الذهب يحقق أول مكسب أسبوعي في شهر    الأردن يرحب بالتفاهمات المعلنة لتسوية الأزمة الخليجية    فانتازي بريميرليج (11).. دى بروين الكابتن.. وبرونو ومحرز أهم البدائل    أول انتقام إيراني.. أنباء عن اغتيال ضابط بارز في الموساد بتل أبيب    مؤمن سليمان: لعبت على العمق الدفاعي في مواجهة الأهلي عام 2016..وأتمنى تحقيق لقب أفريقيا مع الزمالك    بيراميدز يطلب مدافع الزمالك.. والأبيض يرد    أسطورة آرسنال: النني يمكنه لعب دوراً محوياً مع الفريق    لجنة الكرة بالزمالك تحسم صفقة «الشيخ» وتنتظر موافقة الإدارة    الأرصاد تكشف تفاصيل طقس الغد.. وتحذر سكان هذه المناطق    تفاصيل سقوط أخطر التشكيلات العصابية لسرقة السيارات بالقاهرة.. صور    مصرع شاب وإصابة 3 أشخاص فى مشاجرة بالأسلحة البيضاء ببورسعيد    الكذب بيخليني أكشر وأفقد الناس.. خالد زكي يتحدث عن شخصيته.. فيديو    يعد الهجوم عليها... ماذا قالت ريهام سعيد؟    حسين فهمي ويسرا أبرز المشاركين في فعاليات «نقل المومياوات الملكية»    أشرف عبد الباقى: كنت بتفرج على "مدرسة المشاغبين" بالبيجامة أثناء الحظر    كان قصدي حنان.. صاحب فيديو التشهير بفتاة كفر الشيخ يكشف تفاصيل الواقعة.. فيديو    الصحة: تسجيل 427 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و19 وفاة    الكونجرس يكلف بتعزيز الدفاع الصاروخي الأمريكي حتى عام 2026    بالصور.. شباب قرية منية محلة دمنة بالدقهلية يعزلون أعمدة الكهرباء بالمواسير البلاستيك    إصابة 17 عاملا إثر انقلاب سيارة ربع نقل بصحراوي المنيا    عاش ومات وحيدًا.. قصة العثور على جثة مسن كفر الدوار بعد 3 أيام من وفاته    بالأسماء.. إصابة 20 عاملا في حادث انقلاب سيارة بصحراوي المنيا    ضبط 32 مخالفة في حملة ل "تموين الغربية" على الأسواق    سفارة مصر بكمبالا تشارك في تكريم "المقاولون العرب" كأفضل شركة مقاولات عاملة في أوغندا|صور    ندوة بكلية تجارة طنطا اليوم حول "مناهضة العنف"    صاحب فيديو سماح بكفر الشيخ ل عمرو أديب: "الشرطة بتدور عليا"    بيان رسمي.. بيراميدز يستبعد إبراهيم حسن من قائمته بعد أزمة المنشطات    هادي خشبة: الأهلي لم يضم مهاجم جيد منذ رحيل فلافيو    أكثروا من هذا الأمر في مواجهة الوباء والبلاء.. تعرف على نصيحة مجدي عاشور    الصحة: 427 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و19 وفاة    لعشاق الفاكهة.. طريقة تحضير كيك المانجو والخوخ    "الصحة العالمية" تأمل بتوفير نصف مليار جرعة من لقاحات كورونا مطلع 2021    صندوق تحيا مصر: وفرنا 480 قافلة خير في 4 أيام وحطمنا الرقم القياسي    جمارك السلوم تضبط محاولة تهريب أدوية بشرية ومستلزمات طبية    لأول مرة.. بايدن يكشف تفاصيل الإصابة الخطيرة التى تعرض لها    مارسيليا يفوز على نيم 2-0 في الدوري الفرنسي    بمساهمته ب"مائة ألف جنيه"..."حلاوة" يكرم أبطال ذوي الهمم في إحتفال أوسكار المساء الرياضي اليوم    رئيس "روس نانو" السابق ممثلًا خاصًا لبوتين    بلومبرج: مصر بين أسرع 10 اقتصادات نموا على مستوى العالم في 2020    إلهام شاهين: أتوقع أن يشدد "حظر تجول" العقوبات على زنا المحارم    حفلات عمر كمال في الإمارات: الحمد لله كامل العدد    ريا أبي راشد: المنصات ساعدت شركات الإنتاج في تفادي أزمة كورونا ولولاها لأغلقت    كاف: إيقاف لاعب بيراميدز بسبب تعاطيه المنشطات    أحكام سنن الصلوات الخمس    فضل سنة صلاة الظهر    هل يوجد صلاة سنة للعصر    تعرف على سبب اختيار «الحنفي» لإدارة نهائي كأس مصر    سيراميكا يضع برنامج لتأهيل لاعب الترجي    البنك الدولي يقرض المغرب 400 مليون دولار    إصابة شخصين أثناء تشغيل غلاية الوحدة الثالثة لتوليد كهرباء أسيوط بالوليدية    فيديو.. أستاذ طب نفسي: حالة التجاهل من المصريين تجاه كورنا مؤشر خطير    بدء تصويت المصريين بالخارج في جولة الإعادة بانتخابات "النواب" عبر البريد    تنسيقية شباب الأحزاب تثمن جهود الدولة لرعاية ذوي الإعاقة    في يوم مكافحة العنف ضدها.. قومي المرأة بالجيزة يعرض "فرحة" على مسرح سيد درويش    أسعار الدولار اليوم السبت 5-12-2020    النجوم يتألقون على السجادة الحمراء ل«حظر تجول» ب«القاهرة السينمائي» (صور)    عبد العال ينعي النائب فوزي فتي    «احذروا الخوض في الأعراض»| 10 رسائل حاسمة لوزير الأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف نستقبل شهر رمضان
نشر في الأهرام اليومي يوم 08 - 06 - 2015

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستقبل شهر رمضان بالبشر والترحاب، وكان المسلمون يفرحون لمقدم الشهر الكريم ويتنافسون فى الطاعات وفى سائر العبادات والمروءات..ولحرص رسول الله صلى الله عليه وسلم على اغتنام هذا الشهر الكريم, ولحبه لأمته كان ينبههم إلى أهميته, ويدعوهم إلى المحافظة على صيام نهاره, وقيام ليله, وإلى المواساة والتكافل فيما بينهم وينبههم إلى ما ينبغى عليهم أن يحرصوا عليه.
عن سلمان رضى الله عنه قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى آخر يوم من شعبان فقال: أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم مبارك, شهر فيه ليلة خير من ألف شهر, شهر جعل الله صيامه فريضة, وقيامه تطوعا, من تقرب فيه بخصلة من الخير كمن أدى فريضة فيما سواه, ومن أدى فريضة فيه, كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه, وهو شهر الصبر, والصبر ثوابه الجنة, وشهر المواساة وشهر يزاد فى رزق المؤمن فيه, من فطر فيه صائما كان مغفرة لذنوبه, وعتق رقبته من النار, وكان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شيء. قالوا: يا رسول الله ليس كلنا يجد ما يفطر الصائم ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يعطى الله هذا الثواب من فطر صائما على تمرة, أو على شربة ماء, أو مزقة لبن, وهو شهر أوله رحمة, وأوسطه مغفرة, وآخره عتق من النار, من خفف عن مملوكه فيه غفر الله له وأعتقه من النار فاستكثروا فيه من أربع خصال: خصلتين ترضون بهما ربكم, وخصلتين لا غناء بكم عنهما.. فأما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم: فشهادة أن لا إله إلا الله, وتستغفرونه, وأما اللتان لا غناء بكم عنهما: فتسألون الله الجنة وتعوذون به من النار, ومن سقى صائما سقاه الله من حوضى شربة لا يظمأ حتى يدخل الجنة. رواه ابن خزيمة فى صحيحه وقال: صح الخبر.
أما الخصلة الأولى التى دعانا إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهي: الإكثار من شهادة لا إله إلا الله, ذلك لأن شهر رمضان هو الشهر الذى صافح الوحى فيه قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم فى غار حراء بأولى قطرات الوحى الإلهي: اقرأ باسم ربك الذى خلق..
وأما الخصلة الثانية فهى الاستغفار بالتوبة إليه سبحانه, عن عبدالله بن مسعود رضى الله عنه أنه قال: فى كتاب الله عز وجل آيتان ما أذنب عبد ذنبا فقرأهما واستغفر الله عز وجل إلا غفر الله تعالى له: (والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون). سورة آل عمران(531).
وأما الخصلتان اللتان لا غناء بنا عنهما, فهما: أن نسأل الله الجنة وأن نستعيذ به من النار, وقد قال الله تعالى فى سياق آيات الصيام :(وإذا سألك عبادى عنى فإنى قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لى وليؤمنوا بى لعلهم يرشدون) سورة البقرة(186).
وفى شهر رمضان يستقبل المسلمون رحمات الله تعالى حيث تتفتح لهم الجنات.. عن أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة, وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين. رواه مسلم .
لقد اصطفى رب العزة سبحانه وتعالى شهر رمضان من بين شهور السنة, وفضل بعض الأمكنة على بعض, فجعل أفئدة من الناس تهوى إليها, وجعل سبحانه وتعالى أول بيت وضع للناس فى مكة المكرمة.
كما اصطفى سبحانه وتعالى لقيادة الأمم رسلا مبشرين ومنذرين واصطفى من الملائكة رسلا ومن الناس, وفضل بعض الرسل على بعض، كذلك اصطفى الله تعالى شهر رمضان على سائر الشهور وفضله على غيره, حيث صرح باسمه فى القرآن الكريم دون غيره من سائر شهور السنة, حيث قال سبحانه: (شهر رمضان الذى أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه) سورة البقرة(185).
ويستقبل المسلمون شهر رمضان وهم يتذكرون به ما حباه الله تعالى به, من نزول الوحى الإلهى فيه, وإسعاد البشرية بإخراجها من الظلمات إلى النور, وإعلان نور الهداية السماوية, ونشر الحق والخير والسعادة والعلم والمعرفة منذ صافح الوحى قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم بأولى آيات الوحى الإلهي: (اقرأ باسم ربك الذى خلق خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم الذى علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم).
ولرمضان إيحاءاته فى أول نصر حققه الله تعالى للمسلمين فى غزوة بدر الكبرى ولشهر رمضان خصوصية بليلة القدر التى جعلها الله خيرا من ألف شهر.
إنها معايد وإيحاءات تثير فى النفوس معانى الحب والسرور والانشراح والحبور, باستقبال هذا الشهر, وتدعو رواد الخير ومن يرجون الله والدار الآخرة إلى أن يقبلوا, وتدعو العصاة إلى أن يتوبوا إلى ربهم, فهو شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار.
عضو هيئة كبار العلماء


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.