عاجل| فيديو وصور.. حريق هائل بكنيسة مارجرجس بحلوان    ننشر أول صور من حريق كنيسة مارجرجس بحلوان    "بنى البلد ومطلبش تبرعات".. كيف رد السيسي على حملة تشويه الجيش؟ (فيديوجرافيك)    الحبيب الجفرى: الإسلام بريء من المتشددين مرتكبي الجرائم باسم الدين    إيطاليا تسعى لحظر أوروبي على بيع الأسلحة لتركيا    "كلهم مصطفى أبو تورتة".. هكذا سخرت رانيا يوسف من الرجال    محمد فراج: إشادة الرئيس السيسي بدوري في «الممر» توجت فرحتي بالعمل    النهاية السعيدة.. إعلان الفائزين بجوائز الإسكندرية السينمائي    ضابط وزوجته متهمان بقتل ابنتهما الرضيعة بعد تعذيبها    ماجدة الجندي: جسمي يقشعر كلما قرأت كتب «الغيطاني» عن حرب أكتوبر    النتائج الأولية تظهر فوزًا سهلًا للحزب الحاكم فى بولندا بالانتخابات البرلمانية    "الرقابة المالية" توافق على خفض مقابل الخدمات على عمليات التداول بالبورصة    بالفيديو.. خالد الجندي: إذا أحب الله العبد صرف عنه الفحشاء    حملة للكشف الطبي المجاني في سوهاج ضمن مبادرة حياة كريمة    هل يقع الطلاق البدعي.. وهل يحتسب طلقة؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    هل يعلم المتوفى من يدعو له؟.. تعرف على رد "البحوث الإسلامية"    حكم إلقاء السلام عند دخول المسجد.. وكيف ترد عليه    الصحة: توفير 20.4 مليون علبة لبن أطفال ب1096 منفذًا    الصحة: توفير أرصدة استراتيجية كافية من الطعوم والأمصال لمدد تتراوح من 6 إلى 15 شهرا    "صحة أسوان" تنظم أولى اللقاءات الجماهيرية للتعرف على مشاكل المواطنين    ما هو دعاء القنوت؟.. وحكم قوله في صلاة الوتر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لإسهاماتهما فى مكافحة السرطان..
«أليسون» و«هونجو» يتقاسمان جائزة نوبل للطب لعام 2018

أعلن معهد كارلونيسكا المانح لجائزة نوبل في الطب عن فوز كل من الأمريكي جيمس اليسون والياباني تاسوكو هونجو بجائزة هذا العام نظير قيامهما بأبحاث علمية لرصد المركبات التي تقاوم الجهاز المناعي عن مهاجمة الأورام. وقد اكتشف بروفيسور هونچو «بروتين» جديدا يعمل أيضا علي حدوث إصابات في الجهاز المناعي بينما قام بروفيسور أليسون أستاذ ورئيس قسم العلاج المناعي بمركز إم دي أندرسون لأبحاث وعلاج السرطان باكتشاف جزيء بروتيني آخر كان له دور مهم في وضع نتائج الأبحاث العلمية وترجمتها إلي صناعة أدوية جديدة تسهم بدور كبير في العلاج المناعي للأورام.
ويقول د. عبد الرحمن ذكري وكيل المعهد القومي للأورام إن العلاجات المناعية تمثل طفرة مهمة في علاجات الأورام وذلك لتعدد طرق العلاج الممكن في التغلب علي الأورام خاصة بعد ما تم رصد المركبات الكيميائية التي تفرزها الخلايا السرطانية وتؤدي لخمول الجهاز المناعي والحد من مهاجمته لها وبالتالي توصلت المراكز البحثية للتغلب علي بعض أنواع الأورام السرطانية إما بإعادة برمجة الخلايا المناعية للمريض وحقنها من جديد في الجسم أو بابتكار أدوية لتحفيز الجهاز المناعي لمهاجمة الأورام أو علاجات دوائية تقوم بمهاجمة الأورام ويوضح أنه لحداثة هذا المجال العلاجي فهناك العديد من الدراسات السريرية التي تجري في مختلف دول العالم أملا في الوصول لعلاجات مناعية أعلي كفاءة مما هو متاح اليوم وفي مصر هناك أكثر من تجربة سريرية لمحاربة أورام الدم والرئة والكلي. حيث يمكن للمراكز البحثية أن يكون لها دور في دعم هذا النوع من الدراسات خاصة أن المشكلات الحالية لتطبيق هذه العلاجات هي تكلفتها المرتفعة وطول مدة البرنامج العلاجي وبالتالي هناك فرص كبيرة أن نسهم في مثل هذه البحوث المتقدمة.
وتقول د. نجوي البدري أستاذ ومدير مركز التميز لأبحاث الخلايا الجذعية بمدينة زويل ان الدراسات أثبتت كفاءة هذه التقنية في التغلب علي أنواع من الأورام المستعصية مثل بعض أنواع سرطان الجلد والدم والتي تنتشر سريعا في الجسم ويصعب السيطرة عليها. وأضافت أن هذا المجال البحثي جديد وفي مدينة زويل يتم إجراء بحوث لابتكار علاجات مناعية للتغلب علي أورام الكبد وكذلك نوع من أورام الخلايا العصبية التي تصيب الأطفال ونأمل أن تتكاتف كل مؤسسات الدولة لإتاحة المركبات الكيميائية والبيئة الداعمة للباحثين كي يجروا أبحاثهم بنفس السرعة والمعدل الذي يحدث في دول العالم دون أن تقف في طريقهم المعوقات البيروقراطية.
وتقول د. ابتسام سعد الدين أستاذ الأورام بطب القاهرة إن هذه الأبحاث في مجال العلاج المناعي تسهم بالفعل في إتاحة علاجات لم تكن موجودة من قبل لأنواع مختلفة من الأورام السرطانية، فخلال السنوات الأخيرة تم اعتماد العديد من العلاجات المناعية لعلاج بعض أنواع لأورام الرئة والمثانة وسرطان الدم والأورام الليمفاوية. ووفقا للدراسات السريرية والنتائج الإحصائية فإن نسب الاستجابة وتحسين نوعية الحياة باستخدام العلاجات المناعية أفضل في التغلب علي بعض الأورام السرطانية بالمقارنة بالعلاجات التقليدية مثل العلاج الكيمياوي والإشعاعي كما أن بعض هذه العلاجات تم اعتمادها من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية ومن المتوقع أن تظهر أدوية أخري خلال السنوات القليلة المقبلة. وتشير إلي أن العقبة الكبري التي تواجه مرضي الأورام في الدول النامية والمتقدمة علي حد سواء هي الارتفاع الشديد في أسعار هذه العلاجات حيث لا يمكن للمريض أن يحصل علي مثل هذه العلاجات إلا إذا كان مؤمنا عليه أو تم إدراجه ضمن بحوث التجارب السريرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.