بالفيديو.. علي عبدالعال: استقلال القضاء ضمانة للحاكم والمحكوم    بالفيديو.. برلماني ليبي يكشف دور قطر وتركيا التخريبي في طرابلس    استطلاع ل"رويترز": تراجع التأييد لترامب ثلاث نقاط بعد نشر تقرير مولر    "العسكري السوداني" يكشف ملابسات إقالة وكيل الخارجية بسبب قطر    الجونة يضرب طلائع الجيش بهدفين ويصعد للمركز التاسع    محافظ المنوفية يفتتح معرض أهلا رمضان للسلع الغذائية بشبين الكوم    برلماني: التعديلات الدستورية تواكب المتغيرات والتحديات الراهنة    عطل كمبيوتر وراء حريق كاتدرائية نوتردام في فرنسا    استشهاد وإصابة 46 فلسطينيا برصاص الاحتلال الاسرائيلي وقنابل الغاز    قبل الاستفتاء داخل مصر.. أحمد موسى يوجه رسالة إلى المصريين.. فيديو    الباطن يسقط القادسية متمسكا بالبقاء في الدوري السعودي.. وعواد يخسر أمام رفاق عبد الشافي    طارق مؤمن يفوز على زاهد سالم في بطولة الجونة الدولية للإسكواش    تنفيذ 105 أحكام قضائية وفحص 14 مسجل خلال حملة أمنية بمطروح    النيابة تحقق مع أفراد عصابة للتنقيب عن الآثار سقطت بالقاهرة الجديدة    تموين الإسكندرية تشن حملات رقابية تسفر عن تحرير 118 محضرا    الوطنية للانتخابات: انتظام عملية الاستفتاء في أول أيام تصويت للمصريين بالخارج    احباط محاولة تشكيل عصابى تنفيذ عملية سرقة كابلات كهربائية بمدينة 6 أكتوبر    صور.. وزيرا الآثار والسياحة وأعضاء مجلس النواب على مقهى شعبى بالأقصر    رئيس التنمية الثقافية يشهد ختام مهرجان الحرية المسرحي    صلاح عبد الله يدخل السباق الرمضاني ب'شقة فيصل'    تركي آل الشيخ يشيد بنجاح حفل تامر حسني في الرياض.. فيديو    انطلاق الفعاليات النهائية لبطولة كأس الرئيس للتفوق الرياضي    بروتوكول تعاون بين الوطنية للانتخابات وجامعة الدول العربية لمتابعة الاستفتاء    نقاشات حول تكنولوجيا ال5G في منتدى "الحزام والطريق"    محافظ أسيوط يشهد احتفال مديرية الأوقاف بليلة النصف من شعبان |صور    كلية الآداب جامعة حلوان فى زيارة لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة    في «شم نسيم».. الفسيخ والرنجة للأغنياء فقط    مفاجأة وفرحة بخصوص الطفلة الأجنبية التي أنجبتها الأم المصرية !!    «ليلة النصف من شعبان».. منحة ربانية كيف تغتنمها؟    لو عاوز تخس.. دراسة توضح أهمية وجبة الإفطار    ماكرون يعرض الخميس سياسته بشأن مطالب احتجاجات السترات الصفراء    المسمارى: هدف الجيش الليبى المحافظة على حياة السكان فى طرابلس ومحيطها    الأنبا توماس عدلي يحتفل بجمعة ختام الصوم في رعيّة أثناسيوس الرسوليّ- ٦ أكتوبر    ‎‫بعد قرعة كان 2019‬    رامز جلال يعلق على برنامج المقالب الجديد: ربنا يكملها بالستر    الكرملين: رئيس أوكرانيا المقبل يحتاج لبناء الثقة مع روسيا    وزير الأوقاف: الجماعات الإرهابية حاولت إحداث قطيعة بين الشعوب وحكامها    جامعة الأزهر: لا إجازات أيام الاستفتاء    «صناع الخير» تقدم خدمات طبية مجانية ل١٠٠٠ مواطن بالإسماعيلية والأقصر    القوات المسلحة تنظم زيارة لعدد من طلبة الكليات العسكرية والمعهد الفنى لمستشفى 57357    محمد عماد يوضح توقيت اللجوء لشفط دهون الذقن    الأهلي يوقع غرامة على الحارس محمد الشناوي    سبب اعتداء "أحمد فتحي" على مدير نادي بيراميدز    العفو عن 404 سجناء بقرار جمهوري    أسرار جلسة رئيس الزمالك مع «آل الشيخ» في الإمارات    خريطة التوك شو.. نجلاء بدر وهشام عباس ضيوف " أمير كرارة " فى سهرانين.. أبطال مسرحية "الملك لير " يروون كواليسها مع شيرين حمدى.. و"أقوى أم فى مصر " يواصل تقديم المفاجأت عن السوشيال ميديا    الأرصاد: سقوط أمطار على هذه المناطق غدًا    خطيب الحرم المكي يحذر من فعل شائع يخرج كثيرين من الدين    "مستقبل وطن": إقبال كبير على التصويت في دبي خلال أول أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية    خطيب الجامع الأزهر: تحويل القبلة أفضل تكريم للأمة الإسلامية    توفير 104 سيارات إسعاف في 64 تمركزًا بالقليوبية    "التخطيط" تبحث التعاون مع سيريلانكا في الإصلاح الإداري | صور    سفير مصر بموريتانيا: عمليات التصويت على الاستفتاء تجري بشكل منتظم    وزير البترول يكشف عن اتجاه الدولة في مشتقات البتروكيماويات.. ماذا قال عن الميثانول؟    «التعليم العالي»: اليونسكو تطلق مبادرة «اكتب للسلام»    شعائر صلاة الجمعة من مسجد الحامدية الشاذلية.. فيديو    ضبط 4 آلاف مخالفة مرورية خلال 24 ساعة بالجيزة    دراسة: 42% من مرضى الربو لا يستخدمون جهاز الاستنشاق بشكل صحيح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لإسهاماتهما فى مكافحة السرطان..
«أليسون» و«هونجو» يتقاسمان جائزة نوبل للطب لعام 2018

أعلن معهد كارلونيسكا المانح لجائزة نوبل في الطب عن فوز كل من الأمريكي جيمس اليسون والياباني تاسوكو هونجو بجائزة هذا العام نظير قيامهما بأبحاث علمية لرصد المركبات التي تقاوم الجهاز المناعي عن مهاجمة الأورام. وقد اكتشف بروفيسور هونچو «بروتين» جديدا يعمل أيضا علي حدوث إصابات في الجهاز المناعي بينما قام بروفيسور أليسون أستاذ ورئيس قسم العلاج المناعي بمركز إم دي أندرسون لأبحاث وعلاج السرطان باكتشاف جزيء بروتيني آخر كان له دور مهم في وضع نتائج الأبحاث العلمية وترجمتها إلي صناعة أدوية جديدة تسهم بدور كبير في العلاج المناعي للأورام.
ويقول د. عبد الرحمن ذكري وكيل المعهد القومي للأورام إن العلاجات المناعية تمثل طفرة مهمة في علاجات الأورام وذلك لتعدد طرق العلاج الممكن في التغلب علي الأورام خاصة بعد ما تم رصد المركبات الكيميائية التي تفرزها الخلايا السرطانية وتؤدي لخمول الجهاز المناعي والحد من مهاجمته لها وبالتالي توصلت المراكز البحثية للتغلب علي بعض أنواع الأورام السرطانية إما بإعادة برمجة الخلايا المناعية للمريض وحقنها من جديد في الجسم أو بابتكار أدوية لتحفيز الجهاز المناعي لمهاجمة الأورام أو علاجات دوائية تقوم بمهاجمة الأورام ويوضح أنه لحداثة هذا المجال العلاجي فهناك العديد من الدراسات السريرية التي تجري في مختلف دول العالم أملا في الوصول لعلاجات مناعية أعلي كفاءة مما هو متاح اليوم وفي مصر هناك أكثر من تجربة سريرية لمحاربة أورام الدم والرئة والكلي. حيث يمكن للمراكز البحثية أن يكون لها دور في دعم هذا النوع من الدراسات خاصة أن المشكلات الحالية لتطبيق هذه العلاجات هي تكلفتها المرتفعة وطول مدة البرنامج العلاجي وبالتالي هناك فرص كبيرة أن نسهم في مثل هذه البحوث المتقدمة.
وتقول د. نجوي البدري أستاذ ومدير مركز التميز لأبحاث الخلايا الجذعية بمدينة زويل ان الدراسات أثبتت كفاءة هذه التقنية في التغلب علي أنواع من الأورام المستعصية مثل بعض أنواع سرطان الجلد والدم والتي تنتشر سريعا في الجسم ويصعب السيطرة عليها. وأضافت أن هذا المجال البحثي جديد وفي مدينة زويل يتم إجراء بحوث لابتكار علاجات مناعية للتغلب علي أورام الكبد وكذلك نوع من أورام الخلايا العصبية التي تصيب الأطفال ونأمل أن تتكاتف كل مؤسسات الدولة لإتاحة المركبات الكيميائية والبيئة الداعمة للباحثين كي يجروا أبحاثهم بنفس السرعة والمعدل الذي يحدث في دول العالم دون أن تقف في طريقهم المعوقات البيروقراطية.
وتقول د. ابتسام سعد الدين أستاذ الأورام بطب القاهرة إن هذه الأبحاث في مجال العلاج المناعي تسهم بالفعل في إتاحة علاجات لم تكن موجودة من قبل لأنواع مختلفة من الأورام السرطانية، فخلال السنوات الأخيرة تم اعتماد العديد من العلاجات المناعية لعلاج بعض أنواع لأورام الرئة والمثانة وسرطان الدم والأورام الليمفاوية. ووفقا للدراسات السريرية والنتائج الإحصائية فإن نسب الاستجابة وتحسين نوعية الحياة باستخدام العلاجات المناعية أفضل في التغلب علي بعض الأورام السرطانية بالمقارنة بالعلاجات التقليدية مثل العلاج الكيمياوي والإشعاعي كما أن بعض هذه العلاجات تم اعتمادها من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية ومن المتوقع أن تظهر أدوية أخري خلال السنوات القليلة المقبلة. وتشير إلي أن العقبة الكبري التي تواجه مرضي الأورام في الدول النامية والمتقدمة علي حد سواء هي الارتفاع الشديد في أسعار هذه العلاجات حيث لا يمكن للمريض أن يحصل علي مثل هذه العلاجات إلا إذا كان مؤمنا عليه أو تم إدراجه ضمن بحوث التجارب السريرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.