توقيع اتفاقية تعاون بين المصرية للاتصالات ونوكيا لإطلاق خدمات إنترنت الأشياء    «الزراعى المصرى» يضخ 110 ملايين جنيه لتمويل إحلال 606 سيارات نصف النقل بميكروباص    إزالة 15 حالة تعد على أملاك الري ضمن المرحلة الثانية من الموجة ال18    (فيديو) اتحاد شركات السياحة: فتح باب العمرة أمام المصريين قريبًا    رئيس الوزراءالعراقي: أوفينا بعهدنا بإجراء انتخابات نزيهة مبكرة    رئيس وزراء اليمن يبحث مع المبعوث الأمريكي الخاص مستجدات الأوضاع    الجارديان: الداخلية البريطانية تعتزم توفير حماية أمنية لنواب البرلمان بعد مقتل ديفيد أميس    هاري كين يدعم المشجع الذي أصيب خلال مباراة توتنهام ونيوكاسل برسالة مؤثرة    نتائج الأبطال.. سقوط الوداد ووفاق سطيف.. وصنداونز يتعادل مع بطل الكونغو    بعثة المصري توجه الشكر للسفارة المصرية في أوغندا    ملخص وأهداف مباراة باير ليفركوزن ضد بايرن ميونخ فى الدورى الألمانى    غلق كلى لشارع البحر الأعظم فى الاتجاه القادم من المنيب 6 أيام    التحقيق في اتهام عامل بالتحرش بتلميذة داخل مدرسة بالإسكندرية    بالصور.. ضبط 5 أطنان فلفل وبامية وملح في حملة تموينة بكفرالدوار    عمرو دياب يحيى حفلا في «إكسبو 2020 دبى»    إحالة الموظفين الممتنعين عن تلقي لقاح كورونا للشئون القانونية| فيديو    بفستان أبيض قصير.. هالة صدقي بإطلالة ملفتة في رابع أيام مهرجان الجونة    أحمد عمر هاشم: "الرئيس السيسي له مصداقية في قلوبنا ونبادله حبا بحب"    الثلاثاء.. استكمال مُحاكمة 3 مُتهمين في "أحداث مجلس الوزراء"    وزير الرياضة: حسن مصطفى أيقونة ورمز كبير للرياضة المصرية    متحدث الحكومة يؤكد: لن يضار أحد من وقف الترقيات لمدة 6 أشهر    حلمي بكر: «بسأل طفل صغير عن قدوته في الغناء قال لي أحمد موزة»    الرئيس فى احتفالية وزارة الأوقاف بالمولد النبوى الشريف: قضية الوعى الرشيد وفهم صحيح الدين ستظل من أولويات المرحلة الراهنة    الرئيس السيسى يشهد الاحتفال بذكرى المولد النبوى الشريف    وزير الأوقاف: فتح دورات المياه بالمساجد جاء بناء على توصيات لجنة أزمة كورونا    مصرع عامل بشركة غزل المحلة أثناء تنظيف بيارة صرف صحي    12 ألف جنيه تعيد سمع «حبيبة»    الجمهور يعود ب«بطاقة المشجع».. وإثبات التلقيح    البابا تواضروس يستقبل أعضاء هيئة تدريس إكليريكية الإسكندرية    بيان تفصيلي من الأرصاد بشأن طقس الأسبوع.. واستمرار لهذه الظواهر    نجلاء بدر عن فستانها بالجونة: زوجى قالى "إيه القمر ده" والأجانب مش أحسن مننا    وائل كفورى يغادر المستشفى.. وصديقه: "نوّرت بيتَك الحمد الله على السلامة"    الصحة: توفير مراكز لتطعيم المواطنين أمام المساجد الجمعة.. والكنائس الأحد    (فيديو) هيئة الدواء: مصر تنشئ أكبر صرح متكامل للصناعات الدوائية بالشرق الأوسط وإفريقيا    تكريم المعلم ضحية التنمر على يد طالب بمدرسة فى شبرا الخيمة    فيتنام تسجل 3175 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    «المحاربين القدماء» تقيم مهرجانًا رياضيًا بمناسبة الذكرى ال 48 لانتصارات أكتوبر المجيدة    تعرف على فعاليات نادي سينما المرأة    السياحة تعلن عن كشف أثري بالأقصر يعود للعصر البيزنطي.. صور    جامعة الأزهر تقيم معرضها السنوي للكتاب.. الأربعاء المقبل    اختلفوا على أولوية تحميل الركاب.. مشاجرة حادة بين سائقين في العبور    استحداث مكتب لتعزيز الاستدامة التنموية والبيئية بجامعة القاهرة    عاوزين العيال تفرح.. وزير التعليم يكشف عن خطة الوزارة من المناهج الجديدة    نائب المستشار النمساوي: الحكومة تجاوزت الخلافات الحزبية    مصرع طفل صدمته سيارة ربع نقل بقنا    فيديو.. هاني الناظر عن جدل لقاحات كورونا: الموضوع مش أهلي وزمالك    رفع جلسة النواب بعد الموافقة على تعديلات قانون مشاركة القطاع الخاص مبدئيا    كواليس ساعات الرعب بعد إصابة إسلام عيسى في تنزانيا    غدا.. لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب تفتح ملفات الفساد المالي في الاتحاد المصري لكرة القدم    أضرار الإكثار من تناول حلوى المولد النبوي على الصحة    استمرار أعمال رفع كفاءة وتطوير شارع محمد سرحان بحي الزهور ببورسعيد    وزير التنمية المحلية يُناقش الخطط الاستثمارية لمشروع تطهير مصرف كيتشنر    شيخ الأزهر: الاحتفال بمولد النبي محمد هو احتفال بالكمال الإنساني في أرفع درجاته وأعلى منازله    فاينانشل تايمز: الصين اختبرت صاروخا فرط صوتي في المدار    عودة الفريق السينمائي الروسي إلى الأرض بعد تصوير فيلم على متن محطة الفضاء    تعرف على أول المتأهلين إلى كأس العالم 2022    وسط منافسة قوية داخل مجلس النواب: حضور طاغٍ للمرأة فى لجان البرلمان    برج الدلو اليوم.. ابتعد عن افتعال المشاكل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اكتشاف حطام سفينة حربية من العصر البطلمي وبقايا منطقة جنائزية إغريقية بالاسكندرية (صور)
نشر في أهل مصر يوم 19 - 07 - 2021

اكتشفت البعثة الأثرية المصرية الفرنسية التابعة للمعهد الأوروبي للآثار الغارقة (IEASM) ، والعاملة بمدينة هيراكليون الغارقة بخليج أبي قير بالإسكندرية، حطام سفينة حربية من العصر البطلمي، وبقايا منطقة جنائزية إغريقية تعود لبداية القرن الرابع قبل الميلاد.
اكتشاف حطام سفينة حربية من العصر البطلمي
اقرأ أيضا اكتشاف 250 مقبرة ذات الطرز المختلفة بجبانة الحامدية شرق سوهاج
وقال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن السفينة كان من المقرر لها أن ترسو في القناة التي كانت تتدفق على طول الوجة القبلي لمعبد آمون، ولكنها غرقت نتيجة انهيار المعبد وسقوط كتل ضخمة عليها خلال القرن الثاني قبل الميلاد، نتيجة وقوع زلزال مدمر، وقد ساهم سقوط تلك الكتل الحجرية في الحفاظ على السفينة أسفل القناة العميقة المليئة الآن بحطام المعبد.
وأوضح الدكتور أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية، أنه تم اكتشاف حطام تلك السفينة تحت مايقرب من 5 أمتار من الطين الصلب الذي يمثل قاع البحر والممزوج بآثار المعبد، وذلك باستخدام أجهزة الحفائر التحت مائية مثل أجهزة Sub-bottom profiler
اقرأ أيضا اكتشاف بقايا حصن روماني وكنيسة من أوائل العصر القبطي بأسوان

اقرأ أيضا تفاصيل العثور على مدينة غارقة في خليج أبو قير بالإسكندرية.. "هرقليون" موطن "حابي" إله الخصوبة والفيضان عند المصريين القدماء.. واليونسكو ينشيء متحفًا تحت الماء لعرض مقتنياتها (صور)
بناء السفن في مصر القديمة
وأكد فرانك جوديو رئيس بعثة المعهد الأوروبي للأثار الغارقة (IEASM)، على أن اكتشاف السفن السريعة التي تعود لتلك الحقبة الزمنية لا يزال نادرا للغاية، وأن السفن الإغريقية من هذا النوع كانت مجهولة تماما حتى إكتشاف السفينة بونيقية مارسالا ( 235 قبل الميلاد ) وهي المثال الوحيد لدينا.
وأضاف أن الدراسات الأولية تشير إلى أن السفينة كانت طويلة حيث يبلغ طولها أكثر من 25 متر، وقد تم بناء البدن وفقا للطراز الكلاسيكي الذي يعتمد على تقنية الدسرة والنقرة، ومع ذلك فإنها تحتوي على مميزات الطراز المصري القديم، وبالتالي فهي نوع مختلط من البناء.
وتتمتع السفينة بقاع مسطح وله عارضة مسطحة، وهو طراز مفيد للغاية للملاحة في نهر النيل وداخل الدلتا، وكانت ذات مجاديف مزودة بشراع كبير كما يتضح من شكل الصاري ذو الأبعاد الكبيرة.
كما تشير بعض السمات النموذجية لبناء السفن في مصر القديمة، بالإضافة إلى أدلة إعادة أستخدام الأخشاب، فإن تلك السفينة قد بنيت في مصر.

منطقة جنائزية إغريقية من القرن الرابع قبل الميلاد
وقال إيهاب فهمي رئيس الإدارة المركزية ل الآثار الغارقة، أن البعثة نجحت في العثور على بقايا منطقة جنائزية إغريقية تعود لبداية القرن الرابع قبل الميلاد، عند مدخل القناة الشمالي الشرقي للمدينة، مما يوضح وجود التجار اليونانيين الذين عاشوا في تلك المدينة، وتحكموا في مدخل مصر عند مصب الفرع الكانوبي لنهر النيل . حيث تم السماح لهم لاستيطانها خلال العصر الفرعوني المتأخر، وأقاموا معابدهم الجنائزية بالقرب من المعبد الرئيسي للآلة آمون، ولكن نظراً للكوارث الطبيعية تم تدمير المنطقة، واكتشاف بقاياها الأثرية مختلطة بمعبد آمون مستقرة، وفي حالة ممتازة في القناة العميقة أثناء الهبوط الأرضي الناجم عن ظاهرة هشاشة الأرض. وتُعد تلك الآثار شاهدا على ثراء معابد تلك المدينة الواقعة الآن تحت سطح البحر المتوسط على بعد 7 كيلو مترات من شاطئ أبي قير.
يذكر أن مدينة هيراكليون كانت على مدى قرون أكبر ميناء في مصر على البحر المتوسط، وذلك قبل تأسيس مدينة الإسكندرية بواسطة الإسكندر الأكبر في عام 331 قبل الميلاد.
وقد وقعت عدة زلازل تلتها موجات المد، تسببت في هشاشة الأرض وانهيار جزء مساحته حوالي 110 كيلو متر مربع من دلتا النيل، مع انهيار مدينتي هيراكليون وكانوب تحت سطح البحر.
وقد تمت إعادة اكتشاف المدينتين بواسطة بعثة المعهد الأوروبي للآثار الغارقة (IEASM) بالتعاون مع الإدارة المركزية للآثار الغارقة بوزارة السياحة والآثار، في الفترة من 1999 و2001م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.