رئيس الوزراء يستمع إلى شكاوي المواطنين خلال زيارته لمحافظة بورسعيد    نمو صادرات الصين من وقود الطائرات إلى 30% العام الماضي    كلمة السيسى فى القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان    إيران: واشنطن ارتكبت خطأ جسيمًا بإشهار سلاح النفط ضدنا    قبل مواجهة الزمالك وبيراميدز.. «دياز» يتفوق على «جروس»    أيان راش: ما رأيته في تدريبات ليفربول يجعلني أتوقع النجاح    تعرف على فنادق إقامة وملاعب تدريب منتخبات أمم إفريقيا.. و«مجاهد»: لا نية لتغييرها    تأجيل محاكمة »اللبان« في قضية الرشوة الكبري بمجلس الدولة ل28مايو    رئيس الوزراء يتفقد مستشفى النصر للأطفال الجديد ببورسعيد    شاهد.. أحدث روبوت آلي يتعامل مع المتفجرات داخل مطار القاهرة    البورصة تختتم تعاملات جلسة منتصف الأسبوع بتراجع جميع المؤشرات واستقرارها فى المنطقة الحمراء بضغط من مبيعات المتعاملين على الأسهم القيادية    افتتاح معرض منتجات التعليم الفني الصناعي 2018- 2019: «معًا ننتج» (صور)    جامعة كفر الشيخ تحتفل بعيدها السنوي الثالث عشر.. السبت    رئيس الوزراء يهنئ الرئيس السيسي بعيد تحرير سيناء    وزير الداخلية يهنئ الرئيس السيسي ووزير الدفاع بمناسبة عيد تحرير سيناء    الليلة.. أحمد موسى يقدم حلقة خاصة من برنامج على مسئوليتي لمتابعة إعلان نتائج الاستفتاء    الأهلي نيوز : نقل لقاء الأهلي والمصري .. والعامري يعلق علي تجربة بيراميدز    رئيس النجوم يكشف أسباب اختيار رمضان السيد لقيادة الفريق    مطيع فخر الدين يمثل مصر في اجتماع عمومية الإتحاد الأفريقي للجودو    تأجيل محاكمة المتهمين بقتل «طالب الرحاب» ل27 يوليو    أستاذ بهندسة المنيا يحصل على جائزة الدولة التشجيعية في العلوم الهندسية    %65 زيادة في إيرادات هيئة الطاقة المتجددة    مفوضية اللاجئين: نشكر الرئيس السيسى على جهوده لتقديم الخدمة الطبية للاجئين    قائد شرطة الاحتلال الإسرائيلى وعشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى    أشرف صبحي: مصر نفذت أنشطة موجهة لمختلف فئات الشباب العربي ضمن فعالية القاهرة عاصمة الشباب العربي    شطب وإيقاف 7 لاعبين كرة ماء بالأهلي.. وتغريم النادي 275 ألف جنيه    إسرائيل تفرض سيادتها على الضفة بهذا التوقيت    عمرو أديب: آراء الإخوان متضاربة حول مشاركة المواطنين فى الاستفتاء.. فيديو    الأرصاد : ارتفاع تدريجي في درجات الحرارة بدءا من اليوم ..فيديو    تأجيل إعادة محاكمة 5 معتقلين بهزلية الوراق    فى أقل من 24 ساعة .. أجهزة الأمن تكشف غموض سرقة أحد الفنادق بالجيزة .. وتضبط الجناه    إصابة 6 أشخاص بحادث إنقلاب سيارة ببنها    ضبط عاطلين بحوزتهما مواد مخدرة بشبرا الخيمة    كلية الفنون التطبيقية بحلوان تنظم دورات تدريبية لذوي الاحتياحات الخاصة    الكشف عن مقبرة أثرية صخرية غرب أسوان    فرع ثقافة دمياط يكرم الأثري عاطف أبو الدهب    صور.. تنصيب ياسمين صبرى سفيرة للمرأة الأفريقية    الأوبرا تفتح أبوابها مجانا للجمهور احتفالا بأعياد تحرير سيناء    شاهد.. مصطفى قمر يكشف عن عمل جديد يجمعه ب يسرا    قريبآ.. «ليل خارجي» في أربعة دول عربية    نيوزيلندا: لا توجد معلومات استخباراتية تدعم ربط هجمات سريلانكا بهجوم كرايستشيرش    زلزال الفلبين يتسبب فى دمار هائل وعشرات القتلى والمصابين    وزيرة الصحة: إطلاق 25 قافلة طبية مجانية ب18 محافظة يستمر عملها حتى نهاية الشهر الجاري    نائب رئيس جامعة أسيوط يشيد بجهود مستشفى صحة المرأة    اختيار الشارقة عاصمة للاحتفال باليوم العالمي للكتاب لعام 2019    «الإفتاء»: أداء الأمانات تجاه الوطن والمجتمع والناس واجب شرعي    تعرف على أسعار اللحوم اليوم الثلاثاء بالسوق المحلي    11 ألفًا و750 جنيه سعر طن حديد "عز" بالأسواق المحلية    الرئيس السيسي يؤكد دعم مصر الكامل لخيارات الشعب السوداني وإرادته الحرة    تعادل تشيلسي وتصريحات بوجبا أبرز اهتمامات الصحف الإنجليزية    التحقيق في نشوب حريق مصنع كراسي بالقناطر الخيرية    الأزهر يوضح خلاف العلماء حول مشروعية الصيام في النصف الثاني من شعبان    اليابان تخفف من لهجتها ضد كوريا الشمالية وروسيا في تقرير سياستها الخارجية    النبي والشعر (2) حسان بن ثابت    حُسن الظن بالله    %69 من قراء صدى البلد يؤيدون مقترحا بشأن اعتبار الزواج العرفي زنا    الذكاء الاصطناعي يمكنه تشخيص اضطراب ما بعد الصدمة من خلال تحليل صوت المريض    المتحدث العسكرى: القوات المسلحة حرصت على تأمين الاستفتاء والتيسير على المواطنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قصص قصيرة جداً


مواجهة
الوقت متأخر والجميع تركوا المقهي، عُد للبيت وسلم أمرك لله. قالها في نفسه، واستدار عائدا إلي البيت، دق الجرس مرة ثانية ثم ثالثة وفي النهاية أغلق عينيه وحاول أن يفكر في شيء آخر، متمنيا أن تكون قد خرجت لقضاء بعض احتياجات البيت كعادتها، دق الجرس مرة رابعة وخامسة، ليس من عادتها أن تخرج في مثل هذا الوقت. حاول أن يفكر في شيء آخر من جديد، دق جرس الباب مرة سادسة وسابعة، واستعد لكسر الباب ومواجهة الأمر أياً كان، فهو ليس له في الدنيا غيرها.
نص بلا نهاية
علي صفحات القصص يتمدد عالم هو الأفضل والأكثر سعادة، وعلي صفحات الواقع نقيضه ومنافسه، ولولا ذلك لبقيت الحياة نصا مفتوحا وبلا نهاية.
باتجاه المقهي
بعد خطوات كثيرة عمد إلي الالتفات إليَّ واضعا يده علي قلبه في إشارة بليغة، شعرت بالتأثر والخجل، لأني نهرته عندما حدثني بلغة الإشارة قائلا إنه يريد أن يذهب للمقهي بنهاية الشارع لرؤية مباراة كرة القدم بين فريقه المفضل ومنافسه في نهائي دوري كرة القدم لان المباراة مذاعة فقط علي قناة مشفرة، فتقدمت إليه وبلغة الإشارة أفردت إصبعي السبابة وضممت باقي أصابع اليدين وقربتها وفرقتها مرات ثم أشرت إليه باليد اليمني مفردة مهتزة ثم أخذت يده وبدأنا المسير باتجاه المقهي.
عهد
اختلط كل شيء في رأسها، جلست إلي الأرض، فبعد أن أعطته بعض الدواء ليرتاح، هدهدته، وضمته إلي صدرها قائلة: ما بك يا صغيري؟ انتفضت قائمة قائله: لابد في الصباح من زيارة الطبيب، أيقظها أذان الفجر، في ذهول تلفتت حولها وتذكرت عهدها علي نفسها ألا تزور طبيبا أبدا. بعد أن صدمها بجفاء وصلف أحد الأطباء أمام زوجها السابق مؤكدا لها أنها عاقر، ولكنها بعد أن ألقت نظرة علي ابنها، حملته مهرولة إلي احد الأطباء، وفي سيرها ألقت بعهدها في أقرب سلة زبالة.
أمنية
ليس لي معها اتفاق مبرم، فقط تمنيت أن تربت علي قبري يوما ما بأنامل أصابعها الصغيرة، وتذكرني في نفسها بلا لسان، بلا دموع ولا صخب.
وإذا ما نسيت ذلك، فإني أعرف أن يوما ما أقدام أخري ستتبع أثري. ذاكرة إياي.
منطق فلسفي
في مستشفي الأمراض النفسية وقفت تخطب في جموع من زميلاتها قائلة: ما بين الغاية والهدف، مسافة من الممكن أن تزيد أو تنقص، أو خيط غير منقطع رغم هزاله، وبدون تعب يذكر لن نصل للهدف. لحظتها دخل ممرضان لتجهيز جهاز جلسات الكهرباء، فلقد أمر الطبيب بمضاعفة الجلسات لها، عندما لاحظ أنها بدأت تقول كلاماً من هذا القبيل المنطقي الفلسفي.
أمنية
كل صباح تستيقظ باكرا، ومن شباك غرفتها تلقي نظرة علي السيارات التي تطلق أبواقها – نداء للموظفين والموظفات- فترمق شهادتها العليا علي الحائط تتنفس بقوة،، تذهب إلي سريرها، تحتضن الأمنية وتغلق عينيها وتغطي وجهها وتنام.
بيت زجاج
كان مغرما بقصص التراث، ودائما ما يحاول أن يُلقي عليها واقع حياته، اليوم قرأ حكاية مسمار جحا، فقام يبحث في بيته عن مسمار ليعلق عليه حكاية من حكاياته، إلاَّ أنه تذكر أنه يسكن في بيت من زجاج.
حمقاوات
هؤلاء الحمقاوات لا يكفيهن ما هن فيه من مصائب! لا شك أن حكايتهن ستنتهي نهاية سيئة، فما زالوا حتي هذه السن المتقدمة يجتمعون كل خميس يتناولون المحاشي بأنواعها وذلك رغم تحذير طبيبهن في بيت المسنين ورغم ما يعانونه من أمراض السمنة والسكر والضغط والقلب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.