«بحوث الصحراء»: إنشاء 205 آبار لتخزين مياه الأمطار في مطروح    آخر تطورات واقعة تعذيب الطفل مروان على يد والدته بالطالبية    رئيس البرلمان العربي يُهنئ الرئيس الجزائري المنتخب عبد المجيد تبون    مسئول أممي: تجديد مهمة عمل الأونروا أمر "مشجع"    صور| تفاصيل جديدة في واقعة طعن «أم أحمد» وسط الشارع بعرب العليقات    المجلس السيادى السودانى يتخذ قرارا خطيرا بشأن ثروات عمر البشير    شاهد.. دخان كثيف يتصاعد الى السماء بسبب حريق داخل شقة ب عين شمس    تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين: المنتدى منصة دولية لعرض أفكار ورؤى الشباب    القليوبية: تردى أوضاع المكاتب وقلة أعداد الموظفين    مكاتب الشهر العقارى في المحافظات: زحام ومشاجرات وأجهزة معطلة (ملف خاص)    اليوم.. انطلاق النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ    صور| مصر للطيران للخدمات الأرضية تحتفل باستقبال أول رحلة لشركة Asiana الكورية    موقف محمد صلاح.. يويفا يعلن هدف الجولة السادسة في دوري أبطال أوروبا    إليسا تعلن تعافيها من مرض السرطان    خالد جلال: الأهلي لا يحتاج كهربا.. واللاعب ترك الزمالك في وقت قاتل .. فيديو    لجنة لتصفية حزب المؤتمر الوطني بالسودان وقرار بحل النقابات    حزب مستقبل وطن يعقد اجتماعا لحل مشاكل المواطنين بالجيزة    الجيش الليبي يدك مواقع ل"الطائرات التركية" بمصراتة    بالدرجات.. الأرصاد تحذر المواطنين من حالة طقس اليوم: مثير بالرمال والأتربة    ضبط 43 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    ضبط 550 كيلو دقيق خاص بالمخابز قبل تهريبه في الفيوم    أجرأ تحقيق عن التأثير الكارثى لسد النهضة على السودان    التليفزيون هذا المساء.. محافظ جنوب سيناء: مطار شرم الشيخ مزود بأحدث أجهزة التأمين.. عمرو أديب يبكى على الهواء بسبب وفاة المخرج شريف السقا.. جمال شيحة: الإرادة السياسية وراء نجاح مصر فى القضاء على "فيروس سى"    ما رأى الدين فيمن تطيل أظافرها وتلونها    تعرف على معنى البيعة على الإسلام والهجرة    تعرف على عقوبة كتمان الشهادة    هيئة الإذاعة الكندية: النائب إيرين أوتول يخوض الانتخابات على زعامة حزب المحافظين    سائقو شرم الشيخ: «منتدى شباب العالم فاتحة خير لنا ولأولادنا»    مجلس الأمن يطالب السلطات العراقية بالتحقيق في قتل المتظاهرين    ضبط أدوية مجهولة المصدر بصيدليات القليوبية    "حجازي" يرد على شكوى عدم توفير المناهج على "تابلت الثاني الثانوي"    شنط وكسوة شتاء.. انطلاق مبادرة "بوابتك للخير" بالبحر الأحمر    هبه مجدي أفضل ممثلة دور ثان في استفتاء وشوشة    شاهد| موعد افتتاح ثاني أكبر متحف في مصر بشرم الشيخ    ليل يفوز على مونبلييه 2-1 في الدوري الفرنسي    طارق يحيى: الأهلي كرر ما فعله لكهربا مع أخرين.. ورحيله غير شرعي    ماذا تفعل "الزراعة" لحماية المواشي من الحمى القلاعية و"الوادي المتصدع"؟    دعاء في جوف الليل: اللهم أعطني من الدنيا ما تقيني به فتنتها    عبدالحفيظ لكهربا: الأهلي يختلف عن أي مكان أخر وتحتاج لجهد كبير    اليوم.. قافلة طبية مجانية شاملة بقرية شكشوك لمدة يومين في الفيوم    مسلسل عزل الرئيس الأمريكى يتواصل.. اللجنة القضائية بمجلس النواب تقر التهم الموجهة لترامب.. توقعات بإحالة الملف للتصويت بالمجلس الأربعاء.. البيت الأبيض يصف الإجراءات بالمهزلة.. وحشد جمهوري لدعم دونالد فى الشيوخ    السودان يسلم باكستان رئاسة لجنة الأمم المتحدة المعنية بالمخدرات    أسامة نبيه: نجاح أو فشل صفقة كهربا مسؤوليته هو فقط.. وهذا أفضل مركز له    مصر تواصل التعاون مع دول منظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود    مشروع الرئيس!    من خواطر شتاء العُمر فى عيد ميلادى الحادى والثمانين    لاعبة إنتر كلوب: أتوقع فوز سلة الأهلي بالمركز الثالث ببطولة أفريقيا    «أفضل مدير فني».. ماذا قال فايلر بعد أول جائزة له في مصر؟    خالد الطوخي يهدي درع جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا لإليسا.. ويؤكد: الحفل مجرد بداية    الإمارات: جميع المنتجات بأسواقنا مطابقة للمواصفات    بالفيديو والصور.. مهندس ميكانيكا يجوب مصر بدراجة هوائية لتنشيط السياحة    جريفيث: انهيار اتفاق الرياض سيكون ضربة مدمرة لليمن    أخبار الفن | ظهور جديد ل شمس البارودي.. شائعة زواج أحمد السعدني.. زينة تظهر بالحجاب    السيسي وقرينته يشهدان عرض مسرحية المحاكمة على مسرح شباب العالم    أستاذ أمراض الكبد: مصر رائدة عالميا في علاج فيروس «سي»    احالة مشرفى التمريض والنظافة بمستشفى ببا فى بنى سويف للتحقيق    في فيديو موشن جرافيك:دار الإفتاء توضح أسباب “الإسلاموفوبيا” وعلاجها    فيديو.. مجلس الوزراء ينفي شائعات تداولت الأسبوع الماضي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصاعد غضب المصريين لما يحدث فى غزة
المطالبة بتسيير قوافل الدعم الإنسانى وفتح معبر رفح بشكل دائم وطرد السفير الإسرائيلى

رغم الانشغال اليومى للمصريين برمضان ومتابعة تأثيرات قرارات الاصلاح الاقتصادى على سير حياتهم، إلا ان هذا لم يمنعهم من التعبير عن غضبهم من حرب الابادة الجماعية التى تمارسها إسرائيل بحق الفلسطينيين فى قطاع غزة دون كابح أو رادع انسانى أو سياسي.
اذ أدانت العديد من الاحزاب والقوى السياسية هذا العدوان الإرهابى الذى يسجل سطرا جديدا فى كتاب الارهاب الرسمى الذى ترعاه الدولة الإسرائيلية، معلنة تقديرها وتحيتها للمقاومة الفلسطينية.
وأعلنت احزاب الدستور، التيار الشعبى الكرامة والتحالف الشعبى الاشتراكي، والمصرى الديمقراطى الاجتماعي، ومصر الحرية، والعيش والحرية تخت التأسيس ومصر القوية بالاضافة جبهة طرق الثورة والتى تضم عددا من الحركات فى مقدمتها جبهتا 6 ابريل والاشتراكيين الثوريين وشباب من أجل العدالة والحرية، فى بيان مشترك أمس ان اخوة نضال الشعبين المصرى والفلسطينى تعلو على كل الخلافات التى يمكن تنشأ مع هذا الفصيل الفلسطينى أو ذاك، فقد توحدت دماء الشهداء من الشعبين فى العديد من المعارك المشتركة، لقد كانت وستظل القضية الفلسطينية قضية العرب المركزية على الرغم من ان ركام المشاكل والازمات التى تمر ببلدنا ومنطقتنا قد تخلق انطباعا خاطئا لدى البعض بتوارى تلك الحقيقة الناصعة لبعض الوقت.
ودعت الاحزاب الموقعة على البيان رئيس الجمهورية والحكومة المصرية إلى تبنى موقف يعبر بصدق عن نبض الشعب المصرى تجاه اشقائه الفلسطينيين، ودعوتهم إلى فتح معبر رفح ليس فقط بمناسبة هذا العدوان، ولكن بشكل دائم، مشددين على ان معبر رفح هو مسألة حياة بالنسبة للشعب الفلسطينى فى غزة وهى مسألة لايجب ان تكون محل مساومة، ومن البديهى ان هذا لايحول دون اتخاذ كل الاجراءات التى تحافظ على أمننا القومي.
وضمت تلك الاحزاب جهودها إلى جهود اللجنة الشعبية لدعم الانتفاضة فى الدعوة للوقفة الاجتجاجية التى اقيمت أمس امام نقابة الصحفيين بعد الافطار كما تعلن عن فتح مقارها لتلقى تبرعات الشعب المصرى لاشقائه الفلسطينيين ومشاركتها فى القافلة التى ستنطلق فى بدايات الاسبوع المقبل، وفى الوفد الشعبى المرافق لها.
وقررت الاحزاب الدعوة لمؤتمر صحفى غدا الثلاثاء القادم الساعة الواحدة بعد الظهر فى مقر حزب الدستور، يعلن فيه ميعاد ومكان لمؤتمر جماهيرى لاعلان موقفها تجاه العدوان الإسرائيلى لشعبنا المصري.
من جانبه اكد المهندس محمد سامى رئيس حزب الكرامة ان الحزب بدأ فى تجهيز قافلة دعم واغاثة لفلسطينى القطاع وان الحزب اعلن عن فتح جميع مقراته لتلقى التبرعات والدعم العينى للفلسطينيين بالتنسيق مع القوى السياسية التى أعلنت عزمها تجهيز قوافل نصرة الشعب الفلسطينى فى إطار توحيد جهود القوى السياسية.
ومن المقرر ان ينظم الحزب خلال ايام معرض صور لتوثيق الجرائم الصهيونية بحق العرب والفلسطينيين.
كما قرر حزب الكرامة المشاركة فى كل الفعاليات التى يتم التنسيق لها مع القوى السياسية الرافضة للهجة الوشية للعدو الصهيونى على فلسطين وطالب الحزب السلطة المصرية بطرد السفير الصهيونى وسحب السفير المصرى من إسرائيل ووقف التطبيع وقطع العلاقات وتعديل اتفاقية كامب ديفيد.
فيما ادان حزب الوفد بالدقهلية تلك الاعتداءات الاجرامية ودعا المجتمع الدولى إلى تحمل مسئولياته فى وقف نزيف الدم العربى فى هذا الشهر الحرام الذى راح ضحية هذه الاحداث المؤسفة فيه أكثر من 100شهيد من الاطفال والشباب والشيوخ العزل، كما دعا الامم المتحدة والقوى الراعية للسلام إلى اتخاذ التدابير اللازمة لحماية الشعب الفلسطينى الاعزل من الة الحرب الصهيونية وايجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.
وادانت 48 منظمة حقوقية الممارسات الاسرائيلية والمجازر التى ترتكب ضد الفلسطينيين فى غزة مؤكدة ان المنظومة الأممية اثبتت فشلها الذريع فى حماية حقوق الإنسان فى الأراضى الفلسطينية المحتلة ، وتكشف عن قصور آلياتها ومؤسساتها فى إجبار القوة الإسرائيلية الاستعمارية الغاشمة على احترام الحقوق الأساسية لملايين المدنيين الفلسطينيين.
واكدت المنظمات أن إسرائيل تمارس « عقابا جماعيا « ضد الفلسطينيين ، تنتهك من خلاله كافة معايير ومواثيق حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولى الإنساني ، والمحزن أن يتم ذلك وسط حالة من الصمت المخزي من القوى الدولية ، والتواطؤ الفاضح من بعض الدول التى تدعى الدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة .
وطالبت المنظمات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمقرر الخاص المعنى بالأراضى الفلسطينية المحتلة إلى عقد جلسة طارئة لتسجيل موقف أممى عاجل ضد الممارسات الإسرائيلية ، وتصعيد الأمر إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الامن لإجبار إسرائيل على وقف حربها البشعة ضد قطاع غزة .
ودعت جميع المنظمات الدولية غير الحكومية المعنية بحقوق الإنسان أن « تحترم « التزاماتها الأخلاقية وتتحرك لدى حكومات القوى الدولية والإقليمية الكبرى والرأى العام العالمي لرفع الغطاء الدولى عن الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة لحقوق الفلسطينيين ، وأن تكشف للرأى العام العالمى حقيقة الممارسات الإسرائيلية المناقضة لجميع القيم الإنسانية والحضارية .
كما أدان المشاركون فى الندوة العربية التضامنية مع الشعب الفلسطينى التى عقدت مساء أمس الأول التى الانتهاكات والجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، والتى تقع جملة وتفصيلا بين أشد الانتهاكات جسامة لحقوق الإنسان، ويشكل غالبيتها جرائم حرب بموجب القانون الإنسانى الدولى وأحكام اتفاقية جنيف الرابعة للعام 1949 الخاصة بقواعد معاملة المدنيين وقت الحرب وتحت الاحتلال.
ونددوا بجرائم الاحتلال الإسرائيلى المحمومة لتوسيع الاستيطان والحصار وحرب التجويع فى الضفة الغربية وإجراءات تهويد القدس العربية، جنباً إلى جنب مع الحصار المفروض على قطاع غزة مؤكدين دعمهم الكامل لحقوق الشعب الفلسطينى الثابتة والمشروعة وغير القابلة للتصرف.
واستنكر المشاركون فى الندوة التى نظمتها المنظمة العربية لحقوق الانسان بالتعاون مع نقابة المحامين الصمت الدولى المخزى على الجرائم الإسرائيلية المروعة والتى أدت -حتى انعقاد الندوة التضامنية- لاستشهاد قرابة 150 فلسطينياً، غالبيتهم الساحقة من المدنيين المحميبن بموجب القانون الدولي، وأدان المشاركون المواقف الأمريكية والأوروبية المنحازة الاحتلال الإسرائيلى والتى تعكس موقفا لا قانونياً ولا أخلاقياً.
وطالبوا بعقد قمة عربية طارئة، والخروج بتدابير فعالة لوقف المذبحة، وخاصة اللجوء على مجلس الأمن والتقدم بمشروع قرار لإدانة الجرائم والعدوان الإسرائيلى على الشعب الفلسطينى والعمل على حماية المدنيين الفلسطينيين وضرورة تحرك عربى جاد فى مواجهة الاحتلال الإسرائيلى عبر الجمعية العامة للأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامى والاتحاد الأفريقى وحركة عدم الانحياز والعمل على محاصرته سياسيا واقتصاديا، وفضح آخر قلاع الاستعمار وآخر قلاع الفصل العنصرى وسياساته العدوانية التوسعية، واستثمار فتوى محكمة العدل الدولية وتقرير «لجنة جولدستون» ودفعه رسميا إلى مجلس الأمن.
وتبنى المشاركون التوصية الصادرة عن مجلس نقابة المحامين المصريين بطرد السفير الإسرائيلى من القاهرة، ودعوة الحكومات العربية لقطع كافة أشكال العلاقات الدبلوماسية وقنزوات الاتصال مع الاحتلال الإسرائيلي، وإنهاء جميع أشكال المعاملات الاقتصادية والتجارية.
وتم خلال الندوة اقرار تشكيل لجنة متابعة عربية من كل من المنظمة العربية لحقوق الإنسان ونقابة المحامين المصريين واتحاد المحامين العرب، وبالتنسيق مع إدارة فلسطين بجامعة الدول العربية لتنسيق وتنشيط مختلف أشكال التضامن الشعبى فى مختلف العواصم العربية والضغط من أجل موقف عربى جاد لمساندة الشعب الفلسطينى.
من ناحية اخرى أكد نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان، أمس أن إسرائيل ترتكب مجازر ضد الشعب الفلسطينى الأعزل فى ظل صمت المجتمع الدولي.
واشاد جبرائيل خلال مؤتمر المنظمة للتضامن مع الشعب الفلسطيني، أمس والذى بدأ بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء العدوان الإسرائيلى على غزة بجهود الرئيس عبد الفتاح السيسى فى لوقف العدوان الاسرائيلى على غزة، و دور الحكومة المصرية فى فتح المعبر للسماح للمصابين بالعلاج داخل المستشفيات مشيرا الى رفض أى مزايدات على دور مصر فى القضية الفلسطينية، مطالبا الحكومة المصرية بتوفير الدعم للقافلة الشعبية المتوجه إلى الأراضى الفلسطينية الخميس القادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.