خاص| الخارجية الأمريكية عن ضرب غزة: من حق إسرائيل الدفاع عن نفسها    الشركات الصينية تثمن دور الهيئة العربية للتصنيع وتؤكد علي امتلاك مصر مقومات تضعها على قائمة مُصدري المركبات الذكية    ازالة 40 حالة تعد على أملاك الدولة ضمن الموجة 14 جنوب بورسعيد    سرايا القدس تتحدى: الساعات القادمة ستضيف عنوانا جديدا إلى سجل هزائم نتنياهو    ترامب: نراقب الشخص الثالث في داعش ونعرف مكانه    ميشال عون: دعونا المتظاهرين للحوار ولم نتلق جوابا منهم    الجيش اليمني: مقتل 30 عنصرًا من الحوثيين في هجوم بمحافظة تعز    الإسماعيلي يفوز على المصري بهدف نظيف وديا    فتاة العياط تروي تفاصيل واقعة الاعتداء عليها وقتلها للمعتدي.. فيديو    اختل توازنها.. إصابة طالبة بكسر بالجمجمة عقب سقوطها من قطار بطنطا    أمطار غزيرة وسيول .. الأرصاد تحدد أماكن سقوط الأمطار وموعد انتهاء حالة عدم الاستقرار    بسبب "الخلع".. السجن 3 سنوات لنجار حاول قتل زوجته بالسلام    فيديو.. مداهمة قناة فضائية ثبت خارج مدينة الانتاج الإعلامي والتحفظ على المضبوطات    خاص| أحمد الفيشاوي يعاني من حالة نفسية سيئة لهذا السبب    صور| أصالة تفتتح حفل ختام مهرجان الموسيقى العربية بأغنية «صندوق صغير»    ردًا على حملات التعاطف.. رامي جمال: "لما تحبوا تستضيفوني يبقى عشان شغلي مش عشان مرضي"    إنترنت فائق السرعة .. البرلمان يكشف مزايا إطلاق القمر الصناعى "طيبة 1"    "عمرو دياب" ينضم إلى شركة "شبكة" لتسويق محتواه الرقمي على "يوتيوب"    دعاء السفر يحفظ من الأذى ويوسع الأرزاق    بحضور السيسي.. الأزهر يعقد مؤتمرا عالميا لتجديد الفكر الديني    أبوسعدة : غدا الحكومة المصرية تقدم كشف حساب عن حالة حقوق الإنسان    جمارك مطار برج العرب تحبط تهريب 229 شيشة إلكترونية ب204.52 ألف جنيه    سفيرة مصر الجديدة لدى كازاخستان تتقدم بأوراق اعتمادها    النائب العام: الإصابات بواقعة فتاة العياط طعنية بالعنق والصدر    موراليس في طريقه للمكسيك.. ومجلس الشيوخ سيعين رئيسا للبلاد بالوكالة    الأردن.. "حماية الطبيعة" توصى بإجراء تقييم بيئى للباقورة والغمر    قبل "بلاك فرايداي".. 3 توجيهات من "حماية المستهلك" للشركات ورسالة للتجار    أشرف صبحي يبحث مع سفير كندا بالقاهرة سبل التعاون الشبابي والرياضي    «زمالك 2005» يهزم الدقي بهدفين في دوري منطقة الجيزة    السفير المصرى فى روما: قناة السويس الجديدة أعادت للبحر المتوسط مركزيته    80 متدرب و6 ورش عمل لإيبارشية مطاي لمشروع «1000 معلم كنسي»    «دعوت ربنا ومستجبش».. احذر من سوء الأدب مع الله | فيديو    هل في الزيتون زكاة؟.. "البحوث الإسلامية" يوضح كيفية إخراجها    إطلاق مبادرة للقضاء على بؤر العدوى بصالونات التجميل والنوادي الصحية    بعد وفاة هيثم أحمد زكي.. متى تكون المكملات الغذائية آمنة؟    محافظ بني سويف يتفقد مشروع تطوير كورنيش النيل بمرحتله الأولى    محسن صالح: لم تصدر عني تصريحات إعلامية بإستثاء قناة الأهلي    باحثون يطالبون باستغلال التراث الثقافي الأفريقي    محافظ أسيوط يشهد سيناريو محاكاة لهجوم إرهابي على محطة كهرباء (صور)    لجنة الصناعة بمجلس النواب تتفقد معرض منتجات شركة غزل المحلة    «تريزيجيه»: الأهلي له الفضل الأكبر في تألقي.. وهذا هو نجمي المفضل    بث مباشر| مباراة جنوب إفريقيا وساحل العاج    دكرنس يقسو على المحلة وصعود فاركو لقمة بحري بالقسم الثاني    إقبال طلابى على انتخابات أمناء اللجان ومساعديهم على مستوى الكليات    علي جمعة ضيفًا على جامعة الزقازيق غدًا    وفد برلماني يتفقد تطوير الطرق ويتابع أزمات المياه بمطروح    فى يومه العالمى.. عادات صحية يجب على المصابين بالالتهاب الرئوى اتباعها    نقابة الأطباء ترفع دعوى قضائية لإيقاف تنفيذ نظام التكليف الجديد    حظك اليوم برج الحوت.. al abraj حظك اليوم الأربعاء 13-11-2019    الأمن العام يضبط هاربًا من المؤبد في جنوب سيناء    إخماد حريق ببرج اتصالات في صقر قريش بالمعادي    وزيرة الصحة: الانتهاء من فحص 960 ألف طالب بالصف الأول الإعدادي للعام الدراسي الحالي    تمويل 14700 مشروعاً إستثمارياً من خلال مبادرة "مشروعك "بالبحيرة    المركز الطبي العالمي يستضيف خبيرا في جراحة العظام والمفاصل    دار الإفتاء: الحرب الحقيقية على الإرهاب ليست وقفا على أشخاص وتنتهي بانتهائهم    سيسيه: جروس طلب قطع إعارتي.. ولم أتعرض للظلم في الزمالك    قتيلان و6 جرحى في قصف معاد قرب السفارة اللبنانية بدمشق    توبة القاتل الظالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف نستقبل شهر رمضان
نشر في الأهرام اليومي يوم 08 - 06 - 2015

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستقبل شهر رمضان بالبشر والترحاب، وكان المسلمون يفرحون لمقدم الشهر الكريم ويتنافسون فى الطاعات وفى سائر العبادات والمروءات..ولحرص رسول الله صلى الله عليه وسلم على اغتنام هذا الشهر الكريم, ولحبه لأمته كان ينبههم إلى أهميته, ويدعوهم إلى المحافظة على صيام نهاره, وقيام ليله, وإلى المواساة والتكافل فيما بينهم وينبههم إلى ما ينبغى عليهم أن يحرصوا عليه.
عن سلمان رضى الله عنه قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى آخر يوم من شعبان فقال: أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم مبارك, شهر فيه ليلة خير من ألف شهر, شهر جعل الله صيامه فريضة, وقيامه تطوعا, من تقرب فيه بخصلة من الخير كمن أدى فريضة فيما سواه, ومن أدى فريضة فيه, كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه, وهو شهر الصبر, والصبر ثوابه الجنة, وشهر المواساة وشهر يزاد فى رزق المؤمن فيه, من فطر فيه صائما كان مغفرة لذنوبه, وعتق رقبته من النار, وكان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شيء. قالوا: يا رسول الله ليس كلنا يجد ما يفطر الصائم ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يعطى الله هذا الثواب من فطر صائما على تمرة, أو على شربة ماء, أو مزقة لبن, وهو شهر أوله رحمة, وأوسطه مغفرة, وآخره عتق من النار, من خفف عن مملوكه فيه غفر الله له وأعتقه من النار فاستكثروا فيه من أربع خصال: خصلتين ترضون بهما ربكم, وخصلتين لا غناء بكم عنهما.. فأما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم: فشهادة أن لا إله إلا الله, وتستغفرونه, وأما اللتان لا غناء بكم عنهما: فتسألون الله الجنة وتعوذون به من النار, ومن سقى صائما سقاه الله من حوضى شربة لا يظمأ حتى يدخل الجنة. رواه ابن خزيمة فى صحيحه وقال: صح الخبر.
أما الخصلة الأولى التى دعانا إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهي: الإكثار من شهادة لا إله إلا الله, ذلك لأن شهر رمضان هو الشهر الذى صافح الوحى فيه قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم فى غار حراء بأولى قطرات الوحى الإلهي: اقرأ باسم ربك الذى خلق..
وأما الخصلة الثانية فهى الاستغفار بالتوبة إليه سبحانه, عن عبدالله بن مسعود رضى الله عنه أنه قال: فى كتاب الله عز وجل آيتان ما أذنب عبد ذنبا فقرأهما واستغفر الله عز وجل إلا غفر الله تعالى له: (والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون). سورة آل عمران(531).
وأما الخصلتان اللتان لا غناء بنا عنهما, فهما: أن نسأل الله الجنة وأن نستعيذ به من النار, وقد قال الله تعالى فى سياق آيات الصيام :(وإذا سألك عبادى عنى فإنى قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لى وليؤمنوا بى لعلهم يرشدون) سورة البقرة(186).
وفى شهر رمضان يستقبل المسلمون رحمات الله تعالى حيث تتفتح لهم الجنات.. عن أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة, وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين. رواه مسلم .
لقد اصطفى رب العزة سبحانه وتعالى شهر رمضان من بين شهور السنة, وفضل بعض الأمكنة على بعض, فجعل أفئدة من الناس تهوى إليها, وجعل سبحانه وتعالى أول بيت وضع للناس فى مكة المكرمة.
كما اصطفى سبحانه وتعالى لقيادة الأمم رسلا مبشرين ومنذرين واصطفى من الملائكة رسلا ومن الناس, وفضل بعض الرسل على بعض، كذلك اصطفى الله تعالى شهر رمضان على سائر الشهور وفضله على غيره, حيث صرح باسمه فى القرآن الكريم دون غيره من سائر شهور السنة, حيث قال سبحانه: (شهر رمضان الذى أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه) سورة البقرة(185).
ويستقبل المسلمون شهر رمضان وهم يتذكرون به ما حباه الله تعالى به, من نزول الوحى الإلهى فيه, وإسعاد البشرية بإخراجها من الظلمات إلى النور, وإعلان نور الهداية السماوية, ونشر الحق والخير والسعادة والعلم والمعرفة منذ صافح الوحى قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم بأولى آيات الوحى الإلهي: (اقرأ باسم ربك الذى خلق خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم الذى علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم).
ولرمضان إيحاءاته فى أول نصر حققه الله تعالى للمسلمين فى غزوة بدر الكبرى ولشهر رمضان خصوصية بليلة القدر التى جعلها الله خيرا من ألف شهر.
إنها معايد وإيحاءات تثير فى النفوس معانى الحب والسرور والانشراح والحبور, باستقبال هذا الشهر, وتدعو رواد الخير ومن يرجون الله والدار الآخرة إلى أن يقبلوا, وتدعو العصاة إلى أن يتوبوا إلى ربهم, فهو شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار.
عضو هيئة كبار العلماء


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.