مصدر قضائي: مدير مرفأ بيروت ضمن 16 محتجزًا للتحقيق في الانفجار    3.3 مليار دولار للمقاطعات الكندية لمواجهة فيروس كورونا    فرج عامر: أتمنى ضم هذا الرباعي من الأهلي والزمالك    النيابة تستدعى أصحاب المنازل المجاورة للمنزل المنهار بالمحلة وتعاين الجثث الثمانية    أمريكا.. قرار من مجلس الشيوخ بشأن تطبيق تيك توك    "صحة الغربية": ارتفاع وفيات منزل المحلة المنهار إلى 8 أشخاص    «الحجار» يهدي اللبنانيين «طبطب بروحك».. وعلم مصر يخطف الأنظار    نصف مليون مشاهدة لبرومو "مالك غيران" للهضبة (فيديو)    «الطيران»: المصريون غير مطالبين بتحليل «PCR».. والتطبيق 15 أغسطس    تعرف على صفات ملك الموت    وفيات فيروس كورونا فى البرازيل تقترب من 100 ألف    تشكيل ليون الفرنسي المتوقع أمام يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا    المصري: طالبنا اتحاد الكرة بعدم إسناد أي لقاء لنا ل محمد عادل بسبب "مجاملة"الزمالك    فرج عامر : هذا الرباعي كان قريب من الانضمام ل سموحة    تعرف على تفاصيل صراع الزمالك وبيراميدز لخطف رمضان صبحى من هيدر سفيلد قبل الأهلي    القومي للمرأة بأسوان يواصل توعية السيدات بالمشاركة فى انتخابات مجلس الشيوخ.. صور    مميش يكشف تفاصيل الحوار مع وزير المالية السابق لتمويل حفر قناة السويس الجديدة    كيف تحافظ مصر على حقوقها في المتوسط بعد توقيع اتفاقية ترسيم الحدود مع اليونان؟    النيابة العامة: استخراج 3 جثث من أسفل عقار الغربية المنهار    إعانات عاجلة للأسر المتضررة من المنزل المنهار بالمحلة    وكيل صحة الغربية يتابع حالة مُصابي انهيار منزل الرجبي بالمحلة    الأكاديمية العربية للعلوم: منحة للطالبة سامية عبد الرحمن الأولى على الثانوية للمكفوفين    "البنتاجون": مستعدون للمساعدة بالتحقيق في انفجار بيروت    منافس الأهلى.. الوداد يسقط بثنائية أمام نهضة بركان بالدوري المغربى    رضوى الشربيني تعلن موعد أولى حلقات برنامجها "هي وبس"    كل دي فران .. أحمد حاتم يشارك جمهوره بصورة غريبة عبر إنستجرام    أول تعليق لزوجة رامي عياش بعد إصابتها في انفجار بيروت    أثيوبيا تتعنت وتضرب بكل التفاوضات عرض الحائط    دعاء في جوف الليل: اللهم خفف عنا ثقل الأوزار وارزقنا عيشة الأبرار    ماذا نقول إذا رأينا في المنام ما نحب أو نكره؟    إبراهيم سعيد ل"مصطفى محمد": كرة القدم غدارة    حمادة أنور يكشف موقف مرتضى منصور من رئاسة بعثة الزمالك أمام الرجاء في المغرب    نجم الأهلي يتعافي وجاهز لمواجهة إنبي    أسامة ربيع: 27 مليار دولار إيرادات قناة السويس الجديدة منذ افتتاحها    إيطاليا: نؤيد ردًا دوليًا بعد انفجار بيروت    إيبراشية منفلوط تقرر فتح أديرتها أمام الزائرين    سورة الملك كاملة مكتوبة.. اقرأها قبل النوم تنجو من عذاب القبر    مميش يروي تفاصيل مكالمة "6 الصبح" مع السيسي بسبب قناة السويس الجديدة    تعافى 19 حالة من كورونا وخروجهم من حميات بنى سويف ومستشفيات العزل بالإسكندرية    ارتفاع حالات الشفاء من كورونا إلى 3009 مرضى بسوهاج    الصحة تقدم 8 نصائح هامة للوقاية من فيروس كورونا في الفنادق    أهم الأخبار .. تحذير للمصريين بسبب كورونا .. النار تحاصر العالم .. صفعة جديدة ل تركيا    مواعيد الصلاة في جميع المدن المصرية عن يوم 7 أغسطس    ناشد المواطنين بالإدلاء بأصواتهم.. رئيس الوفد يشيد بدور الهيئة الوطنية للانتخابات    حيازات صناديق المؤشرات من الذهب تزيد 166 طنًا في يوليو    فادي بدر يطلق صرخة وجع "التابوت"    رفعت سلام يعلن نجاح المرحلة الأولى من علاجه    دراسة: أفضل أنواع الزجاج في روما القديمة مصنوع فعليًا في مصر    الأسهم الأمريكية تصعد مع تطلع الأسواق لحزمة مساعدة    الصحة العالمية: نحتاج 15 مليون دولار لتقديم دعم فوري إلى لبنان    حلقة خاصة.. تفاصيل الظهور الأول ل "أسامة كمال" على قناة المحور    توقيف مدير مرفأ بيروت و15 آخرين على ذمة التحقيق في حادث الانفجار    أقلها ركعتان ولا حد لها.. تعرف على 5 أحكام توضح حكم وكيفية ووقت صلاة الليل    الاتحاد الدولى للغاز: جائحة كورونا ستخفض الطلب العالمى 4%    مستقبل وطن بالنزهة يحث شباب الكشافة على دعم مرشحي الحزب في انتخابات الشيوخ    مصرع وإصابة ثمانية اشخاص في 3 حوادث سير على الطريق الدولي بمطروح    لطلاب الثانوية العامة.. تعرف على كيفية أداء اختبارات القدرات بتربية فنية حلوان    ننشر أسماء أوائل الثانوية العامة بالإسماعيلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللجنة الفرعية تنتهي من أعمالها و«التشريعية» تبدأ صياغة التعديلات الدستورية الأحد

د. علي عبدالعال يترأس اللجنة التشريعية والدستورية لمناقشة ملاحظات النواب
أكد د.علي عبد العال رئيس مجلس النواب، أن مناقشة مقترح التعديلات الدستورية في شكلها النهائي بالجلسة العامة للبرلمان يومي 16 و17 من أبريل الجاري علي مدار عدة جلسات ستخصص لهذا الموضوع وحده.
جاء ذلك في اجتماع اللجنة التشريعية والدستورية أمس، لمناقشة الملاحظات التي تم إبداؤها من النواب وجلسات الحوار المجتمعي، قائلا: »بذلك يكون المجلس انتهي من مسألة نظر التعديلات الدستورية لتبدأ مرحلة جديدة للدعوة للاستفتاء»‬.
وتابع عبد العال: هناك لجنة فرعية ستعد مسودة بتقرير اللجنة التشريعية حول التعديلات الدستورية متضمنا الصياغة النهائية، لافتا إلي أن اللجنة التشريعية ستنعقد مرة أخري الأحد المقبل لمناقشة مسودة تقرير اللجنة النهائي الذي سيعرض علي الجلسة العامة.
وأضاف عبد العال: حرصت كل الحرص علي الاستماع للجميع دون مقاطعة حتي يستطيع جميع النواب ومن خلفهم المواطنون من تكوين قناعاتهم بشأن هذه التعديلات.
وأوضح عبد العال أن المشاركة في الاستفتاء واجب وطني بغض النظر عن الرأي الذي سيدلي به المواطنون، بالموافقة أو عدمها، لكن الأهم أن يخرج المواطنون للاستفتاء، وهذا ما نص عليه الدستور، المشاركة في الانتخابات والاستفتاءات واجب وطني يسعي إليه كل مواطن.
وردا علي ما أثاره النائب أحمد الشرقاوي عن حملات التأييد واللافتات المنتشرة في الشوارع معنونة ب»بنعم للتعديلات الدستورية»، وهل يمكن أن تتاح الفرصة لحملة مشابهة بعنوان: »‬لا للتعديلات الدستورية بكل إرياحية».. قال عبد العال إن حملات التأييد واللافتات التي انطلقت في شوارع مصر مؤخرًا بشأن التعديلات الدستورية، نابعة من مواطنين متطوعين، وليست سياسة دولة أو لها علاقة بأي جهاز من أجهزة الدولة المصرية.
وأكد عبد العال، أن نعم للتعديلات الدستورية المتواجدة باللافتات من أجل دعم مبدأ التعديلات فقط، دون أي توجيه للمواطنين للتصويت، مشيرا إلي أنه ليست سياسة للدولة ولا دخل لأي أجهزة من أجهزتها، وإنما هذه الحملات نابعة من جانب مواطنين متطوعين، مثلما يحدث في أي انتخابات قائلا: »‬من يقول نعم هذه حريته ومن يقول لا كذلك.. ويعلم الجميع أن »‬لا» سمعت في البرلمان بشأن هذه التعديلات مثل نعم».
وأشار عبد العال إلي أنه لا تأبيد ولا توريث في الحكم، وهذا أمر انتهي بلا رجعة، وما يتم طرحه بشأن الاستفتاء علي المادة 226 من الدستور حتي يتم العمل علي الدخول في إجراءات التعديلات الدستورية غير موفق، مؤكدا علي أن الدستور ينظم أحقية المجلس في عمل التعديلات، وإن كانت هناك أي شبهة بعدم الدستورية لم أكن أشارك في الأمر إطلاقا. وقال رئيس مجلس النواب، إن الاستفتاء علي التعديلات الدستورية ستتم علي جميع المواد مرة واحدة، والتصويت عليها لن يكون علي مادة مادة بل سيكون علي جميع المواد المقترحة، ليكون بالموافقة أو الرفض علي جملة المواد، موضحا أن الاستفتاء السياسي يختلف عن الاستفتاء الدستوري علي »‬دستور جديد أو تعديل دستوري».
وتابع عبد العال: »‬الاستفتاء نوعان استفتاء سياسي علي مسألة يري رئيس الجمهورية عرضها علي الشعب للاستفتاء، مسألة متعلقة بمصالح البلاد أو سيادة الدولة، وتتعدد هذه المسائل، وإذا ما تعددت المسائل في الاستفتاء السياسي، فيكون مسألة مسألة، أما الاستفتاء الدستوري علي دستور جديد أو علي تعديلات دستورية القاعدة فيها أنها تؤخذ مرة واحدة ليقبلها الناخب أو يرفضها مرة واحدة، ما يعني–يقبل المواد كلها أو يرفض المواد كلها في التعديلات».
وأشار د.علي عبد العال رئيس مجلس النواب إلي أن المادة 157 تتكلم عن الاستفتاء السياسي، أما الاستفتاء الدستوري فمنصوص عليه في المادة 226، لتفصل كيف يجري تعديل الدستور، حيث موافقة البرلمان من حيث المبدأ بأغليية أعضاء المجلس، وبعد ذلك الموافقة النهائية بأغلبية الثلثين ثم يعرض للاستفتاء علي الشعب، قائلا: »‬الأمر مختلف تماما، المادة 157 تتكلم عن استفتاء مادة مادة، والاستفتاء الدستوري يختلف عن الاستفتاء السياسي».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.